PDA

View Full Version : ديوك ابا لهب



ابومحمود يوسف المشني
24-01-2001, 09:28 PM
لا اله الا الله ولا حول ولا قوة الا بالله
مالي ارى القوم وقد أُفرغت الا من هواها - وعمامات كأنها اغطية لزجاجات لو انفتحت في يد ظمئان
في صحراء يوم حرٍ لرماها- ولفضل الموت عطشا على شم نتنها وفحواها 0
بهلوانات شكلا ومعنى - دُمى رُبطت بخيوط شدّها الجهل وغنّى 0
وابا لهب يقهقه فوق مقعده الوثير يمارس الجنس والخمر والقهر والكفر والنسوة لحنا 0
والدراويش ديوك تتناقر وهو يضحك ها اباجهل لقدوقع سروري اترك ا لخيط لبنّا 0
ريش ذاك الديك كالصوف ذلك الديك تصوف ويدلق الكأس في وجوه القوم - اضحك - اضحك - انظر
-ذلك الديك تصوف - وذلك الديك حزين تقطب منه الجبين بذلك القطبي يعرف 0

انظروا ذاك بسالف ينفق العمر سوالف - وانظروا ذاك المخالف - قالوا عنه رافضي
وانظروا ذاك الملفع بالسواد اهو ديك حبشي -
وذاك ينزف وهو يعرف لاشك انه علوي -
وذاك وذاك وذاك وابا لهب يقهقه والجهل يشد الخيوط
والديوك تتهاوى ارهاقا وتعبا تسقط ديكا فديك 0
ليجتر كل ديك بين فكيه دعاء القنوط -
وهكذا في كل ليلة ما كان في التي سبقت يعيد 0
لكن ابالهب ياتيهم كل ليلة بخيوط ويأتي بديك جديد 0
كل الديوك ببعضها مشغولة -- بعضها يرى الخيط وكأنه لم يرى
والبعض لا يراه فيقسم انه محررا
والبعض يرى انما هي خيوط قدر مقدرا 0
=والكتاكيت == في مسرح ابا لهب تصفق حتى تحمر منها المناقير 0
والدجاجات تصفق وتبيض وتصفق وتبيض - يعيش درويشنا نحن
-- لا بل يحيا ديكنا نحن -- وفي الحقيقة لا يعيش ولا يحيا سوى
ابا جهل الامير -

ابومحمود يوسف المشني
27-01-2001, 04:58 PM
لو تحول ابا لهب من خنزير لثعلب
وصار يلتهم الديكة هل سنعجب
===== انه يفعل هذا
هل سنشجب ام اننا بالشجب نتعب