PDA

View Full Version : بـيـن بُعـدٍ واحـتضار..



طيف المها
29-08-2004, 06:02 AM
وبدأت أقـتـنصُ الحوار..

الحرفُ يشعل نفسه..

كيما تعود

ثم أرسله إليك..

والقلب يهفو للقاء

وللبكاء على يديك

أغافل الأحزان

أسبق خطوتي

أقـتـفـي بالبوح..أحلامي لديك

والحرف نار..

والصمت بـيـني كالغبار

عـمـداً يـتـوه..

تـلـك الطريق تـلـبـدت

حـيـن ارتحلت..بدائها

والداء في قلبي ضباب

مازلت تـقـتـرف الغـيـاب

عمداً تـغـيـب

ويـنـزوي..

في الركن..لـوحٌ

في القديم.. يُـقـال باب

رحلتي كانت إليك

كيف السبيل..

إلى الإياب؟؟

وأغـطّ في حلمٍ مـقـلّـد..

علني أجد السلام

ولا سلام

يختلي بالليل..سهدٌ

ثم يُلبسهُ الثياب

كيف السبيل ورحلتي دوماً إليك

والعين تسبل دمعها

خوفاً عليك

حين تمشي في الطريق

أو تلامس خـلـسةً بعض الرحيق

حتى من الأوراق

من وجعي العميق

من آ هـتي العـمـياء

تـشعلها حريق

وأغار عليك من العطور

حين تسري..

ثم يـنـشـقـها الغريب

وتـبـث سـحـرك

في محيط الآخرين

ويرتوون

ويضل يمشي

خـلـفـك الغاوون

أيضاً..أغار

حين أقرأ في الكتاب

هذا كتابك..!!

كل حرفٍ

هيكلٌ للحب

تـقصده النساء

وأسـتـغـيـث

متى الإياب؟؟

ألست أحزن ؟؟؟

حين يسرقك النهار

ويضيع صوتك..

بين صمتٍ وانبهار

ويضيق يومك

دون حرفٍ يحتويني

بالسكينة والوقار

أيهون عندك ؟؟

أن أُمرجحَ بين بُعدٍ واحتضار..!!

لم يبق إلا الدمع..

والوقت المذاب

وشتّى ألون العتاب

أتذكر الصفح المعلق في الرقاب؟؟

والعذرُ أصبح مديةً ..

ترتاح فوق ذرى العذاب

وملأتني بالحزن

لاوقت عندي للطريق

ماعاد يرويني السراب

مافات ..

فصلٌ في كتاب

سأضل فصلاً في الكتاب

أستاذ
29-08-2004, 06:55 AM
مرحا مرحا ..
بالشعر .. بسيدتي ينثال علينا ..
نسرح فيه .. نحلق ..
نستلهم منه الشعر .. و نصبح عالات يا سيدتي في بحر شعورٍ .

تتسللين إلى قلوبنا سيدتي / طيف المها بهذه الصور المحلقة التي فيها من حرارة العاطفة و صدقها ما يجعلنا أسرى هذا الجمال .
شاعرة أي و ربي شاعرة .

لك ينحني الشعر يحمل لك مني كل التقدير .

عبـ A ـدالله
29-08-2004, 07:44 AM
الأخت / طيف المها
جميل إيقاع قافيتك .... كم استعذبت سراب الطريق وتمنيت لو طال قبل بلوغ نهايةالقصيدة .
سهولةٌ ممتنعة ... روحٌ شعريةٌ شفافة .
سأعيد القراءة ورشف السراب بكل تأكيد.
أنتظر القادم ،،،
لك تحياتي وإعجابي بقافيتك

فادي عاصلة
29-08-2004, 12:00 PM
بين بعد واحتضار
وفي بعض الهزيمة إنتصار ...
وفي بعض الحياة انتحار ...
وفي بعض البناء انهيار ...
أختي العزيزة لست فصلاً من كتاب ...
إنما أنت الكلمة وأنت الفصل وأنت النصل وأنت الكتاب ...
كل كلمة طعمها طعم العذاب ...
وفي بعض القوافي فيافي ...
وفي بعض القصائد سراب ...
ولم يكن لكلماتك إلا شموخ النخيل ...
وثورة السحاب ...
يا طيف المها بورك النهى ...
( الطعنة التي لا تقتلك تزيدك صموداً )
وبورك صياغة الكلمات من حرقة المصاب

فادي عاصلة - كاتب فلسطيني مقيم في عرابة - الجليل

Chemist
29-08-2004, 12:04 PM
لله درك طيف المها المتالقه بالوانك الزاهيه...
لقد ادركت معنى ان يكون بعض البيان سحرا...
لا اجد عبارات تكفى تصف هذه التحفه الرائعه..
ابقى متالقه كالوان الطيف الزاهيه تمتعننا بالوان من الادب الجزل..

آية95
29-08-2004, 03:14 PM
عزيزتي
أستميحك عذرا وأنا أقف قارئة
لباسق لغتك وسلسبيل حرفك
أني تجرأت لأعلق

إنه يستحق فوق السحاب مكانا
ما هذه المعاني النبيلة
أسرتني بجمالها
لقد وصلتني وكان مستقرها القلب

حقا متميزة ومتمكنة في المبنى والمعنى
وهذا ليس إطراء
تستحقين من يجيد التقييم غير أختك آية

(بلا إسـم)!
29-08-2004, 03:22 PM
أنتي يا مـن سابق الطيوف : حقيقتها
من راود القمم في بعدها أن تتنحى لقاء مكانة بعدك .. وترضى بك أعلى !


أختي الكريـمة ..
وبحق كريــمة .. بقدر ما يعطر المساء هنا عبق حروفك .. بقدر ما تتساوى
السماء قرباً حيث السحاب نطاله .. ونأبى بك عيناً لا تنضب مكانها عالٍ غير كل
الاعذب ..


لن أتحدث أو أستحث حتى الكلمات لعلمي بعجزها .. كل ما يحضر هنا برسم الإستمتاع
والنهل فقط .. بواجب الإرتواء ..." فقط"



تقبلي كل الود وأكثر ..
دمــتِ.

محب الفأل
29-08-2004, 05:28 PM
اعذري تأخري فقبول العذر من شيم الكريم
طالت الغيبه وظللنا ننتظر همال الغيث فجاء وابل وطل
رأيي فيما تكتبين تكرار وتأكيد لإعجاب مفرط قد تعجز الكلمات عن وصفه
العزيزه طيف المها....
فرحتي برؤية المشاركه ضاعفه جمالهاورونقها وألقها
وهو شيئ نعرفه عنك هنا وهناك ونسعد به هنا وهناك
ولا يسعني القول سوى الترحيب المطلق بالنص وكاتبه
وفي انتظار الجديد القادم
لك تحيتي

طيف المها
29-08-2004, 06:46 PM
حياك الله...
ياأستاذي....
تخجلني...بكريم إطرائك..
وتسعدني...بكل حرف..
ولمرورك دوماً عبق ..يسري في في القلب ...
لم أحس بجمال ماكتبت أنا..
إلا حين..نالت إستحسانكم..
شكراً لك .سيدي..
تقبل فائق الإحترام والتقدير

طيف المها
29-08-2004, 06:51 PM
..أخي عبدالله...
استنارت الصفحة..بمرورك..
وفرحت بكلماتك..
يهمني التعليق والملاحظات...
في انتظار مرورك دوماً
شكراً جزيلاً لك...
تقبل تقديري واحترامي

ابو طيف
30-08-2004, 01:58 AM
جميل ياطيف


يعطيك العافيه

تحياتي

عبـ A ـدالله
30-08-2004, 03:54 AM
الأخت الكريمة / طيف المها
أعدت مراراً التغني بالمقطوعة الرائعة التي اتحفتنا بها ... وكما قلت من قبل فإني رشفت السراب ولكن رحيقاً ممزوجاً بنغم اإلإيقاع العذب.
أختي الفاضلة .. في كل مرة كنت أعيد فيها التغني بالقصيدة كنت أتعثر عند قولك
( وأغار عليك من العطور )
إذ أشعر أن الإيقاع الساحر اختل هنا ولست من أهل العروض بل ولا حتى المتخصصين في الأدب ... أرى لو كانت ( ومن العطورِ أغارُ ياعُمري عليكْ ) مثلاً فإن الإيقاع ( الوزن ) سيبقى سليماً ... أعتذر لو كنت مخطئاً فما هو إلا رأي ناتج عن إعجابي بالقصيدة كما سابقتها ( وتعود كيف ؟ )
إن كوني عضواً جديداً في هذا المنتدى الجميل لم يسمح لي بعد بقراءة كل الموجود ولكن أتمنى إن كان لك مشاركات غيرهما أن تضعي لي روابطها وأنا لذلك شاكرٌ كريم فعلك مسبقاً

تقبلي فائق احترامي ،،،

ديدمونة
30-08-2004, 04:45 AM
أيتها الجميلة ..

دمت شاعرة هنا وهناك

طيف المها
30-08-2004, 04:45 PM
هلا بيك..أخي كيميائي...
لك الفضل بمرورك...
سعدتُ به كثيراً
شكراً لإطلالتك..البهية وكلماتك الندية
حفظك الله
ودمت كما تحب..
تمنياتي لك بالخير

طيف المها
30-08-2004, 04:53 PM
حياك الله أختي آية...
كريمة..أنت في حضورك وحروفك..
أفرح وتسعدني كلماتك..حتى لو كانت نقداً
مُفرحةٌ بتواجدك ..عزيزتي..
أحتاجك دوماً
كوني قريبة..
حفظك الله ودمت كما تحبين
تمنياتي لك بالخير
تحياتي

طيف المها
31-08-2004, 12:25 PM
حياك ..أختي..\ أخي ..بلا اسم

أين أذهب من هذا الإطراء ...
أسبغت علي كلمات ضافية وجميلة وجذابة..
كتبت عني نصاً إبداعياً..
سعدت بهذا الحضور.
وفرحت حد الحبور
حفظك االه وأبقاك..
ودمت كما تحب..
تمنياتي بالخير

طيف المها
01-09-2004, 01:45 AM
أخي محب الفأل..
حياك الله.....
لك غيبة طويلة...
ويغيب الإبداع..معك...
ولحضورك...ضوء وبريق...
ولكلماتك...طعم الرحيق
شكراً لك دوماً..
حتى وإن تاخرت...
يضل الأمل قائماً...بأريحية...طلتك..وكرم حروفك
لك الشكر أخي العزيز..سعد
دمت كما تحب..
تمنياتي لك بالخير


أختك

الأشم
01-09-2004, 12:20 PM
قــرأت لــوحــة جمـــيـــلة
وجــلـــت فـي حــديـقــــة ظــلــيــلـــة
صــاحـبــت احــــرفــــا ذات قـــيـمــــة
000 000 000 000 000 000 000 000
0000 0000 0000
ويـتــرائا لــي أن هذا الفــصل هــو ذاك الخـــريف
وبـلهــفة الـمـــشـتــاق لـطــلاقة الــربـيـــــع
سأكـــون اول المـنـتــظـــريـــن لـقــطــف بواكير
الــورود والتـمــتــع بعـبــقــها الاكـــيـــــد
دمت بخير طيف المــهـــا

طيف المها
02-09-2004, 04:51 PM
أبو طيف...
طافت بنا الفرحة..بك
حياك الله أخي العزيز
تمنياتي لك بالخير

أختك

طيف المها
02-09-2004, 04:57 PM
مرة..أخرى...

أحييك أخي عبدالله...

شكراً لقراءتك المتأنية...

وشكراً لملاحظاتك وإطرائك...
وكل ماذكرته نصب عيني...
دائماً ننتظرك....وننتظر...تأنيك في القراءة..
ونطمع في كل ملاحظاتك ، سلباً وإيجاباً...
ويسعدني النقد الهادف البناء...
تقبل شكري وامتناني..
دمت كما تحب
تمنياتي لك بالخير


أختك

طيف المها
04-09-2004, 01:51 PM
حياك ديدمون...

فرحت بمرورك...

وتعطرت بكلماتك...

دمت كما تحبين

تحياتي لك بالخير


عائشة

السياب
04-09-2004, 10:41 PM
تحية ود



في قصيدتها التي تحمل عنوان (( ذكريات )) تقول المرحومة فدوى طوقان:



أنا وحنيني البعيد

ورائحة الليل والذكريات

وانشودة عبر موج الأثير

تبارك سحر الهوى والحياة

وغيبوبة وانتقال بعيد

وراء القفار

وعبر الصحاري

وكان اللقاء الغريب السعيد

وكان هوانا جميلا كهذا الوجود

عنيفا كعنف الحياة

وكنا معا نغما واحدا

عميق الرنين فسيحا مداه

نموت ولا يتلاشى صداه

ويبقى يدور

يدور ، يدور

يبارك سحر الهوى والحياة .



سيدتي طيف المها ، عذوبة ولا أرق منها ، حضرت الأنثى بكل عنفوانها الجذاب هنا بين السطور ، ياله من حبيب محظوظ جدا ، تعطرت كل مساآتك بالحب وأريج الخزامى ، دمت بود .

طيف المها
05-09-2004, 07:24 PM
..حـيـاك...أخي الأشم

سـرنـي مرورك...

وغـردت..حروفك..، حين بـدت أجمل..
لك كل الشكر والإمتنان..

دمت كما تحب..

تمنياتي لك بالخير

طيف المها
07-09-2004, 01:22 PM
وكيف..لا تتعطر المساءات..والقصائد!!

وقد مررت بها أخي..السياب...

كلماتك نفحات من عبق الورود هنا..

سخي مرورك..

دمت كما تحب..

تمنياتي لك بالخير