PDA

View Full Version : نـداء : هــلْ من طبـيـبٍ يــداوي قلـب مـشـتـاقِ



خالد الحمد
02-09-2004, 01:22 AM
هــلْ منْ طبيبٍ يداوي قلبَ مشتاقِ

يشفي عليلاً قضى ليلاً بـإطـراقِ



أو من سبيلٍ إلى نسيانِ فاتـنـةٍ

ذكرى لها في فـؤادي ذات أعلاقِ



تربَّـعتْ في ربـيـعِ القـلبِ ساطِيَةً

وحبّـها قد نما في وسطِ أعمـاقي



لواعجُ الشوقِ في قلبي مُؤجِّجَة

وإنْ دجا الليلُ أبكي حرَّ أشواقي



السّهْدُ في هجعةِ النّوامِ أرَّقني

وأرقبُ النجمَ حتى شمسَ إشراقِ



لم أشتكِ اليومَ من جهلي ومن حمقي

أو أشتكِ الشعرَ من فقرٍ وإملاقِ



وأسعدُ الناسِ من يلهو بدنيتهِ

لا يعرفُ الحبَّ من لوعاتِ عشّاقِ



وأتعسُ الخلقِ من قد عاشَ في نَزَقٍ

يهوى الصبابةَ في حبٍّ وإشفاقِ



شوقٌ براني وداءُ الحبِّ أرَّقني

وهلّتِ الدمعةُ الحرّى بآماقي



ياليتني ما ركبتُ الشوق منطَلِقاً

ياليتني لم أكابدْ همّ إخفاقي



حسبتُ لجّتهُ تنسابُ في دَعَةٍ

حسبتهُ صافياً كالنهرِ رقراقِ



أوَّارهُ يافتاةَ الحسنِ في كَبِدِي

فكيفَ أقوى على شوقٍ وإحراقِ



وكلما برقتْ بالأفْقِ غادِيَةٌ

تحرّكَ الشوقُ معْ لعَّاجِ برَّاقِ



فيا رسولَ الهوى بلّغْ معلّقتي

أنّي حفيظٌ على سرّي وميثاقي

مستقلم
25-04-2009, 12:07 PM
بورك يراعُك يا شاعر..
سؤالي الوحيد: ما هي "الآماق" في قولك وهلت الدمعة الحرى بآماقي؟
ألم يكن أجمل لو قلت: بأحداقي؟