PDA

View Full Version : رِيَاضُ الرُّؤَى



عيسى جرابا
05-09-2004, 07:44 AM
رِيَاضُ الرُّؤَى
شعر/ عيسى جرابا

إلى ملحق الرسالة الأسبوعي الوضاء بجريدة المدينة الغراء مع التحية...

أَسرجْتُ خيلَ الشِّعْرِ فَانْطَلَقَا
وَأَتى إِليكِ مُضَمَّخاً أَلَقَا

وَصهيلُـهُ يَنْسَابُ أُغنيةً
وَلْهَى تُنَاغِي كُلَّ مَنْ عَشِقَا

مَازالَ يَرْكُضُ وَالـمَدى لَهبٌ
كمْ راكضٍ خَدعُوهُ فاحْتَرَقَا!

وَخُطاهُ تَلتهِمُ الثَّرى أَملاً
لَولاهُ مَا غَنَّى وَلا انْطَلَقَا

وَبقلبِهِ مِنْ طُولِ غُربتِهِ
حُرَقٌ أَيُطْفئُ وَصْلُكِ الحُرَقا؟

لَمَّا رَآكِ رأَى رِياضَ رُؤىً
تَمتدُّ غُصْناً تَنْتَشِي وَرَقَا

نَهرُ الـهُدى يَجري بِها فَنمتْ
وَتَضَوَّعَتْ للمُجْتَلِي عَبَقَا

وَرأَى الأُلَى سَبَكُوا أَناملَهُمْ
قَلَماً بِغيْرِ الـحَقِّ مَا نَطَقَا

سَارُوا بلا يَأْسٍ وَمَا فَتِئُوا
يَسْتَعْذِبُونَ الضَّنْكَ وَالأَرَقَا

وَرأَى الصَّحَافةَ حِيْنَ تَمنحُنا
فِكْراً يُعيدُ الفِكْرَ مُؤْتَلِقَا

تَسْعَى لِرَأْبِ الصَّدْعِ فِي زَمَنٍ
لَمَّا نَزَلْ فِي طَيِّهِ مِزَقَا

وَرأَى بأَنَّ الـخَيْرَ لَيسَ لَهُ
حَدٌّ إِذَا مَنْ رَامَهُ صَدَقَا

يا خَيلَ شِعري سِرْ عَلى ثِقَةٍ
مَا خَابَ مَنْ بِاللهِ قَدْ وَثِقَا

وَابْعثْ أَصَالةَ أُمَّتِي نَغَماً
عَذْباً فكمْ مِنْ مُدَّعٍ نَعَقَا!

وَلْتَفْتَخِرْ بالباذِليْنَ يَداً
تَأْسُو الجِرَاحَ وَتَغْسِلُ الحَدَقَا

الصَّابِرينَ عَلى الأَذَى وَلَهُمْ
عَزْمٌ رَنَا للصَّخْرِ فَانْفَلَقَا

الوَاهِبيْنَ لَنا بِلا ثَمَنٍ
قَلْباً بِكُلِّ فَضيلةٍ خَفَقَا

الكَاشِفيْنَ بِنُورِ حِكْمَتِهِمْ
غَبَشاً أَحَالَ عُقُولَنا غَسَقَا

الصَّاعِدينَ بِنا إِلَى قِمَمٍ
سَمَقُوا وَمَنْ يَقْفُوهُمُ سَمَقَا

يَا خَيلَ شِعري لا تَقِفْ أَبَداً
هَذِي "الرِّسالةُ" تَمسحُ الرَّهَقَا

لَمَّا أَطَلَّتْ خِلتُها قَمَراً
وَالنُّورُ مِنْ صَفَحَاتِها انْبَثَقَا

فَانْظمْ لَها عِقداً تَتيهُ بهِ
وَيَزِيْنُ مِنها الصَّدْرَ وَالعُنُقَا

وَارْسمْ لَها صُوراً تَشعُّ هُدىً
وَبِها يَفيضُ الـحُسْنُ مُتَّسِقَا

وَاسْكُبْ لَها بالـحُبِّ قَافيةً
كَالسُّحْبِ يَهْمي شَوقُها غَدَقَا

يَا أَنْتِ رِفْقاً إِنَّنِي وَلِهٌ
وَافَاكِ حُبًّا وَانْثَنَى فَرَقَا

فَإِذا أَتَـتْكِ قَصِيدَتِي فَخُذِي
مِنها مَشَاعِرَ مَا ارْتَضَتْ نَزَقَا

وَلْتَقْبَلِيهَا غِبْطَةً وَهَوىً
لَيستْ مُكافأةً وَلا مَلَقَا

الأشم
05-09-2004, 09:54 AM
عيسى صباحك ورد
ابيات جميلة يستاهلها ذاك الملحق .
دمت بخير اخي الكريم .

محمد القريشي
05-09-2004, 11:17 AM
أمتعت أذني بما كتبت
أهنئك على جزالة ألفاظك

محـارب
05-09-2004, 11:36 AM
أيه المبدع ...

وهذه صرخت أخرى ...

ومن جديد تسرج شعرك ...

كم أتمتع لقراءة شعرك ... إنك رائع ...
أمتعت نظري بماقراءة :)

تحياتي وأشواقي لك ..

عيسى جرابا
05-09-2004, 09:04 PM
عيسى صباحك ورد
ابيات جميلة يستاهلها ذاك الملحق .
دمت بخير اخي الكريم .
الحبيب

الأشم

وصباحك ومساؤك ورود...

وكما استحق الملحق هذه القصيدة

فأنت تستحق مني باقة شكر

أشكرك من الأعماق على هذه الإطلالة...

وفقك الله

تحياتي

عيسى جرابا
07-09-2004, 02:00 AM
أمتعت أذني بما كتبت
أهنئك على جزالة ألفاظك
فكره

سعيد أنا حد السعادة

لأنني أمتعتك بما كتبت...

وإن لم أُمتع فلم أكتب...

لك وافر الشكر

وفي انتظارك دائما

وفقك الله

تحياتي

عيسى جرابا
10-09-2004, 06:29 AM
أيه المبدع ...

وهذه صرخت أخرى ...

ومن جديد تسرج شعرك ...

كم أتمتع لقراءة شعرك ... إنك رائع ...
أمتعت نظري بماقراءة :)

تحياتي وأشواقي لك ..
أخي الحبيب

محارب

أشكرك مرتين

الأولى: أشكرك على ذلك التوقيع الذي أهديته لي...

وقد أحببت أن أشكرك علنا اعترافا بالفضل يا صاحب الفضل ,

وإظهارا للمواهب فلا شك أن لديك موهبة ربما يكون لك من ورائها فتح عظيم.

والأخرى: أشكرك على مرورك الكريم الذي أسعدتني به...

أسأل الله لك التوفيق في الدارين أيها الحبيب...

تحياتي

أحمد الخضري
10-09-2004, 07:21 AM
أخي عيسى جرابا
ها نحن نلتقي مجددا في منبر آخر من منابر الأدب
فحياك وحياني

القصيدة رائعة وجميلة كعادتك استمتع كثير بقراءة شعرك
وأتمنى أن أجد لك في كل يوم قصيدة
أنت الجمال أبدا

أحمد الخضري

موسى الأمير
10-09-2004, 10:08 PM
عيسى ..

وإلى رياض شعرك تسير ركبان الشعر ..

محـارب
12-09-2004, 11:32 AM
أشكرك أخي عيسى ...

هل هناك كلمة أعظم ...
لكن نحن إخوان ..

بقايا حُلُم
12-09-2004, 01:37 PM
هل كان النابغة الذبياني هنا http://www.asmilies.com/smiliespic/happy/034.gif ..!




.

.


عيسى جرابا ..




خلتُ أنَّ كلماتكَ قادمة من العصور المنصرمة ..!




حيثُ الجزالة و التمكُّن ..




لن أسترسل ..




فـ لستُ أنا من ستثني على شاعرٍ بوزنك .. لـ توفيه حقه ،




أمام شاعرٍ أصيل كـ - عيسى جرابا - أقفُ خجلى ’




و ألتمسُ العذرَ عن التقصير http://www.asmilies.com/smiliespic/love/005.gif




دمتَ شاعراً ’

عيسى جرابا
15-09-2004, 05:00 PM
أخي عيسى جرابا
ها نحن نلتقي مجددا في منبر آخر من منابر الأدب
فحياك وحياني

القصيدة رائعة وجميلة كعادتك استمتع كثير بقراءة شعرك
وأتمنى أن أجد لك في كل يوم قصيدة
أنت الجمال أبدا

أحمد الخضري
أخي الحبيب

الشاعر المجيد

أحمد الخضري

نعم هي فرصة رائعة أن نلتقي دائما

رغم تلك المسافات التي تفصلنا...

أسعد بك دائما وبكتاباتك في المنتديات وعبر الصحف...

أشكرك على مرورك المبارك

وأسأل الله أن يجمعنا على الخير والمحبة

وفقك الله

تحياتي

عيسى جرابا
19-09-2004, 07:20 PM
عيسى ..

وإلى رياض شعرك تسير ركبان الشعر ..
موسى

ما أظن ركبان الشعر سارت إلى رياض شعري

إلا بعد مرورها على رياض شعرك...

سعيد بمرورك أيها الحبيب

وفقك الله

تحياتي

عيسى جرابا
19-09-2004, 07:29 PM
أشكرك أخي عيسى ...

هل هناك كلمة أعظم ...
لكن نحن إخوان ..
أخي محارب

أشكرك...

لفظة لا تفي

لكني لن أسأم من ترديدها...

وفقك الله

تحياتي

عيسى جرابا
19-09-2004, 07:37 PM
هل كان النابغة الذبياني هنا http://www.asmilies.com/smiliespic/happy/034.gif ..!




.

.


عيسى جرابا ..




خلتُ أنَّ كلماتكَ قادمة من العصور المنصرمة ..!




حيثُ الجزالة و التمكُّن ..




لن أسترسل ..




فـ لستُ أنا من ستثني على شاعرٍ بوزنك .. لـ توفيه حقه ،




أمام شاعرٍ أصيل كـ - عيسى جرابا - أقفُ خجلى ’




و ألتمسُ العذرَ عن التقصير http://www.asmilies.com/smiliespic/love/005.gif




دمتَ شاعراً ’
الأخت بقايا حلم

نعم نحن في زمن البقايا حتى في الأحلام...

ممتن لك أيتها الأخت

وسعيد بمرورك الذي أخجلني

فأنا دون ما ذكرت بكثير

وطوبى لمن عرف قدر نفسه...

أشكرك من الأعماق

وفقك الله

تحياتي