PDA

View Full Version : خَضِّبوهُ بدَمْعِهِ خَضِّبوهُ .. !!



فلاح الغريب
07-09-2004, 12:20 PM
.

سلام الله عليكم ورحمته وبركاته ..

أيها الكرماء .. ها أنذا أعود إليكم ، أحمل بين جنبيَّ ، ودّاً أصيلاً ، وشوقاً لطيفاً ، لكل سامق همّة ، حلو المعشر ، كريم السجايا ، بهي الطّلّة ، من أمثالكم ..

وهاهي حروفي تمشي على استحيـاء ، بين من تتقازم لديهم القامات ، وتتصاغر عندهم الهامات ، حملوا همّ دينهم ، فسالت أودية بقدرها ، فاحتمل اليراع نبض قلب والهٍ ، وحرقة مؤلمة ، ومشاعر ملتهبة ..

فإليكموها ، ( حديث صورة ) وقد كساها الخجل ، وغزتها المشاعر ، وألهبها الأسف ، وأشعلها الهمّ ، ورافقتها الدموع ، وخامرها حديث النفس ، فأتت كما ترون .. فأجملوا في الأخذ ، وأجملوا في الرد .. وسدّ الخلّة ، مستجاد من جواد .. ولكنها صرخة محزون ، ونفثة مهموم .. أهتف بها أمامكم وأقول مواسياً هذا الصبي : خضِّبوهُ بدمعهِ خضِّبوهُ ..


http://maha1972.jeeran.com/mohamed_4_jr_cluster.jpg


خضِّبوهُ بدمعه خضِّبوهُ
فلقد ودّع الفؤادَ
ذووهُ ..

كان فيما مضى
أسيرَ صفاءٍ
ولقاءٍ
يجودُ فيه أبوهُ ..

عازفاً في الفؤاد
أبهى لحونٍ
باسماتٍ
بها الشفاهُ تفوهُ ..


.

.

.


أقفل الودّ بابه
واستدارت
نحوه القاذفات
أن مزقوهُ ..

مزقوه
ومزقوا كل همسٍ
ما رأيتم من الأسى
فادفنوهُ ..

جاره
كان يرتوي من إباءٍ
وإلى مكة
استدار أخوهُ ..

وكتابٌ
حوته تلك الأيادي
ينشر الحقد نحونا
قارئوهُ ..


.

.

.



أنا يا مسلمون
طفلٌ كسيرٌ
قلبه بالجراح
قد كبَّلوهُ ..

كان للشوق عنده
ألفُ معنى
وبسوط الهوان
كم أرهقوهُ ..

بلدتي في العراق
أضحت يباباً
وطموحي
بحربهم دمَّروهُ ..

وأبي
قد أتاه وعدُ يقينٍ
وأخي
بالقياد قد أوثقوهُ ..

وفؤادي
كأن فيه لهيباً
إذ بكى الصدقَ لوعةً
فاقدوهُ ..

ثلةٌ تعزف الدمار
وترجو
أن ترى الكون
خاضعاً ساكنوهُ .. !!


.

.

.



أيها المسلمون
يا نبضَ قلبٍ
تعتريه الهمومُ
إذ تهجُروهُ ..

ويراكم
كشمعة في ظلامٍ
وضياءٍ على المدى
تنسجُوهُ ..

وحروفُ الوفاء
منّا إليكم
تذكر العهدَ والهدى
فاذكروهُ ..


.

.

.



أيها المسلمون
ماذا دهاكم ؟
مكرُهم بالخفاء
قد أظهروهُ ..

مزقوا ديننا
فصرنا شتاتاً
ولسانُ اليهود
لا ترحموهُ ..

وجيوشُ الصليب
تبغي بأرضٍ
أهلُها المجدَ سامقاً
شيّدوهُ ..


.

.

.


وقف الدّهرُ
يستبينُ عُلانا
فرأى الصِّيد بالفِدا
حارِسُوهُ ..

وإذا البدرُ
في السماء تلالا
رسمتْ حسْنَها البهيَّ
الوجوهُ ..

إننا أمة الجهادِ
وهذا
دربُ آبائنا
لنا عبّدوهُ ..

يا إلهي
ومن سواك إلهي
يرفع الضيم
عن ورى كابدوهُ ..

استجب دعوتي
وحقق رجائي
أن أرى الحقَّ
خاسراًَ شانئوهُ ..





واسلموا لأخيكم ،،،
وبأمان الله الكريم




.

أحمد المنعي
07-09-2004, 01:45 PM
إيه يا فلاح ،،

أأبث لك حديثاً عن شوق ،، أم بوحاً من شجن .

أهذا ما يسمونه الحزن الذي يتجدد !

هنا ،، على موعد آخر .

وليهنك الملك أيها القيصر .

الديوان
07-09-2004, 02:46 PM
سلمت ودمت
قصيده فوق التعليق
وجبرالله كسر أمتنا
أختكم//الديوان

فلاح الغريب
08-09-2004, 05:25 PM
.



برج المراقبـة ..

أيها القلم الفذّ .. هبّت النسائم الشرقية بمرورك الخلاّب ..

فلسْتَ إلا بهاءً في مغانينا ..

تحياتي لك ..





.

فلاح الغريب
11-09-2004, 12:11 AM
.



الكريمة ( الديوان )

سلمت ودمت كذلك .. وددت لو توّجت هذه الأبيات المتواضعة ،، بأحرف من يراعك النابض ..

تحياتي لك ..

أراك بخير ..



.

أحمد المنعي
12-09-2004, 11:52 AM
لا شيء :) .

فقط أردت أن أعلن انضمامها للروائع .

ولم أقصد رفعها :p .

ما أروعها ،، كأني بها في قافلة :) .

ابو طيف
12-09-2004, 12:53 PM
رااائعه بالفعل


تسلم ايها الرائع


ودي واحترامي

==

فلاح الغريب
14-09-2004, 05:35 PM
.



برج المراقبـة ،،

مرورك كالمطر ، وأخشى أن أقول كالسيل ،، الهادر ..

ليست أبياتي بذاك ،، ولكنه حسن ظنّك بأخيك ،،

تحية تتلوها تحايا كالنسيم ..



.

فلاح الغريب
17-09-2004, 11:44 AM
.



مرور كريم ،،

من قلم كريم ،،

سعدت بك أخي أبا طيف ..

تحية تليق بك ..



.

موسى الأمير
17-09-2004, 03:15 PM
فلاح ..

رايات الحزن المرفرفة هناا .. وأخريات هناك أو هنالك .. تنكس رؤسها حين لم نرعها حقا ..

ننفجر بالكلمات والقلب خوااءء ... فأتت حروفك بركاناً يزلزل كيان الغفلة لدى " المسلم " .. أتراه سيستيقظ ..!؟؟

لك تقديري .. ولحزنك حزني ،،

روحان ،،

درهم جباري
06-12-2004, 05:19 AM
ياله من جمال ممزوج بمسحة حزن يتفطر له القلب ..

أتصدق لقد دمعت عيني وأنا ألهث خلف حروفها وصورها البديعة ؟!

فلا ح الحبيب ..

دمت للحق نصيرا وللخير رافدا ..

ولك مني خالص المحبة .