PDA

View Full Version : ذهب



الانسكاب....
07-09-2004, 10:01 PM
:
:

ماكلُ ما يلمع ...(ذَهَبْ)
قُلْ : كلُ ما جاءَ (ذَهَبْ)
اختصر كل الحكاية
وارتجل خبزاً وناراً
وكوباً من رياء
واحذر الوجه المُحنطْ
بين أوتار اللهب


أتحدى
أن تُنادي عُمركَ المسروقْ
من محضِ الإرادة
أتحدى
أن تموتَ
بعد أن تغفو على سفحِ الصِبا
لتقامر بالحياة
والإمانيُ وِسادة
أتحدى ...
أن تفرق بين وجهً ترتديه
وعيونُ يمتطيها
كلَ من هبْ ودبْ


قالَ قائل
ياتُرى مالعيب في رصفِ البشر..
اتراهم يحتسونَ الماء
نفطاً سلسبيل؟
اتراهم يأكلون الجوعَ فقراً ؟
كافراً ..
يمحو الدَليلَ
اتراهم يؤمنون ؟
أن للنخل تراباً يرتوي بالملحِ عصراً
قبل أحلام الرطبْ


إرتصفْ جهراً هنا
حول آبار الخطيئة والديون
لا تُكابر
قد تنازلنا لتلك الراية المُثلى
عن ملامحِنا
بسيلٍ من شجون
لم نعد نغدو لأنا نفقأ الدربَ
ونغتالُ المسافة
كُل شئ بات سِحريُ منافق
كيف لا يلمع ذلك المعدن سهواً
أو غضبْ ؟
معتماً كالصدق ...
في زمن الخرافة
أسوداُُُ ُ وجه الذهبْ


:
:

salem salim
07-09-2004, 11:31 PM
تحياتي وتقديري

محمد حبيب ال
08-09-2004, 04:57 PM
نافق ونافق ثمّ نافق ثمّ نافق.....
لا يسلم الجسد النحيل من الاذى ان لم تنافق
نافق فماذا في النفاق اذا كذبت وانت صادق
لك مبدأٌ لا تبتئس كن ثابتاً لكن بمختلف المناطق
نافق... كي لا يرتقي فوق جثتك المنافق
هذي مقالة خائفٍ متملقٍ متسلقٍ ومقالتي أنا لن أنافق
حتى ولو وضعوا بكفيّ المغاربَ والمشارق
يا دافنين رؤوسكم مثل النَعامِ تنعموا وتنقلوا بين المبادئ كاللقالق
هذا أنا أجري مع الموت استباقاً وأعلم أنّ الموت سابق
فإذا انتهى الشوط الأخير وصفّق الجمعُ المنافق
سيظل نعلي عاليا فوق الرؤوس إذا على رأسي على عقد المشانق

يا أمتي إن لم تثوري فاحذري أن يعتلي رأس الرجال حمارُ

المهـــــادي
08-09-2004, 05:42 PM
راهن على نفسك ,,
فالبحر ماء ,, وأنت ذهب ,,
راهن عليك ,,
فأنت الغد ,, والغد أجمل ..




أرق التحايا :)

الانسكاب....
09-09-2004, 02:21 PM
تحياتي وتقديري

تقديري وتحياتي استاذي

al nawras
09-09-2004, 03:06 PM
قصيدة مبهرة بكل معنى الكلمة
وشاعر فذ

خالص التقدير

النورس
ر.ا.ح