PDA

View Full Version : وهذه .. من تغزل بها ؟!!



ممتعض
08-09-2004, 02:01 PM
نعم ..من تغزل بها ؟!
حسناء الأخلاق ..وملكة جمال الروح ..من تغزل يوما بها ؟! ومن افتتن قلبا لها ؟!

حسناً سأخوض التجربة أنا .. مسلحاً باللا رصيد ، ومقتاتاً باللا تجربة !
عزيزتي .. جميلة الروح
تتجعد أبشار جميلات الجسد ، وتتساقط خصال جدائلهن السوداء ، وتَتَركَكُ مِشية اللعوب منهن ، وتتفانى الضحكات المجلجلة من أفواههن ، كل هذا الانقشاع يأتي وهلة بتسارع خطى الأيام !
لكن جمالك الثابت ..وحسنك الخفي..يبقى ثابتاً ثبات الأصابع في الكف ، والجبال في الأرض ، كيف لا وهو سجية وطبع غارسه رب الخلق !
تموت ليالي جمال الجسد بموته ، ولكن تبقى لياليك وأيامك حيةً حتى بعد مماتك ، فجمال الجسد فناؤه لا يضر الأرض شيئا ، وجمال الروح قد يمكث في الأرض منه أشياء تبقى على مدار الزمان ، وما صنائع المعروف التي حفظها الدهر لأهلها إلا عطاء جمال الروح ، ومكرمة بذل الخلق !
عزيزتي ..جميلة الروح
عندما تتقابح الفاتنة بالغرور لحسن ترتيب وجهها ، وتتماجن بالابتسامة الشارقة بالاختيال لـ (سليمانية) فمها، وتتعالى بالعطاء التعاملي مع الناس ،لأن شيئاً قاده المولى إلى وجهها جبراً لا اختيارا ، فإنك تتسامين بالتجمل في الأخلاق ، والرفعة بالحياء ، والثقة بالمحتوى ، والحرص منك على تفقد خيرية نفسك ، وصفاء روحك لئلا يتسلل إلى رونقها حقد أعمى ، أو اجتهاد خاطئ على من أخطأ عليك أو تجاوز إليك !
آه ..ما أجملك وأنتِ كل حين تمسحين دمعةً لم تنزل، وتستحضرين صوتاً لك لم يغب ، كدلالة ارتباكك من نشاز في جلسة ، أو تلعثم في كلمة !
العطاء في نفسك فطرة ، وحب الخير سجية ، والفرح للغير أحلام لك كما هي وقائع لهم !
ظِلُ الشباب خائن دوماً ، لكن ظِلُ الروح باقٍ ببقاء صاحيه ، ومسترسل باسترسال أيامه ، وتوالي أحواله !
ظِلُ الشباب تراه الأعين ، وتقتحمه الشهوة ، وتتنفسه المعصية ، وظل الروح تراه القلوب جسداً، وتأكله الأعين تفكيراً ، وترتاح له الأرواح انشراحاً !
ظِلُ الروح يقتل دكتاتورية العين في حكمها المطلق بين الناس !
فالأذن تشارك في التقييم ، ومقياسها أناقة اللفظ ، وترتيب المعنى ، والقلب يشارك في التقييم وشعاره ماذا أعطى للناس وماذا أخذ منهم ؟! والنفس تشارك في التقييم ومحط نظرها هل انشرحت لهذا الشخص أم ما زلتُ في كدري غارقة ! وأما العين فإنها تأتي ذليلةَ إتباعٍ لهذه المواصفات فترى حينها ببصر القلب ، وترنيمة الأذن ، وانتعاشة الروح !
فأيهما أكثر مصداقيةً : آليات اختيار الروح أم آليات اختيار العين ؟!!

ممتعض

shaer53
08-09-2004, 03:20 PM
صدقت والله 00
أخي " ممتعض " حفظه الله
هذه حوارية الطين والنور ، الجسد والروح
يروى أن " معجبة " قالت لسيدنا الحسن رضي الله عنه : ما أجمل هذا الوجه يا سيدي !
فأجابها رضي الله عنه : فكيف بك لو رأيته بعد ثلاثة أيام من موت صاحبه ؟؟؟
0
0
0
فلتسقط جميع الدكتاتوريات بدءاً بدكتاتورية العين

ولتسقط آليات اختيار العين لأنها تستند إلى المتحول0
والمجد لاليات اختيار الروح التي تتشبث بالثوابت0

أسجل هنا شديد إعجابي بأسلوبك الغني

أحييك وأشد على يدك
أخوك

جزيرة العرب
08-09-2004, 06:36 PM
فالأذن تشارك في التقييم ، ومقياسها أناقة اللفظ ، وترتيب المعنى ، والقلب يشارك في التقييم وشعاره ماذا أعطى للناس وماذا أخذ منهم ؟! والنفس تشارك في التقييم ومحط نظرها هل انشرحت لهذا الشخص أم ما زلتُ في كدري غارقة ! وأما العين فإنها تأتي ذليلةَ إتباعٍ لهذه المواصفات فترى حينها ببصر القلب ، وترنيمة الأذن ، وانتعاشة الروح !
فأيهما أكثر مصداقيةً : آليات اختيار الروح أم آليات اختيار العين ؟!!




هذه أعجبتني يا ممتعض :)

وما أقرب أسلوبك من الرافعي :)

ممتعض
09-09-2004, 01:30 PM
صدقت والله 00
أخي " ممتعض " حفظه الله
هذه حوارية الطين والنور ، الجسد والروح
يروى أن " معجبة " قالت لسيدنا الحسن رضي الله عنه : ما أجمل هذا الوجه يا سيدي !
فأجابها رضي الله عنه : فكيف بك لو رأيته بعد ثلاثة أيام من موت صاحبه ؟؟؟
0
0
0
فلتسقط جميع الدكتاتوريات بدءاً بدكتاتورية العين

ولتسقط آليات اختيار العين لأنها تستند إلى المتحول0
والمجد لاليات اختيار الروح التي تتشبث بالثوابت0

أسجل هنا شديد إعجابي بأسلوبك الغني

أحييك وأشد على يدك
أخوك
أخي ساهر 53
أشكر لك تمام الشكر حسن القراءة ، ودقة التركيز !
بعض الأساليب - كأسلوبي الفقير - فيها نوع تعقيد ، لكن سلاسة قراءتك جعلتني أثبت على هكذا كتابة .
شكراً على شكر.
ممتعض

ممتعض
09-09-2004, 01:34 PM
هذه أعجبتني يا ممتعض :)

وما أقرب أسلوبك من الرافعي :)
لنصحح عبارتك ولتكن : ماأشد تشبهك بالرافعي !
وأما القرب من الرافعي فأحسبه بالاعجاب به فقط !
على أني لا أنكر بأن للرافعي واسلوبه سطوة حاكمية على قلمي وفكري .
أشكرك جزيرة العرب تمام الشكر وأوفاه .
ممتعض

محمد حبيب ال
10-09-2004, 01:12 AM
ممتعض الغالي .....

حروفك النيره تفتن القلوب والعقول .....

لك كل الحب

آية95
10-09-2004, 02:54 AM
صدقت أخي

المحسوس هو نصف الحقيقة

سيكون لقلمك سطوة على قراءتي

احترامي لقلم يشبهني في التوجه

ولا أشبهه في الإبداع

منال العبدالرحمن
10-09-2004, 05:04 AM
و أخيرًا وجدنا قلمك الزاخر في أفياء ..

حييت يا أخي الكريم بهذا الفكر الواعي و الطرح البليغ

و دمت بيننا

أحمد الخضري
10-09-2004, 07:23 AM
الاخ ممتعض
خاطرتك جميلة جدا وحلقت بي بعيدا
أعجبتني كثيرا ودمت لنامبدعا سالما

أحمد الخضري

saudi
10-09-2004, 10:41 AM
اصدقك القول، لم ابحث في اياء الا على خاطرتك هذه استاذي الفاضل..

كلام رائع اغبطك عليه..

دمت رائعا كما انت..

تحياتي لشخصك الكريم و لقلمك المبدع..

ممتعض
10-09-2004, 07:58 PM
أخي الحبيب محمد
والأكثر فتنة هو اطراؤك !
لك كامل الود
ممتعض

ممتعض
10-09-2004, 08:08 PM
صدقت أخي

المحسوس هو نصف الحقيقة

سيكون لقلمك سطوة على قراءتي

احترامي لقلم يشبهني في التوجه

ولا أشبهه في الإبداع
سطورك أعلاه هي ابداع !
تسلسل الفكرة ..يليها التفاف على النص والفكرة معا ..تعقبها ابتسامة من قرأ !
أليس هذا ابداع ؟!
لك كامل التحية والتقدير !
ممتعض

ممتعض
10-09-2004, 08:11 PM
شذى النجيع
وأخيراً أنا بينكم بعد طول تسكع !
واحتكم وارفة !
ماء وخضرة و( لفظٌ ) حسن !
أين انا عنكم منذ زمن ؟!
لك تحية تشبه لطيف ترحيبك أخي .
ممتعض

ممتعض
10-09-2004, 08:12 PM
أحمد الخضري
وأنت أعجبتني !
لك مني ألطف ما أعرف !
ممتعض

ممتعض
10-09-2004, 08:17 PM
اصدقك القول، لم ابحث في اياء الا على خاطرتك هذه استاذي الفاضل..

كلام رائع اغبطك عليه..

دمت رائعا كما انت..

تحياتي لشخصك الكريم و لقلمك المبدع..
تخصيصك لي ببعض عمرك شرف لي أخي الكريم .
لك أطيب تحية
الممتن : ممتعض.

زهرة الرمان
10-09-2004, 08:21 PM
شكراً ممتعض
اعجبني تركيزك على جمال الروح هو الجمال الحقيقى بحق ولكن قومنا لايعلمون !!

أديب الشام
10-09-2004, 08:46 PM
تتضاءل كلماتي أمام روعة إحساسك الفني.

دم في ألق الإبداع أبد الوجود ولا تبحل علينا بالمزيد

الغيم الأشقر
11-09-2004, 05:36 AM
المهابة لا يمكن أن نقتحمها إلا بالصمت
فالمزيد من الصمت هنا ، المزيد ، المزيد

ward888
11-09-2004, 09:12 AM
أجل !

كلام حقه أن يثبت في قلوبنا كفتيات ، قبل أن يثبت في قلب أفياء ..
جمال الروح كما قيل ذاك هو الجمال
قلم ذو وزن ثـقيل في قلب من كان له قلب أو ألقى السمع وهو بصير
وحبر قطره كقطر الندى على خد الورد
نزفه مسك تتمسَّك بمسكه كل صاحبة لُبٍّ واعٍ
وما خرج من القلب يصل للقلب وبدون إذن صاحبه
كلمات كنهرٍ جارٍ نحتاجه نحن في زمن قل الرافد بل انعدم ..

صدق ونقاء النصح والعظة تجعلنا نعيدها تكراراً
نحتاج من إذا سرنا الدرب نجد معْـلماً من معالم الخير يوجهنا ويصوب طريقنا
نحتاج من يذكرنا ويزيد من وعينا ولو كنَّا على جبل أشم من العلم والوعي
وإلا ماقال جلا في علاه ( وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين )


بارك الله فيك وزادك علماً

ورد

فانون
11-09-2004, 10:33 AM
يكفيها فخر..
ان "ممتعض" تغزل بها :)

لك التقدير

محب الفأل
14-09-2004, 12:27 PM
أخي ممتعض....
موضوع شجي سخي قوي
وأسلوب أنيق رقيق شيق
وتسلسل مبهر وحبكة رائعه
ان كنت متأخراً في مداخلتي فلست متأخرا في القراءة وتكرارها
جمال الروح الجمال الثابت البصمة المتميزه الحب الباقي
يحكى ان أحد السلف وكان ذو جاه وعلم جاء الى الشعبي (العالم المعروف من التابعين) خاطبا لإبنته وكان لديه ابنة يمنع عنها الخاطبين ولا يعرف سبب ذلك.....
يقول...عندما تقدمت اليه صمت وبعد تفكير عميق ولمعرفته الدقيقة بي وأنا من طلابه وافق على طلبي
وعند الزفاف وبعد مراحل مضنيه زفت الي عروسي وكانت غاية في القبح والدمامه بحيث لايشبهها شيئ
ففزعت وارتعدت فرائصي وتحكم بي خجلي من شيخي فصبرت فعندما هدأت نفسي تكلمت بقولها
(ان أبي لم يمنع عني الخاطبين إلا لما تراه من شكلي وهيئتي وقد اختارك انتقاءً لستر عورته وعدم فضح سره
فإن قبلتني فسأكون لك خير الزوجه ولن ترى مني إلا ما تحب .....الى آخر ما قالت من الكلام البديع الموزون
الذي ينم عن عقل راجح وحس مرهف وأدب جم واخلاق كريمه..
يقول فاستراحت نفسي لها ومع مرور الزمن صارت عشقي ولهفتي وحبي الدائم الذي يزداد يوما بعد يوم ويعظم ويكبر في قلبي فملأت حياتي وأقامت بيتي وسامرتني وأفادتني بما لديها من علم وأدب حتى لاأرى في الناس سواها
على الرغم أنها قد أعطتني مالها قائلة شرع لك من النساء أربع فأكمل حقك متى شئت.
يقول وقدرزقت منها بولدين غاية في الجمال واللطف والتربيه.
الشاهد في ذلك هو ذوبان الجما ل الجسدي مهما بلغت بشاعته أمام الجمال الروحي
أخي ممتعض آمل ان لاتمتعض من طول مداخلتي واعذر لي قصورها أمام جمال ماقرأت
وتقبل تحيتي

جزيرة العرب
15-09-2004, 01:57 PM
مبارك علينا ها هنا "سُقيا مديح" لفكرك :)

هنيئا لك هذا الإحتفال بمقطوعتك يا ممتعض تستحقه صدقاً
ولو بيدي
لرفعتها "للروائع"
:)

عبدالرحمن الخلف
19-09-2004, 08:07 AM
لمثل هذا ياممتعض .. فليسطر الأسطرَ المسطّرون ..

أتعلم .. إن استمراء الهمهمات المرسلة .. والتمتمات المتوجدة .. على صفحات قلوبنا قبل دفاترنا ومنتدياتنا .. يعّرض مثل هذا التأصيل .. وهذا النحت في صمّ المفردات .. للإنقراض عياذا بالله ..

فلك شرفُ تعليق الجرس .. وتعطير الأجواء بنفحات طاهرة تدثرت بالبيان ..

أبعد هذا تظل الطريق للروائع ..؟!

وكيف بعد هذا نخفق في الإبقاء على معرّفك الشامخ ؟!


لك التحية والتقدير ,,





جناح

ممتعض
23-09-2004, 02:33 PM
لَكم كان حظي بطيئاً إليكم سادتي !
آه ..هو الترحال حال بيني وبينكم فكنت من المبعدين عن نسائمكم !

ثم لنبدأ : -

** زهرة الرمان
نعم .. ومن يعلم أين ؟ !
لك تحية عبقة كدمشق !

**أخي أديب الشام
ويتضاءل حرفي عند روعة ثنائك !
لك التحية

**أخي الغيم الأشقر
لأسرق منك بعض ما قلت ..لأقول لك : أنت كالموت ..مهيب وأنت صامت !
لله أنت كم تسرق منا الكلمات !
لك التحية الوارف ظلها !
** أخي الكريمة : ورد
وحيث كنتِ كان الابداع!
لك التحية العاطرة .
** أخي فانون
وأي فخر سأحمله أنا حين أراك بيني !
لك التحية الطيبة .
** أخي المتفضل : بعيد المعاني
المتفضلون أنتم لا أنا !
لا أقول لك إلا كما قالت الأنصار لسيد الخلق عليه الصلاة والسلام : خذ ما شئت واترك ما شئت وما أخذت كان احب إلينا مما أبقيت !
أنا وحرفي لك !
وليكن ممتعض .
الممتن لتفضلك ولذائقتك : ممتعض .
** محب الفأل
ليتك أطلت !
ما أجمل قصتك ودلالتها !
لك ألطف ما أعرف !
** جزيرة العرب
لذائقتك فضل على قلمي وحرفي قد لا تعرفينه ..فمن الآن فاعرفيه !
لك طاقة أزهار حرفي هدية !
** أخي جناح
وبعد هذا تريد لقلوبنا الحرية من اسرك !
دمت كما أنت !

الممتن لمن قرأ : ممتعض