PDA

View Full Version : إهداء: إلى من تأبط شـ......



أبو رفاعة
09-09-2004, 03:16 PM
إهداء إلى كل من تأبط شهادته في هذا البلد المعطاء!!!:




أخذ الشهادة وانطلقْ..

متوشحا وهج الطموحِ

وعينه نحو الأفقْ..

ومضى يغذ السيرَ

يبحث عن فلقْ..

عن ومضة من نورْ

تطفو على سطح الغسقْ..

فإذا رآى نجماً نطقْ:

لا تحترقْ!!

الآن في يديَ الشهادةُ

نلتها بعد العرقْ..

الآن ظن بأنه

سيسيرُ في كل الطرقْ..

الآن - ظن - قد انعتقْ

من كلِّ رِقْ..

لم يدر أن نهاره

سيصير ناراً من قلقْ..

والليل سجنا من أرقْ..

لم يدر أن شهادة العمر المريرْ

ستظل حبراً في ورقْ!!!!!!

al nawras
09-09-2004, 03:49 PM
حييت أيها الرائع

كل التقدير لك ولقلمك العملاق

النورس
ر.ا.ح

أبو رفاعة
09-09-2004, 07:48 PM
أخي النورس...


أنت من جعل الموضوع رائعا بإطلالتك..


شكرا لــــــــــــــــــك..........

أبو رفاعة
10-09-2004, 07:12 PM
أخي النورس...


أنت من جعل الموضوع رائعا بإطلالتك..


شكرا لــــــــــــــــــك..........
<!-- / message -->

al nawras
10-09-2004, 07:15 PM
أخي النورس...


أنت من جعل الموضوع رائعا بإطلالتك..


شكرا لــــــــــــــــــك..........
<!-- / message -->

وشكراٍ لك للرد علي مرتين :y:



نداء عاجل إلى برج المراقبة :

أين أنت وهما من هذه الرائعة أيها الرائع...؟

عبدالرحمن الخلف
10-09-2004, 09:35 PM
أبا رفاعة

حقّ لصاحب الشهادة أن يضمّن ملفَّه (العلاّقي) الأخضر قصيدتَك .. كشهادة حسن سيرة وسلوك :)

راقت لي كثيراً وخصوصاً طَرْقك لهذا الغرض وهذا الهمّ الاجتماعي الذي غاب عن ساحات الأدب وضاع بين أتون ليلى وقيس ..

كأن هذه لم تتناغم مع أخواتها :

عن ومضة من نورْ

ولو قلت :

عن ومضةٍ من نجمةٍ تطفو على سطح الغسَق

لكان أسلم .. والله أعلم ..

أخي

منذ إطلالتك الأولى جفوت .. ولأفياء عليك حق ..

لك تقديري وتحيتي ,,




نسخة للروائع ,,


جناح

كشكش آغا
10-09-2004, 09:59 PM
ابدااااع..
رائع ماجاد به قلمك
أحييك

(سلام)
11-09-2004, 06:54 AM
جميل أن يكون الشعر بهذا الشكل التصوير وكأني أمام قصة أو اقصوصة
تحكي مشهد حركي أمامي
رائع أخي ابو رفاعة

دم بخير هنا
أخوك
سلام

نباْ13
09-10-2004, 05:01 PM
واااااااااااااااااااو مــــــــــــــــــــد هـــــــــــــــــــش00000

جسد بلا نفس
14-10-2004, 12:11 AM
صدقت يا سيدي العزيز
فكل واحد يظن ان الحياة تنتظره بمجرد انتهاء التحصيل العلمي فهو لا يعرف ان اكبر الصدمات والخيبات بانتظاره من لحظة ما يقال عنه انه تخرج
شكرا لك ولقلمك الجميل