PDA

View Full Version : القلب المتمرِّد ..!



بقايا حُلُم
11-09-2004, 01:40 PM
http://www.asmilies.com/smiliespic/icons/001.gif


اضطرابي و جُنوني يقتلاني ..


اغترابي و شجوني يُنهيانـي ..


و أنا مازلتُ في الـبـدءِ أسير ،


ويحَ قلبٍ باتَ في الحبِّ ضرير !


أهدرَ البسمةَ من أحداقِ طفلة ..


و انتشى بالدمعِ مزهوًّا و ولَّى !


راح يسعى خلفَ حُلمٍ .. كانَ لي طفلاً صغير ،


و انتهتْ أيامَه - يا أسفي - قبل أن يغدو كبير !


و الأسى و الخوفُ حتماً يسكناني ..!


http://www.asmilies.com/smiliespic/icons/001.gif


إنَّه الـخـائـنُ يسكنْ أضلعي ..


كيف يهوى ، و هو مازال معي !


عجباً .. قد خلته دهراً لي يصونْ ،


صاحبـاً وافٍ .. محبًّـا و حنون


كيف يجرُؤ ؟! كـيـف يبدَأ مـن جديـد ؟


إنَّني الأمُّ له ؛ صارَ يعصي أمَّه هذا الوليد !


ما عهدتُ القلبَ بالنبضِ ضنين ..!


ليتني ذقتُ المنايـا و المنـون ..


قبل أن تبكيهِ حرَّى أدمعي ..


و هو مازالَ معي ..!


http://www.asmilies.com/smiliespic/icons/001.gif


و على قبرِ الصديقْ ..


كنتُ و الطعنَ العميقْ ،


ننـزفُ الآمـالَ .. و الأيـام تبـكي ،


تلك تنهارُ صريعة ، حينَها الآلام تشكي !



أنزليهِ الآنَ مقبوراً ، كسيـرا ..


كان يهجوكِ مراراً يـا أميرة !!



لا تلمْني ..


إنَّه القلبُ المُعَنَّى و الهوى ..


هي أسرارُ وجودي ما حوى ،


من هيامٍ .. و حنينٍ و الجوى !


بيدَ أنّي .. كنت بالأمسِ أريده ..


لكن ..


لا أريده !


فـ ليُفِدْه الآنَ نبضهَ أو وريده ,


http://www.asmilies.com/smiliespic/icons/001.gif


صاح يرجو قلبيَ الوالهُ : مهلاً !


رحمةً بي .. فأنا مازلتُ طفلاً ..


إن أردتِ .. اغتلتُ حـبِّي و الأمـاني ،


من عذابٍ و عتابٍ جاءني ما قد كفاني !!


http://www.asmilies.com/smiliespic/icons/001.gif


فجأةً .. أدركتُ أنَّي فانية !


فرفعتُ الطفل قربي .. و بنبرة حانية :


يا فؤادي .. كيف ضيَّعنا الطريقْ ..؟!


نَمْ هنا .. إَّنه - قـبـري - السحيق !





سوف لـن أمضيَ ثكلى ..


أَنتظر حتى تُفيق ،



و غداً ..


قد نبصرُ في الأفقِ بـريـق ..


حينَها لا حبَّ آخر يا صديق !!


http://www.asmilies.com/smiliespic/icons/001.gif


وداعاً يا قلباً حواني .. نبضاً و حبّا ..


أسلمتُكَ إياه .. و سأسترّده ؛


في يومٍ مضى !!


أعدك ,



http://www.aldhfeer.com/pic/147.gif


محاولة متواضعة ..


آملة أن ترقى لذائقتكم الأدبية ..




لكلّ من سـ يمرّ من هنا http://www.aldhfeer.com/pic/147.gifأخرى ’


و ودّي ,

السياب
11-09-2004, 03:38 PM
في قصيدة لها تقول الشاعرة : جليلة رضا



أنت إن أسعدتني دوما بحبك

زهدت نفسي في الحب السعيد

وتمنيت خيالا غير طيفك

يبعث النشوة في من جديد

أنت إن أسقيتني كأس الهوان

أنت إن أثخنت قلبي بالجمود

تقت يوما لضماد من حنان

ليد تحنو على جرحي السعيد

فابتكر في الحب ألوان الغرابة

وأساليب التجاء وشرود

وأمزج الفرحة فيه بالكآبة

والسنا الوهاج بالليل المديد

يا حبيبي هكذا نحن النساء

لا تلمني إنني بنت الوجود

وكذا أنتم على الدنيا سواء

ولذاك الحب يفنى ويبيد





بقايا حلم ، سرني جدا توقفي هذا المساء هنا ، أعجبني ماقرأت ، طاب يومك .

طيف المها
11-09-2004, 08:41 PM
أخذتنا في جولة’’ممتعة مع الكلمات...والبوح الجميل..

أختي بقايا حلم...جمال ساحر هنا..

دمت كما تحبين

تمنياتي لك بالخير

عود الورد
12-09-2004, 12:45 AM
بقايا حُلُم
بعثرتني ..
وهل بعد التشتت كلام ..

فقط سأكتفي بـ
شكراً لروعتك هنا

بقايا حُلُم
12-09-2004, 12:35 PM
السياب ..




.

.




هلاّ سمحتَ لي بأن أطفئَ قناديلَ الأحرف ..




فلا حاجةَ لي بها في متصفحي بعد هذا السنى الأخّاذ الذي جئتَ به !




شكراً لـ وهجٍ أحاطني بكرمِ حضوره ’




و لـ صاحبه كلّ الامتنان ..




كُنْ في الجوار دوما ً http://www.asmilies.com/smiliespic/love/001.gif

ابو طيف
12-09-2004, 12:48 PM
الله

ماهذه الروعه

كلمات راائعه بالفعل

تسلم يمينك

تحياتي

==

بقايا حُلُم
12-09-2004, 12:52 PM
طيف المها ..




.

.


أيّ عطرٍ يضوعُ من مجيئكِ يا أنيقة ..




أنتِ من الأسماءِ التي أقرؤها بحبّ ،




و شرفتُ بتواجدها في متصفحي ..




شكراً لـ حضورٍ كلَّلني بتاجِ من عطاء ’




لكِ ودّي ’

أحمد المنعي
12-09-2004, 01:08 PM
كيفَ صدّقنا ،،
أضاليلَ الهوى !
*
بنُهى طفلٍ ،،
وإحساسِ صبي !


حسبُنَا منه ،،
سـمـاءٌ لَمَعَتْ ..
*
فوق رأسيْنا ،،
وكوخٌ خَشَبي !


حُلُمٌ ولّى ،،
ووَهْمٌ ،،
لـم يَـدُمْ ..
*
ما تبقّى ،،
غـيـرَ خيطٍ ،،
ذهبيّ !!


سأبتدع هنا المرور على التواقيع قبل المواضيع :) .

هنا شاعرة .

كيفَ صدّقنا أضاليلَ الهوى .. بنُهى طفلٍ و إحساسِ صبي ..؟

ولا ملامة في هذا التصديق ،، ليتنا بقينا أطفالاً يا بقايا حلم،، فهي المساحة الوحيدة من أعمارنا التي لم يلوثها غبار الكذب والزيف ،، هنيئاً لنهى الأطفال وإحساس الصبية أن الأصل لديه التصديق !

ثم ،،

حسبُنَا منه سـمـاءٌ لَمَعَتْ .. فوق رأسيْنا ، و كوخٌ خَشَبي .

وأي سكن أبسط من الكوخ الخشبي ،، هذه راااااائعة وألذ ما فيها البساطة التي تعبق في الحروف .
ترى ،، هل ( حسبنا ) توحي بالأسف ،، أم الرضى !

ثم ،،

حُلُمٌ ولّى ، و وَهْمٌ لـم يَـدُمْ .. ما تبقّى غـيـرَ خيطٍ ذهبيّ !!

خيط ذهبي ،، وأقرأ المعنى على جبين الأفق .

أود أن أقول ،، حيهلا بك في أفياء ،، ولكني متأخر جداً .

طابت أوقاتك يا بقايا حُلُم !

http://www.tcwdesigns.com/TY_SY7025_Roses__1_.jpg

بقايا حُلُم
15-09-2004, 01:53 PM
عود الورد ..




.

.




ما إن حضرتِ تحوَّلت كلّ الأحرفِ ورداً يعبقُ بالجمالِ ..




و يندى بوجودكِ غاليتي ،




فالروعةُ .. كلّ الروعة أن أجدكِ هنا ..




حتى و إن أرهقتِ كاهلي بشكركِ , http://www.asmilies.com/smiliespic/happy/034.gif




دمتِ رقيقة .. كما الورد ’

بقايا حُلُم
15-09-2004, 02:05 PM
أيها الكريم .. أبو طيف ’




.

.




تحية منسوجة بالسموّ لسموّ وجودكَ العاطر ..




سأشعلُ هنا كلّ أحرفي شُعَلاً من شكرٍ و امتنان ،




فهي التي ماستْ و تأنَّقتْ ..




و شعرتْ بالغبطةِ ، لوجودكَ بين ما نسجته من كلماتٍ متواضعة ,




.

.




لكَ شكرٌ لا ينطفئ سيّدي الأسمى ’

بقايا حُلُم
17-09-2004, 02:13 PM
بقايا حُلُم ..






إنّما تلك قصةٌ أخرى ..!



سآتي على ذكرِها يوماً ’




.

.




سيّدي الموقَّر ’ برج المراقبة ..



لا شكّ أنَّ مسافاتِ التعبير باتت تتحاشى أبجديتي المنهكة ..



و قصورها من أن تبلغَ ذاك القَدْر الذي ترجوه هي ؛



لتهبَ حضوركَ كلّ عبارات الشكر و الثناء ..



فـ بأيّ شيء أنعتُ وجودك .. و قد شرفتني به ؟! http://www.asmilies.com/smiliespic/love/005.gif



بعمقِ الامتنان الطاغي على الأبجدية ..



أهديكَ كوناً من الشكرِ الصادق ’



و عاطر تحاياي ..’



http://www.aldhfeer.com/pic/147.gif

موسى الأمير
17-09-2004, 03:41 PM
بقايا حلم ..

إنه القدرة على سبر غور الروح لجني ما تختزله من عنااء ..

على كثبان حرفك ينام إعجابي بحرفك الصامت نطقاً ..

دمت نوراً ..

روحان ،،

حنووونه
17-09-2004, 04:10 PM
بقايا حلم




اهدي تحيات لكلاماتك...



لك رونقا فريد..



وبصمة غريبه..



في كلماتك الكثير من الاحسيس الجياشه..



تحياتي

بقايا حُلُم
01-10-2004, 12:30 AM
روحان حلا جسدا ..




.

.




لا طريق إلى هنا سوى الشكر ’ و لا مجيء إلا بأجنحةِ الامتنان ..




هنيئاً لي كلّ حرفٍ من يراعكم تلاشتْ أمام سموّه كلّ أحرفي ,




طفلي / حرفي .. بات مختالَ الخطى بوجودكم في مسراه الأول !




كلّ الشرف و بالغه أن تهبه هذا الألق ,




لك احترامي سيّدي الأجلّ ..’

بقايا حُلُم
01-10-2004, 12:41 AM
حنووونه ..


.

.


حين يشردُ الحرفُ مني و ينأى .. سأشعلُ روحي شكراً لكِ !




دمتِ غاليتي جميلة .. يواكبكِ الحنانُ ذاته ’




لكِ ودّي ..