PDA

View Full Version : حكاية..شوق!



مجرد عابره
12-09-2004, 12:04 AM
اليوم..أعلنت طيور أشواقي إليك..تمردها..
وتركت..قفصاً..كنت قد صنعته..لها..منذ مده ،،
...فرَت..هاربة من سجنها الكائن في أعماق روحي..
إلى أين أيتها الطيور.. الهائمة..؟
أعنه ..تبحثين..؟!
أم ضقت ذرعاً..بي..وبحصون لا مبالاتي..؟
إلى أين أيتها الطيور..اليائسة..؟
أ..إلى قلبه..؟
أم إلى حروفه الأبجدية..؟
أم إلى.. عينيه..؟
عودي..
..تباً لك..!!
انه ليس هنا..أو.. هناك..
عودي إلى قفصٍ شيدته..لك..بحب ورويَه..
عودي..فأسواري..خير لك من حريةٍ..مؤلمه..!
مضت..طيور أشواقي..
ولم تلتفت..لي....!
وهاأنا ذا..كتلة شوق..وألم ..وحنين..
أتحرك..
..وأتكلم..
.وأبتسم..
وأبكي..
وأنام ..
وأصحو..
أتلبس..وهم نسيانك..أعيش لحظات خادعه..أظن فيها أنني..
استطعت أن أنساك..!
فأحتفل..وأتوق..لإغفاءة هانئة..لا شيء فيها..سوى الفراغ....لاشيء.. ولا أحد!!
ولكن..
ما أن أغمض..جفني..حتى أراك..تبتسم..لي..
تستكين يا سيدي..بكل دفء في أعماقي..،،
تستوطن..قلبي..
صفحات أيامي..تمتلىء بك..،،
ملامحك الحبيبة تمتد..لتغطي..مساحات..شاسعة..من روحي..!
رغم كل ذلك..أتساءل..
..لمَ لا أنساك؟؟
لماذا..أشعر..انك معي..بينما..أنت ..في..الجانب الأخر من الكرة الأرضيه..؟
لماذا..أشعر بالتواصل..الروحي معك..ونحن..منقطعين..
بلا وسيلة تجمعنا..لا حمام زاجل..ولا بريد الكتروني..
أنت..لا تزال..بعيييداً..هناك..
وأنا..هنا..أسهر ليالي غربتي..الباردة..الموحشة..
أبني أقفاصاً..لأسجن..أشواقي..! وحصوناً..لأقمع..لهفتي..! وقلاعاً..من محاولات نسيانك..!
ولا أحصد..سوى..أنهاراً مالحة..تنبع من عيني..التي تشاهد العالم..كله..ولكن لا ترى سواك..
لا أحصد..سوى آهات..صامته..وحروف..تائهة..تنساب من أقصى فؤادي..
خانتني..طيور أشواقي..يا سيدي..وهربت إليك..!
خانتني..عيوني..يا سيدي..
فرأتك..في ابتسامة الأطفال..وإقبال الربيع..وتفتح الزهور..ودفء ليالي الغربة.. !
لكني...سأحاول..أن أقترف..محاولات..نسيانك..مراراً..حتى أنساك..!
أعدك..سأحاول..
هل لك..أن تساعدني..بذلك؟
..قل لي..كيف..
استطعت..أن..تنسى..
قلبي..؟!
أم انك..لم تفعل؟!
قل لي ..ألم تهرب..منك يوما..طيور أشواقك؟!
بماذا..عاقبتها..؟
ألم..تخنك..رباطة جأشك..يوما..عندما..تذكرت..دموع قلبي..الصامتة؟!
ألم..أزرك..حلماً..ذات..حنين؟!
قل لي..ماذا فعلت..بكل شيء..فيك..لا يزال يذكرني..؟
قل لي..وأعدك أن أحذو..حذوك..
رابطة الجأش..قوية..لا مبالية..
ساعدني..سيدي..
حتى أنساك..
أو
سأهدم..حصوني وقلاعي..وأهرب..من كل شيء
سأعدو..مسرعة..أسابق..طيور أشواقي..
وأسأل..عنك..حجارة الطريق..
وعصافير..الفجر..
وغيوم السماء..
أسأل عنك..الشواطىء..
والأمواج..
الصحاري..
وحقول البنفسج..
..بل
سأسأل..الكون..كله..
حتى ألقاك..
كمغاِمرةٍ..مجنونة..
كطفلة..مذعورة..لا تريد..إلا
أن تغفو..في..عينيك..!

سرنوه
12-09-2004, 12:18 AM
حكاية شوق..


حياك الله ..

خاطره فيها من المعاني الجميله ..

أستاذ
12-09-2004, 12:50 AM
و إن كنت مجرد عابرة فسوف تتركين أثرا يبقى في القلوب ..
شعرك ينم عن مقدرة ..
أحسب أن ركابك سينوخ بيننا .

مكانك بيننا و ستبقين .. ذلك ما نتمناه .

تحياتي

مجرد عابره
13-09-2004, 11:52 AM
سرنوه..
الله يحييك..
شكراً..لمرورك..الجميل..
دمت..بخير

مجرد عابره
13-09-2004, 11:59 AM
أستاذ..
رغم..الرحيل ..
الا انني أعود دوماً الى واحة الساخر الرائعه..
فشكراً..لتشجيعك ..وترحيبك..بالعابرين..أمثالي..
ودمت..بخير

السياب
13-09-2004, 01:01 PM
تحية ود



لا أحد يتوق للعودة للسجان والقفص !!!

يبقى للحب والحبيب أفقه الأرحب...



هذه الأسئلة المجنونة والحمقى والتي تبحث عن اجابة يائسة:

هل لك..أن تساعدني..بذلك؟
..قل لي..كيف..
استطعت..أن..تنسى..
قلبي..؟!
أم انك..لم تفعل؟!
قل لي ..ألم تهرب..منك يوما..طيور أشواقك؟!
بماذا..عاقبتها..؟


تبدوا الأسئلة هنا حائرة والنفس مغيبة وتعيش تحت تأثير الصدمة !!؟

ترى .. كيف لهذا الشوق ان يسلب ارادتنا !!؟

كيف لهذا الحبيب والذي غادر بعيدا ، كيف له ان ينسى قلب من أحب !!؟



مجرد عابرة :

كوني مثل الفراشات في توقيعك ، متنقلة في أفياء الربيع ، زهره وأريجه ، تحمل الوان البهجة والتي انت بحاجة اليها ..



متعبة قلوب المحبين .. هذا صحيح .

همسة : ترى لماذا لا نرى عيوب من نحب دوما !!؟

لماذا لا ننسى من نسى .. والحياة مستمرة وبها من الألق الجميل الكثير الكثير .



دمت بود .. سرني حقا توقفي هنا.

مــعــاتــب
13-09-2004, 02:30 PM
مجرد ..عابره
.. لماذا ..يئن حرفك الجميل ؟؟
فسطورك .. دموعها غزيرة ...وكلماتها كسيرة
ولكن ... اني ارى الابداع رغم الحزن
ورغم هجران القلوب ..ورحيل الطيور
أبدعتي سيدتي ..

مجرد عابره
14-09-2004, 11:59 PM
السياب..

تلك..الفراشات..!
أتأملها..وأنا أحاول الخروج ..من شرنقة أحزاني..!

سعدت بقراءتك..العميقه لما كتبت...
وسعدت أكثر..بكلماتك..المضيئه..الصادقه..

دمت..بخير

مجرد عابره
15-09-2004, 12:05 AM
معاتب..

شفافية الحزن ..تكشف اعماقنا..
تستنطق..دموعنا..
فنسيل..حروفاً..!

سعدت..بمرورك..
وقراءتك..لما وراء الكلمات..

دمت..بخير

بقايا حُلُم
17-09-2004, 05:21 PM
مجرد عابره ..



.

.



بوحكِ هذا .. يوقظُ في قلبي قبائلَ خامدة من التشتتِ و الدهشة !



يسربلني حتى أعماقي برموزِ مشاعرٍ غدتْ مبهمة ..



إلى قمةِ اليقينِ و النور يوصلني ،



ثم يرديني في ذاتِ اللحظة إلى أغوارِ اللايقين و العتمة !





ما سرّ هذا الألم و التخبّط الذي قذفتْني فيه كلماتكِ يا عابره ؟!



أهي الأبجدية المغايرة عندما تلبَّسها هذا الحزن ؟



أم هي الموهبة التي تشعلُ فتائل الإعجابِ في النفس ؟



أم هو الحبّ الذي مازال يسكنني !



~



آاهٍ يا عابره ..



طيورُ أشواقي تمرّدتْ هي الأخرى ..



لكِ .. و منكِ أشكوها !



فعذراً .. ألتمسه من نقاءِ روحك ’



.

.



كلّ ودّي و احترامي ’

إسم مستعار
17-09-2004, 09:32 PM
مجرد عابره .....

؛لكني...سأحاول..أن أقترف..محاولات..نسيانك..مراراً..حتى أنساك..!
أعدك..سأحاول..
هل لك..أن تساعدني..بذلك؟
..قل لي..كيف.. ؛

سيدتي ..

إسمحي لي أن أهمس بِصوت " جاسم صفر " ..

تخيل لو أنت معي

بقية طُهر

مسكون بالأرق

لِنجمع الأشياء / إحتِراق الأشياء

وغيمة ملعونه تبكي جِهات المنفى

بِلا حيرة

يُصبح المُستحيل مُمكِناً

لن أُخالف الوصية ..

سجدة التوبة ، الهزيمة والمثوى دون شفقه

ستدرك أن النِهاية بشاعه مؤجله ،

سجل وسط قلب ..

للأوفياء ميلاد لايموت .

دُمتي جميلة ،

مجرد عابره
18-09-2004, 07:49 PM
بقايا حلم..


انه الحب..الكامن في الاعماق..
المختبيء..تحت رماد..الظنون..
ينتفض..
فتتمرد..كل الأحاسيس..
ونفيض..نحن..
شوقاً مبرحاً..!!

سعدت كثيراً..بحضورك..واحساسك الجميل..
دمت..بخير..

مجرد عابره
18-09-2004, 07:57 PM
إ سم مستعار..

(( للأوفياء ميلاد لا يموت..))

كم هي رحبة هذه الكلمات...وغامرة..وممتده..!


شكراً لحضورك..ولكلماتك..الجميله..

ودمت..بألف خير..

صخر
10-02-2005, 07:33 PM
ما ارقه قلب
وما أعذبها كلمات !!

ألم نازف ، وأمل لا يكف عن التأجج في أعماق القلب
دام حرفك أختي الكريمة مجرد عابره ، هكذا مؤثر في وجداناتنا ومشاعرنا

مجرد عابره
11-02-2005, 11:47 AM
مرحباً..بهذا الحضور العاطر..أخي صخر..
سعدت بقرائتك ..
دمت بألف خير..

رنيـــم
18-02-2005, 08:52 AM
لماذا على ( هيَ ) دوماً أن تقول :





اشتقتُ إليكَ فعلمني ..





ألا أشتاق !








يالِ ( هيَ ) وقلبها !






دقة متناهية في تصوير هذه اللحظات ..





وكأني أقرأني !









دمتِ بوفاء عابرة ،،

فتى العراق
18-02-2005, 12:33 PM
مجرد عابره

كلام رائع احساس جميل
عقدت لساني ولكن اقول لك احسنت

ايسر من العراق

مجرد عابره
19-02-2005, 09:28 PM
مرحباً رنيم..

حقأ لماذا؟


المؤكد أن الشوق ..
يستنطق صمت المحب ..
بغزارة تتناسب وعمق المشاعر..



مرحباً بحضورك الجميل..

ودمت بألف خير..

مجرد عابره
19-02-2005, 09:34 PM
حياك الله أخي .. فتى العراق..

سعدت بحضورك.. وقرائتك ..

دمت بألف خير..