PDA

View Full Version : الحزن شيء لايغيب .. !



عبق الحياة
13-09-2004, 04:56 AM
عن ماذا تبحث أيها الحزن ..؟!
عن أملٍ جديد ..
لعلّ ممارستك الوحشية على أحلامي تغريك دائماً بالديمومة !!
لاتكبد نفسك عناء البحث فلم يعد لدي " بهجة " تغريك على المواصلة إلى هناك ...!
منفيةٌ أنـا ..!
منفيةٌ بحكم القدر إلى تلك العتمة حيث أبقى وحيدة كل مساء أقلب ماتبقى لي من ذكريات خلف ماضي يسبح بالضباب !!
وأسأل نفسي ..؟!
هل أصابتني لعنة الوراثة فصرت أحمل الحزن في تفاصيل حياتي .. واستنطقه في جميع ملامحي !
مازلت أتنفس ذاك الهواء المتشبع بأنفاس الموت
وأترنم مع الألحان المقدسة .!
التيّ تمنحني تلك السكينة الممزوجة بالتأوة ..
أتلحف خيوط الشمس لأستمد منها حرارة الحياة الهاربة ..
ومن جديد أحاول مقاومة الأسى ,لكيّ لايسلب قلبي بالتنهدات الطويلة
وبفشل ذريع أعود مرةً أخرى ..!
كيّ أرشف الدمع شراباً .. وأستنشق الحزن .. عطراً .. وأرسم الظلم ربيعاً .. !!
سأعترف بأنك لويتني أيها الحزن وجعلتني كـ غصنٍ وحيد يمتد من شجرةٍ ميتة
بل جعلتني أكثر من ذلك ..
فأصبحت مكسورة كـ بقايا البرق في أديم السمـاء .. !!
يكفيّ أرجوك يكفيّ فقد أرهقني زمـــاااااني ..

مــعــاتــب
13-09-2004, 08:20 AM
لاتحزن ... فحزنك عند غيرك فرحاً
لاتحزن ... فليس كل مايجرح القلب دامي ..
لا تحزن ... هل تريد ان ينزف حرفك .. وتكفن كلماتك..
دع البسمه تعطر صفحتك .. وانثر عبير الورد بين اضلعك ...
وإذا أردت ان تحزن ... فحزن فما بعد كل حزناً ..الا بزوغ فراحاَ

بوركت ياصديقي .. فنضح دماء حروفك ..
ليوما قادم ....

تقبل تحياتي ...

سرنوه
13-09-2004, 04:39 PM
عبق الحياة..


هل مازلتِ تصارعين الحياه !!

طالت غيبتك ..

وجئتي لنا بتساؤلات للحزن الذي بدأ يفتك بمن حوله ..!!

عبق ..

أنا سعيده بوجودك هنـــا ..

عود الورد
14-09-2004, 03:21 AM
عبق الحياة ..
أطلت الغياب ..يا عبق
ولكن
ها أنتِ تعودين بـ الأجمل دوماً
جميل هذا التحدي الذي أستشف بين أحرفك ..
رغم الكسر هناك مقاومة
أمام ذلك المدعو الحزن ..
عبق ,,
قد يفقد الطائر ريشه من جناحه وهو يطير ولكن مع هذا يواصل الطيران
أحرفك تفيض جمالاً وحزناً نبيل


محبتي :)

al nawras
14-09-2004, 04:09 AM
عن ماذا تبحث أيها الحزن ..؟!
عن أملٍ جديد ..
لعلّ ممارستك الوحشية على أحلامي تغريك دائماً بالديمومة !!
لاتكبد نفسك عناء البحث فلم يعد لدي " بهجة " تغريك على المواصلة إلى هناك ...!
منفيةٌ أنـا ..!
منفيةٌ بحكم القدر إلى تلك العتمة حيث أبقى وحيدة كل مساء أقلب ماتبقى لي من ذكريات خلف ماضي يسبح بالضباب !!
وأسأل نفسي ..؟!
هل أصابتني لعنة الوراثة فصرت أحمل الحزن في تفاصيل حياتي .. واستنطقه في جميع ملامحي !
مازلت أتنفس ذاك الهواء المتشبع بأنفاس الموت
وأترنم مع الألحان المقدسة .!
التيّ تمنحني تلك السكينة الممزوجة بالتأوة ..
أتلحف خيوط الشمس لأستمد منها حرارة الحياة الهاربة ..
ومن جديد أحاول مقاومة الأسى ,لكيّ لايسلب قلبي بالتنهدات الطويلة
وبفشل ذريع أعود مرةً أخرى ..!
كيّ أرشف الدمع شراباً .. وأستنشق الحزن .. عطراً .. وأرسم الظلم ربيعاً .. !!
سأعترف بأنك لويتني أيها الحزن وجعلتني كـ غصنٍ وحيد يمتد من شجرةٍ ميتة
بل جعلتني أكثر من ذلك ..
فأصبحت مكسورة كـ بقايا البرق في أديم السمـاء .. !!
يكفيّ أرجوك يكفيّ فقد أرهقني زمـــاااااني ..



ناداني عبق الأخوة النقي العائد من غياب


جافاني النوم على غير العادة هذه الليلة...
منذ زمنٍ لم أجلس إلى جهازي في مثل هذه الساعة من الصباح...وكنت قد خرجتُ أجول المدينة النائمة
بفكر صاح...وصدرٍ منقبض...وآلام عميقة...ولم البث أن مللت التجوال فعدت لأجد قلم العبق
المضمخ بالحزن هذه المرة ينسابُ حبراً إنسياب الدمعة من عينِ طفل.

حمداً لله على سلامتك أختاه...عودة طيبة...ولكنها حزينة
حزينةجداً...
جاءت والصباح...تختلط انفاسها بأنفاسه فتكاد تُذيب الخائف من شروق يومٍ جديد.
تمنيت ولأول مرة أن أجدك أكثر تفاؤلاً...وفرحا
ربما لأنني كنت بحاجة للخروج من حزني
وربما لأنني كنت أتوقع أن تعودي من غيبتك...ضاحكة ومستبشرة

لا أملك سوى أن أتمنى على الله أن يُحيل أحزانك أفراحاً علنا إن رأيناك فرحة نفرح

سعداء بعودتك
لا تغيبي ثانية


أخوك

النورس
ر.ا.ح

(سلام)
14-09-2004, 09:45 AM
عبق الحياة

صعب أن أصدق أن عبق الحياة هنا حزن

تمر بنا الأيام ونلتحف من الاحزن اشنعه
وياخذ وطره منا ويمضي

لنكتشف أن بين طيات ذلك الحزن تكمن شذرات السعادة تلمع بقوة في ضوءالحقيقة أمام عين الشعور

لم تكن السعادة يوم شيء خالص إنما هي شذرات هنا وهناك نتحصل عليها بان نطحن كتل الهم لنستخلص منها سعادتنا
كما يفعل المنقب عن الذهب عندما يطحن اطنان من الكوارتز ليسخلص بضع جرامات من ذهب

ركزي النظر وستجيدن ما اقول حقيقة

أخوك
سلام

ابو طيف
14-09-2004, 01:45 PM
هلاااااااااااااا

يالله حيها

الحمدلله على السلامه

وسلامتك والله من الحزن


رااائعه كعادتك

كل الود

==

عبق الحياة
20-09-2004, 10:36 AM
معــاتب ,

لايوجد شيء يستحق العنـاء .. !!

ولاتوجد سعادة تستحق البحث .. !!

الجميع أصبحوا مكشوفين أمام أحزانهم

.
.

دمت وإنّ دام الألم .. :) ’’

غريبفيمدينة
20-09-2004, 11:39 PM
عبق الحياة
قد يكون في احزاننا سعادة لغيرنا
ممن نحبهم
دمت رائعة

عبق الحياة
21-09-2004, 10:07 AM
سرنوهـ ,

لم يفتك بنا الألم .. !
جعلنا نركن إليـه ساعة الإحتضار فقط .. !!
.
.
تـمتصني أمـواج هـذا الـليل في شرهٍ صَموت
وتـعيد مـا بـدأت.. وتنوي أن تفوت ولا تفوت
فـتثير أوجـاعي وتـرغمني على وجع السكوت
وتـقول لـي: مت أيها الذاوي... فأنسى أن أموت
لـكن فـي صدري دجى الموتى وأحزان البيوت
ونـشيج أيـتامٍ ... بـلا مأوى... بلا ماء وقوت
وكـآبة الـغيم الـشتائي وارتـجاف الـعنكبوت .. " عبدالله البردوني "

.
.
دمتِ بعيدة عن الأحزان ياحبيبة ’’

عبق الحياة
21-09-2004, 10:11 AM
وهلّ يملك الطير الكسير الا أنّ يرفرف من الألم .. !
يـاصديقتي مازال الحزن يغافلني كل مسـاء ..
وبعدما يسلبني تلك " البهجة " يرمي بنفسه مستلقياً بجواري .. وينــاااام .. !!!

وجئنا الدربَ أغرابا
كما جئناهُ أحبابا
فلا هذي المنى صدقت
وكان الدهرُ كذابا
وجئتُ الدربَ أسألهُ
عن الزهرِ الذي غابا
فقال : الدربُ لاتحزن
فزهرك صار أعشابا .. !! " فاروق جويده "

دمتِ للقلب حبيبة ’’

حنووونه
21-09-2004, 10:14 AM
دع الايام تفعل ماتشاء


وطب نفسا اذا حكم القضاء

ولا تجزع لحادثة اليالي

فما لحوادث الدنيا بقاء

وكن رجلا على الاهوال جلدا

وشيمتك السماحة والوفاء





تحياتي

عبق الحياة
22-09-2004, 11:20 AM
النورس ,,
كم تمنيت أيها الصديق أنّ لا أخيب لكَ رجاءً ولكن الحزن أسرني هناك .. !
لوهله أعتقدت بأنه زائر سوف يغادر يوماً "ما " ساعةً "ما " ولكنه مكث معي " كثيراً "
كنت أنتظر الغد بأمل معتقدةً بأني سأكنس الحزن القابع تحت نوافذي في الصباح ..
وما زلت أنتظر هذا الصباح ولكنه لم يأتي " بعد " .. !!
الحزن يسأل الليل لماذا أنت قاسٍ، هكذا ..؟!
والليل لايملك الإ الصمت ..
ليالٍ بكمــاء .. طويلة ومعقدة .. !
.
.
بالأمسِ كنتَ مرنماً بين الحدائـقِ والزهـور
تتلو على الدنيا وما فيها أحاديـثَ الدهـور
بالأمس كنتَ تسير لا تخشى الموانعَ في الطريـق
واليومَ قد هبطتْ عليك سكينةُ اللحدِ العميـق
بالأمس كنـتَ إذا أتيتُكَ باكيـاً سلَّيْتَنـي
واليومَ صـرتَ إذا أتيتُكَ ضاحكـاً أبكيتنـي
بالأمسِ كنتَ إذا سمعتَ تنهُّـدِي وتوجُّعِـي
تبكي ، وها أبكي أنا وحدي، ولا تبكي معي ! .. " ميخائيل نعيمة "

دمتَ صديقاً وفــيّ .. ’’

عبق الحياة
22-09-2004, 11:22 AM
سلااااام ,,

وكم يحمل هذا الأسم من الراحــة الشيء الكثير ..
هنـا حزن وهناك توجع .. !!
حينما يمضيّ ذاك الحزن سيمضيّ معه " العمـر " ..!
تشعر بغصه فلقد ضيعت أجمل أيامك بالإنتظار ..
أغرتك السعادة فتحملت الألم .. !
لم يبقى الكثير لنعوضه سنين اختفت فجأهـ ..
كانوا جميعاً يفسرون التضحية ضعف .. !
كانوا جميعاً يستغلون الطيبة ويعتبرونها سذاجة
وحيدٌ أنت أمام قائمة مطامعهم ..
يقصفون أحلامنـا ويصالحوننا بالكذب .. !
تلك الشذرات التيّ تكلمت عنها أيها العزيز لم تمنحني الا " الألم "
.
.

مُـرٌّ بدمـي طَعْـمُ الدُّنيـا
مُـرٌّ بفَمـي حتّى السُّكّـرْ !
لَسـتُ أرى إلاّ ما يُحـذَرْ .
عَيْنـايَ صـدى ما في نَفْسـي
وبِنَفسـي قَهْـرٌ لا يُقهَـرْ .. !! " أحمد مطر "

.
.
دمتَ ليّ أخـاً عزيز .. ’’

محبة السلام
22-09-2004, 11:55 AM
الغالية عبق الحياة أبعد الله عنك الحزن وجعل أيامك كلها سعيدة

لا أدري كل فترة لحتى أدخل على أفياء وعندما أدخل أقرأ مقالات عن الحزن

هل باتت أيامنا كلها حزينة
أم أن حروفنا لا تعبر إلا عن الأحزان

باركك الله أختي الغالية

عبق الحياة
24-09-2004, 03:28 PM
ابوطيف ,,

وأنت كريمٌ كــ عادتك ..

دمتَ كما أنت بهذا النقـاء ’’

عبق الحياة
24-09-2004, 03:31 PM
غريب في مدينة ,,

ممتنةٌ لـ حزنٍ أهداني حضورك .. !

كل الود لك ’’

عبق الحياة
24-09-2004, 03:32 PM
غريب في مدينة ,,

ممتنةٌ لـ حزنٍ أهداني حضورك .. !

كل الود لك ’’

أحمد المنعي
24-09-2004, 03:44 PM
أتعلمين ،،

مررت على هذا المأتم في الصفحة الثالثة قبل قليل ، واستوقفني كثيراً .

غير أني آليت أخيراً ألا أكتب حرفاً به .

وها هو يصفعني مجدداً في أعلى الصفحة الأولى .

لا أجد لوناً في سماواتك ، سوى الأبيض والأسود ،، لا توقيعاً ولا صورة ولا حبراً ولا رأياً !

أريد أن أعترف لك أني أتهرب من القراءة لك ،، ما لم يقسرني الجمال المتجدد دائماً على الطواف هنا.

سلامٌ عليك يا عبق الحياة .. إنْ !!


أيها الشاكي الليالي ** إنما الغبطة .. فكرة ْ !

ربما جاورتِ الكُوخَ .. وما في الكوخ .. كِسْرةْ !

وخَلَتْ منها القصورُ .. العالياتُ .. المُشْمَخرّةْ ! *


* الأبيات لأكثر الشعراء بؤساً ..
إيليا أبو ماضي !

ward888
24-09-2004, 08:15 PM
عبق
إن قلتُ لاتحزني فلن يجدِ نصحي شيئاً
فلقد غرقتِ في أحشائه ونمتِ بسبات عميق في خلجاته
وأي حزن هو ذاك الذي لملمك وقذفك في أحضانه !
ولــمَ ؟
يقولون : إن الفجر قادم

ربما!

هو قادم نعم ولكن لاأدري متى ؟

أحياناً ييأس الإنسان من حاله ويأتيه الضيق من حيث لايحتسب
ويهجم عليه الحزن بغير رحمة ولا استئذان
يطوقه تطويقاً فيكسر ضلوعه فيكره كل ماحوله ويود لو أنه كان في أعلى جبل ليسبح في الفضاء فيهوي في الأرض سحيقاً ..
،،،
وماذا عن لو فقد قريب ومن النفس حبيب هذا أقل شعور ينتابه
فكيف يعيش وبأي نفس يبتسم ..
هذا هو الحال
هذا هو
هذه هي النفس الحزينة
والروح الكئيبة
والقلب المتـفطر للفقد
نعم عبق
هو ذاك

لولا
رحماته
ولو نفحاته
وزخات فرجاته
فبيده مقاليد السموات والأرض
وبيده قلبي وقلبك وقلب كل حزين
وبلمحة بصر أو أقل من ذلك بل أقل
يقلب ذلك القلب الحزين ..



فجأة !




ومن حيث لايحتسب ..
إذ به يرفرف بجناحي الفرح
وتلـقـين ياعبق ذلك الكسور ضُـمِّد بتلك الرحمة


وكم من أناس ينامون على فرش وثير وبدون رحماته
إذا به شوك وحصير

وكم من أناس ينامون على حصير ومع رحماته المتـنزلة
إذا هو فراش وثير


والحمدلله رب العالمين


ومضة :
دعوتك يامفرج كل كرب ،، ولست ترد مكروباً دعاكا
وتبتُ إلك توبة من تراه ،، غريقاً في الدموع ولا يراكا



تحية كلها فرح
من أختك ورد

عبق الحياة
24-09-2004, 09:19 PM
حنووونـه ,

وكان لحضورك شيءٌ كثير من اسمك ..!!

.
.

(( وكن رجلا على الاهوال جلداً ))

لست كذلك ولن أستطيع أن أكون كذلك .. !!

.
.

حضورك رائع لاتحرميني ابداً ..

.
.

.
.

محبة الســلاااام ,,

أتعلمين سألتني " صديقة " ذات توجع نفس السؤال ..

ولم أجبها ,

فقط بكيت .. !

أبعد الله الحزن عن قلبك النقــيّ ’’

عبق الحياة
24-09-2004, 09:40 PM
برج المراقبة ,

كم يأسفني هذا الإنطباع الذي منحته أنـــا " من غير قصد " لحرفي .. !

لم أنتبه " حقيقةً " للأبيض والأسود .. كان شيء رغماً عني ..

ولكن" اصرارك" على اثبات هذا حملنيّ على الملاحظة والتدقيق , حتى أنيّ تحسست ملامحي ...

وكأني أبحث عن اللون الرمـادي الذي تعكسه عينايّ .. !!!

سيدي ,
كن أكيداً بأنه لايوجد شخص يعشق المأتـم وتشييع " الموتى" ..!

.
.



في ظلام الليل,

وليس لظلام اللَّيلِ نهاية,

نناديكم أيها السائرون في نور النهار...

فهل أنتم سامعون صراخنا?

قد بعثنا إليكم أرواحَ أمواتِنَا

وحمَّلنا الهواءَ الشرقيَّ من أنفاسنا حِمْلاً

فهل بلغ الهواء شواطئكم البعيدة

وألقى بين أيديكم أحماله الثقيلة?

هل عرفتم ما بنا فقمتم تسعون لإنقاذنا .. ؟!

أم وجدتم نفوسكم في سلامة وطمأنينة فقلتم:

ماذا عسى يستطيع الجالسون في النور

أن يفعلوا لأبناء الظلام?

فلنَدَعِ الموتى يدفنون أمواتهم,

ولتكن مشيئة الله .. *


* الكلمات لأكثر الشعراء تفائلاً ..

جبران خليل جبران .. !!

.
.

لاعدمت حضورك ’’

بياع البرتقال
24-09-2004, 09:41 PM
سلامتك من الحزن

*************




التعديل بواسطة البرج .. !

عبق الحياة
30-09-2004, 02:08 AM
الغالية جداً جداً " ورد " ..!

قد يستفزنـا الزمن فيرغمنا على ارتداء السواد حتى في أيام " العيد " .. !

نفقد توازننا كثيراً نركن نحو التطرف ونلتزم الصمت .. نسير في كل الدورب وننطلق في جميع الإتجاهات .. نحمل الكثير من " الظلم " .. ونخبيء الماضي " الأسود " في صناديق وردية نزينها بالكثير من الشرائط الحريرية .. !!
.
.


يفزعني " الفرح " قدومه نحوي يشعرني بالإرتباك ... !!

.
.

.
.


جرحٍ ينام .. وجرحٍ شعر بي وانتبه ..
قام وتبعني لشرفة ظلمه بعيد ..
جاني يقاسمني السهاد .. جاني قصيد ..
ادفن يدي تحت الثرى .. فوق الثرى ..
واعيش انا بباقي يدي ..
نصفٍ يموت .. ونصفٍ درى انه يموت ..
يا سيدي .. ربي انا نقطه فـ بحر ..
علمني كيف اهوى الحياه ..
علمني كيف اهوى القدر ..
علمني بإماني اكون ..
يارب .. اكثر من بشر .. " بدر بن عبد المحسن "


.
.

كل الــودّ ياورد ’’

رذاذ
30-09-2004, 01:55 PM
الجميلة عبق الحياة

لن أقول لك لا تحزني
فأنا يوما أرتديت الحزن بألم
وغرقت مثلك في سواد لونه
وتهت في قتامة طياته

فقط أقول لك
استشعري أن الله قريب منك وأقرب إليك من حبل الوريد ولحظتها ستدركين أن الحزن لا شيء

دمت بخير وسكينة

رذاذ :)