PDA

View Full Version : [ ثمانُ ساعاتٍ على مدارِ الملل ]



جُــرح ..
16-09-2004, 02:57 PM
\
/
\
http://qaswarah.juhani.biz/images/hawai2.jpg

العدسة للمبدع : قسورة
|
|
|

\
/
\
الرابعة فجراَ :


وزخّات البـ/ملل تتساقطُ بهدوء ..


حاولَ أن يبتكر طريقةً
لإزاحة كل غيوم الملل التي
في الأفق من جهة القلب ..

فأرتبك .. وأيقن بأنه :


مع ( الإرتباكات ) / فلا مجال لـ ( الإبتكارات ) ..!!
\
/
\

الخامسة قهراً :


أحسّ بـ ( شهوة الكلام ) ..
باعدَ بين شفتيه ..



فارتفعَ صوتُ حديثِ " الزخّات " والنافذة ..



فأعادَ شفتيه ..
وعضَّ على واحدة ..



وجزَمَ بأنّه :


سِـرٌّ .. يَخَشَى أَنْ [ تُفْشِيَه ]/[ شَفَتَاه ] ..!!
\
/
\
السادسة مطراً :



وصوت بكاءٍ في بداياته ..
إستغرَاب..!!!


هذا النشيج .. من أين يُنْتَحَب ..؟!
أمازالَ ( الملل ) ينهمـر ..؟!



ياااااااا
ااااااااا

ااااااااه ..



فـاضَ كله بـ ( الملل ) ..
فقد كان غزيراً ..




خالجه شعورٌ بأن :


ذلك النشيج ماهو إلا/نشيدٌ وطنيٌ
( يُعزفُ ) بعد إستسقاء ( الملل ) ....!!
\
/
\
السابعة بعد منتصف ( السيل ) :



وقد بلغَ من الضجرِ ( عتيّـاً ) ..
حاول أن يستأسدَ على كل الحالات
التي لم تعُـد تهابه ..



على وجوه ( الغرباء ) .. التي تتلون على ملامحه ..
على ( المسافة ) ... وعنقٍ ضيقٍ لاينتهي ..

على ( التعب ) .. الذي طالما خدَعَه ..



وعلى الحنين ، والشوق ، واللهفة ..
على كل شئ .. كل شئ ..



ولكن محاولاته باءت بـ ( الملل ) ..
فكانت النتيجة أن :


تلك الحالات وبدلاً من أن تبدأ تهابه/دأبت تنتـابه ..!!

\
/
\
الثامنة سهراً :


وفي آخر محاولةٍ لإغتيال الأرق ..
غرقَ في أمواجِ خياله ..



أخذ يستعيد شريط شعرها الأبيض ..
ويستمع لإسطوانات الريح وهي
تعزف موالاً بغرتها ..



وفي قمة الضياعِ حلماً ..
وبدلاً من أن :


يداعبَ غرتها/ عادَ بـ ( غربتها ) ...!!
\
/
\
التاسعة والبُعْدُ حصراً :


وأبواب المنافي على مصراعيها ..
مشرعةٌ ( للقادمين فقط ..!! ) ..



جميعها جاءت إلى صالات القدوم ..
لإستقبال الرحلة
الـ ( همُّ وغمّ مائةٍ وغربةُ بشر ) ..


والتي تتسع للملايين ..
جميعهم كانوا ( هوَ ) فقـط ..!!


وبعد مراسم الإستقبال ..
إكتشفَ بأنَّ :


( هوَ ) .. قد نسيَ ( روحاً ) قبل
أن يستقل الطائرة قادماً إلى هُنَـا ..!!
\
/
\
العاشرة غداة غفوة :


لم يعُد جفناهُ قادران على الوقوف ..!!


منهكٌ وأرتوى إرهاقاً ..


ويعتريه خوف ..!!
\
/
\
الحادية عشرة إلا وعياً :


وقعُ أقدامٍ يقترب ..
أشبه بنوتة مشيتها ..


وفجأة ..
مرّت هذه الساعة كثانية ..

بحلمها ..

ودفئها ..

وبرق نشوتها ..


فعاد الوقعُ من جديد ..
لكنه هذه المرة بدأ بجانبه .. كضوء ..
وأخذ يخفت .. ويخفت ..
حتى استوطنَ قلبَ ( التلاشي ) ..!!



وأقتنعَ بأن الأمر لايعدو كونه :


( لاشئ ) ..!!
|
|
|
|
|

وإنقضى ثلثُ يومٍ ..

وثُلُثٌ خلفَ مكتبٍ كئيب ..

والثالثُ لستُ قادراً على كتابته ..!!
|
|

خالد .. ذاتَ ( ثُلُثِ ) يوم ..:)

طيف المها
16-09-2004, 03:17 PM
كنتُ..أتصفح هنا ..

نفثاتٌ سحريه...حين تخللتني...

سُحرتُ بها..

وها أنا أنقاد طوعها..

لست أعرف...كيف..أنفك...

متقنٌ للحروف..متقنٌ للكتابة...

متقنٌ لجذبنا للقراءة ...متقنٌ لإدهاشنا...

أخي جرح...

دمت متقنا للحرف

تمنياتي لك بالخير

al nawras
16-09-2004, 07:05 PM
يأخذنا هذا الجديد لأحاسيس جديدة علينا
وتبقى كلماتنا ذاتها
فلا عجبَ إن عجزت عن التعبير واحتاجت قبل التعليق للتطوير

من اجمل ما قرأت

كن هنا دائما


النورس
ر.ا.ح

صالح كامل
16-09-2004, 08:26 PM
وكأني حين أقرأها أراني في ثلث يتكرر ثلاث مرات يوميا, بكثير من الاضافات

كن لمحبّيك كما تحب أن تكون لهم


العقيد
د/صالح كامل

جُــرح ..
17-09-2004, 02:23 AM
طيف المها
/
\
/

ربما - رغم يقيني بعدم ذلك - أكونُ
متقنا لما قلتِ ..

ولكنني دون شك لا أتقن
رداً لهكذا إطراء ..

فقط ..
سأترك " شكراً من القلبِ " هنا ..
وألملمُ أدواتي وأنسحب بصمت ..

دمتِ بود ..http://yousif15.com/vb/images/smilies/Smile.gif

آية95
17-09-2004, 12:58 PM
إعجاب حد الاندهاش

لاترقى الحروف

للمثول هنا

أدم الحلول في نفوسنا

موسى الأمير
17-09-2004, 01:52 PM
جــرح ..

استوطن حرفك قلبي .. أقولها بصدق .. إن كان لابد من الاعتراف بالـ " صدق " ..

ثمان ساعان هنّ ثلث يوم .. والمدار واقف لا يدور حين ندور حوله فنشعر بدورانه ..

الكثير من الدائرين يغمضون قلوب أعينهم فتغيب البصيرة خلف ثكنات اللاوعي ..

من أجمل من قرأت هنا منذ يوم تسجيلي إلى الآن ..

أظني جهازي مضطراً لإيداعه في ملف أقلبه كلما حان موعد ملل ..

لك إكبــاري .. وعش ألقاً ..

جُــرح ..
19-09-2004, 07:40 PM
النورس
/
\
/
كلماتك أخذت هذا الجديد
إلى بلاد ماوراء الحُلُم ..


وحضورك جمال ..


فدمت حاضراً بود ..

مع أجمل تحياتي ..http://yousif15.com/vb/images/smilies/Smile.gif

أستاذ
22-09-2004, 05:15 PM
جُرح
مساء الإبداع
جمال ما بعده جمال ..
و خيال مجنح .. تغلفه صور .. و كلمات ليست كالكلمات ..
كمياء القصيدة لديك لها مذاق مختلف .
حتى انتقال الأعين من سطر إلى سطر .. له تركيبة خاصة به .
تبشرنا برائع ( مقلٍ )بين ظهرانينا في أفياء .

تقبل تحياتي

صرخة حق
22-09-2004, 10:42 PM
جميلة .. بل ساحرة هذه الحروف ..:)..
أعدتُ قراءتها مرات ومرات ..
ويبدوا أنها ستأخذ مكانها .. بين أخواتها في ذلك القصر الكبير .. ;)
الذي اسميته " أجمل ما قراءت " ..
احتفظ فيه بـ جمال وروعة الأحرف ..


تحيه تشبهك ..:):)

صغيرة!
23-09-2004, 11:35 PM
ثمان ثواني على مدار الإعجاب ..
الأولى ( وقفة ذهــول)
الثانية ( قعدة بطــول)
الثالثة ( شيء غير معقول)
الرابعة ( مثل التي قبلها )
الخامسة لن أطيل عليك الــ
السادسة فعلا فعلا لا أعرف ما أقــ
السابعة سأحفظها في قائمة المفضل لدي
الثامنــة دام قلمك الرائع ..

صغيرة!

أفروديت
25-09-2004, 01:36 PM
مرحباً

جرح ... الرائع :i:
ثمان ساعات وأنا على مدار الذهول
رائع جدا ما نثرت
طابت ساعاتك
الجميلة
وطاب يومك بسعادة
تحياتي ...

نابغة الوسقة
30-09-2004, 08:13 AM
It is kind of myster

اسير فلسطين
09-10-2004, 04:06 PM
ثمان ساعات

مليئة بالملل

نعيش كلماتها

بلا كلل

نحياها

وننفقها بلا وجل

نحاورها

تحاورنا

نقتلها

تقتلنا

نهادنها

تقصفنا

بلا علل

بوركت كلماتك

فمنها تفوح رائحة
الأمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ل

mr_mosta7el
01-11-2004, 02:57 PM
خالد ... أيها المتشرد في ضفاف الشمال

هنا يا خالد

لا لا لا لا راح اتطاق معك تاليتها اكيد :P



صباحك يشبهك يا خالد

اخوك الميت

طارق

عائشه والنعم
25-11-2004, 09:56 PM
كم وكم سامرت الملل ..كم ليله سهرتها وأنا أستمع إلى دقات الساعه ..........

في غرفه مظلمه أنظر إلى السقف...أو أو أو ........

لم أستطع شرح هذه الحاله !!

أحمد الله على موهبتك ,نعم أنامن يحمد الله على موهبتك لأنها أثلجت صدري

وحسستني بأن هناك من جاهدوا غول الملل ولست وحدي..

بـــــــــوركت.

noha
25-11-2004, 10:28 PM
ثمن ساعات قضيتهم وين احترامي لتعبيرك الي رائع ومعبر لدرجة رهيبة كتير الملل فظيع تحياتي لشخصك وعقلك الي انتج الكلمات هذه الرائعة الي بتجنن