PDA

View Full Version : أما القرون فإنها لأبيك....طرفة أدبية!!



محمد العدوي
17-09-2004, 02:10 AM
حكى لنا مرة أستاذ لنا سوري عن أحد أصدقائه ممن جمعوا العلم والأدب أنه كانو مرة في نزهة فمرت بهم فتاة ممن سافرة وكان هذا أول ما ظهر السفور في سوريا يعني من قديم بس مش قوي فداعبه أحدهم وقال له قل لنا فيها شيءا

فسكت لحظة ثم قال:

فقت الغزالة في جميع صفاتها وتجمعت كل المحاسن فيك
لك جيدها ولحاظها ونفارها أما القرون فأنها لأبيك

قال:وكان صاحبنا هذا يحب الخس ولا يأكل الخيار فقام لحاجة له ، ولما عاد وجد أصحابه قد أتو على الخس وتركوا له الخيار


فلم يجد بدا من أن يأكله وهو يقول:

إن الخيار خيار الناس تأكله والخس يأكله القوم الأخساء.....