PDA

View Full Version : إلى الجامعة_له ولهــــا



محمد العدوي
17-09-2004, 09:09 PM
هذتان رسالتان كتبت أولاهما لصديقين كريمين في أول يوم لهما إلى الجامعة _بعد الثانوية _ والثانية رقعة صغيرة كتبتها لصديق لي سافر لألمانيا للدراسة أنقلهما رجاء الفائدة منهما...............


كنت يا بني طفلا تلهو هنا وهناك ، تلاعب القمر كلما لاح لك من نافذة غرفتتك ، وكنتِ يا بنيتي صغيرة أرى صفاء الكون من عينيك.<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>
<o:p> </o:p>

وكبرت يا بني وكبرتِ، وغدوت شابا يانعا تنضح عنفوانا وقوة ، وغدوتِ يا جمانتي يافعة كأنك الدرُّ إذا كمُل في قوقعه.. واليوم يا بني يدك بيد أختك تخطوان إلى عالم جديد ، صرتما اليوم إلى الجامعة...وهي وأيم الله جامعة لكل شيء.<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

بني ..بسم الله اغدو أول خطوك معتمدا على الله ، صادقا مع نفسك محبا لها، احمل عليها هم التعلم بجد وثقة ، ولا تدع شيئا يمر عليك دون أن تعلم منه شيئا وتفيد منه أشياءًا ...انطلق بين رحاب الجمال وغذي به نفسك ، ولا تسئ يا بني فهمي فالجمال في الدنيا واسع الأنحاء ،في السماء والماء والبحار والأنهار وكل ما أبدع الله ، إنما النفس الشائكة هي التي لا تراه إلا ثغرٍ ونحرٍ ، وفي يد وخد !!<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

حدث نفسك كلما خلوت إليها ، اعرفها حق المعرفة فالشقي من نسي نفسه أو نُسِّيها (نسوا الله فأنساهم أنفسهم )،،فإياك إياك أن تنسى الله ، أو تغفل عن نفسك ، واعلم أن النفس أبدا لينة لا تيبس ، فإن حملتها على شئ أطاعتك وإن أعجزتها أعجزتك.<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

بنيتي : لكم سعدت أن بلغت من العلم ما بلغت وغدوت كما غدوت ، فأنت درة القلب قد عمُر بك الفؤاد ، غير أن العلم لا يزين إن لم يحمل عليه الحياء ، فإن ضاع الحياء فلا العلم يغني ولا ركوب المجد ينفع.<o:p></o:p>

فالحياء الحياء يا بنيتي ، جمال لا يذوي ، وسعادة لا تعوض ، وهناء وراحة لا ينتهان .<o:p></o:p>

بنيتي ،إن حولك دعاة إلى كل طريق وكل سبيل ، وسبيلك إن أحسنت الاختيار هو سبيلك الذي تسعدين به في الدنيا ويؤنسك يوم لا مؤنس.<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

أراك يا بنيتي مزهوة بشبابك ، سعيدة بجمالك ،أتم الله عليك ما يسعدك وأنالك المراد، وإياك إياك من لهو يملأ الكأس حتى تفيض ، فإن فاضت فلا سبيل لجمع ما سال ........<o:p></o:p>

بنيتي غدا أراك أمَّاً تنشئ الأجيال ، فاحرصي أن تكوني من اليوم خير أم في الغد ولم يخطئ شاعر النيل لمَّا قال:<o:p></o:p>

من لي بتربية النساء فإنها في الشرق علة ذلك الإخفاق<o:p></o:p>

الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

وأخيرا...<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

أمتكم يا أحبائي تنتظركم ، ودينكم يا أبنائي يناديكم ، خوضوا جميعا غمار الحياة بعزيمة الواثق بالله أنكم إن أتيتموه تمشون أتاكم هرولة...

************************************************** *****************
اعتذرت من كتابي قليلا أكتب لك هذه الرسالة ، لأنها شغلت خاطري .ورسالتي هذه على لسان أب لابنه الذي عزم على السفر عن قريب:<o:p></o:p>

بعد السلامات وشوية الكلام اللي يقطع القلب ، قال الوالد:<o:p></o:p>

أي بني : إنك ما خرجت من بيتك إلا لتتعلم ، وما تعليمك يا بني إلا لتكون غدا إنسانا ذا بال في مجتمعك وبين أبناء أمتك، وأنت يا بني تقبل على قوم ملكوا زمام العلم وبنوا به حضارتهم ، فزهت بذاك مدنهم ، وحسن يا بني ظاهرهم ، فغدا مرآهم يشعرك بغبطة لهم ، وأمل فيما عندهم ، وأمثالك يا بني ممن سافروا إلى هذه البلاد كثير، منهم من فتنه مرآهم فشغل عن هدفه في سياحة بلادهم ، والإعجاب بحسن بنائها وجمال شوارعها وحدائقها ، وأضاع ما من أجله سافر وتحمل ألم الفرقة والغربة ، ومنهم من نسي بلاده وما فيها ولعن ماضيه وما عاشه فيه وانطلق في هذه الحياة الجديدة فزلت قدمه وتاه مراده و......<o:p></o:p>

أي بني : احرص على ألا تدع فرصة يمكن أن تتعلم منها شيئا إلا تعلمه، واحرص أن تكون حاضر النية في عملك ، لأن أي عمل لا يراد به وجه الله ، تذره الرياح ، بل (شوية هوا صغيرين يبهدلوه!!!) <o:p></o:p>

مش عاوز أطول لأن الكتاب زهق من القعدة لوحده..<o:p></o:p>

متنساش تجبلي أي حاجة من هناك ، وابقى فكرني أحكيلك حكاية الياباني اللي سافر ألمانيا ، ثم بين أول مصنع محركات في بلاده بعد عودته ، وكان له الفضل فيما وصلت إليه اليوم .<o:p></o:p>

مرة أخرى : اجعل مرادك رضا الله تفز ، ولا خير في علم يضيع معه الدين....<o:p></o:p>

<o:p></o:p>

محمد العدوي
18-09-2004, 01:06 PM
اقرأووووووني

عبدالرحمن الخلف
19-09-2004, 02:58 AM
جميل أيها النشيد

لقد أنشدتَ بنثرٍ يفوق كثيراً مما نقرأه ويريد أصحابه به إقحام ذائقتنا وعقولنا لتراه شعرا !!

لقد سموتَ بقلمك فوق كل عاهات الفكر وترهات القول .. فسر بارك الله بك وبقلمك ..

أما رسائلكَ هذه .. فستذهب للروائع ..



جناح