PDA

View Full Version : ..:: وداعية بكائية::..



محمد القريشي
18-09-2004, 11:28 PM
في وداع اختلطت فيه الدموع بالكلمات, سللت نفسي و الحزن يخيم علي من ذلك الجو.
كتبت هذه القصيدة القصيرة في مبناها لكنها كبيرة في قلبي..



وقفت وداعا للحبيب و إنني

لشيمتي الأولى على المر الصبرُ

*****

تهاوى فؤادي ساقيا دمع مقلتي

و أسبل أستارا إذ انكشف السترُ

*****

وقفت وحيدا ارتجي القلب سلوة

و ابغي ملاذا و الدموع هي الفكرُ

*****

كأن مقامي و الفراق يمضُّني

مقام وحيد.. و الديار هي القفرُ

*****

و كل حبيب غاب عنه حبيبه

ترى فيه إنسانا... و قد ضمه القبرُ

*****

أيا طائر الأشواق حلق إليهم

و بلغهم قولي... و ما انقطع الذكرُ

نبض حرف
19-09-2004, 12:26 AM
إلى فكرة مع التحية ..

يكفيك إبداعا أنني استحضرت أطياف الموقف عندما قرأت أبياتك الغنية بمعاني قلبك المرهف ..

لك مني تحية بشفافية نصك الماتع ..

وكل حبيب غــاب عنه حبيبه
ترى فيه إنسانا وقد ضمه القبر

روعة في الجمع بين بساطة الكلمة وغزارة المعنى وسهولة التركيب والوضوح دون تكلف ..
دمت حضورا وعطاء..



مع خالص الود

نبض حرف ،،،

إسم مستعار
19-09-2004, 10:58 AM
فكره .....

؛أيا طائر الأشواق حلق إليهم
و بلغهم قولي... و ما انقطع الذكرُ؛

وكأن الصدى ..

فهل أملك الآن

أن أستعيد الخُطى والزمان

وهل أملك الآن

أن أستعيد حكاياتي الماضية

فإن البُكاء الجميل

يُعاود روحي

وروحي هيّ الصوت للعشق

عشق البُكاء الجميل

بُهذا الثرى

وبِهذا المكان . " راضي السعيد "

هيّ أُمنية أن يصغُر الحُزن إلى التلاشي في قلبك ،

محمد القريشي
19-09-2004, 04:17 PM
نبض حرف:

حييت في أرضك.

لا أدري ما السر في هذه القصيدة, فمع أنها قصيرة و قد جاءت سريعة بعد الموقف على غير العادة, إلا أنها من القريبات إلى قلبي.

لعل ذلك و ما ذكرتيه كان لشدة وقع الفراق علي.لا أدري؟

سرني ما سطرت هنا.

إسم مستعار:

نعم , تملك ذلك و أكثر.


في زمن مثل هذا ليس غريبا أن يسيطر الحرن على قلب المرء.

أرجو أن تتحقق أمنيتك...

القلم الساخر
20-09-2004, 12:47 AM
انا بكيت...

اليوم

والدموع تنزل على الخدين

تسع ..تسع



ذكرتني هذه القصيده

باغلى من يحب القلم الساخر

ذكرني الوداع والفراق





-----------

وقفت وداعا للحبيب و إنني

لشيمتي الأولى على المر الصبرُ

*****

تهاوى فؤادي ساقيا دمع مقلتي

و أسبل أستارا إذ انكشف السترُ

*****

وقفت وحيدا ارتجي القلب سلوة

و ابغي ملاذا و الدموع هي الفكرُ

---------

فكره



على فكره





قصدي الفكره

الله

لخبطتينا

فكره اسمك

وفكرة الموضوع

المهم



كلام حلو

كلام جميل

كلام يقطع القلب





ايه يافكره



قلبي تقطع

الله يهديك ويصلحك



ليه

كذا

تنكدين علينا







المهم





انا لازلت ابكي

والدموع سبع سبع









الله معك



فكره

وانتي فكره







-----------





القلم الساخر



دولة

الرصيف

شارع 29

-------------

محمد القريشي
20-09-2004, 09:49 PM
القلم الساخر:احس أنك أضعت نفسك بين(( فكره)) و الفكرهvv: .
أشكر لك تشريفك للموضوع , و أنا آسف أن كنت اضفيت عليك صبغة الحزن.

ما زال سؤالي قائما..


على فكره:

((فكره))= تمساح = رجل مع التحيةg* g*

القلم الساخر
21-09-2004, 03:20 AM
القلم الساخر:احس أنك أضعت نفسك بين(( فكره)) و الفكرهvv: .

أشكر لك تشريفك للموضوع , و أنا آسف أن كنت اضفيت عليك صبغة الحزن.



ما زال سؤالي قائما..





على فكره:



((فكره))= تمساح = رجل مع التحيةg* g*

---------------



هههههههههههههههه



عفوا...

لم اقصد

تقبل اعتذاري



وعلى فكره



خلاص



وش اقول

وصلت الفكره

(سلام)
21-09-2004, 03:58 AM
أخي فكرة

فكرة القصيدة في المبنى والمعنى جميل

تقبل تحيات أخيك

سلام

أحمد المنعي
22-09-2004, 10:55 AM
مرور أول ،،

ولي عودة ،،

:) .

أحمد المنعي
24-09-2004, 02:16 PM
إيه يا فكرة .

و كل حبيب غاب عنه حبيبه
ترى فيه إنسانا... و قد ضمه القبرُ

هي كبيرة عند كل من قرأها بقلبه :( .

للروائع ،، وأكثر .

محمد القريشي
24-09-2004, 10:19 PM
أخي سلام:
أحمد الله بأن لاقت هذه القصيدة إعجابك .

تقبل تحياتي .

أخي برج المراقبة:
أشكر لك مرورك الأول و الثاني و ما سيلحق.

و فخر لي أن ينقل موضوعي إلى الروائع.

دمتم بحفظ الله .
أخوكم فكره.