PDA

View Full Version : الى متى



أبو لقمان2000
20-09-2004, 05:24 PM
إلي متـــــــــــــى ؟

<HR SIZE=1><!-- / icon and title --><!-- message -->

<CENTER>
إلى متى ؟!
إلى متى يا جيشنا المغوار والشعب الأغر
ستضل مملوكاً وحراً محتقر
ستضل محسوبا لحزب أل…..؟!
شعب التألق والتملق والخور
شعب التصدي والتحدي والضفر
لما رأى الخير انتضى صفقته
تم أنتظر
لبيعة طازجة برأس مال ما قدر
بسعر تبن فاسد
أو سلعة صارت هدر
ليثبت اعتزازه بأنة ((شعب اليمن ))
برغم رخص بيعه مضى فخوراً بالثمن !
ولم يبالي با لخطر
حتى ولو طال الضرر
عاش الوطاف فوق بغل قد عثر
ولم يزل منتظراً ليبزغ القمر
وراكضاً في غاية الفقر الذي لم تنته ِ
لكي يعيش آمنا وللحياه يشتهى
رغم الشدائد والنوائب والحفر
ولم يزغ عن الأمل
حتى ينال به وطر
وعابراً إلى سقر
دون التفات أو نظر
يهناك يا شعب السعيدة ما قدر
يهناك هذا الانكسار
فواصل المسير باقتدار
وخفف الخطو إلى نهاية المشوار
كل الصعاب تذللت
في سعيك المنهار
كل الدورب تحولت وشاخها المسار
كل الشعوب تأخرت وأنت في سطح القمر
وكلها قد أدبرت وأنت تزهو في سمر
يكفيك هذا الانتصار
فكن فخوراً يا حمار
واصل نهيقك والزفير
عبر الهواء وذبذبات للأثير
هذا قليل من كثير
شهادة فيها مسافات المسير
من أجل تقرير المصير

إلي متـــــــــــــى ؟

<HR SIZE=1><!-- / icon and title --><!-- message -->

<CENTER>
إلى متى ؟!
إلى متى يا جيشنا المغوار والشعب الأغر
ستضل مملوكاً وحراً محتقر
ستضل محسوبا لحزب أل…..؟!
شعب التألق والتملق والخور
شعب التصدي والتحدي والضفر
لما رأى الخير انتضى صفقته
تم أنتظر
لبيعة طازجة برأس مال ما قدر
بسعر تبن فاسد
أو سلعة صارت هدر
ليثبت اعتزازه بأنة ((شعب اليمن ))
برغم رخص بيعه مضى فخوراً بالثمن !
ولم يبالي با لخطر
حتى ولو طال الضرر
عاش الوطاف فوق بغل قد عثر
ولم يزل منتظراً ليبزغ القمر
وراكضاً في غاية الفقر الذي لم تنته ِ
لكي يعيش آمنا وللحياه يشتهى
رغم الشدائد والنوائب والحفر
ولم يزغ عن الأمل
حتى ينال به وطر
وعابراً إلى سقر
دون التفات أو نظر
يهناك يا شعب السعيدة ما قدر
يهناك هذا الانكسار
فواصل المسير باقتدار
وخفف الخطو إلى نهاية المشوار
كل الصعاب تذللت
في سعيك المنهار
كل الدورب تحولت وشاخها المسار
كل الشعوب تأخرت وأنت في سطح القمر
وكلها قد أدبرت وأنت تزهو في سمر
يكفيك هذا الانتصار
فكن فخوراً يا حمار
واصل نهيقك والزفير
عبر الهواء وذبذبات للأثير
هذا قليل من كثير
شهادة فيها مسافات المسير
من أجل تقرير المصير

</CENTER></CENTER>