PDA

View Full Version : الدشداش الأسود



abozatoo
24-09-2004, 11:03 AM
الدشداش الأسود<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>

شعر : عبد الوهاب زاهده<o:p></o:p>

******<o:p></o:p>

أنا يا كويتُ على مدى أزماني = شيخُ الشيوخِ وفخرُ كلِّ لسانِ<o:p></o:p>

إني الفلسطيني صقرٌ في العُلا = طبعي الندى وشجاعةُ الشجعانِ<o:p></o:p>

وأنا المحلّقُ في سماءِ فضائلي = أسمو على الإسفافِ والخَذلانِ<o:p></o:p>

المجدُ توأمني على طولِ المدى = والفخرُ مسقطُ رأسِهِ أوطاني<o:p></o:p>

وإذا الليالي أظلمتْ وتَجَهّمتْ = سألوا الفتى ! فتذكروا عنواني<o:p></o:p>

****<o:p></o:p>

أنا يا كويتُ أميرُ كلِّ مسيرةٍ = هلا .. سألتِ قوافلَ الركبانِ<o:p></o:p>

من أجلِ عزّةِ أمتي وإبائها = ألقى صنوفَ البطشِ والعدوانِ<o:p></o:p>

ذبحي تكرّرَ فالخناجرُ جمّةٌ = لحمي تَمزّقَ فوق كلّ سنانِ<o:p></o:p>

وأظلُّ من بعدِ المذابحِ خالداً= فالعمرُ ليس دقائقاً وثواني<o:p></o:p>

والموتُ ليس بِجُثَّةٍ في مدفنٍ = الموتُ أن تطوى مع النسيانِ<o:p></o:p>

فلكم رأيتُ على الاديمِ منازلاً = سكّانها .. موتى بلا أكفانِ<o:p></o:p>

ورأيتُ أمواتاً على أقدامهم = يسعونَ في الدنيا بكلِّ هوانِ<o:p></o:p>

***<o:p></o:p>

أسترجعُ الأيامَ كيفَ تألَّبتْ = من غيرِ ما عدلٍ على إخواني<o:p></o:p>

أنا يا سموَّ الشيخِ أعرفُ جيداً = أسبابَ نقمتكم على خلاني<o:p></o:p>

أنا يا سموّ الشيخِ أفهمُ iiجيداً = والفهمُ ممنوعٌ لدى السلطانِ<o:p></o:p>

إني أنا الناقوسُ يُقلقُ نومَكم = تخشى سعادتُكم على الطرشانِ<o:p></o:p>

أنتم بلا إستثناءَ شخصٌ واحدٌ = لا فرقَ ما بينَ القتيلِ وجاني<o:p></o:p>

مرضُ المزاعمِ قد تفشى بينكم = فقضى على الأرواحِ لا الأبدانِ<o:p></o:p>

من منكمو لا يدّعي بنُبُوَّةٍ = وثنٌ ولا يرضى عن الأوثانِ<o:p></o:p>

***<o:p></o:p>

أنا يا سموّ الشيخِ أغنى منكمو = النفطُ أغواكم وما أغواني<o:p></o:p>

لا أملكُ البترولَ إلا أنني = متدفقٌ بالعزِّ من وجداني<o:p></o:p>

فأنا الكنوزُ كرامَةً وشهامةً = وأنا النبيذُ مُعَتّقاً بدنانِ<o:p></o:p>

يا سيّدَ الكازِ المُقَطّرِ بالزنا = يا سيّدَ البنزينِ في دسمانِ<o:p></o:p>

يا لابسَ الدشداشَ أسودَ لونُهُ = لمَ لا تُقايضُهُ .. على فستانِ<o:p></o:p>

أقعدْ .. تنعّمْ مثلَ كلّ مخنّثٍ = واحكم على الأثداءِ والنسوانِ<o:p></o:p>

ثكلتكَ أمكَ من مُسَفلِسَ عابثٍ = تشكو من اليرقانِ والسيلانِ<o:p></o:p>

لا يا سموّ الشيخِ لا يعني الغنى = ما أنتَ تأثَمُهُ مع الغلمانِ<o:p></o:p>

تتفكَهُ الدنيا على أخباركم = حتى غدوتم نكتةَ العربانِ<o:p></o:p>