PDA

View Full Version : يخطئون احيانا...تجربة جديدة انتظر الرأي والنقد



لؤلؤة
24-09-2004, 01:47 PM
سمعتُ صوت امى تنادى علي

_(عمر) يا ولدي،تعال سريعا هناك ما يجب ان تعرفه
_كلى اذان صاغية يا امى

_تزوج والدي وكانت اسرتنا عريقة وغنية وبعد ستة عشر عام من الصبر اتيتُ الي الحياة واسموني (مايا) وكنتُ ضعيفة البنية منذ صغري واثناء ولادتي توفيت امي ،وكأننى كنتُ شؤم على العائلة كلها فقد تعثرت اعمال والدي منذ ولادتي حتي لقد جاء عمى وابنه شريف الي بيتنا وربتني اغرب انسانة قد تراها ذات يوم كانت ابنةالخادمة ( رجاء )والتي تكبرني باربعة عشر عام والجميع يتعجب منها فقد كان لها جسدا قويا مما جعلها تقوم بالكثير من اعمال الاصلاح اليدوية في القصر اما تربيتها لي فقد كانت متشددة صارمة ،وتنتقي لى ملابسي في كل مناسبة وعرف الجميع بتربيتها لى ولم يتحرك احد الا شريف ابن عمى الذي كان يحبني وعندما اتممت العشرين وبعد تلك الحفلة الصغيرة التى اقامتها لى واهداني شريف ابن عمى الطالب بكلية الشرطة هدية رقيقة دخلت علي الحجرة وتكلمت اخيرا

_مايا كل سنة وانتِ طيبة

_اين هديتي؟
ابتسمتُ محاولة قضاء ليلة واحدة بدون اخطاء
_اجلسي فهديتك سر سأبوح لك به
بعد مرور عام تقريبا على زواج والديك جئتُ انا الى الحياة وكماخمنتِ فأنا اختك ولكن الاب وكالعادة لم يف بوعده ولم يتزوج امى ووجدت نفسي بعدها اعاملك هكذا ربما لكى لاتخطئي في حياتك ابدا ولكنى لم اعد احتمل فأنتى الان صورة لكل ما كنت سأكونه لولا خطأ والدتي ووالدنا بسبب ذلك الخطأ صرت انا خادمة وانت ابنة احد اكبر رجال اعمال مصر ولذا .........

نامى الان يا مايا.فربما لا ترى الشمس غدا مايا الصغيرة المخطئة
نمتُ بعدها فورا فلا اريد اغضابها فعندما كنتُ اخطأ واغضبها كان العقاب صارما واستيقظت في الصباح فناديت عليها فوجدت في البيت هرج ومرج وجاء الي شريف
_مايا لقد توفيت (رجاء)
_كيف؟
_كانت تحاول اصلاح المصباح الكهربائي وسقطت علي السرير حيث كانت قد وضعت سكين عشائها وبجانبه الطعام وقدر الله ان تسقط مباشرةعلي السكين

_رجاء لا تخطيء هكذا .....انت الذي قتلتها

_نعم فعلت ،لقد رأيت شبحا يقرأ في كتبى الدراسية وحينما دخلت الحجرة لم اجد احدا وسمعت كلامها بالامس ودهشتُ فأبي ترك تربيتك لها بشرط ان تخفي السر ولكن يبدو ان مسًا من الجنون اصابها وهى لم تكن عاقلة اصلا

تزوجتُ بعدها شريف والدك يا (عمر) وجئت انت الى الحياة والذي لا يعلمه احد أنى انا الشبح الذي كان يقرأ في كتب والدك وانى كنت ارغب فى قتلها قبلي فلقد كانت تخيف والدى بذلك السر دائما ولهذا كانت تربيتها الصارمة المتشددة ولكنى اخطأت لطالما كنت اخطأ اما هى فلا لم تكن تخطأ ابدا

انتهت امى من حكايتها وبمجرد ان غادرتْ الحجرة دخل والدى علي

_اما زالت تحكى نفس القصة؟

_نعم
_ لقد صنعت تلك اللعينة(رجاء) بداخلها عقدة فظيعةومنذ زواجنا وهى صورة طبق الاصل منها فتحاسبنى وتحاسبك على اخطاء وهمية حتى انها تحاسب نفسهاايضا
_ولم تزوجتها يا ابى؟

_كنت احبها يا بني، يبدو انك كنت تكتب شيئا ما لا اريد تعطيلك

خرج والدى من الحجرة وهأنذا اكمل باقي خطابي الى حبيبتي والتى كنت انوىالاقتران بها ولكنى لست مستعدا لهذا
فلا اريد ان اكون ابا يخطيء هكذا ويجعل في نفوس اطفاله الالاما فظيعة ومازلت لا اعلم الحقيقة فرواية امى بهاالعديد من الثغرات فكيف سيعجز ابي عن تمييز جسد امى الضئيل ويظنها رجاء وتلك السقطة التى سقتطها رجاءكانت زاوية صعبة جدا _كما تحريتُ من محاضر الشرطة_خاصة ان قصر جدي من القصور القديمة التي يرتفع فيها السقف كثيرا
ربما نسيت حذرها للحظة وقد كان المصباح لا يعمل ولكن لعلها احبت ان يكون شريف من دافع عنها فهي تراه الوحيد الذي احبهاووالدى الذي يقول كنت احبها لم يتزوجها الا من اجل اموالها ولكي تصبح مجموعة الشركات كلها ملك يديه بعد وفاة جدي، كل منهما يحكي ما يحلو له لا ادرى اين الصدق وقد جاء الوقت الذي سأسافر فيه بعيدا عن كل الماضي الاليم

فسبب خطأ جدى وتلك الخادمة جاءت رجاء وامى الى تلك الحياة ليعيشوها في بؤس



وبسبب تلك الاخطاء زائدا عليها اخطاء والدي لا استطيع انا الزواج والانجاب

فلا اظنني احتمل ان اخطيء احيانا

سمو المشاعر
24-09-2004, 02:37 PM
عقدة الخوف من الخطأ عندما تهاجم النفس وتسيطر عليها تجعل منا قساة مع أنفسنا ومع الآخرين وبأسلوبك القصصي السلس جسدت رجاء هذا وإن كانت التربية تنقل الإحساس والعقدة ذاتها للأجيال هذا ما أردت تصويره أليس كذلك؟ أحترامي وتقديري لك عزيزتي لؤلؤة.

ماتم الفرح
25-09-2004, 02:32 AM
عزيزتي لؤلؤة
ان تبوحي لنفسك بشيء يمكن لك ان تتجاوزي بعض التفاصيل
انما ان تكتبي قصة فيجب ان تذكري كل التفاصيل
اسلوبك جيد ولكن ينقصه بعض الاهتمام بالتفاصيل
لكي يفهم من لايفهم امثالي
لك تقديري دائما

لؤلؤة
27-09-2004, 08:52 PM
عقدة الخوف من الخطأ عندما تهاجم النفس وتسيطر عليها تجعل منا قساة مع أنفسنا ومع الآخرين وبأسلوبك القصصي السلس جسدت رجاء هذا وإن كانت التربية تنقل الإحساس والعقدة ذاتها للأجيال هذا ما أردت تصويره أليس كذلك؟ أحترامي وتقديري لك عزيزتي لؤلؤة.العزيز سمو المشاعر
اشكرك على فهمك العميق للمراد من القصة
وبالتاكيد هذا ما اردته
شكرا على مرورك العاطر
اختك لؤلؤة

لؤلؤة
27-09-2004, 08:55 PM
عزيزتي لؤلؤة
ان تبوحي لنفسك بشيء يمكن لك ان تتجاوزي بعض التفاصيل
انما ان تكتبي قصة فيجب ان تذكري كل التفاصيل
اسلوبك جيد ولكن ينقصه بعض الاهتمام بالتفاصيل
لكي يفهم من لايفهم امثالي
لك تقديري دائمااخي العزيز
اشكر لك تنبيهي على تلك الجزئية وبالتأكيد سأراعي هذا
سأحاول اصلاحه هنا
شكرا على اهتمامك ونقدك
اختك لؤلؤة

آية95
27-09-2004, 09:58 PM
لؤلؤة
عزيزتي قصة جميلة وأسلوبك سلس وشدني حتى النهاية
لكن ثمة أحداث أو تفاصيل لم أستطع الوصول إليها

قصتك فيها عبر كثيرة

أحسنت وإلى الأمام

أغلى الأماني

لؤلؤة
02-10-2004, 12:46 AM
لؤلؤة

عزيزتي قصة جميلة وأسلوبك سلس وشدني حتى النهاية
لكن ثمة أحداث أو تفاصيل لم أستطع الوصول إليها

قصتك فيها عبر كثيرة

أحسنت وإلى الأمام

أغلى الأماني

vv:
العزيزة ايه
مازلت استمع الى نصائحكم وارائكم
وشرفني جدا وجودك بطرحي المتواضع
لك مني كل الود والتقدير
شكرا

ابو طيف
02-10-2004, 01:16 PM
هلا بك

قصه جميله

يعطيك العافيه

تحياتي
=

al nawras
02-10-2004, 01:33 PM
لؤلؤة :

قصةٌ تتلألأ
نحن بالقرب أيتها الأخت العزيزة
فاستمري

النورس
ر.ا.ح

لؤلؤة
02-10-2004, 10:22 PM
هلا بك

قصه جميله

يعطيك العافيه

تحياتي
=العزيز ابو طيف
انت الاجمل
كل الود:rolleyes:

لؤلؤة
02-10-2004, 10:25 PM
لؤلؤة :

قصةٌ تتلألأ
نحن بالقرب أيتها الأخت العزيزة
فاستمري

النورس
ر.ا.حالنورس
تلألألي بجانبك ينطفيء
اسعد بالقرب واتلمس دفأه
فدفء الحروف له رونق خاص
محبتي
وقربي