PDA

View Full Version : زمن الإدعاء



المتأبط حلماً
26-09-2004, 09:27 AM
... وأرتشف ذلك الكأس - كأس الحياة - .... فآتي الثمالة<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>


فتنهال أخيلةٌ كانت تجولُ بخاطر المتأبط شراً بخاطري....<o:p></o:p>


وتبكي على صدري قصائداً<o:p></o:p>


بكت يوماً على صدر الطريد طَرْفة ...<o:p></o:p>


فأعتكف متصوفاً في حنايا ذلك الزمن البعيد<o:p></o:p>


زمن الذين تناحروا ... وتفيهقوا بسفسطة الخبلاء<o:p></o:p>


يحملون بين جنوبهم قلوباً تائهة .. وعقولاً شفها حب البقاء<o:p></o:p>


عندها لا أجد مفراً من شجوني التليدة<o:p></o:p>


والتي ما برحت تشدني لماضي الحسرات الكئيب ... ولست أملك زمام أمري ... فقد ملكتها تلك الثمالة!<o:p></o:p>


وفي غمرة النشوة , او قل في غمرة السكون المميت, <o:p></o:p>


تنبري لناظري صورة طالما قتلتني مراراً ... وأنا لا أملك زمام أمري ... فقد ملكتها تلك الثمالة!<o:p></o:p>


فأهيج بصمت اليائس وإنهزام الحبيس...<o:p></o:p>


وأجد نفسي العزيزة راكعة تحت قدميها<o:p></o:p>


وفي أدنيّ زئيرٌ لقهقهات التشفي<o:p></o:p>


فتذوب أشلائي في بقايا تلك الكرامة .... والتي كنت يوماً أدّعيها<o:p></o:p>


ويُسكب في عروقي ماءٌ للذل...<o:p></o:p>


وتُغتصب بنات لإفكاري ... كن يتامى ... في زمن الإدعاء.<o:p></o:p>