PDA

View Full Version : ما زلت لا تعرفني ..!



حنين القمر
28-09-2004, 07:03 AM
ما زلت لا تعرفني ..!


الآن بعد كل هذا الزمان

جئت يسبقك الشوق

الآن تسألني .. كيف حالك؟

الآن بعد طول فراق عرفت الحنين

وذلك الوصل الذي كان يحتضر

الآن عرفت الحياة بدوني ضيقة

وفي بعدي شعرت باختناق الجدران

وتسمرت عيناك في سقف الغرفة

تحبس أنفاسك لتقتلعها الآهات الطوال

ودخان سجائرك ينسج خيوط الوهن في رئتيك

الآن تهمس بلين وحنان عودي.. لا ترحلي.

.

لا ترحلي...!!!!؟



ألم تنتبه بعد أني رحلت ؟!!!!!!!!!

رحلت منذ زمن على جناح ألم

وحلم تفتت كغيمة حبلى بالمطر تلد ولادة متعسرة

الآن أيها الماضي

بعد أن خيطت جراحي

وعالجت انسداد أنفاسي



آه.. أيها الذي كان !!!

ما زلت لا تعرفني

تعتقد أني لعبة ( اليويو ) تلعب بها صعودا ونزولا

ما زلت لا تعرفني

تحسبني لاعبة شطرنج خائبة

متى شئت قلت ( كش ملك )... ومتى شئت تراخيت لي ..

ما زلت مغرورا...

لم تستوعب بعد!

أني لن اقبل أن أكون أسيرة الانتظار



من تحسب نفسك..؟

ملك إلياذة العظيم

ألا تعلم من أنا..؟

أنا مزيج من كتل نار متوهجة

كيف تجرؤ على شق قلبي..؟

وسحب رحيق الحياة من نبضي



أثينا الماكرة

مشعلة الحروب لا تملك دهائي

حذرتك..ابتعد

كلمة مني تشعل غضب أبولو

فيطوف مزمجرا

ينشر الطاعون في الأمم الغابرة

من تحسب نفسك حتى تهمل وجودي

أمي افروديت

كلمة منها يكون مصيرك بين البشر

في قيعان المجرات

لن ترضى فينوس وهي ترى حفيدتها مربوطة على عمود روماني صدئ

مكبلة ممنوعة من التحليق في الآفاق

تصرخ

تستغيث

ياملك الحرب

بشري كبلني

أطلق سراحي

ارميه بالنار


ما زلت لا تعرفني ..

كلمة منى وتشتعل حرب النجوم

تمعن عاليا بين الغيوم المتورمة غضبا

جيوش ملك الحرب مستعدة للانقضاض

هي اشارة

والنار تستعر لتلتهم كل الشهب

أبي لن يرضى كون نجمته الأثيرة أسيرة

ها هو طريق التبان

انظر ان كنت لا ترى

النجوم أهلي وعشيرتي تسوروه

لا فكاك يا ابن الأرض

جاءك غضبي وحلت عليك لعنتي

لتلعق حسرتي و يلتهمك الحنين


صدرت التعاويذ بفكاك أسري

وطير بي إلى العلياء

هناك مرقدي

بين النجوم

خلقت لأكون نجمة


لن أعود إليك

لن يقتلني التجمد عند نقطة


لن أقبل الإهمال

لا أعذار

وداعا

أيها القاسي



و لتبقى قصتنا

أسطورة يونانية قديمة

قدم العواميد الرومانية

على أرض بعلبك

تحكي قصص المعارك الأزلية

تتوجها قصة حب لا معقولة

بين نجمة السماء السرمدية

مع بشري يسكن أرض الصراعات الهمجية

(سلام)
28-09-2004, 08:08 AM
صدرت التعاويذ بفكاك أسري

وطير بي إلى العلياء

هناك مرقدي

بين النجوم

خلقت لأكون نجمة


لن أعود إليك

لن يقتلني التجمد عند نقطة


لن أقبل الإهمال

لا أعذار

وداعا



مرحباً بك في أفياء

دمت بخير وعافية

أخوك
سلام

عود الورد
28-09-2004, 01:29 PM
تعجبني القوة في الحرف
لا أهوى الإنكسار ...
جميل يا حنين
وأهلاً بكِ في العذب

شرفتينا والله