PDA

View Full Version : بيت الحرام بثوب الحداد يتنظر ... أسرع أخي وألقي النظر



صالح الجنوبي
29-09-2004, 09:18 AM
كان يوماً ممطر
مكحلَ السماءِ غير منذر
مرت العبارات في حنجرتي
وامتلأت الدموع في مقلتي
رأيت نخلة تودعني
وهي شامخة تثمر

قلت لها :
لا تحزني فأرضنا أرض الوحي
ستعود يوما وتزدهر
الظلم يا نخلة بالنار انتشر
:
غير أنه...
:
يصوغ بناره لغماً
سيغدوا به شظايا تنتشر
:
:
مر اليوم....
:
:
فإذا بي من السماءِ
أرى بيت الحرامِ
حزينا بثوب الحداد يتنظر
ومسجد حبيبي ورسولي محمداً
صلوات الله عليه
بالقبة الخضراء يحتضر.
:
:
فأقسمت برب السموات وهذا البشر
أني عائد اذا شاء الإله المقتدر
إمـــــا شهيــــــداً وإمـــا منتصـــــــر
:
:
يا نخلة
أنا لست إنسانا بطر
لكني أرى دموع وطني درر
وريح موطني عند بيت الحرام عطر
يا نخلة
كثر في وطني القمع والتلقيم والضجر
فأمتنا بلا صوت ولا سمع ولا بصر.

يا أمتـــــــــــــــــي

سيف الظلم مهما طال ينكسر
ويصدأ... ثم يندثر
فماذا تنتظر؟؟

سرنوه
29-09-2004, 11:44 AM
ما شاء الله عليك يا أخ صالح الجنوبي ..


والله يهدينـــا أجمعين ..

واذا ممكن

لماذا مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم يحتضر؟ ما الهدف من هذا القول؟:)

صالح الجنوبي
29-09-2004, 08:09 PM
اللهم آمين
:
جزاك الله خير على المرور الكريم

أما بالنسبة لقولي :
ومسجد حبيبي ورسولي محمداً
صلوات الله عليه
بالقبة الخضراء يحتضر.
فحالنا اليوم يوضح معناه تماما ... ومن المعضلات توضيح الواضحات.