PDA

View Full Version : سفر



موسى عقيل
30-09-2004, 12:13 PM
سَفَر



أُسافِرُ ..
يا مدى السّفرِ الّذي لا يَهْتَديْهِ سوايَ
يَفْزَعُ منْهُ غَيْري ..
خُطايَ تَتوهُ
في درْبي المُمَوْهِ بالنّجومِ
وبالسّحابْ ..
وعَيْني لمْ تُمَيِّزْ بَعْدُ بعْضَ
ملامِحِ التّاريخِ
لم تَفْهَمْ إشاراتِ الغِيابْ ..
وَجَدتُ رؤايَ
لكن ضاعَ بينَ تَشابُهِ الأشْياءِ سَيْري
وَعِشْتُ على وَميْضِ الوَهْمِِ يرْحَلُ في ضَميري
وكنْتُ أنا الحِكايةُ كُلّها ..
وهيَ البِدايَةُ
حيْنَ أغْلَقَتِ الكِتابْ ..

* * *

أُسافِرُ ..
قَدْ رأيْتُ الحُلْمَ أصْدَق
من حَجيجِ الذّكريات ِ
من ابْتساماتِ الجُمودِ
ومِن نواميْسِ الألَمْ ..
من الحَياةِ على سُفورِ الوهْمِ
في فَوْجِ الظُلَمْ ..
من ابتسامِ الثَّغْرِ في كُفْرِ الشّفاة
من كلّ شيءٍ قد يكونُ
بلا حياة

* * *

ماذا يكونُ العُمْرُ ؟ .. لولا
رِحلةُ الألَمِ البَعيدة ..
من خَلفِ قضْبان الحَديْدِ
عَرَفْتُ كُنْهَ الانْطلاق ..
سافَرْتُ بيْنَ حَقائقِ الأشْياءِ
مَشْدودَ الوِثاقْ ..
آمَنْتُ بالمَعْنى الجَديدِ
سَحَبْتُ آفاقَ القَصيْدة ..
ورَسَمْتُ خارِطَتي الجَديدة ..
في سَرْمَديّةِ كلّ شيءٍ ينْتَهي مَعْنى الزّمنْ ..
ويموت أهلُ الرّوضِ من لحْنٍ مُعاد ..
تَتَفَتّت الأكْبادُ من وَقْعِ الشّجَن ْ..
من بيْنِ أمْواجِ التّقَلّب نَسْتقي هذا الوجود ..
قد كان سرُّ العَيْشِ
أنّ الموتَ عاقِبَةُ الحياةِ
ولا خلود ..


شعر / موسى بن محمد عقيل .

ابو طيف
30-09-2004, 03:05 PM
جميل ماكتبت اخي

يعطيك العافيه


تحياتي لك

==

موسى عقيل
14-10-2004, 02:00 AM
جميل ماكتبت اخي

يعطيك العافيه


تحياتي لك

==

أشكرك أخي على حضورك

دام جمالك

(سلام)
14-10-2004, 03:02 AM
قد قلت لك من قبل

يبدو أن كل موسى يحمل عصى تلقف ما يأفكون

سيدي بن عقيل موسى

سلام من الله على الإبداع و نيابة عنه في شخصك الكريم


قصيدة تشدني مفرداتها وصورة المفردة أيضاً

إن الصور الناتجة عن تلاقح الكلمات هي من الخفاء ما يجعلك تحس أن هناك كائنات حية تدب في النص من غير جنس ما نعرف من لغة





درْبي المُمَوْهِ بالنّجومِ
وبالسّحابْ

أي تموية يكون بنجوم و سحاب
شعرتها بجنوني فلا يأتي ذو عقل يدخل مملكة المجانين

الشعر جنون




وعَيْني

لم تَفْهَمْ إشاراتِ الغِيابْ

هنا اجتزأت من النص ما انغرز في خاصرة فكري

كثيراً ما نقع فريسة الفطنة يا صديقي هذا دأب القلوب البيضاء المكتضة بالبياض





لكن ضاعَ بينَ تَشابُهِ الأشْياءِ سَيْري
وَعِشْتُ على وَميْضِ الوَهْمِِ يرْحَلُ في ضَميري


هل هو الوهم الذي يرحل في ضميرك

الصيغة هنا أعجبتني كثيراً أختصار بذكر حال الإرتحال للوهم بدون ذكر (الذي) جميل والله




من حَجيجِ الذّكريات


لا أدري احسست بضجيج واكتناز في مساحات صغيرة

صخب وتدفق

كله اختصرته كلمة حجيج الذكريات

في فَوْجِ الظُلَمْ ..

فوج الظلم تركيب حزن تركيب وجوم تركيب إطراق تركيب تدثر

كل هذا احسسته

موسى عقيل

كن هنا بخير
أخوك
سلام

موسى الأمير
14-10-2004, 09:37 AM
لكن ضاعَ بينَ تَشابُهِ الأشْياءِ سَيْري
وَعِشْتُ على وَميْضِ الوَهْمِِ يرْحَلُ في ضَميري
وكنْتُ أنا الحِكايةُ كُلّها ..
وهيَ البِدايَةُ
حيْنَ أغْلَقَتِ الكِتابْ ..

يكفيني ابتسام حين أقرأ شيئاً كهذا يا أنا ..

عش ألقاً ..