PDA

View Full Version : صراحة...؟!



طارق شفيق حقي
02-10-2004, 11:15 PM
صراحة

http://www.arab3.com/images12/19330246.jpg


أبي أريد أن أخبرك الحقيقة .. ما عدت أحتمل أثم الكذب .. إني لم أحمل مادة واحدة .. لقد حملت أربع مواد ...
الأب ينظر إلى ابنه بدهشة ... بل لقد رسبت في السنة الثانية أيضا"
... نعم لقد رسبت .. رسبت مرتين ,
نعم أبي ..

إنني لم أرسب فحسب بل ......بل لم أدخل الجامعة من أصله ...

- أبي كان علي أن أخبرك لكن ...
أبي إني لم أنجح في الشهادة الثانوية أيضا.؟!

ـ أبي هل أنت أبي ؟!

5/8/2002

بشائر النور
03-10-2004, 07:34 AM
في القصة التي هي عالمي الجميل ....اشعر من الظلم أن نكتبها هكذا ...لمجرد خاطر ورد....او فكرة مشتعلة

احب أن تبنى لبنات متراصات ...لتكون بناء محكم...بلا ثغرات....

الفاضل طارق ...ما قرأته أعلاه ربما ينتمي لفن الاقصوصة...وهو فن قائم بذاته......لكنايضا ليس مغر بدرجة كافية للوقوف....

العنوان كان الصراحة ....ثم كان النص في البدايه نفض لعبئ شيئ مختفي عن كاهل المتكلم....
ثم تحول الامر إلى تسائلات....تضع القارئ في مهب رياح الحيره....

وانا لم اخرج بشيئ....غير هذا....هل تراه مكسب لك ككاتب...؟!

دائما انا على قناعة أن الكاتب الجيد هو من يحترم عقل قارئه....وقد اعتدنا عل هذا منك...

عذرا قبل وبعد ....

تحياتي

مبتدئ
03-10-2004, 02:31 PM
أخي طارق

لا أتوقع أن يبدي الطالب من استاذه سوا الإعجاب

طارق شفيق حقي
03-10-2004, 02:36 PM
في القصة التي هي عالمي الجميل ....اشعر من الظلم أن نكتبها هكذا ...لمجرد خاطر ورد....او فكرة مشتعلة

احب أن تبنى لبنات متراصات ...لتكون بناء محكم...بلا ثغرات....

الفاضل طارق ...ما قرأته أعلاه ربما ينتمي لفن الاقصوصة...وهو فن قائم بذاته......لكنايضا ليس مغر بدرجة كافية للوقوف....

العنوان كان الصراحة ....ثم كان النص في البدايه نفض لعبئ شيئ مختفي عن كاهل المتكلم....
ثم تحول الامر إلى تسائلات....تضع القارئ في مهب رياح الحيره....

وانا لم اخرج بشيئ....غير هذا....هل تراه مكسب لك ككاتب...؟!

دائما انا على قناعة أن الكاتب الجيد هو من يحترم عقل قارئه....وقد اعتدنا عل هذا منك...

عذرا قبل وبعد ....

تحياتي

جميل ردك
هل تقبل النقاش
اذا كنت كذلك ساشرع القلم
كي نضع النقاط على الحروف

بشائر النور
04-10-2004, 07:19 AM
ولما لا؟....ومنكم نستفيد

واعلم اني اقف عند الحق بأذعان!

لك خالص الشكر

طارق شفيق حقي
04-10-2004, 10:34 PM
ولما لا؟....ومنكم نستفيد

واعلم اني اقف عند الحق بأذعان!

لك خالص الشكر

أحي فيك هذا الرقي
لك كامل الاعجاب
سنعود اليك انشاء الله

طارق شفيق حقي
06-10-2004, 10:09 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
أولا أعلم أخي بشائر أدام الله نورك
أن كل كلام يؤخذ منه ويرد
واعلم أن الفكر ليعمل في أثناء زمن الكتابة وأقصد هنا التجربة الكتابة
ثم يترسخ في الذهن أسس يسير عليها الكاتب .
وهذه الأسس عرضة للتغير والتبديل لكن قد يمس كلامنا شرخ كبير إن قلنا يمسها النسف
ذلك أننا ننفي التجربة بكاملها.
هنا أقول لك أن ما أكتبه يدخل كثير منه ضمن التجارب
وربما أجرب نمطا قد ينجح أو لا ينجح .
القصة القصيرة جدا نمط مستحدث على الساحة الأدبية ويستسهلها الكثيرون
وقد جرب كتابتها عدد من الكتاب ثم تركوا هذا الفن ومنهم الدكتور القاص أحمد زياد محبك
وكتب الناقد احمد جاسم الحسين كتابا حول القصة القصيرة جدا وقام لهذا الفن موسم سنوي ربما هو الآن في سنته الرابعة .
وأعلمك أخي الكريم أن هذا الفن من صميم تراثنا بل الحديث الشريف يتضمن قصص قصيرة جدا
وهذا ما تكلم به الشيخ نور الدين عتر في كتابه الحديث الشريف.
بل أزيد أن أخبار وأحاديث الخلفاء مع الشعراء ومع بعض الناس كان في روايته وفنيته قصة قصيرة جدا.

وهذه الأسلوب يتعرض للتجريب و أحيانا أجد نفسي أحيد إلى التأمل وأحيانا إلى الطرفة وأحيانا إلى الحكمة
ولا أخفي عليك أن اقتراب القصة من الشعرية إنما هو عودة للفن التراثي إذ كانت كل الفنون تقترب من الشعرية في التكثيف والاختصار والنفث الجميل اللماح.
***********************

الآن نقف عند القصة أعلاه ولا أخفيك أنا لا أحب نقد ما كتبته لأني متعاطف بالطبع مع ما أكتب
غير منكر أني أمزق كثيرا مما أكتب.
أولا من خلال التجربة فهذا النمط راج رواجا كبيرا وأخذ يطلب مني كثيرا في الأمسيات التي أقيمها
بل وهذه القصة أعلاه كنت أحيانا ألطف بها الجو فترى المدرج يعج بالتصفيق و الضحكات بعد هذه القصة
وأكون في الأمسية متأخرا بل أحيانا يقدمني المقدم أخيرا إذ يثق بهذا الفن لدي.

كلمة أخيرة إذا عدت إلى القصة مرة أخرى ستجد أن خاتمتها محيرة أو تفهم في أكثر من وجه
البعض قال لي ماذا تقصد بقولك( أبي هل أنت أبي ) أتقصد انه ليس والده.
والمعنى الأخر الذي يفهم والذي يخفي حزنا عميقا وراء هذه السؤال أن هذه الطالب يسال والده متعجبا
ويقول له أين أنت والدي وأنا رسبت في السنة الثانية بل لم أدخل الجامعة بل لم أنجح في الثانوية
هنا فقط يقف من يصل إلى هذا المعنى متأملا يفكر في حزن ذلك الطالب المهمل والمهمش.
.................................................. ............
شكرا لك أخي إذ أ ثرت ما أثرت كما يمكنك العودة إلى ما تحب من فنك عبر هذا الرابط
http://merbad.org/mon/viewtopic.php?t=87&sid=249e0d5a37c4be8087b12bbfb43dffd9
كما عد الى بعض القصص القصيرة جدا التي تراها في توقيعي .


لك شكري وامتناني .

بشائر النور
09-10-2004, 07:33 AM
الفاضل طارق..

اشكر لك كل ...سعة صدرك...وجميل خلقك....

جميلة هذه المقدمة عن القصة القصيرة جدا....
وكأنك تلمح أن ما كتبت لاينتمي لفن الاقصوصة....وعلى كثرة قراءاتي في القصة ...اذهب إلى أن الكثير من النقاد

والمصنفين لم يضعوا فروق جوهرية ... بين الاثنين...

وأعترف لك ...أن وجهة القصة...تغيرت بعد شيئ من الايضاح....لن اتهم نفسي بالغباء....فأنا من انصار( اكتب مايفهم)...ولست من انصار افهم ما يكتب....

احيانا بعض الرمزيه تفتقر إلى كثير من أدواتها ....فتصبح وبالا على الحرف والقصة...فتجعل لها لون شاحب
وتبقيها بلا شخصية حاضرة

انا شبه متابعة لكل مايكتب عن القصة .....لك خالص الشكر غفر الله لي ولك
كل عام وانت بخير

طارق شفيق حقي
12-10-2004, 10:25 PM
أخي طارق

لا أتوقع أن يبدي الطالب من استاذه سوا الإعجاب


أخي الكريم
سلام الله عليك
استغفر الله
كلنا يتعلم من الأخر
مرحبا بك

لجين الندى
12-10-2004, 10:47 PM
لحظــــــــــــة...!!!
القصّة أو الأقصــوصة..
كلاهما جميــلة هنا..
الفكرة موجودة...و ما كتب الأخ طارق جميل..
و له هـدف..
لكن لا يكفي أن أقرأها هنا..



هناك نقاش أولى بالقراءة بين الأخ طارق و بشاير..
لي عووووووووودة...
أيها الأدبااااااااااااااااء...

أختكم
لجين الندى
((أخــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتــك))
ر.ا.ح

بشائر النور
13-10-2004, 07:27 AM
الأقصوصة :نوع أدبي يتميز عن القصة والحكاية بأن السرد فيها مركز عامة على حادث فرد، فتدرس أبعاده النفسية، وعلى شخصيات قليلة العدد ليست رموزاً أو كائنات خيالية، فلا تعرض من هذه الشخصيات إلا جانبا من نفسياتهم العامة, وتسعى الأقصوصة لإحداث شعور لدى القارئ بأن ما تتناوله هو جزء من الحياة الواقعية, وهي تتطلب الايجاز، والانتقال السريع في المواقف، وإبراز الملامح المعبرة بوضوح, وتقتضي كتّابها اطلاعا واسعا ومهارة خاصة لا يتيسران إلا للموهوبين. ازدهرت ازدهاراً كبيراً وتنوعت وتلونت تبعا للآداب التي تنتمي إليها وطبيعة الكُتّاب الذين يُعنون بها, وقد وسعّت آفاقها، وعمقت موضوعاتها الآثار التي تعاونت على إبرازها نُخبة من كبار الأدباء أمثال غي دو موباسان في فرنسا، وغوغُل وتُرغنيف، وتشيكوف في روسيا، ومَنسفيلد في انكلترا، وهمِنُغواي في أمريكا الشمالية, كان لشيوع الصحف والمجلات أثر بارز في الاقبال على الاقصوصة وتطلبها على سبيل الامتاع، والافادة معا، بمعالجة القضايا الفلسفية، والسياسية، والاجتماعية، من خلالها، بأسلوب أقرب إلى أذواق القراء من الاسلوب الصحافي المباشر.تختلف القصة عن الاقصوصة في أنها تصور فترة كاملة من حياة خاصة او مجموعة من الحيوات، بينما الاقصوصة تتناول قطاعا أو شريحة أو موقفا من الحياة.(نجم، فن القصة، ص9)



الأقصوصة قصة تُصور جانبا من الحياة، يركز فيها الكاتب فكره، فلا يستطرد، ولا يزيد عن المقصود، ويشمل موضوعها كل نواحي الحياة الانسانية.(الدسوقي، دراسات، ص9)

الأقصوصة قصة قصيرة تُعنى بحادث واحد، وتركز عليه كل اهتمامها، وتنصب لايضاحه واستنتاج ما يمكن ان تستنتج منه، وهي تتطلب كل مقومات القصة الفنية.(أبو حاقة، المفيد في البلاغة، ص231)عن المعجم الأدبي

احببت ان انقل لكم بعض ما وجدت عن الأقصوصة...

اما القصة القصيرة جدآ ...فلعلها تتميز بقصر أشد...وتركيز أكثر...وقد قرأت أنها قد تتكون من جمل قصيرة وبسيطة تحمل معنى وهدف كبير....

هذا للأفادة فقط...ولكم خالص الشكر

طارق شفيق حقي
14-10-2004, 01:45 PM
لحظــــــــــــة...!!!
القصّة أو الأقصــوصة..
كلاهما جميــلة هنا..
الفكرة موجودة...و ما كتب الأخ طارق جميل..
و له هـدف..
لكن لا يكفي أن أقرأها هنا..



هناك نقاش أولى بالقراءة بين الأخ طارق و بشاير..
لي عووووووووودة...
أيها الأدبااااااااااااااااء...

أختكم
لجين الندى
((أخــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتــك))
ر.ا.ح




لجين الندى
مرحبا بك
حين تعودين
أكون قد شرعت قلمي لما بحت به هنا
مرحبا بك
القصة والاقصوصة............

طارق شفيق حقي
18-10-2004, 12:06 AM
الأقصوصة :نوع أدبي يتميز عن القصة والحكاية بأن السرد فيها مركز عامة على حادث فرد، فتدرس أبعاده النفسية، وعلى شخصيات قليلة العدد ليست رموزاً أو كائنات خيالية، فلا تعرض من هذه الشخصيات إلا جانبا من نفسياتهم العامة, وتسعى الأقصوصة لإحداث شعور لدى القارئ بأن ما تتناوله هو جزء من الحياة الواقعية, وهي تتطلب الايجاز، والانتقال السريع في المواقف، وإبراز الملامح المعبرة بوضوح, وتقتضي كتّابها اطلاعا واسعا ومهارة خاصة لا يتيسران إلا للموهوبين. ازدهرت ازدهاراً كبيراً وتنوعت وتلونت تبعا للآداب التي تنتمي إليها وطبيعة الكُتّاب الذين يُعنون بها, وقد وسعّت آفاقها، وعمقت موضوعاتها الآثار التي تعاونت على إبرازها نُخبة من كبار الأدباء أمثال غي دو موباسان في فرنسا، وغوغُل وتُرغنيف، وتشيكوف في روسيا، ومَنسفيلد في انكلترا، وهمِنُغواي في أمريكا الشمالية, كان لشيوع الصحف والمجلات أثر بارز في الاقبال على الاقصوصة وتطلبها على سبيل الامتاع، والافادة معا، بمعالجة القضايا الفلسفية، والسياسية، والاجتماعية، من خلالها، بأسلوب أقرب إلى أذواق القراء من الاسلوب الصحافي المباشر.تختلف القصة عن الاقصوصة في أنها تصور فترة كاملة من حياة خاصة او مجموعة من الحيوات، بينما الاقصوصة تتناول قطاعا أو شريحة أو موقفا من الحياة.(نجم، فن القصة، ص9)



الأقصوصة قصة تُصور جانبا من الحياة، يركز فيها الكاتب فكره، فلا يستطرد، ولا يزيد عن المقصود، ويشمل موضوعها كل نواحي الحياة الانسانية.(الدسوقي، دراسات، ص9)

الأقصوصة قصة قصيرة تُعنى بحادث واحد، وتركز عليه كل اهتمامها، وتنصب لايضاحه واستنتاج ما يمكن ان تستنتج منه، وهي تتطلب كل مقومات القصة الفنية.(أبو حاقة، المفيد في البلاغة، ص231)عن المعجم الأدبي

احببت ان انقل لكم بعض ما وجدت عن الأقصوصة...

اما القصة القصيرة جدآ ...فلعلها تتميز بقصر أشد...وتركيز أكثر...وقد قرأت أنها قد تتكون من جمل قصيرة وبسيطة تحمل معنى وهدف كبير....

هذا للأفادة فقط...ولكم خالص الشكر

أخي الكريم بشائر
نقلت جميلا مفيدا
ربما اختلف مع قائله
والاقصوصة لدي هي ذاتها القصة القصيرة
والقصة القصيرة جدا هي فن جديد يختلف عما يرد في كثيرمن الكتابات

في العموم لك جزيل الشكر
اذ انك لن تخيب طالما انك تبحث بموضوعية
ادامك الله