PDA

View Full Version : الحرف المهجور...!!!



حامد كابلي
03-10-2004, 07:43 PM
(الحرف المهجور)


كان يكررُ:
ألفٌ باء...
تاءٌ.. ثاء..
جيمٌ حاء..

بين يديه...
يردد معه...
ولداه:
(وليدٌ) و (ولاء)...

فوقفت...
وأرعيت السمع...
قد يظهر ذاك المفقود...
حيناً بين حروف هجاء..!

فتعجب مني ورمقني:
هيا اجلس
بالقرب (فداء)

أومأت إليه
بأن أكمل
وعلا صوت في الأصداء:
ألفٌ باء...
تاءٌ.. ثاء..
جيمٌ حاء..

ثم توقف باستجداء
قلت: فأكمل
قال: رويدك
لأجدد نفسي بهواء
قلت:
أأكمل؟
قال (ولاء):
هل تحسن
يا عم (فداء)؟

قلت: بُني هُديت فإني
أتقنها لبلوغ (الياء)
لكني افتقد بُني
حرفاً يجهله الأدباء
سطره الأجداد زماناً
لكن ضيعه الجبناء
لا يعرفه كثير منكم
بل قد رحل
بغير عزاء
فتأفف من قولي الوالد
بادرني: أرجوك(فداء)...
فوقفت...
أعللها نفسي...
أن تنسى
مجدا... وبلاء
لكن حنيناً أرقني
فبدأت أكرر بإباء
(ألف).. (باء).. (عزةُ).. (تاء)..
(ثاء)..(جيمٌ)..(حاءٌ)..(خاء..)

كرَرَها بالحرف (ولاء):
(ألف).. (باء).. (عزةُ).. (تاء)..
(ثاء)..(جيمٌ)..(حاءٌ) (خاء..)

قاطعه (وليدٌ) بذكاء
فسؤال.. يا عم أجبني:
إنا نكتب حرف الألف
وكذلك نكتبه الباء
كيف سنكتب حرف (العزة)؟!!
عمي.. أنبئني بجلاء

قلت: بُني رويدك إني
قد أعددت دواء الداء

اشطر جملة
(قلم رصاص)
خذ نصفاً...
دع عنك الأول
لا تكتب بالحبر الأزرق
واكتب بمداد الشهداء

فتأفف –أخرى-
ذا الوالد،
كررها: أرجوك (فداء)...
أخشى بصنيعك أن تدرك
ما يجنيه الاستهزاء

قلت: أعيذك..
-محض غباء-
اترك أحوال السخفاء
أعطيك دليلا
بل أكثر
قلب ديوان الشعراء
في عهد (قوافي السفهاء)
قد أسموها
(حروف مديحٍ)
ما عادت بحروف هجاء

حتى أنت
بنعتك لابنك
لم ترع حقوق البلغاء

قال: ولاء؟!!
قلت: وليد، وافهمها مثل النبهاء
حرف الباء سبق الواو
هذا ولاء أين براء؟

ورحلت وصوتي يسبقني:
(ألف).. (باء).. (عزةُ).. (تاء)..
(ثاء)..(جيمٌ)..(حاءٌ)..(خاء..)
(ألف).. (باء).. (عزةُ).. (تاء)..
(ثاء)..(جيمٌ)..(حاءٌ)..(خاء..)

===========================

حامد كابلي

بيان
04-10-2004, 12:25 AM
ما أروع البداية في كل شيء..تصبح رهينة للذاكرة وإن خالطتها الصعوبة..
هكذا كنا نردد أيها الشاعر الكريم..
(ألف باء تاء ثاء).. كنا صغارا حينها..

كبرنا..نتسابق وأحرفنا..من سيكبر أولاً...
***

قصيدتك وإن كانت تحمل فحوى غير الذي أعنيه الآن..إلا أنها أنعشت ذاكرة طال كبتها..

شكراً لأني أقرؤك مجدداً..

حامد كابلي
04-10-2004, 01:54 AM
شكرا لك يا أختي الفاضلة على تعقيبك ومرورك
حتى وإن كان الغوص في بحر آخر,,

أكرر شكري لك...