PDA

View Full Version : أَنْتَظِر: بقلم عدنان طرابشة



mrar@matnasim
05-10-2004, 03:02 PM
أَجْلِسُ فِي غُرْفَتِي حَبِيْبَتِي

شُمُوْعِي مُضَاءَة

أَحْكِي لَهَا قِصَصَ شَهْرَزَادَ

وَلَيَالِيْهَا الْمِلاَح

أُحَدِّقُ فِي الظَّلاَمِ

خَلْفَ شُبَّاكِي

أَنْتَظِر

*****

أُحِبُّ اللوْنَ الأَحْمَرَ

الآتِي

مِنْ خَلْفِ جِبَالِ الْبُحَيْرَةِ السَّوْدَاء

يُوْقِظُ طُيُوْرَ النَّوْرَسِ

النَائِمَة فَوْقَ الصَّوَارِي

وَأَشَجَارِ الْبَلَحِ

قُبَيْلَ طُلُوْعِ الْفَجْر

*****

آهٍ

كَمْ أَخَافُ عَتْمَ الليْلِ

حَبِيْبَتِي

أَعْشَقُ صِيَاحَ الدِّيَكَة

وَنُبَاحَ الصَّبَاحِ

أَنْتَظِر

*****

صدق الحروف
05-10-2004, 03:50 PM
أستاذى عدنان

ماذا تنتظر؟
والى متى تنتظر؟
وكيف تحكى لشموعك قصص شهر زاد
1000 ليلة وليلة
انتظار
ألا تمل الانتظار؟
أيستحق الأمر كل هذا العناء؟

أُحِبُّ اللوْنَ الأَحْمَرَ
الآتِي
مِنْ خَلْفِ جِبَالِ الْبُحَيْرَةِ السَّوْدَاء
يُوْقِظُ طُيُوْرَ النَّوْرَسِ
النَائِمَة فَوْقَ الصَّوَارِي
وَأَشَجَارِ الْبَلَحِ
قُبَيْلَ طُلُوْعِ الْفَجْر

صورة جميلة أبدعها فنان
له فرشاة انسانية
ترنو للطبيعة بمنظار ذى أبعاد متعددة

لون أحمر أظنه الفجر
يأتى من بعيد
بلونه الأحمر القانى
على ضفاف بحيرة
من خلف سياج الجبال السوداء
التضاد بين الأحمر المشرق
والأسود صراع أزلى..
له دلالات شتى
ويوقظ النورس
الله ..الله ..الله
ضوء رقيق يوقظ النورس
ما أبدع هذا الرسم
سجل اعجابى البالغ بهذه القدرة على التخيل والحس

وأشجار البلح
بلونه الأحمر
الذى يشبه لون الفجر

صورة رائعة عدنان


آهً
كَمْ أَخَافُ عَتْمَ الليْلِ
حَبِيْبَتِي
أَعْشَقُ صِيَاحَ الدِّيَكَة
وَنُبَاحَ الصَّبَاحِ
أَنْتَظِر

بالفعل مثلك يخاف عتم الليل
لما له من لون أسود قاتم
يوشى بالحزن والألم والفرقة
ويذكر بالغائب
وآه ..من القلب

وتعشق صياح الديكة
الذى يعلن رحيل الليل
ومجىء الفجر
ومقدم الأمل
ووعد باللقاء
لذلك
نحن ننتظر
ننتظر أحيانا من لا يأتى
ولكن بامل
أن يأتى يوما

نص بعبق الحرية
بعبق الأمل
بعبق الجمال

شكرا لك على ما خطته أناملك
عذرا عبير دائما تجتهد
أصبت أم أخطأت
فحروفك كلما تعمقت فيها
اكتشفت أننى ما زلت أطفو

شكرا لك أستاذى
شكرى واحترامى
عبير

mrar@matnasim
05-10-2004, 04:48 PM
أستاذى عدنان

ماذا تنتظر؟
والى متى تنتظر؟
وكيف تحكى لشموعك قصص شهر زاد
1000 ليلة وليلة
انتظار
ألا تمل الانتظار؟
أيستحق الأمر كل هذا العناء؟

أُحِبُّ اللوْنَ الأَحْمَرَ
الآتِي
مِنْ خَلْفِ جِبَالِ الْبُحَيْرَةِ السَّوْدَاء
يُوْقِظُ طُيُوْرَ النَّوْرَسِ
النَائِمَة فَوْقَ الصَّوَارِي
وَأَشَجَارِ الْبَلَحِ
قُبَيْلَ طُلُوْعِ الْفَجْر

صورة جميلة أبدعها فنان
له فرشاة انسانية
ترنو للطبيعة بمنظار ذى أبعاد متعددة

لون أحمر أظنه الفجر
يأتى من بعيد
بلونه الأحمر القانى
على ضفاف بحيرة
من خلف سياج الجبال السوداء
التضاد بين الأحمر المشرق
والأسود صراع أزلى..
له دلالات شتى
ويوقظ النورس
الله ..الله ..الله
ضوء رقيق يوقظ النورس
ما أبدع هذا الرسم
سجل اعجابى البالغ بهذه القدرة على التخيل والحس

وأشجار البلح
بلونه الأحمر
الذى يشبه لون الفجر

صورة رائعة عدنان


آهً
كَمْ أَخَافُ عَتْمَ الليْلِ
حَبِيْبَتِي
أَعْشَقُ صِيَاحَ الدِّيَكَة
وَنُبَاحَ الصَّبَاحِ
أَنْتَظِر

بالفعل مثلك يخاف عتم الليل
لما له من لون أسود قاتم
يوشى بالحزن والألم والفرقة
ويذكر بالغائب
وآه ..من القلب

وتعشق صياح الديكة
الذى يعلن رحيل الليل
ومجىء الفجر
ومقدم الأمل
ووعد باللقاء
لذلك
نحن ننتظر
ننتظر أحيانا من لا يأتى
ولكن بامل
أن يأتى يوما

نص بعبق الحرية
بعبق الأمل
بعبق الجمال

شكرا لك على ما خطته أناملك
عذرا عبير دائما تجتهد
أصبت أم أخطأت
فحروفك كلما تعمقت فيها
اكتشفت أننى ما زلت أطفو

شكرا لك أستاذى
شكرى واحترامى
عبيرما هذا يا عبير؟
يا لقلمك السحري
ويا لتحليلك المبدع...
أحبُّ الفجر
أحبُّ النور الشعشعانِي
ينير دربي
ودروب البشر
أحب اللون الأحمر
لون الدم الذي يسري في شراييننا ويبعث فينا الحياة
كالفجر عزيزتي
يصحو البشر ويقومون لكسب قوتهم
بعد التوكل
*******
تحيّاتي لعبير قلمك

سمو المشاعر
05-10-2004, 10:32 PM
كم هو مؤلم الانتظارولكنه هنا في خاطرتك جميل ممتع لأن فيه بصيص الأمل وهو ربما ما عبرت عنه عزيزي
باللون الحمر الذي يأتي من خلف الجبال أليست هذه بشائر الصباح ونهاية العتمة ؟إلى جانب ما أحسست به من أبتلاع الألم والتجمل بالصبر حتى تتحمل النفس مرارة الانتظار,كما بدا ذلك لي من خلال البداية حيث الشموع وحكايات ألف ليلة وهو ما رمزت به عن طول الإنتظار.
لك كل الود والتقدير.

mrar@matnasim
06-10-2004, 12:50 PM
كم هو مؤلم الانتظارولكنه هنا في خاطرتك جميل ممتع لأن فيه بصيص الأمل وهو ربما ما عبرت عنه عزيزي
باللون الحمر الذي يأتي من خلف الجبال أليست هذه بشائر الصباح ونهاية العتمة ؟إلى جانب ما أحسست به من أبتلاع الألم والتجمل بالصبر حتى تتحمل النفس مرارة الانتظار,كما بدا ذلك لي من خلال البداية حيث الشموع وحكايات ألف ليلة وهو ما رمزت به عن طول الإنتظار.
لك كل الود والتقدير.
شكرا لمرورك وتعقيبك
تحيّاتي لك

mrar@matnasim
13-10-2004, 11:13 AM
في هذه الأيام
ننتظر خلاصا في هذه الفانية
نذبح قبل الفجر
ونقتل قبل العصر
والنسوة
ما زالت "زغاريدها" تدوّي
وتلوّن السماء بحمرة جمرتها الدامية

آلاء...
13-10-2004, 09:45 PM
مرور للتحية
وكل عام وأنت الى الله أقرب

mrar@matnasim
14-10-2004, 07:04 PM
مرور للتحية
وكل عام وأنت الى الله أقربشكرا يا أشجان
تحيّاتي