PDA

View Full Version : (( ( أبلــى سُعـــاد ) )) هل كذبت فعلاً...؟!



أثل الدوادمي
06-10-2004, 06:05 PM
(( أبلـــى سُعـــاد ...! ))


يُمـــه...
وين أبوي...؟!
قلتي بيجيء بُكـــرة...
وقلتي بيجيء بُكـــرة...!
متى يجيء بُكـــرة...؟!
أنا أعـــرف الصبح يصير هو بُكـــره...!
وكل يوم يجينا الصبح
بس مايجي بُكـــرة...!
الله يايُمه...ياكـــرهي لبُكـــرة...!
صبري قضى يُمـــه
معاد فيني حيل


***** ***** *****


يُمـــه...
من يوم ذاك الصوت القوي...
اللي يهـــز البيت وأبوي ماشفته
صوت أيش يايُمـــه...؟!
سمعت معه صـــراخ...
وصوت إسعـــاف...
وحكـــي وبكاء...!
وأنتي تقولين إدخلي في غُـــرفتك...
ودخلت أنا في غُـــرفتي...
وجلست بالحالي...إلين جاء بُكرة...
وأبوي ماشفته...
سهرانه طول الليل


***** ***** *****


يُمـــه...
سمعت من سلمى تقول...
إن أبوها قال....نورة يتيمة..
طبعاً ضحكت وقلت...
ماني يتيمة...
أُمي معي بالبيت...وأبوي...
يبي يجي بُكرة
بس القهر يُمـــه من سالفة بُكره...!
مدري متى بُكرة...؟!
ياويلي يايُمـــه...!
ياويلي منه ويل.


***** ***** *****


يُمـــه...
صديقتي حصة تقول...
أبوي أنا مقتول...!
طبعاً ضحكت وقلت...
من يقتل أبوي...؟!
قالت لي حصة...
ناسٍ يقولون إنهم
أهل الجهاد...والدين...
وهُم مُسلمين...!
ياهي غبية حيل...
ماتدري إن أبلـــى سُعاد قالت لنا مرة...
(( مايقتل المسلم أخوه ))
وأبوي أنا مُسلم...
والعام حجينا سوى...وزرنا الرسول...
يحليلها حصة...
ياهي غبية حيل...


***** ***** *****


يُمـــه...
من جد ودي أسالك...
أشوف بعيونك كلام...!
وأسمع من شفاهك كلام...!
قولي لي يايُمه...
أبوي فعلاً إنقتل...؟!
إذا اليهود اللي قتلوه...الله يايُمه...
ياهو شرف...!
يحشـــر ورى حمزة...عم الرسول
أبلى سُعاد قالت لنا مرة...
(( من مات مقتول وشهيد... يبعث ورى حمزة
...عم الرسول...! ))
ودمه يسيل .


***** ***** *****


يُمـــه...
بس الغريب... أختي عُهود
سمعتها مرة تقول...
أبوي مقتولٍ غدر...وهو يتوضاء للفجر...!
أبوي ماجوه اليهود...؟!
وشلون يايُمـــه...؟!
معقوله المسلم يقتل أخوه...؟!
أبوي أنا مُسلم..يصلي ويصوم...
ودايم يسولف لي عن الجنه...
ويقول لي قصة مُحمد
معقوله يايُمه...؟!
حلال يقتل المسلم أخوه...؟!
ألله...
ياكذبها أبلى سُعاد...!
قالت لنا إنه حرام...!
بس أعتقد فعلاً حرام...!
وشلون يايُمـــه...؟!
ووش صار بالدنياء...؟!
إلا على فكرة...!
وش معنى يايُمـــه كلمة عميل...؟!
وممكن يصير مُسلم عميل...؟!


***** ***** *****


يُمـــه...
أحس بدمعة عيوني أقبلت...
والعادة يمسحها أبوي...!
هالمـــرة خليها تسيل...
أدري بها دمعة يتيم...
وأدري بعد إني يتيمة...!
أبيها تحرق من غدر في روح أبوي...
أبيهاتكبر دمعتي...!
وتلعن اللي حرمني من أبوي...
تكفين يايُمه...
خليها هالمرة تسيل.

(( ل عبدالكريم المهنا ))
أنا....

أبجدية وسنى
06-10-2004, 07:08 PM
كلمات هزّت وجداني .,.
صرخات تتعالي بكل أدوات الهمس .. البكـاء !!
وحت الندب !!

هي أمنيــة ثكلى ذلك الصباح !
هو .. غرة شهر لم يولد بعد من حم الغد!!

انفجار مدو ها هنـا ...
فرقا بأدمعنــا !!

راق حد اللاحد

أبجدية وسنى

ماتم الفرح
06-10-2004, 08:34 PM
اثل ياااااااااااااااااثل
لماذا كل هذا
نعم اليوم خلو دموعنا تسيل
والله ان لها الحق ان تسيل......
ايها الاثل النبيل ماضر دموعنا لو سالت ..............
في زمن اختلطت فيه المفاهيم ....
حتى ذاك اليقين الذي ينتظره الطلاب من معلميهم صار شكا...
وصرنا لا ندري من مع من ومن ضد من ................
رحماك يارب فالفؤاد مل من البكاء.........

أثل الدوادمي
06-10-2004, 10:53 PM
أبجدية...وسنى...
لم يهتز وجدانك الطاهر من كلماتي...!
لا...
ولكن من صفاء هذا الوجدان
من نقاء هذا الوجدان
نحن اليوم أُمةٌ كل أمانيها ثُكالى
وكُل شهورها تموت في داخل أرحامها...
فقدنا كل شيء...
وبقي شيءٌ واحد سمحت لنا الأُمم أن يبقى معنا...
إنه
)) البكاء...والعويل...والنواح ((
فهنيئاً لنا به
أبجدية
لقد حضرتي إلى مقطوعتي وبيدك مشرطاً يفتح الجروح
ولكن...
للمعلومية فقط
جراحي مفتوحة منذ يوم ميلادي...ولازالت...
شكراً جزيلاً

أنا

آية95
07-10-2004, 01:52 AM
اصمت يا أيها القلب

واسمعني متكلما

غادرت سفينتي إلى ماوراء البحار

وعدت بها فارغة إلى الميناء

عشت مع طفلة القصيدة نزفا وحرفا

لله درَك أخي ما أبلغها تلك
0
0
0
إنها لغتك

أثل الدوادمي
07-10-2004, 06:12 AM
مأتم الفرح...
لله درك...
لقد سئلت سؤالاً جميلاً...!
ولكن
صدقني لم يعد هناك أحدٌ من الحكماء يعيش بيننا اليوم...ويستطيع الإجابة
اليوم هو يوم
لاتسل عما يحدث...ولكن شاهد وأصمت...
قاتل الله الغباء
والجهل بالدين أساس كل وباء

سلمت
ودمت

أنا

أثل الدوادمي
07-10-2004, 11:09 AM
آية 95


لقد أحببت وربي حُـروفك النابضة...

ووجدت بها ما أنشده...

وتمنيت مـرورك العزيز...

وهاقد أتيتي...

وعشتي نزف القصيدة...

وشاهدتي جرح الحقيقة...

أما وقد حصل كل هذا...

فلا أملكـ إلا أن أقول



سلمتي

ودمتي



أنا