PDA

View Full Version : أول مشاركة لي : تلاقينا



زومل
07-10-2004, 11:34 AM
<TABLE class=MsoNormalTable dir=rtl style="MARGIN: auto auto auto 60.7pt; BORDER-COLLAPSE: collapse; mso-padding-alt: 0in 5.4pt 0in 5.4pt; mso-table-dir: bidi" cellSpacing=0 cellPadding=0 border=0><TBODY><TR style="mso-yfti-irow: 0; mso-yfti-firstrow: yes; mso-yfti-lastrow: yes"><TD style="BORDER-RIGHT: #ece9d8; PADDING-RIGHT: 5.4pt; BORDER-TOP: #ece9d8; PADDING-LEFT: 5.4pt; PADDING-BOTTOM: 0in; BORDER-LEFT: #ece9d8; WIDTH: 4.5in; PADDING-TOP: 0in; BORDER-BOTTOM: #ece9d8; BACKGROUND-COLOR: transparent" vAlign=top width=432>تلاقينا وضاعت في دروب التيهِ أيدينا


ودارت في خواطرنا بقايا الأمسٍ تبكينا
كأنا لم نكن يوما نحب رمالَ وادينا
وأنا لم نكن نهفو لبدرٍ في أماسينا



تلاقينا
وفرَّق وجه فرحتنا لهيبُ الغربةِ المحرقْ
وشتت شملنا المجموعَ ريحٌ أرعنٌ أحمقْ
وأتعبنا اللهاثُ المرُّ والإبحارُ في الزورقْ
بلا هدفٍ ولا معنى ولا مجدافَ أو بيرقْ
ومن عجبٍ بأنا في خضم اليم لم نغرقْ

<O:p

تلاقينا
تلاقينا وكلُّ الأرضِ تنظر أمسنا واليومْ
وكيف الهانئُ المسرورُ أمسى الصابرَ الهمومْ
وكيف الروضةُ الغناءُ أحرقها الغدُ المحمومْ
وكيف نواعمُ الأطيارِ حلَّ بساحهنَّ البومْ
وكيف ردائمُ الأفراحِ يذبلُ فَرعُها المهضومْ

<O:p

تلاقينا
تلاقينا ، وقَبَّلنا صدى التذكارِ والأشواقْ
ورددنا أغانينا ولحن الحب كالعشاقْ
وعدنا نرسم الوجناتِ والألحاظَ والأحداقْ
سرقنا من ضمير الغيبِ صوت المنهل الدفاقْ

<O:p



صحونا ، لم نرَ الأشواقَ والألحانَ والوجناتْ
ولما ننتبه أنا قضينا العمر في السكراتْ
ولم نمسك بأيدينا سوى الأنات والآهاتْ
و فودا من لظى الأيام أمسى أبيض الشعراتْ
<O:p


ولكنا وإن ناءت بحمل الهم أقدامُ
فما زالت بأنفسنا من الآمال أنغامُ
وبسْماتٌ و أشعارٌ وتذكارٌ وأحلامُ
وقلبُ لم يزل يهوى ولا تنسيه أيامُ



زومل





</TD></TR></TBODY></TABLE>

موسى الأمير
07-10-2004, 03:10 PM
زومل ..

أيها الشفيف ..

هنا تعبق الأرض لوقع أقدام خطوك .. تأنس بالتحليق حين يحملك الاغتراب .. ويزفك الشوق ..

وهنا في مرافيء أفياء نجتني لؤلؤ حرفك الذي جاد به بحرك الزاخر وإن كان مر الغصص ..

أحيي تحليقك الأول .. ونبضك اللامتناهي ..

حيهلاً بك ..

روحان ،،

ابو طيف
07-10-2004, 03:15 PM
اهلا بك

منور افياء الساخر


بدايه رااااااااااااائعه

تسلم يمينك ولاهنت

تحياتي

=

أبو رفاعة
07-10-2004, 03:50 PM
هذه المشاركة الأولى!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

فكيف بالآتي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لك تحيتي أيها المبدع....

ماتم الفرح
08-10-2004, 07:41 AM
لا ادري زومل لماذا تذكرت وانا اقرا قصيدتك السيدة الراحلة ام كلثوم
هل لاني لا اشعر بهذه الحالة من الطرب الا اذا قرات مثل هذا......
حزني الوحيد عليك ان السيدة رحلت
وقصيدتك ستبقى ........
صدقني ان هذه القصيدة تحتاج الى ملحن مبدع
ولكن من اين ناتي بمثل ام كلثوم...........
اذا كانت هذه مشاركتك الاولى
فالقادم بالتاكيد مذهل........
دام ابداعك....

وزن الريشة
08-10-2004, 02:16 PM
شهيّة حارقة تستحوذ على عروقي..
وايضا لذيذة ..تلك هي كلماتك
هذا اجمل احتفال لعضو احضره
دمت بحب.. وخير ..

استمر ..

أحمد المنعي
09-10-2004, 10:05 PM
ومن عجبٍ بأنا في خضم اليم لم نغرقْ


أما هنا فقد غرقنا ، وأغرقنا الغرق معنا .

أمير الحرف ،، أي هطول كهذا ؟

تقبل إعجابي :) .

زومل
15-10-2004, 05:17 AM
عُمْرُ الشاعر يمتد إلى " أقصاه بين الرحم والقبر على بيت من الشعر"
رأيت وأنا أتصفح كل " في " من " أفياء " أني في وسط هؤلاء المعذبين أي والله " معذبون "
هرعت إلى دواوين الشعر قرأت قراءة المتحقق من نظريته

متى تعجبك تلك القصيدة ؟
تعجبك كلما تعذب شاعر ، شفيف الروح ، داني العبرة ، طويل الفكرة من مواجهة الألم

أروع قصائد الغزل تلك التي برح صاحبها النوى ، وأسهر مقلته الهجر والفراق
ما رأيت في ما قرات قصيدة في هذا اللون أبدع فيها قائلها في الوصل كما أبدع في البعاد

اروع قصيدة تقرؤها عيناك في الرثاء " أصدق الشعر " كما قالوا ولا مزيد على هذا القول الموجز

حتى الوصف لن ترى الوصف الحق إلا في معاناة حقيقية انظر إلى المتنبي وهو يصف شعب بوان لولا أنه قد لاع بالغربة ورأى الوجوه التي ينكرها والأصوات التي يجهلها في جنة الله التي يعرفها ما خرجت بديعته تلك

حتى الفروسية والحماسة لن تراها إلا في معاناة مرة تنثر فيها الجثث نثر الدراهم على العروس أو تلمع فيها السيوف المخضبات بالدماء كلمع ثغر من تحب إنها والله المعاناة والعذاب

مسكين انت أيها الشاعر
تمسك جمال اللغة والصورة والفكرة كزهرة بيدك
لا يرى الناس الشوك الذي أدمى يدك و آلمك حد الألم

مسكين أنت أيها اشاعر
ها أنت لا ترى الحياة إلا في "فيَِ " من " أفياء " يسكنها المعذبون