PDA

View Full Version : نضوب شاعر لم يبدأ...قصة



الكميت
07-10-2004, 06:41 PM
شمر عن ساعديه واستل قلمه....سود بياض الورقة بتوقيعه وبمكعبات معوجة وبأرقام لا يدري مغزاها... كأنه نذر أن لا يعيد القلم إلى غمده إلا بعد أن يريق حبره ويجدد نزفه كما اعتاد كلما أتاه ذاك الإحساس...ذاك الإحساس الذي يسميه بالقلق الشعري...حك جلدة رأسه حتى كادت تلتهب...تنهد تنهيدة هي أبلغ من شعره وغرق في أحلامه ...أو كوابيسه ..لا يهم المهم أنه غرق..تذكر مايجري في بلاد المسلمين شرقاو غربا..ضحك (الإبداع وليد المعاناة ..لاأرى إبداعا على كثرة الهموم)حاول كتابة ما يجيش في صدره ..حاول كثيرا ..وأخيرا ..خرج هذان البيتان محملين بحزن المعنى وألم المخاض...
أما قد حان للصبح انفلاق ولليل المحيط بنا فراق
بشبان.. كما وقع المنايا تعيد لك الكرامة ياعراق
توقف قلمه وتأفف (الناس تقتل والأعراض تهتك والدماء تسيل ولا تجود قريحتي إلا بالقليل الهزيل)
بصق على الورقة فما أخطأ البصاق (الكرامة) ..كثيرا ماتمر به هذه الحالة..تحتدم به المشاعر الأفكار يحس بشئ غريب في صدره يعصر فؤاده بقوةو يكون أقرب للقصيدة المنتظرة من حبل الوريد ولكنها تنفر بسرعة ولا يظفر بغير آثارها..و دائما كان يسلم بالأمر الواقع ويترك القلم حتى يعاوده ذاك الإحساسوهكذا دواليك ..فلا كتب قصيدته السراب ولا أخذ بإحدى الراحتين ..ولكن هذه المرة قرر أن يكتب ..يكتب أي شئ يدور في خلده عله يبدع ولو بالصدفة فيفارقه قلق شعري لقصيدة لم تأتي..أمسك القلم بيد غاضبة وكتب..
قفا ياخليلي لا تعجلا لنبكي رسما...عفاه البلا
مقر القرار وحفظ الذمار بأرض الكنانة صرح العلا
فجامعة العرب أضحت خرابا وكل رجاء بها ....أقحلا
ما تمت الأبيات حتى مزق الورقة(شاعرية جرير والفرزدق مجتمعين لا تكفي لذكر سيئة الذكر)..مازال يبحث عن السراب إلا أن الأبيات الساخطة رسمت على وجهه ابتسامة ساخرة يائسة...التفت حيث النافذة ..كانت السماء تمطر ..رقص قلبه ومحت الابتسامة الصادقة الابتسامة الساخرة..خرج يمشي تحت الغيث المنهمر..لم تشده ظاهرة طبيعية وهو ذو التخصص الأدبي مثل ظاهرة المطر..كان يندهش كلما رأى المطر كأنه يراه لأول مرة ..يكاد يصاب بالجنون من الفرح إذا أصغى لموسيقى احتفال المطر..تنشق رائحة الثرى حين صافحها المطر كانت أزكى في أنفه من عطور الخافقين ..تغنى بأنشودة المطر رأى نفسه أحق بها من السياب ..أراد أن يكتب لنفسه أنشودة يهيم بها المطر..جلس على الرصيف ونقش في ورقته المبللة (مطر) لم يكتب غيرها ..بحث عن كلمات تدون مشاعره ..عجز شيطان شعره
....فكسر قلمه وبكى ...
تحت المطر

مبتدئ
07-10-2004, 10:20 PM
تحيـــة عطرة لك يا أخــي
تنضب أقلامناً كثيراً , وتشح شياطين الشعر ولاتجود علينا بالقليـــل


ولكن هناك لحظات تجود القريحة بالكثير ولكن عندما يختقي القلم فقط يكون ذلك

تحية من أخوك المبتدئ

الكميت
08-10-2004, 09:48 PM
أخي المبتدئ ...
شكرا لمرورك والتعليق على نص متواضع...

بشائر النور
09-10-2004, 07:47 AM
الكميت....مرحبا بك أولا..

لن اقول قصتك جميلة...

بل اصتيادك للحظة الحاضرة جميل....وتوغلك في المشاعر ايضا جميل ...رغم انه لاحدث في القصة
والقصة قوامها الحدث...
كانت الخلفيه هي احداث جسام ...أمة مجروحة..ورغم أن الخلفية صامتة إلا أنها برزت وبقوة...
ثم انتقال شفيف...منالداخل إلى الخارج...أنه المطر يأتي هنا وكأنه بشارة...
ورغم أن كلمة (ضاهرة) و(تخصص) أتت ثقيلة بعض الشيئ...على النهج الرقيق الذي بدأت به
إلا أن جمال المعنى ...شفع لها..

مممممم.....ماذا ايضا...
بقي ان نشد على يدك ...للمضي قدما في دروب القصة...

دمت على الخير والتقى

الكميت
09-10-2004, 04:54 PM
بشائر الخير..
تقول أن لا حدث في قصتي ولكني أرى أن الحدث موجود..هي قصة عن رجل عجز والعجز حدث..صحيح أن القصة لم تحمل حدثا واضحا صريحا لكنها حملت آثار أحداث كانت القصة نتيجتها...مناوراتك بذكر المآخذ ثم إيجاد العذر والمخرج لها كانت ممتعة تنم عن فروسية فنية ...
أخيرا, بشائر الخير شكرا فقد أسعدتني..