PDA

View Full Version : ((( أنـا أنــتِ)))...قصّة قصيرة



لجين الندى
09-10-2004, 12:54 PM
((( أنـا أنــتِ)))
يومٌ ككلّ يوم...
فأيامي كعادتها صعبة سواءً في الجامعــة أو البيت...
و نهاري يمرّ بترتيبٍ محدّد لا يتغيّر...

اتجهتُ إلى غرفتي في تمام العاشرة مســاءً...
كم كنتُ مرهقــة و جداً...
تمدّدتُ على سريري ...
و إلى نومٍ عميــق حتّــى رنّ هاتفي المحمــول...
استقيظتُ على صوته ...
أنرتُ ضوءاً خافتاً...
نظرتُ إلى الساعة..
فإذا لم يمرّ على نومي إلاّ السّاعتين..!!
من يكلّمنــي الآن في منتصف اللّيل؟!

أمسكتُ هاتفي و نظرتُ إلى الرقم..
فإذا هو بالوضع الخفيّ أيّ أنّه لا يظهر الرقم بل كلمة..(مجهــول)...
إذاً..
أجبتُ لأرى من بالهاتف...
"ألو... نعم... من معي؟؟"
"أنا"
"عفواً .. من أنتْ؟"
"أنا أنتِ..."
"عذراً ...ليست لي مقدرة على المزاح الآن..
لو سمحــتْ... إما تُغلق أو تقُلْ ما تُريد..."
"لا..
لست أمازحكِ...
أنا أنتِ ..."
"عذراً سأغلق الهاتف.."
"لا ..
لا يا نجــودْ...
لا تغلقي..."
"و تعرفُ اسمي؟! من معي؟؟"
"قلت لكِ...
أنا أنتِ.."
" ما هذا..
اغرب عنّي..."

و أنهيتُ الإتّصال...
لأعود إلى نومي..
لكن..
مرّة أخــرى... يرنّ...
و ذات المجهــول...

ما هذا؟؟
ما يريد؟؟

"ألو.. من ؟؟ماذا تريد؟؟
ألا تعرف أنّ الليل الآن؟؟
اغرب عنّي.."
" يا أنا...انتظري..."
"أنا لا أريد الحديث معك..
كما أنني لستُ ممن تحبّ التعرّف ...
ابحث عن غيري و اغرب عنّي..."
"لن أغرب عنكِ إلاً بجملةٍ واحدة..."
"لا أكترث..
اغرب عنّي.."

و أنهيتُ الإتّصال
بل أغلقتُ الهاتف بالكامل..

***

في صباح هذا اليوم...
لم أكترث لمكالمة الأمــس و لم أُعِر لها أيّ اهتمام..
كان يوماً طبيعيّاً كبقيّة الأيام...
الصباح في الجامعــة...
و المســاء كما العادة مع العائلــة...
حتّى يحلّ اللّيل...
و..
يرنّ الهاتف و في منتصــف اللّيل...
و...
ذات المجهول...
"من؟؟"
"أنا أنتِ"
"يا إلهي...
ماذا تريد؟؟"
"لا شيء سوى أن..."
"أن ماذا..
اغرب عنّي.."
و أنهيت الإتّصال..

عُدتُ للنوم..
لكن...
الهاتف مرّة أخـرى...
"ألو ..
ماذا
ماذا تريد؟؟"
"أنا أنتِ"
"قلتُ اغرب عنّي.."
و أنهيتُ الإتّصال...

لا يُعقل أن أغلق الهاتف مرّة أخــرى بالكامل..
فأنا أربط المنبّة على الهاتف..

هذه المرّة لم أنم..
انتــظرتُ دقيقتان.. و كما توقّعت..
الهاتف يرنّ..
و أيضاً أجبتْ...
و قد قررتُ أن أكون هادئــة ..
"نعم؟"
"أهلا يا أنا..."
"طيب..
ماذا تريد يا أنا؟؟"
"نجــود؟"
"ماذا؟"
" انظــري إلى النافــذة..."
"ماذا؟!"
"انظــري إليها.. هيّا.."

لا أعرف السّبب ..
و لكنّني قمت من سريري إلى النافــذة...
نظرتُ إليها..
فإذا...
"واو..
((نجــود)) !!
ما هذا؟؟"
" إنّــه لكِ..."
"ماذا؟؟ من أنت؟!"
"أنا أنتِ..
إلى اللقاء غداً.."
"انتظــرْ"

و أغلق الهاتف...
أتعرفون ما كان في الخارج...
لقد كانت بالونات حمراء متشكّله باسمي على الساحة المقابلة للبيت..
يا إلهــي ..
كم هي رائــعة...
و جداً...
بقيتُ أنظــرُ إليها ما يقارب السّاعتين...
و في النهاية..
استسلمتُ للنوم...

في الصباح لم أملك التمييز للوقت..
لكن..
الشمس سطعــتْ و مؤكّد لا تسطع الشمسَ إلاّ في الصباح...
يا لهذا اليوم المشمس...
هل تعرفُ الشمس بما كان في الأمــس..؟
هل أخبرها القمرْ بما كان في ليله ؟
أم..
هل لا زالت البالونـ..ـات.....؟؟
قمتُ بسرعة إلى النافذة..
لكن...
لا شيء...
نعم..
كانت الساحة فارغــة...

في هذا اليوم...
كان تفكيري منحصــراً تماماً في ليلة الأمـــس..
نعم..
من هو؟؟
من هذا الذي يرسم اسمي على الساحة ببالونات حمراء؟؟
من هذا؟؟

أمضيتُ يومي كعادته...
و في الحقيقة..
كنتُ أريد النّهار أن ينتهــي...
و أريد الليل أن يأتي..

و جــاء...
لم أنم هذه المرّة..
بل بقيتُ أنتظــرُ منتصف الليل...
و بحقّ..
رنّ الهاتف..
و ظهــرَ الإتّصال الخفيّ ذاته...
أجبتْ...
"من أنتْ؟"
"أنا أنتِ.."
"يا هذا؟؟
أخبرني؟؟
من أنتْ؟؟ و ما تريد؟؟ و ما قصّة البالونات؟؟"
"أخبرتكِ أنا أنتِ..
و البالونات لكِ...
و لقلبي في قلبكِ..."
"لا أعرف ما تريد..
و لكن ...
ماذا.."
قاطعني..
"لا تتكلّمي..
هيّا إلى النافــذة..."
"ماذا؟!"
"اذهبي إليها...و انظــري..."

لم أكذّبه..
نهضتُ بسرعة إلى النّافــذة...
فــ
"يا إلهـــي ما أجمله...
ما أجمــله !!"
"هذه لكِ..."
"لكن.. من أنتْ"
"أنا أنتِ...
إلى اللقاء غداً..."

و أغلق الهــاتف...
أتعرفون ما كان..
كانت بالونات ...
لكن ليس كالأمــس...
كان بالونات كبيــرة تطير في الهواء..
مرسومٌ فيها...
((أنا ... :m: ... أنتِ))

و استمرّت الهواتف...
ليلةً بعد ليلة...
و كلّ يوم..
مفاجأة جديدة...
لقد..
لقد رسم لي قلوباً ...
شكّل لي سحاباً كباقة ورد...
و في ليلة...
وجدتُ حماماً طائراً... يحمل اسمي على بساطٍ بلونه الأحمرْ...
و بأخــرى...
رأيتُ قلوباً تتناثـــرُ على نافذتي..

***

لقد أصبحَ الليلُ حبيباً لي...
و منتصف الليل..
وقتي المفضّل...
بتّ أنتظــره في كلّ لحظــة..
يا إلهي...
أظنني...!!
نعم...
لا أظنّ...
و كيف لا بكلّ ما يفعــل؟!

لقد بدأ هذا الأمــر يسيطر على عقلي و روحي... و
قلبـــي...
لقد بدأت الأمور تأخذ جمالاً خلاّباً...
بدأت..
بدأتُ أحبّ هذا الصــوتْ...
نعم..
أعتقد أنني أحبّـه..

لقد أصبحتُ مولعــةً به...
حاولتُ أن أُراقب السّاحة قبل الساعة المحددة..
و لم أجده..
لو أفهم فقط...
كيف يقوم بكلّ تلك الأمور؟!
كيف؟!...
لقد تحوّلتُ إلى ادمانه..
ادمان منتصــف اللّيل...
و كلّما سألته..
من أنت؟؟
يقول..
أنا أنتِ...

من هذا الذي يحبّني كلّ هذا الحب؟؟
من؟؟
و كيف لا يحبّني بحقّ...؟!
من يفعل كلّ هذا ..
يحبّني..
مؤكّد يحبّني...

في هذه الليلة..
قررتُ أن أعترف بحبّي..
له..
نعم..
أحبّه..
و كيف لا أحبّه بعد كلّ هذا؟!
كيف؟!

و
منتصف الليل..
و
يرنّ الهاتف..
"نعم يا أنت.."
"أنا أنتِ"
"أهــلا بكْ..."
"لم تسألي اليوم من أنا؟؟"
"لا..
لن أسأل فأعرف ما ستجيب.."
سمعتُ ضحكــته..
"هل تعرف أنّكَ مميّز...
بكلّ ما تفعل.."
"أنا أنتِ..
أنتِ المميّزة..."
"أنــ..ـا...
أريد أن أقـ..ـول..
أنـ..ـا أحبّـ.."
قاطعني...
"و أنا أنتِ...
و مثلكِ..
إلى النافذة يا أنا.."

لم أستطع أن أقول شيء..
ذهبتُ إلى النافذة...

فإذا بها سحبٌ حمــراء... ترسمُ كلمــة ...
((أحبّــك))...
صرختُ بالهاتف..
"من أنت؟؟
من أنــــت؟؟
أرجوكَ أخبرني من أنت؟؟"
"أنا أنتِ..
إلى اللّقاء غداً..."

و أغلق الهاتف..
و أنا...
غطّتني الدّموع..
نعم..
أريد أن أعرفه..
من هو؟؟
من هو؟؟
من؟؟!!

***

نهارٌ جديد...
و انتظــار للّيــلْ...
و الساعة المحدّدة...
و يرنّ الهاتف...
هذه المرّة..
سأصرخ بحبّي..
نعم..
"مرحباً..."
" أهلا..يا أنا..
و أنا أنتِ"
"و...

((أنــتَ أنـــــا)) "

صَمَتْ...
إنّه لا يتكلّم...

"يا أنا؟؟
أين أنتْ؟؟"

" هنا..
لكن..."
"ما بكْ...
ألم تقل أنّك أنا..
فأنا أنتْ...
نعم...
أنا أحبّكَ أيضاً و قلبي معكْ.."

بصوتٍ خافت..
قال..
"انظري للنافذة..."
فكــان!!

رسمــةٌ كتلكَ في أوّل ليلة...
و لكن مكتوبٌ فيها...
((أنا أنا,,,, وداعـــاً للأبدْ))

"ماذا؟؟!!
ماذا؟؟"

"ألم أقلّ لكِ جملة واحدة لأغرب عنكِ بها...
لقد قلتِها...
عندما تُصبحين أنا...
فعندها..
وداعاً يا أميرة الأحــلام..."

و أغلقَ الهاتف...

لم أفهم ما يحدث..!!
ماذا هناك؟؟
ماذا؟؟؟

انتهــى اللّيل..
و جاء النّهار...
و اللّيل أخــرى...
انتظرتُ في الساعة المحدّدة..
فلم يرنّ هاتفي...
نظرتُ إلى النافذة...
فلم يكن إلاّ ساحةً فارغــة...

اللّيل تلو اللّيل..
و أنا أنتظــرْ...
و أنتظـــــــرْ...

و...
بقيــتُ أنتظــــرْ...
و أتســـاءل...
((من أنــــا ؟!))

**************


النهاية..
تحياتي
حنان العُمري :x:
8-10-2004م
((أخــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتــك))
ر.ا.ح

ابو طيف
09-10-2004, 01:34 PM
1

اولا انا هنا

:)

jonur_pen
09-10-2004, 02:21 PM
هلا اختي لجين الندي
ولي عوده اخوك
القلم الصغير
الشــــــــــــااااااااااااي

عدرس
09-10-2004, 03:58 PM
تسلم
اليدين

:(

اسير فلسطين
09-10-2004, 04:36 PM
ولا أروع لمن يفهمها...
لجين الندى....
شكرا...
وسلمت يداك...

ماتم الفرح
09-10-2004, 06:58 PM
لجين.................
صعبة هي الاحلام.............
قاسية هي الاوهام...............
مميتة وحدة الانتظار وانتظار الوحدة.......
لك كل الدعاء بقلب يجر حياتك في الخيال ليجعلها واقعا معاشا......
تتمايل فيه ورود الطبيعة معطرة اجواء الوحدة محلقة مع بالونات الحقيقة
نشوة تطرب لها الروح ..........
والا فلتبقى وحدتك لكي يستمر ابداعك .......
فما قرات سردا لم يخلو من جمال لو تجاوز التكرير......
لك كل الدعاء بالتوفيق

لجين الندى
09-10-2004, 08:00 PM
1

اولا انا هنا

:)



يا هــــــــلا و الله بأبو طيف..
ريتو ميت أهلا فيك...

و بحضوووووركَ الأوّل...

أهلا دوماً بكِ

شرّفني حضورك...
لكَ مني كوب الشاي..

:g:

أختك
لجين الندى
((أخـــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتــك))
ر.ا.ح

لجين الندى
09-10-2004, 09:53 PM
هلا اختي لجين الندي
ولي عوده اخوك
القلم الصغير
الشــــــــــــااااااااااااي


أهلا بيك أيها القلم الصغير...
و بحضــورك الأوّل ها هنا...

و طبعاً لكَ الشاي..
تفضّل..
:g:

اقرأ و عُدْ...

أهلا بك دوماً...

تحياتي لك
أختك
لجين الندى
((أخــاف ذنوبي***و أرجـــو رحمتــك))
ر.ا.ح

ابو طيف
09-10-2004, 11:01 PM
ههههههههههههههههههه

عدنا اليكم


كووووووووووووووب شاي بس


بس كوب واحد


<<<==== يحب الشاي بالنعناع الطائفي :)


اتمنى ان لايطول الانتظار وتنسي من انتي ؟

:)

لجين قصه راااائعه رغم اني لست خبير بهذا المجال ولكن اسلوبك اعجبني


تحياتي وودي

==

لجين الندى
10-10-2004, 07:34 PM
تسلم
اليدين

:(



أهــــــــــلا عدرس...
و يسلّم يديك يا رب...


لا تحزن يا أخي...على هنا...
بل احزن على آلاف من قصّة ((أنا أنتِ))

أشكــــــــرك
تفضّل الشي يا سيدي الكريم...
:g:

أختك
لجين الندى
((أخــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتـك))
ر.ا.ح

عدرس
10-10-2004, 07:37 PM
تفضّل الشي يا سيدي الكريم...
:


مشكورة اختي لجين
لم يبعثني الله حزيناً .. ولم يخلقني فرحاً فهو يقول ( والله لايحبُّ الفرحين ) ..!!

كل مااعرفه
أنني أكره الشاي
ومااشربش الشاي انا انا اشرب ............ :j:


يعافيكِ يارب وكل وعام وأنتِ بخير :)

لؤلؤة
10-10-2004, 08:18 PM
لجين:

دوما
دائما
على الدوام
مميزة
بكل رائع
كل الحب
لك مني

آلاء...
11-10-2004, 07:19 PM
حجز مقعد .....والتحية للسيدة


كل عام وانت بخير مالكتي

jonur_pen
12-10-2004, 02:00 PM
لجين الندي
سيدة الكلمات المرهفه
لا ادري ولكن الرحيل اكثر كلمه احس عندها بقساوه الحروف
فربما اقتنعنا بان الرحيل هو الحل وتحدث دائماً ولكن ما شعور الاخرين فالرحيل بلا موعد وبلا اذن وبلا سبب
انها علق الحياة واحتضار الامل
الرائعه لجين الندي امتعينا دوما بحروفك بمأسيها وافراحها بهزيجها ونواحها
ايتها الرائعه ايتها الشامخه
اخوك وتلميذك
القلم الصغير

*رنا*
12-10-2004, 09:51 PM
غاليتي حنان ,,,
أحسنت و أبدعتِ ,,,
لا أنكر أنني احتجت بعض الوقت لفهم قصدك من القصة إلا أنني وصلتُ تقريباً ;)
الله يحمينا من مثل هؤلاء اللاعبين بمشاعر الآخرين , آمين يا رب .

أعجبني أسلوب السرد الرائع الذي يجعل القارئ يمشي معك بلا ملل يترقب الأحداث و ينتظر النتيجة ,,, فعلاً رائع وأكثر من رائع :x: .
قصة رائعة و فكرة حلوة و تعبير جميل عن الفكرة ,,, استمري حنان هكذا و بهذا الأسلوب فهو فعلاً أسلوب جميل جداً و شخصياً أعجبني .

بارك الله لنا بك و بفكرك يا سيدة القلم و سيدة الهمس.

أختك التي تعشق همسك
:m: رنا :m:

لجين الندى
12-10-2004, 10:28 PM
ولا أروع لمن يفهمها...
لجين الندى....
شكرا...
وسلمت يداك...




أسير فلسطيـــــن..
حضورٌ أوّل لكَ سيدي في صفحتي الصغيرة..
فيا أهلا بكَ...

و لمن يفهمها..
يا ربّ نعتبر أيضاً منها..

أشكرك..
و لكَ التحيّة و الشاي
:g:

أختك
لجين الندى
((أخــاف ذنوبي***و أرجـو رحمتــك))
ر.ا.ح

لجين الندى
12-10-2004, 10:30 PM
لجين.................
صعبة هي الاحلام.............
قاسية هي الاوهام...............
مميتة وحدة الانتظار وانتظار الوحدة.......
لك كل الدعاء بقلب يجر حياتك في الخيال ليجعلها واقعا معاشا......
تتمايل فيه ورود الطبيعة معطرة اجواء الوحدة محلقة مع بالونات الحقيقة
نشوة تطرب لها الروح ..........
والا فلتبقى وحدتك لكي يستمر ابداعك .......
فما قرات سردا لم يخلو من جمال لو تجاوز التكرير......
لك كل الدعاء بالتوفيق




مأتم الفرح...

أخي الكريم..
أهلا بكَ و بحروفكَ تضيء مبسم صفحــاتي...

"لجين.................
صعبة هي الاحلام.............
قاسية هي الاوهام...............
مميتة وحدة الانتظار وانتظار الوحدة....... "
صدقتَ بها و الله...
صعبــة ...
و قد توجدنا في الكثير..


"لك كل الدعاء بقلب يجر حياتك في الخيال ليجعلها واقعا معاشا......
تتمايل فيه ورود الطبيعة معطرة اجواء الوحدة محلقة مع بالونات الحقيقة
نشوة تطرب لها الروح ..........
والا فلتبقى وحدتك لكي يستمر ابداعك ....... "
شكــــــــراً على الدّعاء يا كريم...
و على الأجواء البالونيّة..
و أحمد الله أن نالت استحسانك...
و الوحدة لا تكون..
إلا بالبعد عن الله..

يا ربّ قرّبنا إليك..
فشكراً..


" فما قرات سردا لم يخلو من جمال لو تجاوز التكرير......
لك كل الدعاء بالتوفيق"
سرداً يخلو من جمال..
و لو تجاوز التكرير..

و الله قصدتّ التكرير فيها لأقول..
أنّ المرأة...
لا تقع من الأولى و لا الثانية..
لكنّها تقــع من التكرار للموقف حولها..
و ذات الموقف..

و العفو إن عانيت به..


أشكر لكَ حضورك..
و قراءتك
و جمال ردّك
تحيّة لك
و تفضّل الشاي :g:
أختك
لجين الندى
((أخــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتــك))
ر.ا.ح

لجين الندى
12-10-2004, 10:34 PM
ههههههههههههههههههه

عدنا اليكم


كووووووووووووووب شاي بس


بس كوب واحد


<<<==== يحب الشاي بالنعناع الطائفي :)


اتمنى ان لايطول الانتظار وتنسي من انتي ؟

:)

لجين قصه راااائعه رغم اني لست خبير بهذا المجال ولكن اسلوبك اعجبني


تحياتي وودي

==




يا هلا أبو طيف و العودة الميمونة...

"كووووووووووووووب شاي بس


بس كوب واحد


<<<==== يحب الشاي بالنعناع الطائفي "
و لا يهمّك..
المرّة الجاية أقدعها نعنع..
بس طائفيّ؟!!!
إذا من عندنا الشاي و من عندكم النعنع..
ما ينفع الأردنيّ؟؟
ههههههه

"اتمنى ان لايطول الانتظار وتنسي من انتي ؟ "
و أنا كذلك...
لكلّ أميرة أحلام..
هذا ما أتمنّى..

"لجين قصه راااائعه رغم اني لست خبير بهذا المجال ولكن اسلوبك اعجبني


تحياتي وودي "
مجرّد أن تقول أن الأسلوب أعجبك..
زادنـــــــي و اللهِ بهجـــــــة...

أشكركَ يا أبا طيف...

لكَ مني التحيات .. المعطّرات بعبق الأجواء الرمضانيّة القادمة..
كلّ عام و أنت بخير..
و تفضّل الشاي.. و ضع من لديكم النعنع الطائفيّ..
بل و صدّر إلينا
:g:

أختك
لجين الندى
((أخــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتــك))
ر.ا.ح

لجين الندى
12-10-2004, 10:36 PM
مشكورة اختي لجين
لم يبعثني الله حزيناً .. ولم يخلقني فرحاً فهو يقول ( والله لايحبُّ الفرحين ) ..!!

كل مااعرفه
أنني أكره الشاي
ومااشربش الشاي انا انا اشرب ............ :j:


يعافيكِ يارب وكل وعام وأنتِ بخير :)




عـــــــــدرس.
"مشكورة اختي لجين
لم يبعثني الله حزيناً .. ولم يخلقني فرحاً فهو يقول ( والله لايحبُّ الفرحين ) ..!!

كل مااعرفه
أنني أكره الشاي
ومااشربش الشاي انا انا اشرب ............ "

ما بتشـــــــرب الشاي؟!!!

هكذا كانت صديقتي رنا..
و معي..
أصبحت تشربه ...


إن شاء الله الدور عليك..
بس هل المرّة..
لا مو بسّ..

اشرب الشاي..
بالزوء بالعافية..
اشرب الشاي..
:g:

تحياتي و شكري لحضورك..
و كلّ عام و أنت بخير..
أختك
لجين الندى
((أخــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتــك))
ر.ا.ح

لجين الندى
12-10-2004, 10:37 PM
لجين:

دوما
دائما
على الدوام
مميزة
بكل رائع
كل الحب
لك مني




لؤلؤة..
عزيزتي..
العفـــــــو..

أشكركِ يا لؤلؤة على جمال تعبيركِ في حقيّ..
و أحمد الله أن نالت اعجابكِ

لكِ منّي التحيّة
و كأس الشاي
:g:

أختك
لجين الندى
((أخــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتــك))
ر.ا.ح

طارق شفيق حقي
12-10-2004, 10:39 PM
يوم ككل الأيام هكذا رايته أجمل
****
سلام الله عليك وكل عام وأنت بخير
كيف حال القلم المبدع

قصة جميلة حقا
بقيــتُ أنتظــــرْ...
و أتســـاءل...
((من أنــــا ؟!))

قفلة جميلة جدا
تشويق
اسئلة
على الرغم أن صف الكلمات هكذا لا يليق بالقصة
الا اني لمست مفاتيح فلسفية جميلة يمكن اللعب عليعا
ذكرتني بكلنات في دفاتري
ربما ساعيد نشرها
بكل صدق تحياتي لكلماتك المبدعة
طارق

لجين الندى
13-10-2004, 10:00 PM
حجز مقعد .....والتحية للسيدة


كل عام وانت بخير مالكتي



أهـــــــلا حبيبتي شجــون..
و أهلا بحجز مقعدكِ...

أنتظركِ يا صغيرتي..

و كل عام و أنا و أنتِ بخير..

لكِ حبّي
و كأس شاي :g:
سيّدتكِ
لجين الندى
((أخـــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتــك))
ر.ا.ح

آلاء...
14-10-2004, 07:06 PM
هو التميز لا يأتي من العدم
طريقة عرضك رائعة بل مذهلة
.....لم أتوقعها منك هههههههه.....
عن جد تطور أسلوبك مع القصة القصيرة
ثابري نحو الأمام واستمري

هنا وجدت مقطع جميل صور ابداعك ..وحرافة تفكيرك
ألا وهو
((و لكن مكتوبٌ فيها...أنا أنا,,,, وداعـــاً للأبدْ))
سيدة الهمس أبدعت ....والى الأمام استمري








أتدرين يالجين
حين أتممت قراءة القصة
وقفت على قولك
(( و...بقيــتُ أنتظــــرْ...و أتســـاءل...من أنــــا ؟!))
وبقيت أنا أبتسم وأتسائل
مابال السيدة وصغيرتها يختمون نصهم بمن أنا؟؟ههههههه
((حيث تلقى لي سؤال ....ياترى منذا أكون؟))
(( .. وبقيت أنتظر وأتسائل ...من أنا؟؟))


حنون مضمون رائع وقصة أروع
لالأنها منك ...بل لأنها رائعة بطريقة عرض الفكرة

هذا ولك مني تحياتي الخالصة ومحبتي الأبدية
وكل عام وانت عروسة
ليلاكِ

Emmly
14-10-2004, 08:30 PM
سلمت يداك ياحنان
أبدعت رووووووووووووعه



تحياتي

شمس الإسلام
15-10-2004, 02:20 PM
قرأت واستمتعت


في نهاية القصة .. تجلت لي الحكمة القائلة :

كل شيء بلغ الحد .. انتهى



وبداية الشيء تعني .. نهايته



نحلم .. ونحلم .. ونبقى ننتظر تحقق هذه الأحلام

وما أن تطل .. حتى تختفي



أتراها سنة الحياة ؟

حتى لا نتعلق .. بمجرد حلم !!؟؟



لك من التحية .. أطيبها

لجين الندى
15-10-2004, 03:27 PM
لجين الندي
سيدة الكلمات المرهفه
لا ادري ولكن الرحيل اكثر كلمه احس عندها بقساوه الحروف
فربما اقتنعنا بان الرحيل هو الحل وتحدث دائماً ولكن ما شعور الاخرين فالرحيل بلا موعد وبلا اذن وبلا سبب
انها علق الحياة واحتضار الامل
الرائعه لجين الندي امتعينا دوما بحروفك بمأسيها وافراحها بهزيجها ونواحها
ايتها الرائعه ايتها الشامخه
اخوك وتلميذك
القلم الصغير




أهلااااااا أيها القلم الصغير..

"لجين الندي
سيدة الكلمات المرهفه
لا ادري ولكن الرحيل اكثر كلمه احس عندها بقساوه الحروف
فربما اقتنعنا بان الرحيل هو الحل وتحدث دائماً ولكن ما شعور الاخرين فالرحيل بلا موعد وبلا اذن وبلا سبب
انها علق الحياة واحتضار الامل "
صدقت..
و لهذا علينا محاولة عدم إعطاء الفرصة لحدوثــة
إن
إن
قدرنا..
و الأقدار
تأخذنا..

"الرائعه لجين الندي امتعينا دوما بحروفك بمأسيها وافراحها بهزيجها ونواحها
ايتها الرائعه ايتها الشامخه "
إن شاء الله
و بحوله و بقوّته..
أشكرك على جميل كلماتكِ
و أتمنّى لك الخير..

و كلّ عام و أنت بخير
و اشرب الشاي بس بعد الفطور..
:g:

تحياتي
لك
أختك
لجين الندى
((أخــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتــك))
ر.ا.ح

لجين الندى
17-10-2004, 10:05 PM
غاليتي حنان ,,,
أحسنت و أبدعتِ ,,,
لا أنكر أنني احتجت بعض الوقت لفهم قصدك من القصة إلا أنني وصلتُ تقريباً ;)
الله يحمينا من مثل هؤلاء اللاعبين بمشاعر الآخرين , آمين يا رب .

أعجبني أسلوب السرد الرائع الذي يجعل القارئ يمشي معك بلا ملل يترقب الأحداث و ينتظر النتيجة ,,, فعلاً رائع وأكثر من رائع :x: .
قصة رائعة و فكرة حلوة و تعبير جميل عن الفكرة ,,, استمري حنان هكذا و بهذا الأسلوب فهو فعلاً أسلوب جميل جداً و شخصياً أعجبني .

بارك الله لنا بك و بفكرك يا سيدة القلم و سيدة الهمس.

أختك التي تعشق همسك
:m: رنا :m:





رنــا الوجوووووود
هلا حبيبتي...

تعالي نقرأ ما كتبتِ..

" أحسنت و أبدعتِ "
العفو يا قمري..

" لا أنكر أنني احتجت بعض الوقت لفهم قصدك من القصة إلا أنني وصلتُ تقريباً
الله يحمينا من مثل هؤلاء اللاعبين بمشاعر الآخرين , آمين يا رب"
لا يهمّ كم من الوقت
المهمّ وصلتِ.. و هو ما أريد..


آميــن..


" أعجبني أسلوب السرد الرائع الذي يجعل القارئ يمشي معك بلا ملل يترقب الأحداث و ينتظر النتيجة ,,, فعلاً رائع وأكثر من رائع "
العفو يا حبيبتي...
أشكركِ و بحقّ..

" قصة رائعة و فكرة حلوة و تعبير جميل عن الفكرة ,,, استمري حنان هكذا و بهذا الأسلوب فهو فعلاً أسلوب جميل جداً و شخصياً أعجبني "
ما زال أعجبكِ..
لا بدّ أستمر..
ألم أمضي دوماَ معكِ..
هكذا نحن يا صديقتي..
معاً بحول الله..


" بارك الله لنا بك و بفكرك يا سيدة القلم و سيدة الهمس "
العفووووو
و بارك الله لي بكِ.. و بأحبابكِ...


" أختك التي تعشق همسك "
و أنا أختكِ التي تعشقكِ يا صديقتي..

لكِ مني رنا كلّ الجمال..

فحضوركِ يكفيني أعوام..

أشكركِ
و تفضّلي الشاي
:g:
صديقتكِ
حنان العُمري
((أخــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتــك))
ر.ا.ح

لجين الندى
17-10-2004, 10:06 PM
يوم ككل الأيام هكذا رايته أجمل
****
سلام الله عليك وكل عام وأنت بخير
كيف حال القلم المبدع

قصة جميلة حقا
بقيــتُ أنتظــــرْ...
و أتســـاءل...
((من أنــــا ؟!))

قفلة جميلة جدا
تشويق
اسئلة
على الرغم أن صف الكلمات هكذا لا يليق بالقصة
الا اني لمست مفاتيح فلسفية جميلة يمكن اللعب عليعا
ذكرتني بكلنات في دفاتري
ربما ساعيد نشرها
بكل صدق تحياتي لكلماتك المبدعة
طارق




أهــــــلا طارق شفيق حقّي
خبير القصّة في صفحتي...
فأهلا و الله بك..

" سلام الله عليك وكل عام وأنت بخير "
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته.,,
و أنت بخير..

" كيف حال القلم المبدع "
الحمد لله..
كيف لا أكون بخير و نحن في رمضان
الخير كلّه فيه..

"
قصة جميلة حقا
بقيــتُ أنتظــــرْ...
و أتســـاءل...
((من أنــــا ؟!))

قفلة جميلة جدا
تشويق
اسئلة"
تعرف يهمّني و جداً رأيك..
أشكرك على هذه..


" على الرغم أن صف الكلمات هكذا لا يليق بالقصة "
لا عليك..
أعرف و الله..
لكنني أحبّها هكذا..
ما تقول في عناد حنان..
لا عليك..


" الا اني لمست مفاتيح فلسفية جميلة يمكن اللعب عليعا "
لا تقل بالمفاتيح الفلسفيّة
فأنت سيّدها...

" ذكرتني بكلنات في دفاتري
ربما ساعيد نشرها "
أعدها لنقرأ...

" بكل صدق تحياتي لكلماتك المبدعة
طارق "
و بكلّ صدق..
تحياتي لحضورك الذي أفخر به..
و تفضّل الشاي:g:

أختك
لجين الندى
((أخـــاف ذنوبي***و أرجو رحمتــك))
ر.ا.ح

طيرالاحزان
18-10-2004, 12:17 AM
قرأت هذه القصة و أعجبني جدا ... أعجبني فيه أنه نابع من القلب .. لم أقرأه حروفاجامدة .. بل قرأته نبضا حيا لمشاعر صادقة و هذا ما هزني فيه ...
أردت أن أنسحب بهدوء .. فأنى للطير الذي لا يكتب إلا حزنا و لا يخرج عن الاحزان إلا ليعود إليها أن يعبر عن إحساس عذب بالجمال و الروعة ... و لكن آثرت أن أتجاوز حدودي و أقولها بهدوء .. الروعة تتجلى في مواضيعك كالشمس في رابعة النهار فلن يلام معجب بها ..


تحياتي لك سيدتي ؛

طير الاحزان

لجين الندى
22-10-2004, 03:54 PM
هو التميز لا يأتي من العدم
طريقة عرضك رائعة بل مذهلة
.....لم أتوقعها منك هههههههه.....
عن جد تطور أسلوبك مع القصة القصيرة
ثابري نحو الأمام واستمري

هنا وجدت مقطع جميل صور ابداعك ..وحرافة تفكيرك
ألا وهو
((و لكن مكتوبٌ فيها...أنا أنا,,,, وداعـــاً للأبدْ))
سيدة الهمس أبدعت ....والى الأمام استمري








أتدرين يالجين
حين أتممت قراءة القصة
وقفت على قولك
(( و...بقيــتُ أنتظــــرْ...و أتســـاءل...من أنــــا ؟!))
وبقيت أنا أبتسم وأتسائل
مابال السيدة وصغيرتها يختمون نصهم بمن أنا؟؟ههههههه
((حيث تلقى لي سؤال ....ياترى منذا أكون؟))
(( .. وبقيت أنتظر وأتسائل ...من أنا؟؟))


حنون مضمون رائع وقصة أروع
لالأنها منك ...بل لأنها رائعة بطريقة عرض الفكرة

هذا ولك مني تحياتي الخالصة ومحبتي الأبدية
وكل عام وانت عروسة
ليلاكِ




هلااااااااا شجونتي..
كيفك حبوبتي..
أهلا بيك و ريتو ميت هلا...

" هو التميز لا يأتي من العدم
طريقة عرضك رائعة بل مذهلة
.....لم أتوقعها منك هههههههه..... "
ههههههههههه الله يخلّيكِ..
أشكرك على إطرائك..
و عدم توقّعكِ.

" عن جد تطور أسلوبك مع القصة القصيرة
ثابري نحو الأمام واستمري"
إن شاء الله لي موعد بها بعد رمضان..
برمضان صعب المجيء إلى النت أو الإقتراب من القلم..

"
هنا وجدت مقطع جميل صور ابداعك ..وحرافة تفكيرك
ألا وهو
((و لكن مكتوبٌ فيها...أنا أنا,,,, وداعـــاً للأبدْ))
سيدة الهمس أبدعت ....والى الأمام استمري"
إنّها أساس القصّة و حبكتها...
و لهذا نالت منكِ الإعجاب..

" و...بقيــتُ أنتظــــرْ...و أتســـاءل...من أنــــا ؟!))
وبقيت أنا أبتسم وأتسائل
مابال السيدة وصغيرتها يختمون نصهم بمن أنا؟؟ههههههه "
مع اختلاف المعنى في كلتيهما..
لكن لنقل هي تخاطر الأرواح يا صغيرتي..

" حنون مضمون رائع وقصة أروع
لالأنها منك ...بل لأنها رائعة بطريقة عرض الفكرة "
الصراح تعجّبت أن نالت الإعجاب.. فقد كتبتها في لحظـة غبيّة..
لكن لها مقصــد تعجّبت أن لم يصل للجميع..
أشكركِ

" هذا ولك مني تحياتي الخالصة ومحبتي الأبدية
وكل عام وانت عروسة
ليلاكِ"
و كلّ عام و أنتِ لله أقرب..
لكِ مني عبق الزهور يا ليلاي..

و طبعاً
كأس الشاي مع الإفطار :g:
سيّدتك
لجين الندى
((أخــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتـك))
ر.ا.ح

لجين الندى
22-10-2004, 03:55 PM
سلمت يداك ياحنان
أبدعت رووووووووووووعه



تحياتي




أهــــــلا إيميلي ...
و سلمتِ يا عزيزتي...

أنتَ بحضوركِ ينمو الإبداع

أشكركِ

و لكِ مني التحيّة
و كأس الشاي على الإفطار :g:
أختك
لجين الندى
((أخــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتــك))
ر.ا.ح

لجين الندى
24-10-2004, 08:20 PM
قرأت واستمتعت


في نهاية القصة .. تجلت لي الحكمة القائلة :

كل شيء بلغ الحد .. انتهى



وبداية الشيء تعني .. نهايته



نحلم .. ونحلم .. ونبقى ننتظر تحقق هذه الأحلام

وما أن تطل .. حتى تختفي



أتراها سنة الحياة ؟

حتى لا نتعلق .. بمجرد حلم !!؟؟



لك من التحية .. أطيبها



شمــس الإســـلام
أهلا و سهلا بك في هذه الصفحة التي و الله تشرّفت بحضور اسم كإسمكِ...
جعلك الله نبراساً للحق و الإسلام..

"قرأت واستمتعت "
الحمد لله أن نالت منكَ ما نالت..

" في نهاية القصة .. تجلت لي الحكمة القائلة:
كل شيء بلغ الحد .. انتهى
وبداية الشيء تعني .. نهايته "
راااااااائع بما توصّلت ...
كأنّني أراكَ رايت ما أعني...

" نحلم .. ونحلم .. ونبقى ننتظر تحقق هذه الأحلام
وما أن تطل .. حتى تختفي
أتراها سنة الحياة ؟
حتى لا نتعلق .. بمجرد حلم !!؟؟"
قد تكون...
الواقع أمرّ من الحلم..
و هو ما هنا...

أنا أشرت لحلم بصورة واقع...
فكيف بالواقع...
إنّه الواقع يا أخي..
هو الواقع..


أشكرك ..
و لك منّي عبق التحيّات
و كأس الشاي على الإفطار :g:
أختك
لجين الندى
((أخــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتــك))
ر.ا.ح

zahya
24-10-2004, 08:39 PM
سلم الفكر والقلم
كل عام وأنت بخير
أختك
بنت البحر

(نجاة)
25-10-2004, 04:33 AM
"ألم أقلّ لكِ جملة واحدة لأغرب عنكِ بها...
لقد قلتِها...
عندما تُصبحين أنا...
فعندها..
وداعاً يا أميرة الأحــلام..."

تذكرت الفيزياء رغم بعدي عنها منذ 5 سنين كاملة......
موجب و موجب يتنافران ... سالب و موجب يتجاذبان......!
ربما ليس لها شأن هنا.... لكني تذكرتها..............

:....... القصة رائعة.. فتحت لي نوافذ واسعة...
........: شكرا جزيلا....

لجين الندى
30-10-2004, 03:55 PM
قرأت هذه القصة و أعجبني جدا ... أعجبني فيه أنه نابع من القلب .. لم أقرأه حروفاجامدة .. بل قرأته نبضا حيا لمشاعر صادقة و هذا ما هزني فيه ...
أردت أن أنسحب بهدوء .. فأنى للطير الذي لا يكتب إلا حزنا و لا يخرج عن الاحزان إلا ليعود إليها أن يعبر عن إحساس عذب بالجمال و الروعة ... و لكن آثرت أن أتجاوز حدودي و أقولها بهدوء .. الروعة تتجلى في مواضيعك كالشمس في رابعة النهار فلن يلام معجب بها ..


تحياتي لك سيدتي ؛

طير الاحزان



طير الأحــزان...
أهلا و مرحباً بك بين دفاتر حروفي الصغيرة...
"قرأت هذه القصة و أعجبني جدا ... أعجبني فيه أنه نابع من القلب .. لم أقرأه حروفاجامدة .. بل قرأته نبضا حيا لمشاعر صادقة و هذا ما هزني فيه "
الحمد لله أن نالت منك الإعجاب..
شكراً لك

"أردت أن أنسحب بهدوء .. فأنى للطير الذي لا يكتب إلا حزنا و لا يخرج عن الاحزان إلا ليعود إليها أن يعبر عن إحساس عذب بالجمال و الروعة "
أخي...
و هنا أيضاً حزناً نابضاً...
فلا عليك..
لم يطأ حرفك إلاّ من بلاد اسمه...
فأهلا


"و لكن آثرت أن أتجاوز حدودي و أقولها بهدوء .. الروعة تتجلى في مواضيعك كالشمس في رابعة النهار فلن يلام معجب بها "
العفو من هذا الإطــراء البهيّ في وضح النّهار و حرارة الشمّس..
ما كانت الحروف إلاّ نبضاً من سكون يومٍ مشمس..
قال في الواقع بعضاً من خيال واقعيّ..


أخي طير الأحزان أشكرك على حضورك و تشريفك صفحتي الصغيرة
لكَ منّي عبق التحيّة
و كأس الشاي
:g:
أختك
لجين الندى
((أخـاف ذنوبي***و أرجــو رحمتــك))
ر.ا.ح

لجين الندى
30-10-2004, 04:03 PM
سلم الفكر والقلم
كل عام وأنت بخير
أختك
بنت البحر




و سلمتِ بحضوركِ و ما قلتِ..
و أنتِ بألف خير..

أهلا بكِ يا زاهية
و يا ابنة البحر..
و ما للبحر من معانٍ متألّقــه..
كوني بهيّة..
كمدّ البحر إذا ما غنّت عليه طيور النورس..

تحيّة لكِ و لحضورك
و تفضّلي الشاي
:g:
أختك
لجين الندى
((أخــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتــك))
ر.ا.ح

لجين الندى
30-10-2004, 04:04 PM
تذكرت الفيزياء رغم بعدي عنها منذ 5 سنين كاملة......
موجب و موجب يتنافران ... سالب و موجب يتجاذبان......!
ربما ليس لها شأن هنا.... لكني تذكرتها..............

:....... القصة رائعة.. فتحت لي نوافذ واسعة...
........: شكرا جزيلا....



بنت الأقصــى
و الله قد صدقتِ بها...
إنّها حقاّ الفيزياء يا أختي العزيزة..
و لها شأن ..
شأن معظم القصص التي نراها و نسمع بها...
أليس الغدر و الخيانة يأتيان إذا ما القلوب تشابهت في شحنتها...

أشكركِ على نظرتكِ الجميلة..
و أشكركِ على حضوركِ

و أحمد الله أن نالت القصّة استحسانك
و فتحت في الروح نوافذها البهيّة

لكِ منّي ألف تحيّة
و كأس الشاي
:g:
أختك
لجين الندى
((أخــاف ذنوبي***و أرجــو رحمتـك))
ر.ا.ح