PDA

View Full Version : كيف استطعتي أن ... ؟؟!!



محمد حسن حمزة
13-10-2004, 10:29 AM
كيف استطعتي أن ... ؟؟!!



جلست على عرش مملكتي أتأمل يمينا وشمالا ..

أتأمل من هم محيطون بي .. رؤسهم مطاطأه ..

أعينهم لاتستطيع النظر إلي ..من خوفهم مني ..

إنهم حتى لايملكون الشجاعه .. نظرت إليهم نظره ..

نظرة إزدراء .. نظرة المعجب بنفسه .. نعم ..

إن دروعهم ليست قويه .. دروعهم سهلة الإختراق ..

نظرت إليهم مرة أخرى .. فإذا بهم يغادرون ..

من يغادر منهم لايعود مرة ثانيه .. هكذاإذن ..



عرفت حينها أن دروعهم قد اخترقت ..حينها أدركت ..

أن هناك من يحاول التسلل .. وأن هذا المتسلل خطير جدا ..

إنه يتسلل بطريقه عجيبه .. ويخترق أقوى الدروع ..

وليس هناك قوة في الأرض تستطيع منعه من التسلل ..

فهو داء خطير .. فتاك .. يفتك بكل من تسلل إليهم ..

وينقض على قلوبهم .. فتنهار قواهم .. ويسقطون ..



لكني واثق من نفسي .. فهذا المتسلل لايمكنه الوصول إلي ..

ولايمكنه إختراق دروعي .. ولكن .. هل تراه سيفعل ؟؟!!

لالا .. لاأعتقد أنه قادر .. ولكن يجب الحيطة والحذر ..

يجب أن أضاعف الحمايه .. يجب أن أضاعف العدة والعتاد ..

وحتى لو فعلها ودخل .. فلن يصيبني الخطر ..

لأن عندي مناعه من ذالك الداء ..



ياإلاهى ..!! مابالي بدات أفكر ؟! مابالي بدأت أتململ ؟؟!!

ماهذا الخوف الذي يعتريني ؟! مابالي بدأت أرتجف ؟؟!!

هل هو الخوف من المجهول ؟! هل هو الخوف من القادم ؟!!

ماذا أرى ؟؟!! مابال دروعي بدات تتحطم ؟؟!! ياويحي دفاعاتي !!!

مابالها تتساقط واحدة تتلوها الأخرى ؟؟!! هل هذا يعني أن ... ؟!!!



ياإلاهى !!!! ماذا أرى ؟؟!! مالي أبدو وحيدا ؟؟!!

أين دروعي ؟! أين دفاعاتي ؟! أين عدتي وعتادي ؟؟!!

لكني لن أستسلم .. سأقاوم .. سأصد .. لن أدع ذلك الشيء يقترب مني ..



ماهذا ؟؟!! من هذا ؟؟!! أنتِ !!!!!

كبف استطعتي ؟؟ !! كيف تسللتِ ؟؟!! كيف دخلتِ ؟؟!! كيف اقتحمتِ ؟؟!!

كيف استطعتي ان تقتحمي مملكتي ؟؟!!

كيف استطعتي ان تخترقتي دفاعاتي ؟؟!!

كيف استطعتي أن تتسلي إلى قلبي ؟؟!!

كيف فعلتي كل ذلك بينما عجز الأخرون إقتحام محميتي ؟؟!!



لكن لا .. لن أغالط نفسي .. لن اخفي الحقيقه .. فالحقيقة لا تخفى ..

لقد شعرت بكِ وأنتي تتسللين إلى نفسي .. لم أكن قادرا على صدك ..

لأنني كنت بحاجة إليكِ .. لقد خارت قواي وأنا أراكِ تدخلين رويدا رويدا ..

تركتكِ .. نعم .. رغم كبريائي .. رغم مااجتاحني من غضب ..

رغم مملكتي المحصنه .. رغم دفاعاتي المنيعه .. رغم عدتي وعتادي ..



ولأني كنت بحاجة إليك .. قلت .. تبا لمملكتي .. وتبا لدفاعاتي ..

وتبا لكبريائي .. وتبا لغضبي .. وتبا لعدتي وعتادي .. وتبا لمقاومتي ..

لأنني كنت بحاجة إليكِ ...

--------

أرق التحايا وعذب المُنى لكـم من

تـلـمـيـذكـم الـبـلـيــد

{ خانق العبره } <!-- / message --><!-- sig -->

عدرس
13-10-2004, 01:00 PM
والله ِ
كلام جميل

ورقيق

وواضح .......... شكراً .. ياحبيب وزدنا :)

محمد حسن حمزة
14-10-2004, 11:15 AM
ولك انت ايها العزيز / عدرس
اجمل وارق التحايا وعظيم التقدير على
ردك الجميل وإطرائك العذب فشكرا لك من
الأعماق على الكلمات وشكرا لك
ملؤ الآفاق على جميل العبارات
ولك مني كل الود ..
تحياتي العذبه ..

طارق شفيق حقي
20-06-2005, 11:39 PM
فلسفة الحاجة

فلسفة السقوط

ما ضرها لو صغتها بشكل أخر
لكنها تحمل شيئا جميلا