PDA

View Full Version : عندما تفقد جدران ذكرياتك وكل ما يدل عليك ضاعت بصماتك اذن ضعت



noha
14-10-2004, 07:51 PM
كم هو شعور حقير قاتل عندما تدرك انه يفصلك ورحيل روحك بضعة ثواني وتجري الثواني وتفقدها كم بغيض عندما تحس انك فقدت فترة من حياتك انطبعت في كل شرايين عقلك حفرت في في جسدك مع نبضك عندما تفقد جدران ذكرياتك ما هو شعورك ماذا سيكون انه أفظع شعور بالعالم أكثر من فظيع عندما تبني بيتك وذكرياتك حجر بحجر ومع كل حجر يرقص قلبك وعندما تنهار ألن تنهار عندما تحرق صور أطفالك وكل شهاداتك وتاريخك مع شهادة ميلادك انتهى كل شيء لا شيء لك في هذا الحطام لقد انتهيت مع انتهاء آخر شعلة في هويتك أليس شعورا قاتل عندما تنظر لبيتك مهدم بيتك الذي سهرت ليالي لكي تجمع كل حجر به وعندما تنظر ترى ل شيء مهدم في بلدك كل شيء ولا قطعة حجر واحدة عندما تنظر ترى أشلاء أطفالك الأربعة أو الخمسة أو العشرة على الأرض وزوجتك أو زوجك ينزف ويحتضر ثم تنظر خلفك وترى أفظع منظر أمك وأباك ينقلان من تحت الأنقاض ولا معالم عليهما وترى بيت طفولتك وبيت أولادك منهاران معا ألن يجتاحك كل حزن وغضب العالم معا أنا صراحة لا ادري ولا أثق بنفسي في تلك اللحظة ماذا كنت سأفعل هل كنت سأصرخ إلى أن أصبح صماء أم ابكي أم اقتل اقتل لانعدام الأمان وأقول لماذا هذا الظلم بالطبع سأنهار وهذا الشيء جزء بسيط مما يعانيه الشعب الفلسطيني المسلوب أرضه أجمل الأراضي سلبت بخطة صهيونية حقيرة جنين يافا عكا كلها أريحا ضاعت كلها أروع مدن رايتها ذهبت أدراجها وهذا وهي ارض كيف بيتك أنا فلسطينية واستمع لقصص على الراديو عن مجزرة جباليا امرأة اتاها المخاض وهي محاصرة ولقد توفي الجنين في بطنها هي اتصلت على الإذاعة لطلب النجدة ورضيعها ذو السنة يعاني من جفاف لم ياكل سوا بضع فتات خبر مع حليب وتقول إنها تحس بطفلها ميت لا يتحرك اثنا عشر يوما محاصرون بل 50 عاما من القتل والحرقة والتدمير أنا اعرف عائلات لم ترى بعضها البعض منذ سنوات أنا اعرف عم بنت مغترب لم تره في حياتها لا هي ولا اباها أباها لم يره سوا مرة مرتين وعمتها قط لم تراه لقد توفي أنا لي صديقة تعيش في غزة كانت تتمنى أن ترى خالها لكن قوات الاحتلال أغلقت المعابر كل ذلك وأكثر نحن شعب مجروح أتمنى أن يأتي يوم ونرى النور على أرضنا كلها <?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>

jonur_pen
14-10-2004, 07:59 PM
فل تصكت الكلمات هنا
ولتقف الحروف
ولتنتصب قامات المعاني
وتنحني هاماتنا في ذُل

من نحن من اين نحن من نكون وماذا نساوي عرب ((شعوب من مرحله ما قبل التاريخ باختصار منقرضه))
****************************
اختي استميحك عزراً لعباراتي المريره في اول رد ان كان
ولكن هنا تقف كلماتي عاجزه لتعبر عن امتنانها لك ولحروفك الجميل
اختي
وكم اثريتها بصدق احاسيسها وصدق اهدافها النبيله
فالف الف شكر لك
اخوك
القلم الصغير

سنونو
14-10-2004, 08:06 PM
طائر السنونو
ياتي الي هنا
فهنا تكون آلام الكلمات هنا تنزف الجروح ويا له من نزيف
خالٍ من كل الزيف والتنميق
ايتها الصغير لا ادري ما اقول ولكن هاهنا كبد الحقيقه هاهنا نحس بالعجز
وكم نحنا صغار فكل يوم نحمل حقائبنا ونمضي ونسينا ان لنا وطن إلا في الزاكره
يلوح لحظه ويختفي ونحن ولا تحرك الريح فينا ساكن
لا اريد ان اطيل فالف شكر لك ايتها الصغير
علي كلماتك الحقيقيه الجميل
واسلوبك الواقعي
تقبلي تحياتي
طائر سنونو حط هنا ليستظل
ورحل
طائر السنونو

noha
14-10-2004, 08:10 PM
شكرا لصدق حروفك الغالية جونيور بين وسنونو كلماتك رائعة كتير رقيقة ومعبرة شكرا لمرورك

الساخر الغامض
15-10-2004, 02:18 AM
نحن شعب مجروح أتمنى أن يأتي يوم ونرى النور على أرضنا كلها

هذه هي الخلاصة ..

خلاصة كل كلماتك ومشاعرك النازفة بالالم والحزن والمرارة على ما يدور بداخل فلسطين وما يدور بداخل كل عربي غيور ..

تحياتي لقلمك وفرشاتك

الساخر الغامض

noha
15-10-2004, 05:58 PM
شكرا لكلماتك الساخر الغامض فعلا نحن شعب مجروح كيف لنا ان نرى ضوء السعادة واراضينا مع اليهود ان بعض الناس الساذجين يقولون تمتعوا بالحياة اي حياة حياة الخوف الخوف في اي دقيقة ان يهدم بيتنا علينا حتى الخوف من الخروج الى الشوارع انا اعرف اشخاص بالملايين ماتوا وهم بالشارع من شظية لا يتعدى خجمها القلم اعرف ام واحييها توفي ابنها مستشهدا منذ سنتين واليوم وقد زوجت ابنها منذ اسبوعين وكان صعبا ان ترى ابنها الاصغر يتزوج ولا تتذكر اخاه الاكبر وقد انتهى العرس بالبكاء على ابنها الاكبر الذي تعبت عليه وانا اعلم انها امرأة رائعة ربت اولادها تربية حسنة مع العلم ان حالتهم المادية سيئة جدا لكنها علمتهم حتى تعليم جامعي وزوجت البنات لوحدها واعتنت بزوجها بعدما اصبح لديه اختلال عقلي من لا اعرف من ماذا ولكن اعلم انه ليس له حول ولاحول واليوم ياتي خبر ابنها الذي تزوج منذ عشريت يوم انه توفي من جراء شظية اقسم بالله انه لم يمض على زواجه عشرين يوما ماذا ستفعل هذه الامرأة انها في غيبوبة منذ سمعت الخبر لم تصحو غير 4 او 5 مرات هذا هو الحال ولكن انا احيي المقاومين فكيف يقولون عيشوا وتحياتي للجميع

Emmly
19-10-2004, 02:09 PM
سلمت يداك عزيزتي نهى


طرح رائع
ولكن اقول لك كما قلت مسباً في موضوع مماثل له



لا نملك سوى
الدعــــــــــــــــــــاء


دمت متألقه
تحياتي:)