PDA

View Full Version : المعذبون



زومل
15-10-2004, 05:21 AM
عُمْرُ الشاعر يمتد إلى " أقصاه بين الرحم والقبر على بيت من الشعر"
رأيت وأنا أتصفح كل " في " من " أفياء " أني في وسط هؤلاء المعذبين أي والله " معذبون "
هرعت إلى دواوين الشعر قرأت قراءة المتحقق من نظريته

متى تعجبك تلك القصيدة ؟
تعجبك كلما تعذب شاعر ، شفيف الروح ، داني العبرة ، طويل الفكرة من مواجهة الألم

أروع قصائد الغزل تلك التي برح صاحبها النوى ، وأسهر مقلته الهجر والفراق
ما رأيت في ما قرات قصيدة في هذا اللون أبدع فيها قائلها في الوصل كما أبدع في البعاد

اروع قصيدة تقرؤها عيناك في الرثاء " أصدق الشعر " كما قالوا ولا مزيد على هذا القول الموجز

حتى الوصف لن ترى الوصف الحق إلا في معاناة حقيقية انظر إلى المتنبي وهو يصف شعب بوان لولا أنه قد لاع بالغربة ورأى الوجوه التي ينكرها والأصوات التي يجهلها في جنة الله التي يعرفها ما خرجت بديعته تلك

حتى الفروسية والحماسة لن تراها إلا في معاناة مرة تنثر فيها الجثث نثر الدراهم على العروس أو تلمع فيها السيوف المخضبات بالدماء كلمع ثغر من تحب إنها والله المعاناة والعذاب

مسكين انت أيها الشاعر
تمسك جمال اللغة والصورة والفكرة كزهرة بيدك
لا يرى الناس الشوك الذي أدمى يدك و آلمك حد الألم

مسكين أنت أيها اشاعر
ها أنت لا ترى الحياة إلا في "فيَِ " من " أفياء " يسكنها المعذبون

ابو طيف
15-10-2004, 05:16 PM
اهلا بك

صدقت اخي

طرح جميل

يسلمو

مستعجل على الفطوووووووور :)

تحياتي

==

موسى الأمير
16-10-2004, 12:56 AM
هنا يدَع الحزن أسفارهُ ..

لينفحها الريح كي تبلغ المقصد الأبعدا

هنا يا صديق المواجع يزأر فينا الأسى ..

فلا تحترق لازدراء الأماني لآفاقنا ..

هنا يا نديم الشجى .. يولد الحرف غضاً كما يعشق الليل ..

يشتهي الوجد .. يذرف الدمع جفن الرثاء ..

فلا تخشَ من وسوسات الفراغ .. فالمدى مولع بالرفاقْ ..

موسى ،،