PDA

View Full Version : من تَـرَانيـمِ الغُــرُوب ،،



فلاح الغريب
09-10-2004, 12:06 AM
.





من ترانيمِ الغــروب ،،

http://lolo.fqaqee3.net/images/media/2719.jpg


هنا أوقفوا مسرجاتِ الخيولْ
لنسمعَ صدقاً لحونَ الأفولْ

ونحكي تباريحَ ذاك الفؤاد
وتعلن شمسُ الأصيلِ الرحيلْ

وتحمل من عبقِ الذكرياتِ
أهازيجَ شوقٍ ونبضٍ أصيلْ

ها هي الشمسُ تستأذن في الرحيل ، تكفكفُ خيوطها ، وتلملمُ بريقها ، وتطوي ضياءَها ، ليرتدي هذا الكونُ الفسيح ، وذلك الفضاءُ الممتد ، وهذه الأفاقُ الحالمة ، رداءَ الليلِ الواسعِ الفضفاض ، بلونه الحالكِ السواد ، وسرابِه الداجي السّديم .

وهكذا هو الأملُ ، حين تستشرفُه النفوس ، وتتمنّاهُ القلوب ، وتتلهفُ له الأفئدة .وهكذا هي الحياةُ ، أيامٌ تكرّ ، وليال تمرُّ ، وشمسٌ تشرق ، وقمرٌ يبدر ، وتقلباتٌ عجاب ، فرحيلٌ ونزول ، وإشراقٌ وأفول .وهكذا هي الأشواقُ ، نارٌ واحتراق ، وقربٌ وافتراق ، ودمعٌ رقراق ، ونبضٌ مشتاق ، وقلبٌ خفاق .

وهكذا هي ترانيمُ الغروب ، ونسائمُ الأفول ،
كم طوت من بساطٍ حافل ، ونهارٍ آفل ، ربما سُطّرت فيه قصةُ كفاح ، وآمالُ نجاح ، وربما سُمع فيه أنينُ البائسين ، و نحيبُ المفجوعين ، ولربما كفكفت فيه دمعاتُ حزن ، أو رُفعت أهازيجُ فرح .


http://lolo.fqaqee3.net/images/media/1013.jpg


وللغروب ..
قصةٌ فريدة ، ومعانٍ بديعة ، ولغةٌ أسيفة ، يدركها الشعراء ، ويفهمها الأدباء ، ذاك أنه منظرٌ بديع ، يأسرُ الألباب ، ويذكّرُ الأحباب ، ويطربُ الرّكاب ، فكم تهواه النفوس الحزينة ، لتسكب السّخين من العبرات ، والأليم من الزفرات ، وعجيب الخَطَرات .

والغروب ..
لوحةٌ من الحسن باهرة ، وآيةٌ ظاهرة ، سطّرتها قدرةُ الخلاق ، تستنطق اللسانَ بالتسبيح ، والقلبَ بالذّل الصريح ، لمن أبدعَ خلْقَه ، وأحكمَ صنعَه ، فتبارك الله أحسنُ الخالقين .

والغروب ..
رسالةٌ تحمل معنى السكون ، وتحكي حروفَ الوداع ، وتفيضُ من معاني الإعتبار ، وتشرحُ درسَ الثبات ، وترسمُ لوحةَ الشموخ ، وتكشف عن مكنونِ العزائم ، وترشدُ إلى عظيمِ الهمم ، وتبينُ عن أصدقِ المشاعر .

والغروب ..
موعدٌ لزفرات المشتاقين ، وحنينِ الموجوعين ، ونبضاتِ المكلومين ، فيسطرون من عجيب مشاعرهم ، وفيضِ خواطرهم ، ما يطرب الفؤاد ، ويسري في البلاد ، فكم من شاعرٍ بكى وأبكى ، وكم من ناثرٍ ألهبَ وأطرب ، وربّ دمعةٍ سرتْ وجرتْ ، وربّ بسمةٍ ماتتْ وقبرتْ ، وما خرجَ من الفؤادِ ، وقعَ في الفؤاد .


http://lolo.fqaqee3.net/images/media/1022.jpg


أما ترانيمُ الغروب .. ونسائمُ الأفول ..
فتستنطقُ المشاعرَ الساكنة ، والهمومَ المتظافرة ، حتى ليقف صاحبُ البيان ، وقد تاهت أحرفُه ، وتدافعت كلماتُه وخواطرُه ، ليفيض منها على ورقاته ، ما يبهجُ الناظرين ، ويأسرُ السامعين ، ويلهبُ الغرباء ، ويطربُ القرباء ، فتولي حروفُه هاربة ، وتقف خواطرُه عاجزة ، لا تستجيبُ ولا تجيب ، إذ أنه أمامَ نسائمَ ساحرة ، وترانيمَ باهرة ، فلا تزجُونَ له اللوم ، ومن لام فهو الملوم .

وبما تراه سينطقُ اليراع ، أو تحكي الحروف ، أو يسطّرُ البيان ، أمامَ قرصٍ ذهبي لامع ، قد خبا وهجُه عند التقاء السماء بالأرض ، بعد أن راوغَ قطعاً من السحاب ، وازدانَ بشفقٍ أحمرٍ جميلٍ من وراء أطلالِه الرماديّة ، وقد أضفى عليه لونُه الورديُّ كثيراً من البهاء ، وكأنما شابتْهُ حمرةٌ من خجَل .

فيا لها من لوحةٍ تفوق الوصف ، وتأسرُ الحرف ، فها هي الحمائمُ تأوي إلى أوكارها ، وها هي الأطيارُ تشدو بأنغامِ الفراق ، وها هي الآمالُ تسيّر قوافلَها إلى مُراداتها ، وها هي ألحانُ الغروب تطوي صفحةً من صفحات الحياة ، إذ أن الغروبَ رسولُ الدّجى ، والدجى صديقُ الأسرار ، والأسرارُ أسيرة الليل ، والليلُ موعدُ النجوى ، وموطنُ الشكوى ، ونسائمُ السّحَرِ عنوانُ الإسْفَار ، وخيوطُ الفجر ترانيمُ الأمل .

ولقد كتب الشاعرُ الأمير ، والفارسُ النحرير ، ( أسامةُ بن منقذ ) رحمه الله ، ما رأيت أنه قد أجاد فيه ، وكأنما يصف مثل هذه اللحظات ، ومثل هذه الكلمات ، فرأيت أن أعبّر بها ها هنا ، فلعلّ الحال كما قال :

هذا كتابُ فتى أحلّته النّوى
أوطانَهَا ، ونَبَت به أوطانُهُ

شطّت به عمّن يحبّ ديارُهُ
وتفرقت أيدي سَبَا إخوانُهُ

متتابعُ الزفراتِ بين ضلوعِهِ
قلبٌ يبوحُ بسرّهِ خفقانُهُ

تأوي إليه مع الظلام همُومُهُ
وتذودُهُ عن نومِهِ أشجانُهُ



دمتم بحفظ الله ،،



.

بيان
09-10-2004, 12:18 AM
شاعرنا المتألق..

الغروب والشروق..لون الشمس هنا وهناك ضرب من السحر..وهنا ضروب من النثر والشعر..
تطرحها لنمتلئ دهشة..وذهولاً..

شكراً سيدي..استمعت هنا...

طيف المها
15-10-2004, 03:58 PM
..وجدتُ جمالاً ...هنا

شكلاً ومضموناً....

شكراً لك لقد أمتعتنا باإبداعك الجميل

تمنياتي لك بالخير

أحمد المنعي
16-10-2004, 10:50 AM
هذا كتابُ فتى أحلّته النّوى
أوطانَهَا ، ونَبَت به أوطانُهُ

شطّت به عمّن يحبّ ديارُهُ
وتفرقت أيدي سَبَا إخوانُهُ

متتابعُ الزفراتِ بين ضلوعِهِ
قلبٌ يبوحُ بسرّهِ خفقانُهُ

تأوي إليه مع الظلام همُومُهُ
وتذودُهُ عن نومِهِ أشجانُهُ
***

كل عام وأنت بخير يا أديب .

لماذا تصر على النفاذ إلى عمق مظلم يا فلاح :( .

دم كما أنت .

عدرس
18-10-2004, 12:59 AM
واللهِ العظيم روعة :)
وأراني
قد عشقت الغروب // فله وجهٌ أسرٌ في هذا المكان :)

دمتَ بخير
وزدني :) شعراً وأدباً :)

صغيرة!
18-10-2004, 04:10 PM
ما وددت الخروج .. ولا وددت الأفول عن صفحة الغروب هذه ..
رجوت البقاء فهنا وجدت الرخاء ووجدت الهناء .. بين كلماتك عالم آخر ..
بين كلماتك حياة أخرى سألفي إليها كلما حملني الشوق إليها ..

دام قلمك الرائع .. ولنراك دائما هنا .. فلا أظن أن العين تقوى صبرا
عن كتاباتك بعد ما قرأت ..

ـــــــــ
صغيرة!

زليخا!
18-10-2004, 11:14 PM
يااااااااا للروعة ..
وكما تقول صغيرة ..(ما وددت الخروج .. ولا وددت الأفول عن صفحة الغروب هذه ..)

أخي فلاح ..
شكرا لكل احساس غمرتني به أحرفك ..!!


زليييييييييخا!!

فلاح الغريب
21-10-2004, 05:08 PM
.


بيــان ،،

مرور كريم ،، وإطلالة أسعدت قلب أخيك ..

وكم في الغروب من متعــة ،،

وكم فيه من شجــن ..

أراك بخير ،،



.

أحمد المنعي
22-10-2004, 09:36 PM
فلاح ..

أيها الأخفَاكَ الغروب فلم تشرق !!

كن بخير أخي الحبيب .

دمتَ أبهى .

إلى قافلة الضياء :p

فلاح الغريب
23-10-2004, 09:36 PM
.



طيف المهــا ..

وجدت شذا مرورك الجميل ،،

وعبقـه الزكي ..

تحياتي لك ..




.

فلاح الغريب
27-10-2004, 04:06 PM
.




برج المراقبـة ، أيها الحبيب ..

هكذا ، قد وضعت كفك على الجرح ،

هلاّ ضغطت برفق .. !!

دمت بخير ..




.

المهاجره
28-10-2004, 03:26 AM
صباحُكَ ورد00

لوحةٌ جميلة
إبداع في الألوان
ذوق في التشكيل
إحساسٌ عالٍ بالتصوير00

أحسنت


إحترامي,,

فلاح الغريب
01-11-2004, 03:57 PM
.




عدرس ،،

والأروع مرورك الكريم ..

وصدقني أني سأصدقك ، حتى بدون أن تحلف :)

أشكرك على مشاعرك النبيلة ..

تحياتي ..




.

فلاح الغريب
03-11-2004, 09:13 AM
.




صغـيرة ،،

أسعدني محبتك البقـاء على بساط أحرفي المتواضعـة ،،

وكم لنا في الغروب من شجن !! وكم لنا فيه من زفرات !!

تحياتي لك أيتها الكريمـة ،

وأهلاً بك في كل وقت ، وفي كل حال ..

بأمان الله ..




.

فلاح الغريب
04-11-2004, 12:40 PM
.



زليخـا ،،

لا عدمنا هذا المرور الجميل ،، وهذه الإطلالة الكريمـة ..

عبق وألق ..




.

فلاح الغريب
09-11-2004, 01:50 PM
.



الحبيب ،، برج المراقبـة ..

أيها الأظهرك الشروق ،، أين تغرب ؟ :)

دمت قريباً ، سعيداً ..

تحية تليق بك يا أستاذ .. :)




.

درهم جباري
10-11-2004, 09:08 AM
موضوع شيق فيه ما يبهج النفس وينتشلها من هموم الحاضر إلى سحر الغروب ..

فلاح الغريب ..

دمت رائعا !!

ولك الود .

بقايا حُلُم
10-11-2004, 02:48 PM
فلاح الغريب ..




.

.




كيف يمكن أن يهبَ القمرُ المعتم نوراً لشمس؟!




عذراً .. حرفي تضاءل هنا ’




لك أهدي خيوط الفجرِ الأولى .. علّها تحيلُ الغسق إلى شفقٍ أبيض ,




و احترامي ’

فلاح الغريب
13-11-2004, 02:03 PM
.



درهم جباري ،،

مرور كريم أيها الفاضل ،، ودام لك الود ..

تحياتي العابقـة ..




.

حافية_القدمين
14-11-2004, 12:31 AM
شطّت به عمّن يحبّ ديارُهُ
وتفرقت أيدي سَبَا إخوانُهُ

متتابعُ الزفراتِ بين ضلوعِهِ
قلبٌ يبوحُ بسرّهِ خفقانُهُ

تأوي إليه مع الظلام همُومُهُ
وتذودُهُ عن نومِهِ أشجانُهُ

كم تاهتْ عيون الناظرين في لحظةِ غروب..

وسلبت منهم لُبَّ عقولِهِم وهم يستظلون بسحابٍ يحولُ بينهم وبين رؤيةِ قطعة الشمس تتآكلُ تدريجياً مع مرورِ عقارب الزمن..

سيدي.. أنتَ هنا.. تسلِبُ منِّي ذاك المنظر الخلاب لتُبقِيه لنفسك.. فأنا لا أقبل أن يشاركني أحد في هذه اللحظة بالذات.. لأني مُتيَّمةٌ بها.. وأريدها كلها كلها.. لي أنا.......... وحـــــــــــدي..

وصفٌ يفلِقُ وجه القمر!

.

فلاح الغريب
17-11-2004, 12:40 AM
.



بقايا حلم ،،

هل بقي من حلمك شيء ؟ :)

شاكراً هذا الإهداء الجميل ،، والرد اللطيف ..

تحياتي ..




.

عود الورد
17-11-2004, 11:54 PM
أليقت نظرة من قبل لكل حرف ناطق سامقٍ شاهقٍ بكل جمال هنا

ولكن لم يسعفني الوقت بتعليق ما ..

وها أنا أعود وأخط

ممتع ما قرأت أيها الفاضل

فلاح الغريب
30-11-2004, 05:37 PM
.





حافيــة القدمين ،،

سحقاً لهكذا ديكتاتورية .. :) ‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ثم إنني بريء من مثل هذه التهمة عفا الله عنك .. :)

تحية عذبة ،، كمرورك العذب ..




.

فلاح الغريب
02-12-2004, 12:30 PM
.





عود الورد ،،

ممتع مرورك ،، وعودتك .. وتكبدك مشقة العودة :)

دمت بخير ،،






.

قطر-الندى
18-02-2005, 02:02 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
http://www.alsaher.net/mjales/images/icons/hala.gif


^^{ ( فلاح الغريب) }^^

http://www.nethugs.com/images/div-flowers-blue.gif


كاد النهار بأن يقول وداعا
والشمس قبل رحيلها تتداعى







في البحر جزء غاص في أعماقه




ويظل جزء فوقه ملتاعا


هذا غروب الشمس .. هذي آيةٌ




لو أمعن النظرَ العصيّ أطاعا

فإذا أتى الصبح القريب ترى لها




بعد المغيب حرارة وشعاعا


http://www.hcvinfo.com/picsunangll.jpg


فضاء نحاسي اللون، يحتظن الفضا تلك الشمس، يلونها بألوان الخريف ، فيمتزج البرتقالي والأصفر وتمتزج الغيمة بالأخرى، فيحتار الناظر ، تأخذه الأفكار بعيداً بعيدا ...
بدت كالشمس يحضنها الغروب
فتاة راع نضرتها الشحوب

منزهة من الفحشاء خود
من الخفرات انسة عروب

فهو حال الحبيبة الغائب عنها حبيبها، فتاة يعتري قسمات وجهها الشحوب ، يلف جسمها الارتجاف، فهي كما الشمس لحظة الغروب تتوارى مخلفة اشعتها الذهبية تتلاشى تدريجيا، فيتلاشي الاشعاع الذهبي ليبهت لونه رويدا رويدا ...
http://www.bab.com/admin/articles/26_2003%5Cimages%5Cnimg8486.jpg
يصفون ألحانك أيها الغروب بالكآبة ، والبعض يعتبر عنوان التشاؤم ، فلا يرون في غياب شمس النهار بصيص أمل لنهار آخر بالوعد قادم، لا يدركون أنك تغيب لينير القمر المساء، ولتكون رفيقا للشعراء ، لا يدركون جمال انسحابك الرصين، وكبرياء غيابك الجميل ، لا يرون فيك بداية ساعات المساء رفيق السهار ونديم العشاق ، لا يرون .....
يقرؤون في الغروب أفلاك الحزن ويعزفون ألحان الغياب دوما، ملء العين بهاء المنظر ، ملء الفؤاد وعد الغد الأجمل ، ولكنهم لا يرون ...........
في ارض عشقي سكنت
ومن نبع حبي ارتويت
ومن أشواق نهاري تنفست
ولكنك يا حبيبي
كما شمس المغيب اختفيت
تلاشيت وانتهيت
وعن أرض حبي غبت
http://members.aol.com/ntwkstssi/sunset.jpg



تركتنى وراءك مركبا مسافراً
وشراعاً متكسرا
أبحر عباب البحار
وأنت تغيب رويدا
فهو الغروب أسكنتني
ولظلام ليلتي تركتني
وحرمتنى
شعاع الشمس
والامتزاج بالغسق

http://alqeur.jeeran.com/nltqy.gif
على الخير والمودة والمحبه نلتقي
أجمل تحيةوارق سلام

فلاح الغريب
28-04-2005, 10:29 PM
.




كاد النهارُ بأن يقول وداعاً @ والشمسُ قبل رحيلِها تتدَاعَى
هذا غروبُ الشمس يحكي آيةً @ لو أمعنَ النظرَ العصيُّ أطاعَا


قطر- الندى

قد كفاني من مرورك هذا الألق ،،

ودمت بخير .



.