PDA

View Full Version : ويلٌ ... للشجيّ من الخليّ ..!!



حشرجة الصمت
20-10-2004, 10:41 PM
ويلٌ ... للشجيّ من الخليّ ..!


http://3mq.jeeran.com/da3oo.jpg

.




" مرُّ السنينِ ..
يُميتُ ذكرى ما مضى .. "
ذاكَ الذي .. قال الخليّ ..
بهِ قضى ..!

" و كذا الصّقيعُ يُزالُ بعد فتورِهِ ..
ليُرى الربيع ..
ملفّعاً رحب الفضا "

.

.

طافتْ بيَ الآمالُ ..
بعد مواتها ..
و شعرتُ أنّ الحلمَ في ..
جوفي أضا ..

فرأيتُ نفسي في الخيالِ ..
كهـــالةٍ ..
حفّ الجمال بها ..
و لازمها الرضا ..

تترقّب الآفاقُ ..
نفحةَ خطوها ..
فتؤوب من دربٍ لدربٍ مُرتضى ..

تتنفّسُ الأشواقَ ..
عند بكورها ..
و تنامُ في أحضانِ حاضرها المُضا ..

.

.

طافتْ بيَ الأحلامُ ...
لكــن !
مالذي ..
جعل الهوى يرتدّ عنّي مُعرضا ؟!!

.

.

أطرقتُ ..

.

.

ثمّ كشفت عن سرّي له ..
" ذاكَ الشعور ..
أظنّ مع أمسي انقضى ....!! "


.


.


حشرجة الصمت


الفضا = الفضاء ، أضَا = أضاء ، المُضا = المُضاء ... و فيه قصر للممدود ..

عدرس
20-10-2004, 11:30 PM
مذهلة ..!.!.

للرفع // فلها أهلها ,.. !.!.


ما أصغرني أمام هذا الإبداع ..!.!.
قزمٌ
قزم :)

عبـ A ـدالله
20-10-2004, 11:35 PM
طافتْ بيَ الأحلامُ ...

لكــن !

مالذي ..

جعل الهوى يرتدّ عنّي مُعرضا ؟!!


أطرقتُ ..

ثمّ كشفت عن سرّي له ..

" ذاكَ الشعور ..

أظنّ مع أمسي انقضى ....!! "




حشرجة الصمت




هنا يستوقفُ الإيجازُ قولَ المُطنبِ

:

ما أبلغَ الرد الموجز على ما قضى به الخليّ

ذاك الشعور .. أظنُّ مع أمسي انقضى ..!!

فأي مرورٍ لدولاب الزمن .. وأي تقلبٍ لعجلة الأيام

ذاكَ الذي سيعيدُ ذاكَ الشعور ؟!!!

دولاب الزمن لا يعرفُ الرجوع

فهل يعودُ الأمس؟!! .. إن كان !!.. فسوف يعودُ ذاكَ الشعور

:

يا صاحب الذوق الرفيع

دمتَ متوشِّحاً بسمو حرفكَ وذوقك


كل التحايا

السحيباني
21-10-2004, 12:00 AM
إن سبقني السابقون ,... فلا أزال في الركب الأول

حشرجة ..

مذهله ...

كما قالها عدرس وقالها غيره بصوت حسن

حشرجة

وحين رأيت هواك أضيف بأنه :

متوهجا حينا وحيــنا منطفٍ ......... حال الرياح لعبن في جمر الغضى


لله درك وكفى


محبك وشعرك

مصعب

آية95
21-10-2004, 03:02 AM
ما أروع ما قرأت

لا يصح أن أثرثر

في هذه الحضرة

احترامي

محب الفأل
21-10-2004, 04:46 PM
حشرجة الصمت.....
للكلمة الجميلة وقعهاوتأثيرهاعلى النفس
تستطربها العين ويتلذذبها الذهن فيجد القارئ نفسه يرددها بصوت مرتفع
ليكتمل الثالوث في استطعام والإندماج فيمايقرأ.
وهكذا أنا أمام شاشتي وجهازي حتى ظُن بي المس
لن أمتدح ما هو غني عن المدح .ولكني أشيد بفخامة النص وسلاسة الأسلوب ورقة اللفظ
والوصول الى الهدف بلا تعقيد.
ولاغرو ان تسابق المداخلون في التواجد في رحبات هذا النص الجميل فالفخر مزدوج لكاتب النص والحاضر في أفياءه
لك عزيزي تحية تحاكي نصك وتواجدك

فلاح الغريب
21-10-2004, 05:16 PM
.


رائعـة ،،

يا حشرجـة الصمت ..

.
.


طافتْ بيَ الآمالُ ..
بعد مواتها ..
و شعرتُ أنّ الحلمَ في ..
جوفي أضا ..

فرأيتُ نفسي في الخيالِ ..
كهـــالةٍ ..
حفّ الجمال بها ..
و لازمها الرضا ..

تترقّب الآفاقُ ..
نفحةَ خطوها ..
فتؤوب من دربٍ لدربٍ مُرتضى ..

تتنفّسُ الأشواقَ ..
عند بكورها ..
و تنامُ في أحضانِ حاضرها المُضا ..


.
.



لأول مرّة ،، أقرأ لك شيئاً لا يغمره الحزن ..

ولعلّه قد جدّ جديد

أرجو ذلك ..

وشكراً لك على هذه الحروف الرائعــة ..



.

منال العبدالرحمن
21-10-2004, 07:39 PM
و ماذا بعد يا حشرجة الصمت ؟؟


أقرأ هنا نصًّا مختلفٍ و من نوعٍ فريد


درةٌ هذهِ القصيدة أو أجمل


أكادُ أجزم الآن أنكِ نقلتِ القارئ من طابورِ المتلذذِ للصفِّ الأولِ من طابورِ المحلّلِ

مقطوعةٌ موسيقيةٌ تذهبُ بكَ بعيدًا إلى حيث أخذتكَ خيالاتكَ


هكذا قرأتها






كوني بخير

تغاريد
21-10-2004, 08:00 PM
سلمت ما كتبه قلمك الفتان ..... الذي ملأ القلب شجونا ....
...ودام لنا قلمك ودمت لنا عطرا ...
مع تحياتي....

حي بن يقظان
21-10-2004, 09:54 PM
أمر هنا لأن النص أعجبني ، وكذا كل نصوص حشرجة الصمت
ولكني لا أظنه يكفي أن يمر أحدنا مرور الكرام إن بدا له وجه من الوجوه يستطيع أن يمارس عليه شغبه :)
نصوص حشرجة الشعرية من وجهة نظري المتواضعة والبسيطة تتماهى بين تغليب المعنى الأقوى على الأقل قوة وتهميش الجانب اللفظي والموسيقى اللفظية لصالحه (بدرجة أراها أنا وربما لا يراها غيري وقد لا يقرها وهو حقه ) ، وبين تعميق الصورة وتمجيد دورها حتى تفقد وصولها السريع لمتلق عادي مثلي في أحايين كثيرة ..

أنا أعلم يا حشرجة أن هذه هي مهمة الشاعر المعضلة والقاسية ساعة البوح الشعري .... التوفيق بين اللفظ ومكوناته الموسيقية والإيحائية والمعنى وتداعياته في آن مع المحافظة على تصدير صورة جيدة ومعنى قوي للمتلقي .
لذلك علاقة قوية بالمخزون اللغوي لدى الشاعر ولا شك له علاقة بتذوق النص الشعري واختلاف درجات التلقي بحسب هذا المخزون وبحسب مدلولاته النهائة المختلفة ربما بين شخص وآخر ...

أظن أنني ثرثرت كثيراً لكن ما دعاني لهذا هو إعجابي بنصوصك يا حشرجة وكمية الصنعة الشعرية الباذخة فيها ، أتمنى لكم التوفيق .. وأرجو أن يأتي من يؤكد لي صحة تسكين العين في ( معْ ) في البيت أدناه وفيما تجيز ذلك الضرورة الشعرية أم لا !!

أطرقتُ ..
ثمّ كشفت عن سرّي له ..
" ذاكَ الشعور ..
أظنّ (معْ) أمسي انقضى ....!!

هذا ودمتم بخير ..

Emmly
22-10-2004, 03:45 AM
في بعض الأحيان يكون


الصمت أبلغ من الكلام والتعبير

سلمت أناملك


دمت كما تحب
تحياتي:)

حشرجة الصمت
22-10-2004, 10:47 PM
و تزعمُ أنّكَ جرم صغير .. و فيكَ انطوى العالمُ الأكبرُ :p

عدرس ..
غفر الله لك !
قيل : لا يتواضع إلا من ارتفع

أخشى أن أصدّقكَ فتندم ;)

لك الشكر سيّدي ...
و تحيّة طيّبة .. كطيبِ ما كتبتم ..

.

.

حشرجة الصمت

(بلا إسـم)!
24-10-2004, 01:47 AM
حشرجة الصمت

كلما قرأت لهذا الإسم العلم بمعنى تساميه الفرض
كلما تقرر أن أجده شاهقا من كل بد يعلمني معنى الرقي الحق ...

سيدي

مشاعر شاعر دام الأجمل ..


مودتي وتقديري ..

حشرجة الصمت
24-10-2004, 09:31 PM
عبـ A ـدالله ..



أيها البحر الزاخر ..
أيّ شطٍّ لم يصبه شيء من مدّكم ؟!
أغرقتنا بجميل لفظك .. و حسن خلقك ..
فلك من الشكر أغدقه يا صاحب القلم السيّال :)


.

.

حشرجة الصمت

المهاجره
25-10-2004, 05:02 AM
صباحك سُكر00

أين أنا من كل هذا00؟؟


رائع , نصٌ يستحق الإشادة

للفنون أصول00 تعلمت هذا منك00

إحترامي,,

حشرجة الصمت
26-10-2004, 07:45 PM
السحيباني ،،

الشاعر المُجيد .. و الأخ الفاضل ..

مررتَ أيها الكريم .. فعطّرت بمرورك أجواء القصيدة ..
و رددت .. فأغدقت علينا من فيض كرمك ..
ذاك دأبك سيّدي ..
فاغفر لنا إنْ تضاءل شكرنا .. أمام عظيم كرمكم :)

لك التحايا الطيّبة ..
و دُمْ نقيّاً .. تقيّاً .. كما أنت ..


.

.

حشرجة الصمت

حشرجة الصمت
26-10-2004, 08:35 PM
آية ،،،


أيتها العزيزة ..
تشتاق الروح لمثل هذا المرور العذب اللطيف ..
لك من الود أصدقه ..
و دمتِ طهراً ..

.

.

حشرجة الصمت

نت
26-10-2004, 10:52 PM
لم أكتب إلا لأنه لزاماً علينا هنا..



أن نكتب



وإلا ..



فإني ـ بالقرآة ـ حققت .. كامل إستمتاعي..



حشرجة الصمت..



إنه حقاً إبداع ممتع


ومميز...










وجميل

:nn

بلقيس12
27-10-2004, 01:26 PM
طافتْ بيَ الأحلامُ ...
لكــن !
مالذي ..
جعل الهوى يرتدّ عنّي مُعرضا ؟!!

.

.

أطرقتُ ..

.

.

ثمّ كشفت عن سرّي له ..
" ذاكَ الشعور ..
أظنّ مع أمسي انقضى ....!! "

يالروعة هذا الحرف
أحببت أن لاتنتهي القصيدة
رحاب فكرك واسعة بوسع النقاء أيتها الحشرجة الرائعة
بلقيس

حشرجة الصمت
30-10-2004, 09:10 PM
محب الفأل ..


لا أُخفيك ...
أنني كلّما جئتُ لأردّ عليك .. أجد نفسي أخفق .. و أخفق !!
لا أدري من أيّ حرفٍ أبدأ و لا إلى أي حرفٍ أنتهي !
لكن ..
لتعلم أيّها الكريم ..
أنّه إنْ كانت القصيدة بكاملــها تطربكم .. فو الله إن ردّكم ليطربني ..
الردّ فقط !
فكيف بغيره حفظكم الله ؟

لك الشكر من أعمق أعماق القلب ..
و لك التحايا النقيّة التي تشبهك ..
و دْم نقاءً

.

.

حشرجة الصمت

حشرجة الصمت
30-10-2004, 09:25 PM
فلاح الغريب ...


لمروركم معنى آخر .. أيها الشاعر ..
نفحةٌ " شماليّةٌ " أعتزّ بها ..
لك الشكر تلو الشكر ..
و لك تحيّة عطرة ..

.

.

حشرجة الصمت

حشرجة الصمت
30-10-2004, 09:53 PM
شذى ..


أيتها الغالية ..
لتقرئيها كيفما شئتِ ..
فالذي يهمني ..
أن تكون لكم خطى هنا ..
أقتفي أثرها إن أضعتُ نفسي ..

لكِ الودّ كله ..

.
.

حشرجة

أبجدية وسنى
31-10-2004, 04:42 PM
حشرجـة الصمت


ربما هي المرة الأولى التي أتجرأ و أطؤ فيها ساحــة شعرك ..

ولا أدري أ يجوز في عرف الابداع اقترافي هذا ؟! ...



كلما أقرأ لك شعرا ً .. اشعر بتحليق غريب .. أتراه من روح حرفك .. أم من روائح وقعه ؟!

...

هنـا أجد شيئا مختلفـا ً .. ربما عني .!

((ويل للخلي من الشجي )) ! هنا توقفت كثيرا ً .. بل أكثر

ربما لأن الخلي ّ .. هنا .. أنـا ... وأنا ذاته الشجي ّ !



حشرجــة الشعر .!

حرم الجمال ها هنا يصمتني .. لكني . لا أجد بدا ً من الاجلال هنا .!
وتوقيع بصمـة صغيرة ! .. بعد صراع مع الذات !



كل الود ! ..





ابجديــة وسنى

موسى الأمير
31-10-2004, 09:02 PM
حشرجة ..

خلود يليق بالجمــال ..!!

دمت نبضاً ،،

حشرجة الصمت
01-11-2004, 06:19 PM
تغاريد ،،


أشكرك على هذه الرّقة المتراقصة بين الأحرف .. :)
و لك الودّ كله

.

.

أختك ،،

حشرجة

حشرجة الصمت
02-11-2004, 12:17 AM
حي بن يقظان ،،

يبدو أن إطلالة شهر رمضان المبارك كانت من نصيب موضوعي ..
طيّب يا دخيل ،،
فكرتُ بمكافأة قصيدتي التي اجتذبتكم ..
لذا سأُعارضها :p

.. .. ..

( أمر هنا لأن النص أعجبني ، وكذا كل نصوص حشرجة الصمت
ولكني لا أظنه يكفي أن يمر أحدنا مرور الكرام إن بدا له وجه من الوجوه يستطيع أن يمارس عليه شغبه )
لا أُخالفك في هذه أبداً ..
بل أشكرك على هذه الوقفات .. حتى لو لم تكن تصبّ في مصلحة قصيدتي :)

.. .. ..

( نصوص حشرجة الشعرية من وجهة نظري المتواضعة والبسيطة تتماهى بين تغليب المعنى الأقوى على الأقل قوة وتهميش الجانب اللفظي والموسيقى اللفظية لصالحه (بدرجة أراها أنا وربما لا يراها غيري وقد لا يقرها وهو حقه ) ، وبين تعميق الصورة وتمجيد دورها حتى تفقد وصولها السريع لمتلق عادي مثلي في أحايين كثيرة .. )

نعم يا دخيل .. صدقت ..
لكن .. لا أقول " تهميش الجانب اللفظي "
و إنما أقول توظيفه و تطويعه لخدمة الإيقاع الداخلي " أكثر " من الإيقاع الخارجي
و أقصد بالإيقاع الداخلي .. خلق الصور ..
قد يكون اتجاهي هذا نابع من كثرة قراءاتي لأصحاب الإيقاع الداخلي ..
كأبي ريشة .. و ابن الرومي ..
هذا بالإضافة إلى كوني مفتونة بشعر الأوّل ..
كما أنني أرى أن الشعر الذي يتميّز بإيقاعه الداخلي .. يتعدّى مسألة الإطراب
إلى انتشال القاريء من واقعه و وضعه ضمن إطار الصورة التي رسمها له الشاعر ..
هذا يظهر جليّاً في شعر عمر ..
أرجو أن تكون فكرتي قد وصلتكم كاملة ..
و لا أُخفيك ...
أنني نُوقشت في ذات المسألة من قبل الأخ سلام .. :)
و أظنني قد استفدتُ من ذلك ..
و سأستفيد أيضاً مما أدرجتَه هنا ..
فلكما جلّ شكري ..

.. .. ..

( أظن أنني ثرثرت كثيراً لكن ما دعاني لهذا هو إعجابي بنصوصك يا حشرجة وكمية الصنعة الشعرية الباذخة فيها ، أتمنى لكم التوفيق .. )

أشكرك يا سيّدي ..
من الأعماق ..
و لتعلم أنني لا أهفو لشيء كما أهفو لهذه القراءة الواعية ..
كرر زلّتكَ هذه .. و ستجد من يرحّب بك دائماً ؟! :)

.. .. ..

( وأرجو أن يأتي من يؤكد لي صحة تسكين العين في ( معْ ) في البيت أدناه وفيما تجيز ذلك الضرورة الشعرية أم لا !!

أطرقتُ ..
ثمّ كشفت عن سرّي له ..
" ذاكَ الشعور ..
أظنّ (معْ) أمسي انقضى ....!! )


نعم أيّها الكريم ..
الضرورة الشعريّة تُبيحُ ذلك و تجيزه ..
فمن ضمن الضرورات .. تسكين المتحرّك أو تحريك الساكن ..
و تسكين " مع " لا يضرّ بالقصيدة ..
بل قد لا يتنبه القاريء لذلك منذ الوهلة الأولى ..
ألا تظنّ ذلك أيضاً ؟!


.. .. ..

و أخيراً ..
لك الشكر كله أيّها السامق ..
و لك من التحايا أرقّها ..

.
.

حشرجة

حشرجة الصمت
02-11-2004, 12:26 AM
Emmly ..


و سلمتِ غاليتي ..
كوني قريبة ..
فمثلكم يُشتاق له ..

.
.

حشرجة

حشرجة الصمت
23-12-2004, 04:20 PM
بلا إسم ، المهاجرة ، نت ، بلقيس ....

لكم شكرٌ من الأعماق ..
مورقٌ كأحرفكم ..
و زاهٍ كمروركم ..

الفوضوي
14-03-2005, 05:21 PM
أطرقتُ ..

.

.

ثمّ كشفت عن سرّي له ..
" ذاكَ الشعور ..
أظنّ مع أمسي انقضى ....!! "


للرفع

مغرم أنا بحرفك الجميل لذا ستجدينني أرفع كثيرا

قصيده كلها ذوق

إلا أن لي تعليق على استحياء

ألا ترين بأن شطر البيت الملون باللون الأحمر قد ذهبت موسيقاه عن موسيقا ما كان قبله من سواد عظيم

شعرت فيه
بثقل كأن هناك حجر عثره صغيييييرة موجودة فيه

أنتظر التعليق للإستفادة

أبو فوضه الأصفهاني

:)

nour
14-03-2005, 08:17 PM
العزيزة حشرجة الصمت..
سلام على قلبك النقي

قصيدة جميلة
إيقاع سلس و لفظ منتقى
القصر في "أضا" و "مضا" لم يكن موفقا

لك مني تحية و ود

نور

الو
14-03-2005, 08:34 PM
صدى أحساس أحرفك جميلة