PDA

View Full Version : عنـ"قرب" لأستـاذ الكلمـة "أستـاذ"



الحنين
29-10-2004, 03:22 PM
بسم الله الرحمن الرحيم ..

الساعة الثالثة سهراً ..
:
أفتش بين ثنايا صفحات المنتدى العامر الغامر النفسَ سروراً وانشراحاً ..

الساعة الثالثة عشقاً ..

هو إدمان بقدر ما هو " فضول " تصفُّح ..

أنا بين يدي " أستاذ " الأديب الشاعر العاشق الإنسان ..!!

همزات وصل تربط بين هذه الصفات الأربع لتكوِّن شخصيته – ضيفنا – الحبيب .

هو شابٌّ ثلاثينيّ يتوكأ على عصىً تحمله إلى عتبات الأربعين ..- هكذا أتخيله -

لم أعتدْ أن أكتب موضوعاً على الكي بورد - مباشرة – لكنني أشعر بانسياب الكلمات كأنما أكتب من حفظي .. عرفتُ الضيف من خلال حضوره المشرق في " عذب الكلام " ثم " غواية الحروف " ثم " أفيـاء " كان عذباً ثم غاوياً ثم استحال فيئاً .. فانسكب عطره على صدر المنتدى فأصبح اسمه منقوشاً لا تمحوه رياح النسيان .

إنني حين أقدمه فإنما أقدم أستاذاً بما تحويه هذه المفردة من معنىً وأبعاد .. فما كان للساقية أن تقدِّم النهر كما أسلف المقالح قولاً عن أستاذه ..؟؟!
:

أود أن أختصر المقدمات إلى ضيفنا .. لكن المقدمات تتأبى على الاختصار كونها اشتهت حديثاً مثل هذا الحديث .. واستطابت مأدبة كهذه المأدبة .. إنني ألمح حروف المقدمة وهي تلتهم بعضها بعضاً اشتهاءً .. توشك إن تستجلب ما لم أقله من أناملي .. تكاد تكاد أن تعتصر فكري لتنهش منه ما سأكتبه عن أديبنا وضيفنا " أستــاذ " ..

سأحاول أن اختلس الفرار من نشوتها فأُلقي على الطريق بعض روح ضيفنا لتقتات ..

أستاذ شاعراً عاشقاً :
كلمتان
http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=63824

أسلميني لعينيك
http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=84679

لائمي
http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=55322

توأم الروح
http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=77132

أستاذ قاصاً ..

من أين جاءت لا أدري !! و لكنه الرحيل
http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=73140

وجريت خلفها من جديد
http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=60445

أستاذ محترقاً ..

رسالة إلى مفاوض عربي
http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=65995

أبا غُريب ..
http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=83348

أستاذ شاعراً محلقاً ..

أدر مهجة الصبح يا سيدي
http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=79532

لا اعتذار
http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=55519

كدت أن آتيَ على كل حرف سكبته روح – ضيفنا - كي أرحم جوع المقدمات وظمأ الحروف .. وما ارتوتْ ولا ارتويتُ ..!!

هنا أُلقي عصى حروفي .. لأخلي السبيل بينكم وبين ضيفنا ..

فحيهلاً به .. وبكم ،،
روحان ،،

نائمون
29-10-2004, 03:51 PM
تسجيل حضور في الصفوف الأولى :)

بكل تأكيد انتقاء رائع ولقاء مميز مع الأديب "استاذ"

الشكر الجزيل للأخت "الحنين"

حنووونه
29-10-2004, 04:39 PM
ضيف رائع...



استاذ بمعنى الكلمه...



انا في الصف الثاني وهذا فخر لي



تحياتي

صغيرة!
29-10-2004, 10:20 PM
ما كنت أعرف من هو استاذ .. وأظن هذا هو الوقت لأعرف من هو
أستاذ ..تسجيل حضور الصف الثالث بكل فخر ..

لنستقي من عذب ما تروون يا أستاذ ..

صغيرة!

صخر
30-10-2004, 01:51 PM
انا هنا لتهنئتك أخي الكريم " أستاذ " بالشهر الفاضل ، فكل عام وأنت بخير ، وتمنياتي أن يمتعك الله بالصحة والعافية وأن يوفقك لاتمام هذا اللقاء كما تحب ، وبكل تأكيد سيكون لنا ان شاء الله تعالى موعد مع الكلمة الشفيفة والعبارة المجنحة والرأي المسدد ..

دمت بخير ، ولك عاطر تحياتي

أستاذ
30-10-2004, 04:30 PM
بسم الله الرحمن الرحيم ..

الساعة الثالثة سهراً ..
:
أفتش بين ثنايا صفحات المنتدى العامر الغامر النفسَ سروراً وانشراحاً ..

الساعة الثالثة عشقاً ..

هو إدمان بقدر ما هو " فضول " تصفُّح ..

أنا بين يدي " أستاذ " الأديب الشاعر العاشق الإنسان ..!!

همزات وصل تربط بين هذه الصفات الأربع لتكوِّن شخصيته – ضيفنا – الحبيب .

هو شابٌّ ثلاثينيّ يتوكأ على عصىً تحمله إلى عتبات الأربعين ..- هكذا أتخيله -

لم أعتدْ أن أكتب موضوعاً على الكي بورد - مباشرة – لكنني أشعر بانسياب الكلمات كأنما أكتب من حفظي .. عرفتُ الضيف من خلال حضوره المشرق في " عذب الكلام " ثم " غواية الحروف " ثم " أفيـاء " كان عذباً ثم غاوياً ثم استحال فيئاً .. فانسكب عطره على صدر المنتدى فأصبح اسمه منقوشاً لا تمحوه رياح النسيان .

إنني حين أقدمه فإنما أقدم أستاذاً بما تحويه هذه المفردة من معنىً وأبعاد .. فما كان للساقية أن تقدِّم النهر كما أسلف المقالح قولاً عن أستاذه ..؟؟!
:

أود أن أختصر المقدمات إلى ضيفنا .. لكن المقدمات تتأبى على الاختصار كونها اشتهت حديثاً مثل هذا الحديث .. واستطابت مأدبة كهذه المأدبة .. إنني ألمح حروف المقدمة وهي تلتهم بعضها بعضاً اشتهاءً .. توشك إن تستجلب ما لم أقله من أناملي .. تكاد تكاد أن تعتصر فكري لتنهش منه ما سأكتبه عن أديبنا وضيفنا " أستــاذ " ..

سأحاول أن اختلس الفرار من نشوتها فأُلقي على الطريق بعض روح ضيفنا لتقتات ..

أستاذ شاعراً عاشقاً :
كلمتان
http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=63824

أسلميني لعينيك
http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=84679

لائمي
http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=55322

توأم الروح
http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=77132

أستاذ قاصاً ..

من أين جاءت لا أدري !! و لكنه الرحيل
http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=73140

وجريت خلفها من جديد
http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=60445

أستاذ محترقاً ..

رسالة إلى مفاوض عربي
http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=65995

أبا غُريب ..
http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=83348

أستاذ شاعراً محلقاً ..

أدر مهجة الصبح يا سيدي
http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=79532

لا اعتذار
http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=55519

كدت أن آتيَ على كل حرف سكبته روح – ضيفنا - كي أرحم جوع المقدمات وظمأ الحروف .. وما ارتوتْ ولا ارتويتُ ..!!

هنا أُلقي عصى حروفي .. لأخلي السبيل بينكم وبين ضيفنا ..

فحيهلاً به .. وبكم ،،
روحان ،،


أخي العزيز الأستاذ بل الأساتذة ( روحان حلا جسدا )
تحية من الله مباركة و كل عام و أنت والجميع بخير ..

قد يتقاصرُ الحديثُ لرغبة في نفسي ؛ تصارعها رغبةُ الحديثِ أكثر عنها، في ظل هذه الحالة من الوجوم

التي أعيشها مشدوها يلفني عبق حروف خطتها أناملك ـ على الكيبورد ـ فيخرجني من دائرة النفس إلى

الفضاء الخارج عنها لأستطلع ( عن بعدٍ ) حال من وصفته ـ سيدي روحان ـ بهذه الصفات التي

أستشعر ـ رغم فرحي بها و نشوتي ـ أنها عن شخص آخر غير ( أستاذ ) علِّي أستطيع أن أصل إليه

من خلال ذلك النتاج الذي رصدته في هذا المنتدى العزيز عليَّ جدا ، و الذي أشعر أنه بيتي الثاني

( و لعل أم البنين لا تجانب الصواب عندما تنعته بالضّرة ) لأنه يأخذ من و قتي ، بل قل أنا من يأخذ

من وقته ما قد يتوازى و ما أمنحه لها من وقت عندما أدخل مكتبتي ، و أدلف إلى رحب المنتدى

و أتداخل مع أعضائه ببوح جديد أو التعليق .

سيدي روحان : لقد غمرتني بفيض كرمك مالا أجدني أستحق بعضا منه فكيف بك و قد أجزلت العطاء ،

و بالغت في الثناء ، و تلطفت في الإطراء ، فأين أذهب من سيل عرم لا سَدَّ من الشكر يقف دونه مهما

كانت قوة بنائه ..

فاعذر فمنك العفو يا ( روحُ ) أعذرا .


سأختلس من قولك هذه العبارة

( هو شابٌّ ثلاثينيّ يتوكأ على عصىً تحمله إلى عتبات الأربعين ..- هكذا أتخيله - )

و كأني بك تسترق النظر إلى اخيك و هو يمشي في الطرقات و العصا بيده يتوكأ عليها و يهش بها على أفكاره التي غالبا ما تتسلط عليه أثناء سيره اليومي حول سور بجوار بيته فتهرب إلى غير رجعة فيكسر عصاه غيظا ثم ما يلبث أن يستبضع غيرها . .




أما أنت سيدتي / الحنين فما أستطيعه هو أن أكبح

جماح المشاعر التي تنتابني و أنا أرى حسن الاستقبال و كرم الضيافة ، و لو أطلقت لها العنان فلن تسكن

أبدا ، و يكفي أن تعلمي سيدتي أني مدين لك بفضل السبق في الاحتفاء بي في هذا المنتدى ، مع من سبق

من الأوائل مما جعلني ـ بل شجعني ـ للبقاء في أفياء دوحته الوارفة .

فضل لن أنساه ما بقيت .. و هاأنت تضيفين فضلا إلى فضل باستضافتي على رصيف المنتدى

(عن قرب) من أحبتي الكرام أعضاء المنتدى .. فتقبلي مني كل شكر

و أن كنت أحسبه لا يفي بعض حق لك عندي سيدتي الكريمة


و لكل الأحبة في المنتدى بالغ التقدير و الامتنان على

مامنحوني إياه من تشجيع كان سببا مباشرا لمزيد من عطاء و أسأل الله الكريم ألا يخلف ظنهم بي دائما

و أبدا

و كل عام و أنتم بخير

أستاذ
30-10-2004, 04:44 PM
تسجيل حضور في الصفوف الأولى :)

بكل تأكيد انتقاء رائع ولقاء مميز مع الأديب "استاذ"

الشكر الجزيل للأخت "الحنين"

أخي العزيز / نائمون
كل عام و أنت بخير
هنيئا لي ما حُـزْتـُهُ أنا من شرف حضورك ..
أهلا بك و سهلا أخا عزيزا و ضيفا كريما معي على خُوَانِ أستاذتنا ( الحنين ) صاحبة الدعوة .
حياك الله أخي مرة أخرى و على الرحب و السعة دائما و أبدا . و شكري الجزيل على كلماتك الرقيقة .

أخوكم / أستاذ

أستاذ
30-10-2004, 04:53 PM
ضيف رائع...



استاذ بمعنى الكلمه...



انا في الصف الثاني وهذا فخر لي



تحياتي





حنونة غاليتي
كل عام و أنت بألف خير

شكرا لك على حضورك و الفخر لي أنا على هذا الكرسي المتقدم في صفوف الحضور
على الرحب و السعة
شكرا لك على إطرائك
تقبلي خالص تقديري و دعائي لك بالتوفيق المستمر يا أديبة المستقبل الزاهر بإذن الله .

عمو / أستاذ

أنين
30-10-2004, 07:03 PM
استاذ ...........اريد ان احجز الف مقعد هنا
اسمك ارتبط بمواضيع كثيرة دخلتها لك ..بل نسختها في ملف اجمل ما قرات كان منها
ابو غريب .
رسالة إلى مفاوض عربي ..
استاذ ..اجمل ما بك انك متنوع في كتاباتك ..
انا هنا ليس لاي سؤال ..بل للتوقيع عن اعجابي بشخصكم وكتاباتكم
التي تفرض احترامها على الجميع
دمت كما انت استاذ
..

اختك باذن الله انين

(بلا إسـم)!
30-10-2004, 08:38 PM
حين قرأت حزنت .. تمنيت صدقاً لو كنت أملك الحفظ بمجرد القراءة بعدها مباشرة
تمنيت باخلاً على روح لن يقلل منها أن تغرق تطهراً في ما تفضل ليعلم الأستاذ : أستاذنا
وقررت .. سأتعلم / سأتطهر..



شكراً للروح الطيبة التي تعلم كيف تعلمنا ومن تختار
شكراً لكم هذا الأبداع المتلبس طهراً في روحك سيدي أستاذ ..



مودتي وتقديري ..

محب الفأل
30-10-2004, 08:52 PM
لم يتخمر في ذهني أي سؤال حتى الآن
ولكن لن ادع الفرصة دون الحضور لتسجيل الحضور ...
ثم للترحيب بالأستاذ استاذ وبإبداعاته التي تطالعنا ونطالعها
على صفحات الغاليه أفياء
أخي استاذ .....مرحبا بك وبحضورك الشجي
وكل عام وانت وكتاب الموضوع والحنين ومن تحبون بالف خير
ودمتم على المحبه

طيف المها
30-10-2004, 09:12 PM
....لا أدري...كيف أنا!!!!متأخرة...؟؟

الآن فقط أرى أستاذنا أستاذ...وكل هذا الإحتفاء الذي يستحقه وأكثر...
وانا ..لا أدري..كيف!! وليس لي رفيق إلا هذا المنتدى االأجمل...
حياك أستاذنا....يامن نفتخر بكلماته..ومروره علينا...ويمتعنا بكل حرف يكتبه....
رغم أني حديثة عهدٍ بالمنتدى...إلا أنه..كل متعتي..واعتبر نفسي من أصحابه..وكأني خلقت هنا...
وفي هذه الفترة تعرفتُ على مبدعنا الأستاذ بحروفه الجميلة وقلبه الأبيض....وفكره المستنير....
تستحق الإحتفاء والتكريم والمبادرة...أستاذنا....
كل عام وأنت بخير وصحة وأمان....
تقبل فائق التحيات والتقدير

آية95
30-10-2004, 09:24 PM
اسم طالما أطلت الاسئذان للدخول على عتبة موضوعاته

هيبة واحتراما وإعجابا

وفي كل مرة أهنئ نفسي وأشكر الله أن منحني فرصة التعلَم من قراءة

وقد أدرك تلك النعمة أولا أستحق ذلك

يشرفني بكل تواضع أن أترك في صفحة العظماء حروفا

أعبر فيها عن خالص تقديري بصاحبها أستاذنا

وكل الشكر لمن كانت لهم الأيادي البيضاء

سأتابع إن شاء الله وأكون معكم كلما أسعفني الوقت

فانون
30-10-2004, 09:46 PM
السلام عليكم ورحمة الله
وكل عام وانتم بخير ..

بسـ حبيت اسلم واهني ..

لكن اذا كان ليس لديك ما يمنع من الدردشة .. فانا احبذ هذا - ابوك يا احبذ -

انت دخلت الساخر منذ عام فبراير 2003 - وشـ بعد .. ؟

اشمعنى ( استاذ ) .. ؟

انت ليه هنا .. ؟ تنتظر احد .. ؟

انت متأكد ان فيه ( قادم ) ينتظر .. ؟

تعرف ( فانون ) .. كيف تكون شاهد اثبات ضده .. ؟

هل لك ( اجمل ما قلت ) .. ؟ قل لنا اجمل ( ما قيل ) ؟

من هو ( صديقك ) .. ؟ هل الصديق يموت .. ؟

ارجو ان تقراء لي هذه .. ؟

وتقل تقديري ،،

(سلام)
30-10-2004, 11:30 PM
اهلاً بك أخي أستاذ ضيفاً عزيزاً على (عن قرب)

لي فيك من نظرات عيني لفتة ،،، ومن الفواد تلفتُ ووجيبُ
نعم لك من الأقلام أعلاه ومن السهم أصوبه
أخي استاذ أرجو أن لا يثقل عليك في الاسئلة خاطري المتشوف لمعرفة المزيد

وهكها مع الإعتذار

1- إن لم تخني الذاكرة كعادتي أتذكر أنك بدأت قاصاً في الساخر ثم توالت أحداث كشف الملكات
هل لك يا أخي عودة لقصة جديدة ؟
2-بما أنك ملم بفروع من الأدب فأي فروع الأدب أقرب لقلبك ؟
3- أترى أن ا لشعر الهمام وانثلال لا يستطيع له الشاعر دفاعاً أم الشعر هم وتكلف واستقصاء الدرر في جوف اللغة ؟
4- كيف يكون للقاص القدرة على تجسيد الفكرة بالحدث أم بالحوار بين الاشخاص أو الراوي في القصة ،، وايهما ترى يا أخي أنه أقرب لك ؟

5- ماذا قدم لك الساخر ؟
6- كيف ترى الساخر في فترته الحالية


أكتفي بهذا القدر على أني سأعود للمتابعة وربما السؤال من جديد

كن بخير
أخوك
سلام

طيف المها
31-10-2004, 01:29 AM
كان ..مروري الأول ترحيباً....

حياك الله أستاذنا....

أجد في حروفك...ثقافة تستهويني...

فهل لي أن أعرف...ماهي جل قراءاتك...، ولمن من الشعراء تحب أت تقرأ؟

مالذي يعجبك في الساخر,,؟ وهل أنت منتمي إلى منتديات أخرى...

شكراً لسعة صدرك...
وفقك الله

تقبل تحياتي

عدرس
31-10-2004, 02:35 AM
أستاذ :)
صباح الخير // وكل عام وأنت بخير .. مبروك عليك الشهر
حضور للمرة الأولى ولي عودة إن شاء الله :)

رذاذ
31-10-2004, 03:37 AM
أستاذ

أيها البارع في خطوطك والجميل في حضورك

كل عام وأنت بألف خير
ودمت للمنتدى أستاذا متميزا..

رذاذ :)

منال العبدالرحمن
31-10-2004, 05:15 AM
ممتعٌ أنْ نجدَ مثل هذا التجمّع في غيرِ حوارٍ وطني و لا تشجيع منتخب و لا تظاهرات شعب ممتعض :(

و الأجمل أنْ يكون محورنا و مجتمعنا ترحيبًا بإستاذٍ لهُ من اسمه نصيب الأسد

فمرحبًا بكَ أيّها الفاضل (( أستاذ )) في رصيفٍ لا يحمل إلا جموعًا من الأدباءِ و النقّاد




دمتَ بهي

أستاذ
31-10-2004, 05:32 AM
ما كنت أعرف من هو استاذ .. وأظن هذا هو الوقت لأعرف من هو
أستاذ ..تسجيل حضور الصف الثالث بكل فخر ..

لنستقي من عذب ما تروون يا أستاذ ..

صغيرة!
ا
صغيرتي العزيزة
تحياتي و تقديري

هل أقول كما يقول بعض المتحذلقين ( أن تسمع بالمعيدي خيرا من أن تراه )؟
لا أحسب ذلك و ما أنا من يرضى بذلك نعتا ..
أستاذ يقول لك مادمت في الصفوف الأولى التي تتساوى عنده مع المتأخرة فربما يكون هناك ما يعرفك بالأستاذ من خلال الحوار . إن لم تجدي لديك ما إِنَّ جوابه ليزيل أداة تساؤل معينة لديك ، و يستبدلها بنقطة ، ثم انتقال لأخرى من العلامات .

و إن كنت أحسبني لا أضيف لمن أحسنوا فيَّ الظن من الأحبة الكرام ؛ أكثر مما يحمله بسيط يأكل الطعام و يمشي في الأسواق و ينثر بعض ما يجول في نفسه و يماحكها لتحسبوه أبداعا و ما هو بالإبداع ..

و لكنه جمال روحكم هو مايجمله في عيونكم
تقبلي تحياتي

أخوكم / أستاذ

أستاذ
31-10-2004, 05:57 AM
انا هنا لتهنئتك أخي الكريم " أستاذ " بالشهر الفاضل ، فكل عام وأنت بخير ، وتمنياتي أن يمتعك الله بالصحة والعافية وأن يوفقك لاتمام هذا اللقاء كما تحب ، وبكل تأكيد سيكون لنا ان شاء الله تعالى موعد مع الكلمة الشفيفة والعبارة المجنحة والرأي المسدد ..

دمت بخير ، ولك عاطر تحياتي

و أنت بكل خير أخي الكريم أستاذنا صخر
الله يسمع منك أخي الحبيب ، فكأنك تستشعر معي رهبة اللقاء
أتمنى أن أكون كما أحسنت بي من ظن ، و لا تنسَ أخي أنك ممن دعموني في هذا المنتدى في أول دخولي ، فأنت صاحب فضل لا أنساه أبدا . ثم .. هل ترى يستجلب تمر إلى هَجَرْ ؟ فالعبارة المجنحة ، و الكلمة الشفافة و الرأي السديد هو بعض فيضكم نتلقفه و تقيم عليه السدود لكي لا يتسرب من بين جزيئات الذاكرة .

تقبل من أخيك كل التقدير و الاحترام ..

أخوكم / أستاذ

تيب
31-10-2004, 10:51 AM
يكفي ان اقف مستمعاً لهذا اللقاء الشيق..



تيب..

المقنـع
31-10-2004, 12:30 PM
//

تحية تقدير واعجاب باستاذ الحرف " أستاذ "

//

التونسي
31-10-2004, 01:09 PM
أهلا أخي "استاذ"..ومرحبا بك على كرسي الإعتراف..
أشكرك في البدء لقبولك الإستضافة ،،وهذا سيساعد السواخر على التعرف على علم من أعلام الساخر..
يبدو مجهولا عند كثيرين رغم قامته الفكرية وامتلاكه لملكة الإبداع واتقانه المميز للغة العربية..

أخي "أستاذ" أنا عاتب عليك بشكل ما [عتب المحب طبعا ]..

والسبب أننا لا نكاد نراك الا داخل مواضيعك ترد فقط على الذين يُعلقون على مقالاتك..
فلا نراك طرفا في أي حوار أو جدال في الرصيف أو في الأسلاك ، ولا نراك مرحبا بضيف أو
مهنئا بحدث سعيد أو معزيا في عزيز أو سائلا عن غائب..

في كلمة أنت من النوع الذي يكتب ويمضي مؤثرا السلامة ..وراحة البال..متجنبا وجع الرأس والإحتكاك بالأعضاء مع ما في ذلك من تبعات..

طبعا لهذه الفلسفة وجاهتها وأنصارها...
ولكن ألا ترى معي أن كاتبا مميزا مثلك من حق الساخروأعضائه عليه أن يكون ذا حضور ملحوظ وفاعل ابداعا ونقاشا وتوجيها وربما اشرافا..
اذ هناك فرق بين أن يكون العضو مجرد كاتب وبين أن يساهم في الأخذ بيد المنتدى بكل الطرق المتاحة..ويتحمل في سبيل ذلك كل البلاوي ووجع الرأس وربما حتى أن يُشتم ويُنتهك عرضه..

فأنا أقول يا صاحبي أن الساخر محتاج لكل المبدعين المميزين من أمثالك ليرتقي بمستوى الطرح ويأخذ بيد المبتدئين ،واذا طلب كل مبدع مميز السلامة وتققوقع على ذاته فمن للمنتدى ؟

لأنني أعتز بوجودك بيننا تحدثتُ اليك بصراحة ..
فما هو ردك على كل ما قلتُهُ أعلاه..؟؟

سؤال ثان لو سمحت..
هل لي أن أعرف نوعية قراءاتك ؟هل تقرأ الأدب الأجنبي بلغته الأصلية ؟هل تقرأ للأدباء السعوديين الذين ينشرون خارج السعودية ؟ هل تتابع تيارات النقد الحديث ؟

في الساخر هل تتابع ما يكتبه بعض الأعضاء ؟لمن تقرأ هنا ؟

شكرا لصبرك علي ..
ولي عوده ان أتاحت الظروف

أستاذ
31-10-2004, 01:25 PM
استاذ ...........اريد ان احجز الف مقعد هنا
اسمك ارتبط بمواضيع كثيرة دخلتها لك ..بل نسختها في ملف اجمل ما قرات كان منها
أبو غريب .
رسالة إلى مفاوض عربي ..
استاذ ..أجمل ما بك انك متنوع في كتاباتك ..
انا هنا ليس لأي سؤال ..بل للتوقيع عن إعجابي بشخصكم وكتاباتكم
التي تفرض احترامها على الجميع
دمت كما انت استاذ ..

اختك باذن الله انين


جبرَ اللهُ خاطرك أختي ( بحمد الله ) أنين ..
أثلج صدري أن يكون للفظ أفعل التفضيل علاقة بأحرفي ..
هو فضل من الله أن يكون للإنسان أكثر من مشرب للتعبير ..
حياك الله دائما وأبداً على أي وجهة اخترتها للحضور سيدتي .
و لكم في ذلك سيدتي مالا ينكره ذو عقل .. و أحترامك و ما تكتبين سيدتي تاج على الرؤوس ..

تقبلي كل التقدير و الاحترام ..
أخوك ( بفضل الله ) أستاذ

أستاذ
31-10-2004, 01:42 PM
حين قرأت حزنت .. تمنيت صدقاً لو كنت أملك الحفظ بمجرد القراءة بعدها مباشرة
تمنيت باخلاً على روح لن يقلل منها أن تغرق تطهراً في ما تفضل ليعلم الأستاذ : أستاذنا
وقررت .. سأتعلم / سأتطهر..



شكراً للروح الطيبة التي تعلم كيف تعلمنا ومن تختار
شكراً لكم هذا الأبداع المتلبس طهراً في روحك سيدي أستاذ ..



مودتي وتقديري ..
بلا إسم
لفت نظري كلمة حزن في بداية حديثك ، فاستعذت بالله ..
أيمكن أن أكون سببا في حزن أحدٍ في هذه الدنيا ؟
ثم أكملتُ فدخلني السرور ..
شكرا على إطراء ألبسني ثوبا فضفاضا أراه أوسع من حدود ما أملك من جسد
يحتوي الفكرة و المعنى و لغة التعبير .
شكرا وألف شكر
وكل عام و أنتم بخير

أخوكم / أستاذ

الحنين
31-10-2004, 01:44 PM
هامة كهامتك أستاذى نحـن لنـا الفخر باستضافتهـا..
لتعطر أجواء الرصيف بعدمـا ما عطرت وتعطِر الأفيـاء بين الفينة والأخرى...
ونستقي منهـا نسمات الألق، وهبوب الحرف الجارف.
&&&&&&&&&&&&

ونبدأ بالأسئـلة..

رجعـت ذات مساء مرهقـا متعبـا لا تريدمحادثة أقرب الناس إليك،، دخلت الى مكتبتك ،استلقيت على كرسيك بامتعاض،،فتسـارع لقتل ضيقك بقراءة كتاب ...ما هو الكتاب (شعر أو رواية أو مذكرات) الذى تلتقطه أصابعك سريعا؟؟

للامنيات حيز كبير في حياتنا فلطالما تمتمنا بها في اعماقنا..
فما هي أمنياتك التى لم تحققها وانت تتكأ على عصى مرحلة الاربعين؟

بين السحاب وفوق الغمام تطوي بك الطائرة مسافات ومسافات لكنك شارد الفكر ..
ساهم النظرات..بماذا كنت تفكر؟

تنهي التزاماتك وواجباتك ويتبقى متسع من الوقت ..فاين تهدر هذا الوقت الثمين؟

كيف يبدأ من هو عاشق للحرف أن يخطو خطواته الأولى نحوالشِعر الصحيح؟

لديك صورتان كيف ترسمهـا حرفيا؟؟
صورة طفـل بائس يتيم محروم جائع يبحث عن قطعة خبز، وبعد أن وجدهـا وقعت من يده فطالهـا جوع قطة متشردة.
صورة طفل مدلل مرفه كسول يرمي أطباق من الطعام فى وجـه خادمته(أو أمه) فسقا فى نعمة




مع كل الود أستاذنـا الكريم
:nn

أستاذ
31-10-2004, 02:24 PM
لم يتخمر في ذهني أي سؤال حتى الآن
ولكن لن ادع الفرصة دون الحضور لتسجيل الحضور ...
ثم للترحيب بالأستاذ استاذ وبإبداعاته التي تطالعنا ونطالعها
على صفحات الغاليه أفياء
أخي استاذ .....مرحبا بك وبحضورك الشجي
وكل عام وانت وكتاب الموضوع والحنين ومن تحبون بالف خير
ودمتم على المحبه


سيدي / محب الفال
و أنت بألف خير و عساكم من عواده .
مرحبا بك كما تقول البادية ( يا هلا بك من ممشاك إلى ملفاك ) .
هو بعض ما عندكم ، ترآه الأعين ، و تقرأه العقول ، و تهضمه الروح ، ثم تعاود كتابته الأصابع بأحرف مختلفة الترتيب ..
فترونه مختلفا ..و تسمونه ـ عشماً ـ إبداعا تلك هي القضية يا سيدي .

لا حرمنا طلتكم البهية دائما ..

و أنتم كذلك و من تحبون بألف خير

تقبل خالص التقدير و الاحترام

أخوكم / أستاذ

أستاذ
31-10-2004, 03:16 PM
....لا أدري...كيف أنا!!!!متأخرة...؟؟
سيدتي / طيف المها
كل عام و أنت بخير

الآن فقط أرى أستاذنا أستاذ...وكل هذا الإحتفاء الذي يستحقه وأكثر...

وانا ..لا أدري..كيف!! وليس لي رفيق إلا هذا المنتدى االأجمل...
حياك أستاذنا....يامن نفتخر بكلماته..ومروره علينا...ويمتعنا بكل حرف يكتبه....
رغم أني حديثة عهدٍ بالمنتدى...إلا أنه..كل متعتي..واعتبر نفسي من أصحابه..وكأني خلقت هنا...


وفي هذه الفترة تعرفتُ على مبدعنا الأستاذ بحروفه الجميلة وقلبه الأبيض....وفكره المستنير....
تستحق الإحتفاء والتكريم والمبادرة...أستاذنا....
كل عام وأنت بخير وصحة وأمان....
تقبل فائق التحيات والتقدير


لا تثريب عليك عزيزتي
مادمتِ وصلتِ فلم تتأخري فالمقاعد لدينا تتسع للجميع ..
و هي في العيون لا تفترق مكانة و قربا و بعدا ..
هي حلقة مفرغة لا يدرى أين طرفها.


لا أجدني أحق من سيدتي بهذا الاحتفاء
و هل أحسبني إلا قصيدة في ديوان سيدتي طيف المها ؟
ذلك الديوان الذي حروفه من عسجد يترقرق في أعين الآخرين و أنا أحدهم ..
حتى أصبحتُ قصيدة فيه من فرط إدماني مطالعته .


شعور يسعدنا جميعا نحن أخوانك في المنتدى ، إحساسك بموقعك بيننا


كثير هذا الذي تمنحينني إياه سيدتي
سلمت من كل شر ..
تقبلي خالص التقدير و فائق الاحترام

أخوكم / أستاذ

أستاذ
31-10-2004, 03:53 PM
اسم طالما أطلت الاسئذان للدخول على عتبة موضوعاته

هيبة واحتراما وإعجابا
وفي كل مرة أهنئ نفسي وأشكر الله أن منحني فرصة التعلَم من قراءة

وقد أدرك تلك النعمة أولا أستحق ذلك
يشرفني بكل تواضع أن أترك في صفحة العظماء حروفا

أعبر فيها عن خالص تقديري بصاحبها أستاذنا

وكل الشكر لمن كانت لهم الأيادي البيضاء

سأتابع إن شاء الله وأكون معكم كلما أسعفني الوقت


سيدتي / آية 95
كل عام و أنت بخير
و هل من حاجب يستطيع أن يقول لسيدتي قفي !
بل سيستقبلك البلاط الشعري بشاعره و كل حروفه و قوافيه في شارع الشعر ليقول لك :
تفضلي سيدتي و ادخلي على الرحب و السعة ..
فهو شرف أن يكون بين زائريه حضرتكم ..
و لو مررتم مرور الكرام

ياسيدتي بل أنتم النعمة التي مَنَّ الله بها عليَّ أن تكونوا ممن يغمرونني بفضل الزيارة و التشجيع

لقد أفضلَتْ علي سيدتي بما لستُ أهلا له إلا كرم أخلاق منها ، و حسن ظن أتمنى أن أكون دائما عنده

تقبلي سيدتي كل التقدير و الاحترام

أخوكم / أستاذ

آية95
31-10-2004, 08:30 PM
أستاذنا الكبير

إضافة لما تفضل به الأساتذة أعلاه بودي أن أسألكم :

هل يعصيك القلم أحيانا ؟ وإن كانت الإجابة بنعم ففي أي الحالات ؟

كيف تقرأ فلسفة السواد والبياض في لغة الأستاذ ؟

وكيف تقرؤنا فلسفة البحر بحروفك المرجانية ؟

هل تحادث الحزن بصوت عال عندما يداعبك ؟

هل الصمت من أصدقاءك؟

ومتى يكون ذلك في نفس الأستاذ كاتبا إنسانا ؟

لقد أكثرت عليك ولكني أطلب من جواد كريم

لو سقانا بحرفه لروانا

أمنياتي لكم بسعادة الدارين

نت
31-10-2004, 09:50 PM
لا ادري هل ..يكفي ان احضر هذا اللقاء ..واستمتع بحوار الادباء...
فانا ارى مشاركتي بالقراءة أحرى ..وأولى
الأستاذ..الأساتذه..
شامخ في عليائه...
فتكبدوا عناء و مشقة الإرتقاء...
فهو جدير بذلك ..وانتم قادرون....

همسة شكر..

أعجبتني هذه العبارة في ردك على صغيرة..
مادمت في الصفوف الأولى التي تتساوى عنده مع المتأخرة
سعدت بغرة وجهك الايام...
ودمت متألقاً ..
حاضراً في الساخر..

al nawras
31-10-2004, 11:44 PM
أيها العذب :

صوتك دافيءٌ جميل
ووفاؤك نادرٌ قليل
وعدت...ووفيت...

رن جرس الهاتف يوماً...كان المنفى كعادته كئيباً...يومه كأمسه كغده...تلفه الوحدة...وبعض جراحٍ طرية تعتمل في القلب...تذكره بماضي الجراح...وتزيد في يقينه بأن آتيه لن يختلف عن ما سبق...
نهار رمضاني حزين يكاد يبكي ويُبكي...ما أشد حزن هذا الشهر في الغربة...وما أعمق حزن القلب فيه...
في هذا الجو...رن جرس الهاتف...
وجاء ذلك الصوت العميق الحنون عن بعد آلاف الكيلو مترات يقول : أنا الأستاذ...
أي والله إنك الأستاذ...قلت في نفسي...وحين أردت أن أنبي المتكلم بسعادتي بسماع صوته تلعثمت كعادتي...إلا أن الكلمات التي قيلت كانت ببساطتها...وعفويتها...كافية لتعبر للأستاذ عن ذلك الحب في ذلك القلب لهذا الرجل...
أستاذ الرومانسية
أستاذ الوفاء
أستاذ الأخوة والصداقة
أحييك
وأحيي الحنين وروحان...والساخر الذي عودنا أن يكرِّم أهل الإبداع أمثالك...
أحييكم جميعاً لهذه اللفتة المباركة الطيبة...يستحقها أستاذنا...ويستحقُ الساخر أن ينال شرفَ إكرام من أكرمه وأعطاه على مدار حقبة من الزمن طبعت هذا الأسم في قلوب محبيه...وأشهد الله أنني منهم.

أخي أستاذ :
لن أسألك...فأنا أعرفك
أتيت أشارك في الإحتفاء بك لا أكثر.
دم طيباً
وسعيداً
وأخاً نعتز به

خالص الود وأطيب التمنيات بالتوفيق والسعادة
وكل عام وأنت بخير أيها الحبيب

أخوك
عماد صالح نجم
النورس /طائر المنافي
ر.ا.ح

الأمانـي
01-11-2004, 01:36 AM
...
"يفرح الأدب حين يشقى الأديب"

ياعذوبة معينك الذي تتوشحه ردودك ..
هلا بك أستاذ / في "دائرة الضوء"

أخي ..
ـ رائعتك
"أدر مهجة الصبح يا سيدي"

صورة خيالية رمت بظلالها عليك / أم ـ حدث
أولد هذه الرائعة ..؟


ـ المحرك لإبداعك الألم / أم الأُنثى ..؟؟


ـ هل توافقني أن التأقلم .. هو
التلون / الكذب / الزيف / التكلف ..؟؟


أخيراً,

ـ هل نحن عابثون ..؟! وما وجودنا هنا سوى تسلية الكترونيه..؟!


تحيـاتي وتقديري,
:
الشكر الجزيل للأخ /روحان حلا جسدا على المقدمة الرائعه والمميزة ,,
:)

أستاذ
01-11-2004, 05:23 AM
فانون
السلام عليكم ورحمة الله
وكل عام وانتم بخير ..

و أنت بألف خير أخي العزيز .. و عساكم من عواده

بسـ حبيت اسلم واهني ..
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
لكن اذا كان ليس لديك ما يمنع من الدردشة .. فانا احبذ هذا - ابوك يا احبذ -

حبذ أخي فأنت في مأمَنٍ من لا أدري ، لا أعرف ، لا إجابة .
انت دخلت الساخر منذ عام فبراير 2003 - وشـ بعد .. ؟
عندما يكون هناك بعدُ فقد نسبقها بـ (وشـ ) ، حتى الآن المنتدى فيه الخير و البركة ، فيكفي أن تجد حولك هذه الأسماء الرائعة لتبقى بينهم ؛ و أنت تشعر أن أحرفك تتنفس من خلال ردودهم و تعليقاتهم التي تدفع لمزيد من العطاء إن جاز لنا التعبير ، و لكن إن كنت تقصد نتاجا مطبوعا ففيما أنشره بين الفينة و الأخرى في الصحافة ؛ ما يرضي نتوءات تتسلل من بين الجوانح لتسود نصاعة البياض ، إن أعقبها اتصال من صديق أو رسالة بريدية فبها و نعمت ، وإلا فإنني أستسلم للقول الشهير ( قل كلمتك و امضِ ) .

اشمعنى ( استاذ ) .. ؟


لا علاقة لي بـ ( استاذ ) هذه ، و لكن ( أستاذ ) هذه هي ما يربطني بهذا المنتدى ، و هو إسم قديم يذكرني بتاريخ يقارب الثلاثة عقود ، عندما كنت أدرِّسٌ في إحدى المدارس الأهلية بجدة ، فلا تكاد تفرق بين الأستاذ و تلاميذه . أحببت ذلك اللقب المبكر فكان أن أخترته ، فهل تساومني عليه فأتنازل عنه لكم اخي العزيز ؟ ليس له علاقة بالتعالي و الفوقية ، إن كان في نفسك منه شيئا .
انت ليه هنا .. ؟ تنتظر احد .. ؟
لولا أسئلتك لغادرت فورا ، و أنتقلت لموقع آخر من هذه الصفحة التي حبسني فيها حابس . .
و أناهنا أنتظر عقالا فقدته ذات رحلة شتاء على ظهر بعير نسيت أن أضعه في موضع العقل منه فغادر إلى حيث الكلأ ، علَّه يجد حاديا غيري .

انت متأكد ان فيه ( قادم ) ينتظر .. ؟


لو كان الفعل مضارعا لكان الجواب غير مقبولٍ منطقيا إذ القادم لا يَنْتـَظـِرُ ، و أما إن كان مبنيا للمجهول فلـَكَ أن تستعرض الصفحات التالية لمداخلتك قبل الإجابة عليها و بعدها .
تعرف ( فانون ) .. كيف تكون شاهد اثبات ضده .. ؟
لم أتقمص شخصية ( عادل إمام ) و لن اتقمصها بعْدُ .

هل لك ( اجمل ما قلت ) .. ؟ قل لنا اجمل ( ما قيل ) ؟

ذاك لا أحكم عليه ، إن الحكم فيه إلا لكم .. أما الشق الآخر فلعله يتمثل في قول الشاعر / أحمد زكي أبو شادي ـ إن لم تخني الذاكرة ـ حين وصف دورة الحياة :
و الموت من صور الحياة و إنما **** في الناس من لا يفهم التبديلا
من هو ( صديقك ) .. ؟ هل الصديق يموت .. ؟
هو من أشعر بأني أأثره على نفسي دون أن أسألها لماذا .. و هم ندرة في هذا الزمان ، و ذلك لا يموت في داخلي أبداُ لأنه كتلة شعور تنمو بعد بذرها حتى تحتل جميع المكامن التي تجعله يمون على الروح فتصبح :
روحه روحي وروحي روحه *** نحن روحان حللنا بدنا


ارجو ان تقراء لي هذه .. ؟
النقطتان في الجملة تختصران كثيرا من الحديث بعدها ، لذلك فأحسب أن قراءتها هي ..
وتقل تقديري ،،
و لك مني أَجَـلـَّهُ .

أخوكم / أستاذ

أستاذ
01-11-2004, 07:31 AM
(سلام) اهلاً بك أخي أستاذ ضيفاً عزيزاً على (عن قرب)

سلمت لي أخي العزيز . و كل عام و أنت بخير
لي فيك من نظرات عيني لفتة ،،، ومن الفواد تلفتُ ووجيبُ

أبشر بسعدك و الفؤاد رحيب *** لك فيه مما يحتويه نصيبُ

نعم لك من الأقلام أعلاه ومن السهم أصوبه

دمتَ لي أخا و صديقا و محبا أكن له كل التقدير و الاحترام .

أخي استاذ أرجو أن لا يثقل عليك في الاسئلة خاطري المتشوف لمعرفة المزيد

سأكون كتاباً مفتوحاً أمام ناظريك ، قلب من صفحاته ما تشاء ، و لا تبقِ في خاطرك مما تود معرفته شيئاً .

وهكها مع الإعتذار

لا موجب له هنا أخي الحبيب .
1- إن لم تخني الذاكرة كعادتي أتذكر أنك بدأت قاصاً في الساخر ثم توالت أحداث كشف الملكات
هل لك يا أخي عودة لقصة جديدة ؟

القصة أخي العزيز هاجس نشأ مع الشعر عندي ، و لا أعلم من سبق منهما الآخر .. فمادة التعبير التي كنت أكتبها كانت مزيجا منهما لفتت إليَّ معلمي في مراحل التعليم الأولى ، فكان منه التشجيع حافزا على الاستمرار ، و كانت المكتبة التي فتحت عيني عليها في منزلنا أرفف منهما معا ، إضافة إلى المعارف الأخرى ، قرأت كليهما دون ترتيب ، و كان لهما أثر كبير في تكوين مخزوني المعرفي لينشأ عنهما في ذلك الوقت ما يمكن أن نسميه تجاوزاً بالخواطر ، تجمعهما صفحة واحدة قد تكون القصة محورها و الشعر للاستشهاد به ، ثم مع التقدم في القراءة وجدت أنهما يشكلان نواة ما اصطلح على تسميته بالكتابة الحديثة التي تجمع في متنها القصة و الشعر و ضروب الأدب الأخرى .
و قد تجدُ في الجديد لو سهَّل الله من القصة مشاركات قد يفرضها الحدث ، و يختار لها الشكل الذي يخرج فيه للتعبير عن مكنونه .
2-بما أنك ملم بفروع من الأدب فأي فروع الأدب أقرب لقلبك ؟

الشعر أقرب إلى نفسي ، و القصة أسلس و أوسع مجالاً لعرض الفكرة ، أما المقالة فقد مارستها كاتبا في بعض الصحف المحلية و العربية المهاجرة ، و التي يغلب عليها الطابع السياسي خارجيا و الاجتماعي محليا ، والأسلوب الساخر قالبا لهما في كثير من الأحيان ، أما الخاطرة فهي ما أستخلصه لنفسي إلا ما أرى أنه يصلح لأن يطلع عليه الآخرون ، و قد يداهمني بعض شعرٍ عاميٍّ ، أو غنائي نشرت من الأخير نماذج في الساخر .
3- أترى أن ا لشعر الهمام وانثلال لا يستطيع له الشاعر دفاعاً أم الشعر هم وتكلف واستقصاء الدرر في جوف اللغة ؟

عن تجربة أقول و لا أدعي : إن الشعر فكرة و اختمار ثم ترجمة إلى كلمات لا تدري كيف سيكون الشكل الذي ستخرج فيه ، فما وجدتني يوما و أنا أقرر شكل القصيدة و لا لغتها و لا حجمها ، و لكم وجدتُني أكتب بلا وعي ما أعيد قراءته بعد الفراغ منه فأجده قصيدة مكتملة لا تحتاج إلى مراجعة و تهذيب ، أو أجدني أرمي به في سلة المهملات دون أسف حتى لو كان فيه أبياتا مقبولة المعنى و المبنى، و قد لا يأخذ ذلك مني فترة الكتابة من الإمساك بالقلم و وضعه جانبا ، و اعتدت ألا أغير زمن القصيدة فأكتبها في أوقات متباعدة ، لأن في ذلك ما يفسدها و يجعلها غير مترابطة في ذهني ؛ حتى لو ظهرت مترابطة أمام القارئ .
و لك أن تتصور أن كثيرا من القصائد التي نشرت في الساخر كانت وليدة وقتها ، من الذهن إلى الكيبورد إلى زر إرسال الموضوع ، بينما تبيت معي قصيدة المناسبة أحيانا أكثر من يوم و قد أستعين بالقاموس لتخرج للناس متكاملة من حيث المبنى مهلهلة ـ في نظري ىـ من حيث المعنى ، لذلك أنا مقلٌ في هذا الجانب الذي يغلب عليه النظم و لا أجعله ضمن محفوظاتي أبدا .

و لا ننكر للباعث دوره في تحفيز الشعور ليتحول إلى كلمات تترجم الموقف حال حدوثه و تقوم بتثبيت تلك اللحظة أو الحدث ، و تجسيدها من خلال الصور التي تتفاوت عند الشعراء بين المبتكر و المكرر و المحدَّثِ إضافةً ، و يعود كله إلى مخزون الشاعر المعرفي ، و موهبته التي لا تكتمل بلا صقل ، و التي تحدد الشاعر المطبوع من الشاعر المتطبِّع .
4

- كيف يكون للقاص القدرة على تجسيد الفكرة بالحدث أم بالحوار بين الاشخاص أو الراوي في القصة ،، وايهما ترى يا أخي أنه أقرب لك ؟

كل ذلك مجتمعا تكامليا يشكل القصة ، و لا يمكن الفصل بينها فلا قصة بلا حوار حتى لو كان داخليا غير منظور ، و لا يمكن أن تتشكل بلا حدث يكون المحور الأساسي لها تدور معه مقدمة فحبكة فخاتمة يسردها الراوي بضمير المتكلم أو الغائب ، عند غياب الحوار بين الشخوص ، و هو يغيب و يحضر حسب الحاجة إليه ، أما القدرة فهي المَلَكَةُ التي يجب صقلها لتصنع القاص ليشكل من تلك الخيارات التي وضعتَها نتاجا يطلق عليه القصة .

5- ماذا قدم لك الساخر ؟

فضله عليَّ كبير بعد الله ، فقد عرفت من خلاله تجارب كثيرة أضافت لي الكثير و الكثير ، و قدمني للأخوة الزملاء ، و كان وسيلة لمعرفة رجع الصدى لما أكتبه دون مواربة او مجاملة ـ إلا ما ندر ـ و ترمومتر لقياس مستوى التقدم و التراجع يعين على توجيه المسار في عالم الأدب .


6- كيف ترى الساخر في فترته الحالية

شهادتي فيه مجروحة لأن ( عين الرضا عن كل عيب كليلة ) و لكنه بحق من المواقع المتميزة التي تتطور بأعضائها و تطورهم معها . لا أرى فيه إسفافا كما في الكثير من المنتديات الأخرى .

أكتفي بهذا القدر على أني سأعود للمتابعة وربما السؤال من جديد

حييت أخي الكريم ، و آمل أن لا أكون قد أثقلت في إجاباتي على أسئلتكم ، و أتمنى أن تكون ذات فائدة .

كن بخير

أخوك
سلام

و كن أنت بألف خير

أخوكم / أستاذ

الفاهم..غلط
01-11-2004, 10:30 AM
:) <-------- متابع للقاء بابتسامة عميقة

مرحبا بك أستاذ ..

كل عام وأنت بخير ..

ربما يكون عبوري سريعا هذه المرة ، ولكن اسمح لي بهذا السؤال :

على افتراض أن الكتابة نصف الحياة ، فماذا تتوقع أن يكون نصفها الآخر ؟

( روّق ) وجاوب على راحتك ..وهذا لك .. :g: أحلى كوب شاي بالميرامية ;)

لك من الود أصدقه .

اسير فلسطين
01-11-2004, 12:02 PM
أعتذر من أستاذنا الكبير
أستاذ
لحضوري متأخراً
ولكن
عزائي
أنني لم أكن ممن يقدمون الثلج لهم
أو
يتفننون في تشكيل مزتهم

ولكن


الى متــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ى ؟!؟!؟

دمت لنا بخير

احساس
01-11-2004, 12:26 PM
تحيه عبقه تليق بصاحب هذا اللقاء
اليك ياسيد الحرف اسئتي المتلهفة للأجابه

سؤالي الاول هو :
هل تعتقد أن الكتابه قادرة على وصف كل ما يجيش فى خاطرك ؟؟


متى داعبتك الأفكار فسكبتها لأول مره على الورق ؟؟

ماهي تلك البقعة من الأرض التي شهدت أولى ضحكاتك و يوم ميلادك ؟

دعني اخبرك شياء
حينما اشتاق لقراءه موضوع ينبض بالعاطفه ألجاء لقراءه موضوعك هذا
http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=79232
السؤال هنا:
اذكر لنا ظروف ولادة تلك الحروف

في هذه المساحة إن أردت إهداء كلمة شكر ،، عتاب ،، اعتذار ،، محبة .. لأعضاء أثروا فيك و عليك .. فلمن تهدي هذه المعاني ؟؟

لاتفرح كثيراً
فحتماً لي عوده :z:

بياع البرتقال
02-11-2004, 03:37 AM
أخي الكريم المبدع أستاذ
تحية عطرة أرسلها لك عبر أثير الأنترنت
لدي سؤالان وآمل منك التفضّل بالإجابة عليهما
السؤال الأول
يتعرّض معظمنا من وقتٍ لآخر ( للنقد ) وهو أسلوب يستخدم للبناء والتقويم وإظهار مكامن الخلل
وكذا يمكن أن يكون أسلوباً لوأد وهدم الإبداع والإنجازات في بكورها
فما رأيك بالإنسان الذي يتلاشى هذا الأسلوب ويكره أن يكون تحت المجهر ؟
السؤال الثاني
أأجد عندك علاجاً للقلب الكسير المجروح ؟
لا تقل لي إرجع إلى ربك وتزّوج وانسَ ما أنت فيه

هذا وأشكر الأخ الكريم على هذه المقدّمة الجميلة ولا يفوتني أن أشكر المشرفة الرائعة الحنين
في استقطابها فطاحلة الإبداع والاستفادة منهم

أخوك المحب بياع البرتقال

أستاذ
02-11-2004, 04:00 PM
طيف المها
كان ..مروري الأول ترحيباً....

حييت مرة أخرى على الرحب و السعة أختي الغالية / طيف المها
هو شرف أن أراك مرتين

حياك الله أستاذنا....

حييت و أُبقِيتِ
أجد في حروفك...ثقافة تستهويني...

عابرة تثلج الصدر و قد تصييب بالغرور *b


فهل لي أن أعرف...ماهي جل قراءاتك...، ولمن من الشعراء تحب أت تقرأ؟

أقرأ في السير و التراجم كثيرا فهي كنز من التجارب ، و التثقيف العملي لكل من يريد أن يعرف الحياة و يتماس معها . و هي خزانة مفاتيح ترشدك إلى قراءات مركزة في مواضيع مهمة صقلت أولئك الناس الذين تعلمنا منهم كيف نقرأ و كيف نكتب و كيف نحب و كيف نقدم الخير و نضحي و لا نسأل لماذا و كم الثمن .

أحب التاريخ الإجتماعي كثيرا و السياسي كذلك و أهتم بهما ، أهتم بقراءة عادات الشعوب و تاريخ المدن و الحاضرات القديمة و العريقة ، أقرأ الفن كثيرا و أهتم بمدارسه ، يمتعني الفن التشكيلي جدا و قد دربت نفسي على قراءة اللوحات قراءة جادة و أستخرج منها ما وراءها من معاني و دلالات .

كانت ثقافتي دينية من الأساس بحكم البيت و الأسرة ، تزمن مع وجود مكتبة كبيرة نوعا تحتوي على الكثير من القصص التراثية و القصص الحديثة و الروايات العالمية و العربية ، إضافة إلى الأدب بكل ضروبه ، مما جعل الكتاب جزء لا يتجزأ من حياتي بحكم الإرتباط به في فترة مبكرة جدا قد لا أبالغ إن قلت بدأت مع تعلمي القراءة في المدرسة .

أما الشعراء فلم أترك شاعرا وقع بين يدي له نتاج إلا قرأته , و كان أولهم إليا أبو ماضي ، و عمر أبو ريشة و الجواهري ، و محمود حسن إسماعيل ، حافظ و شوقي ، وإسماعيل صبري باشا ، و بابا طاهر زمخشري الذي لاحظ أن في شعري لمحة من روح إليا أبو ماضي من خلال ما سمع من شعري ، و هو محق في ذلك . بالإضافة إلى مظفر النواب و نزار قباني .
أحب هؤلاء جميعا بالإضافة طبعا إلى كل شعراء العصور المتقدمة من الجاهلية و حتى العهد الأندلسي ، كلهم أقرأه و أتأثر به لأن الهضم مهم للاستيعاب و من ثم الإنتاج .

الأثير عندي بين هؤلاء هو عمر أبو ريشة ، طاهر زمخشري وأستاذهم و أستاذي هو ابن الرومي . فنحن جميعا نشترك في حب هذا الشاعر كما سمعت منهما يرحمها الله ، و لدي بالمناسبة مشروع كتيب عن ذكريات مع هذين الشاعرين قد يرى النور قريبا بإذن الله .

مالذي يعجبك في الساخر,,؟ وهل أنت منتمي إلى منتديات أخرى...

كل ما في الساخر يعجبني أفرادا و إنتاجا و هو بيت كبير يضمني معكم و أشعر أني أراكم و أتحدث مع كل واحد منكم من خلال ما أقرأه لكم .
نعم هناك منتديات أخرى أشترك فيها .

شكراً لسعة صدرك...

الشكر لك سيدتي على ما شرفتني به

وفقك الله

و الجميع كذلك

تقبل تحياتي

و تحياتي لك سيدتي العزيزة

samiawad3
02-11-2004, 08:32 PM
مررت فقط لأستمتع بالحوار مع أستاذ الكلمة
وكل عام وأنت بخير
ولن أثقل عليك
واتركك لترد على مشاركات الاخوة والاخوات
ولكم تحياتي

ديدمونة
03-11-2004, 01:36 AM
من بين ساعات انشغالاتي الكثيرة
يطيب لي هنا أن أقف متلذذة بقراءة أستاذنا الحبيب من خلال عيون الأخرين ..
وأن أقتطف ساعة فراغ أملأ فيها قلبي من دفء هذا الحوار ...
أقول ربما أعجزني اعتصار الذاكرة المهترئة عن كتابة شعوري الأول بأي شخص التقيته هنا ، لكن تبقى هذه الذاكرة ناصعة البياض حين يكون الحديث عن أستاذ !!
ربما لأنه أول من التقيته في هذا المنتدى الرائع ، هذا بالإضافة إلى تعلمي على يديه معنى الكتابة الحقيقية التي أشك كثيرا في أن يبلغها قلمي ..
فما يبهرني في أستاذ هو قاموسه اللغوي الثري الذي جعلني أشك في لحظة من الزمن أنه ربما كان أبو تراب الظاهري عاد متخفيا في ثياب أستاذ .. :rolleyes:
ولاأخفيكم أيضا مدى دهشتي لشاعريته المتدفقة حين كنت أسأله فيجيبني شعرا عن كل سؤال، ما جعلتني أؤمن كثيرا بنظرية الإلهام الشعري

لا أسئلة يا أستاذ .. فمعرفتي بك قد تجاوزت أسئلة التعريف ، وما يتبقى بعد ذلك هو "ثقافة الأسئلة" ..

فتقبل خالص شكري وتقديري ولحنين الشكر كونها أتاحت لنا هذه الفرصة الطيبة ..

تحياتي ،، *b

أحمد المنعي
03-11-2004, 02:11 AM
سيدي الأنصع الأروع .

سلام الله على روحك ، ولك العتبى إن لحقت في ذيل القائمة .

قرأتك هنا يا عبدالله ، فلم أجدك إلا البحر من أي النواحي أتيته ...

بأمانة ، لم أزل أضمر في نفسي شيئاً غرسه قلمك من حيث تدري ولا تدري ، وظننت أنني الموجوع الوحيد مما تنشره كلماتك النافذة البارعة من معانٍ عميقة ، غير أني أجدني في سواد أعظم في هذا اللقاء كله يشهد لك بالأستاذية والعالي ، فليهنك البيان سيدي .

سأشخمط :p هنا ببعض أسئلة ، وبي طمع أن أضيء بها زوايا من أستاذ الانسان ، وأستاذ الأديب .


1- في قاموس الأستاذ .. من هي الفتاة ؟

2-ما هي رسالة القلم الشاعر أو القلم القاص ؟

3- في مجتمعنا الخليجي ، والسعودي تحديدا ً .. هل توافق أحمد مطر في قوله :

زمان الشعر لا يجتازه زمن .
وسر الشعر ليس يحيطه سر .

4- هل من توجيه أبوي ، للمستجدين في عالم الكتابة بأنواعها .

5- من أحب الناس إلى قلبك ؟

6- هل تجد الانترنت مساحة مثالية للنشر وايصال الكلمة تتفوق على الصحافة والمساحات الإعلامية الملموسة ؟

ولك التحية اللائقة بك :)

أستاذ
03-11-2004, 03:00 AM
أستاذ :)
صباح الخير // وكل عام وأنت بخير .. مبروك عليك الشهر
حضور للمرة الأولى ولي عودة إن شاء الله :)

أخي الحبيب / عدرس

صبحك الله بالنور

و أنت بألف خير أعاده الله علينا و عليكم و الجميع بالخير و اليمن و البركة

أهلا بك دايما ، محلك القلب .

تقبل خالص تحياتي

أخوك / أستاذ

أستاذ
03-11-2004, 03:13 AM
أستاذ

أيها البارع في خطوطك والجميل في حضورك

كل عام وأنت بألف خير
ودمت للمنتدى أستاذا متميزا..

رذاذ :)

سيدتي / رذاذ

أهلا بك و بحرفك الرشيق ..

إطراء يثلج صدري ، و أتمنى أن أكون عند حسن الظن دائما ..

و أنت كذلك بألف خير و عساكم من عواده دائما .

و دمت أنت كذلك لهذا المنتدى قلما يروي أيكته لتمتد أفياءً تظللنا بسحر الكلمة و دفئ الحرف .

تقبلي خالص تقديري .

أخوكم / أستاذ

أستاذ
03-11-2004, 03:32 AM
ممتعٌ أنْ نجدَ مثل هذا التجمّع في غيرِ حوارٍ وطني و لا تشجيع منتخب و لا تظاهرات شعب ممتعض :(

و الأجمل أنْ يكون محورنا و مجتمعنا ترحيبًا بإستاذٍ لهُ من اسمه نصيب الأسد

فمرحبًا بكَ أيّها الفاضل (( أستاذ )) في رصيفٍ لا يحمل إلا جموعًا من الأدباءِ و النقّاد

دمتَ بهي


سيدتي / شذى النجيع

تخية طيبة و كل عام و أنت بخير ..

هو فضل من الله تطوقونني به أيها الأخوة الرائعين .

( في غيرِ حوارٍ وطني و لا تشجيع منتخب و لا تظاهرات شعب ممتعض ) :y:

أدامهم الله جميعا بكل خير .. و لا حرمنا منهم جميعا أخوة أعزاء .

دمت أبهى

أخوكم / أستاذ

أستاذ
03-11-2004, 03:40 AM
يكفي ان اقف مستمعاً لهذا اللقاء الشيق..



تيب..
حياك الله أخي العزيز / تيب

الأرض مفروشة لكم بالورود ..

و لِمَ الوقوف و في القلب متسع للجميع ..

تقبلوا خالص التقدير .

أخوكم / أستاذ

أستاذ
03-11-2004, 03:45 AM
//

تحية تقدير واعجاب باستاذ الحرف " أستاذ "

//

أخي الكريم / المقنع

شكرا على هذا المرور الذي يشعرني بالسعادة .ز

تقبل خالص التقدير و الاحترام

أخوكم / أستاذ

أستاذ
03-11-2004, 05:40 AM
أهلا أخي "استاذ"..ومرحبا بك على كرسي الإعتراف..

حياك الله اخي / التونسي ، و مرحبا بكرسي الإعتراف ، أعاننا الله على التحقيق ، و إنشاء الله نطلع برآءة

أشكرك في البدء لقبولك الإستضافة ،،وهذا سيساعد السواخر على التعرف على علم من أعلام الساخر..
يبدو مجهولا عند كثيرين رغم قامته الفكرية وامتلاكه لملكة الإبداع واتقانه المميز للغة العربية..

الشكر لكم أنت أخي العزيز ، و أنا سعيد بهذه الإستضافة ، و يشرفني أن أكون بينكم هنا على كرسي الإعتراف ، و شكر موصول على هذا الإطراء الذي أتمنى أن أكون أهلا له .

أخي "أستاذ" أنا عاتب عليك بشكل ما [عتب المحب طبعا ]..

و لك العتبى أخي العزيز حتى ترضى ..

والسبب أننا لا نكاد نراك الا داخل مواضيعك ترد فقط على الذين يُعلقون على مقالاتك..
فلا نراك طرفا في أي حوار أو جدال في الرصيف أو في الأسلاك ، ولا نراك مرحبا بضيف أو
مهنئا بحدث سعيد أو معزيا في عزيز أو سائلا عن غائب..

ما أبرئ نغسي ، و قد يكون في ذلك بعض الحقيقة ، و لكنه لا يعني القطعية على كل حال .و أتمنى أن أستطيع أن أعوض بعض ما فاتني في القادم من الأيام متى وجدت الوقت ، لأن دخولي للمنتدى يحكمه توفر الفراغ ، و متى توفر فلن أفوت الفرصة أبدا .. أعدك بذلك أخي العزيز ، و أرجو أن لا يفهم ذلك على أنني لا أتابع ما ينشر في جميع المنتديات الأخرى ، و لكنني لا أشارك لأن التداخل فيها يلزمك على متابعة الردود ، و قد تجد أنني أنقطع عن المنتدى لفترات متباعده مما لا يمكنني من التداخل لكي لا أفسد على المشاركين سير محاوراتهم ، و لكن متى أثارني الموضوع من زاوية ما و ألح في ذلك فإنني أتداخل فيه و لكن على استحياء .


في كلمة أنت من النوع الذي يكتب ويمضي مؤثرا السلامة ..وراحة البال..متجنبا وجع الرأس والإحتكاك بالأعضاء مع ما في ذلك من تبعات..

تستطيع أن تقول هذا إلى حدٍ ما .

طبعا لهذه الفلسفة وجاهتها وأنصارها...
ولكن ألا ترى معي أن كاتبا مميزا مثلك من حق الساخروأعضائه عليه أن يكون ذا حضور ملحوظ وفاعل ابداعا ونقاشا وتوجيها وربما اشرافا..

قد أستطيع أن أغير هذه الصورة في المستقبل ، و شكرا لك أخي على هذه المكانة التي وضعتني فيها أخي العزيز ، و قد أعيد النظر في هذه الطريقة و أحاول أن أكون أكثر حضورا في المنتديات كلها .

اذ هناك فرق بين أن يكون العضو مجرد كاتب وبين أن يساهم في الأخذ بيد المنتدى بكل الطرق المتاحة..ويتحمل في سبيل ذلك كل البلاوي ووجع الرأس وربما حتى أن يُشتم ويُنتهك عرضه..


بكل تأكيد كلامك في مكانه


فأنا أقول يا صاحبي أن الساخر محتاج لكل المبدعين المميزين من أمثالك ليرتقي بمستوى الطرح ويأخذ بيد المبتدئين ،واذا طلب كل مبدع مميز السلامة وتققوقع على ذاته فمن للمنتدى ؟

لعلني أتمكن من ذلك فيما بعد ، و ثق أخي العزيز أني لن أدخر وسعا لتحقيق ما أشرت إليه .
لأنني أعتز بوجودك بيننا تحدثتُ اليك بصراحة ..

ثق أخي العزيز أنني أحمل المحبة للجميع ، و أبادلك نفس الشعور ..

فما هو ردك على كل ما قلتُهُ أعلاه..؟؟

جاء الجواب في السابق من الأسئلة ، و لعلي أكون أجبت بما يقنعك أخي الكريم .

سؤال ثان لو سمحت..
هل لي أن أعرف نوعية قراءاتك ؟هل تقرأ الأدب الأجنبي بلغته الأصلية ؟هل تقرأ للأدباء السعوديين الذين ينشرون خارج السعودية ؟ هل تتابع تيارات النقد الحديث ؟

اللغة الأخرى للإنسان منا هو عين ثالثة له على العالم ، و الحق أقول انني لم أقرأ إلا بلغتي الأم و لكن لا يعني هذا إنني لا أطلع على بعض الكتب التي لم تترجم و كان الموضوع مهم و ليس له ترجمة باللغة العربية . و بكل تأكيد ، أقرأ للأدباء السعوديين الذين يتشرون خارج السعودية ، و أطلب الممنوع من كتبهم من بعض الزملاء عندما يسافرون إضافة إلى ما أقتنيه بنفسي عندما أسافر للخارج .
أما بالنسبة للقراءة فتستطيع الرجوع إلى ردي الثاني على الزميلة / طيف المها و ستجد تفصيلا عن هذا الموضوع
في الساخر هل تتابع ما يكتبه بعض الأعضاء ؟لمن تقرأ هنا ؟

بكل تأكيد ! و هذا السؤال فيه من الحرج ما يعفيني من الرد لكي لا أقع في الجحود أو المجاملة

شكرا لصبرك علي ..

و شكرا لك على مداخلتك المشاكسة ..

ولي عوده ان أتاحت الظروف

و ستجدني بانتظارك متى عدت أخي الكريم ..

تقبل خالص التقدير

أستاذ
04-11-2004, 04:18 AM
هامة كهامتك أستاذى نحـن لنـا الفخر باستضافتهـا..
العفو يا سيدتي .. الفضل لكم في هذا المنتدى العزيز على نفسي جدا
لتعطر أجواء الرصيف بعدمـا ما عطرت وتعطِر الأفيـاء بين الفينة والأخرى...

معطر بأهله و ما نحن إلا ضيوف تنتهي فترة ضيافتنا ( ثلاثة أيام ) و نعود إلى أفيائنا بإذن الله سالمين غانمين .

ونستقي منهـا نسمات الألق، وهبوب الحرف الجارف.

أنتم ألق المنتدى ، و ريحه الطيبة التي تعطر أجوائه .
&&&&&&&&&&&&

ونبدأ بالأسئـلة..

أستعنا بالله ..

رجعـت ذات مساء مرهقـا متعبـا لا تريدمحادثة أقرب الناس إليك،، دخلت الى مكتبتك ،استلقيت على كرسيك بامتعاض،،فتسـارع لقتل ضيقك بقراءة كتاب ...ما هو الكتاب (شعر أو رواية أو مذكرات) الذى تلتقطه أصابعك سريعا؟؟

كتاب حياتي يا عين ..

بالتأكيد ستكون ديوان شعر للأستاذ الشاعر الكبير عمر أبو ريشة الذي لا يفارق سطح المكتب في المكتبة و ينتقل معي إلى حجرة نومي أقلبه قبل النوم .

للامنيات حيز كبير في حياتنا فلطالما تمتمنا بها في اعماقنا..
فما هي أمنياتك التى لم تحققها وانت تتكئ على عصا مرحلة الاربعين؟

الأمنيات جحافل نادمتها *** زمن الصبا ما فارقت أحداقي

تلك هي الأمنيات .. و ذاك حالي معها .. و قد تعودت على حالها معي لدرجت أنني ما عدت أشغل بالي بها و هذه حقيقة من قناعة ؛ لقناعة تعودت عليها طوال حياتي .

بين السحاب وفوق الغمام تطوي بك الطائرة مسافات ومسافات لكنك شارد الفكر ..
ساهم النظرات..بماذا كنت تفكر؟


بوقت الهبوط .. فقد كنت أحب الطيران بشكل رهيب لدرجة أنه لا يمر شهر علي دون سفر ، و لحادث ما أصبحت لا أحب السفر بالطائرة ، و أركبها مضطرا .
و ربما تكون هناك مضيفة مليحة تجعلني أسرح في نظم قصيدة فيها ، فيمضي الوقت و أنا سارح ، و لا أفيق إلا على صوت الإعلان عن الهبوط . و ربما أكون قد فارقت للتو حبيبا ودعني :

و أدمعي مستهلات و أدمعه


تنهي التزاماتك وواجباتك ويتبقى متسع من الوقت ..فاين تهدر هذا الوقت الثمين؟

و هل يهدر الوقت الثمين ؟
و لكن قد أجد بجواري كتاب أمضي معه الوقت .
كيف يبدأ من هو عاشق للحرف أن يخطو خطواته الأولى نحوالشِعر الصحيح؟


أنصحه بأن يصنع كما صنع أبو نواس بناءً على توجيه خلف الأحمر ..
أن يحفظ الشعر ثم ينساه ثم يقول الشعر .

لديك صورتان كيف ترسمهـا حرفيا؟؟
صورة طفـل بائس يتيم محروم جائع يبحث عن قطعة خبز، وبعد أن وجدهـا وقعت من يده فطالهـا جوع قط متشرد .

أيها الجائع ..
يامن عضه الجوع ..
أما ترحم طفلا في برده البالي ..
يقاسي الخواء ..
فهلا قاسمته اللقمةَ ..
فنحن في الجوع سواء .


صورة طفل مدلل مرفه كسول يرمي أطباق من الطعام فى وجـه خادمته(أو أمه) فسقا فى نعمة

لم أرَ هذا المنظر من قبل ..
و ثقي بأني سأضيف هذه الصورة إلى غيرها من الصور متى رأيتها




مع كل الود أستاذنـا الكريم



لك أنت كل التقدير

أخوكم / أستاذ

أستاذ
05-11-2004, 08:39 AM
أستاذنا الكبير

إضافة لما تفضل به الأساتذة أعلاه بودي أن أسألكم :

هل يعصيك القلم أحيانا ؟ وإن كانت الإجابة بنعم ففي أي الحالات ؟

القلم أداة مأمورة .. ينتقل إليها الإحساس فترصده بأمانة ..
أحيانا أجدني في صراع مع القلم .. أمسك به و سنته على الوراق فلا يجود حتى بحرف . و لا تجد من أثره غير خطوط متباينة في ضغوطها ذهابا و جيئة على ذات السطر لا تتجاوزه إلى غيره ، و ذلك من أصعب لحظات النزف .. و تكون كالدمعة التي تلتمع في العين .. فلا تنزل فتريح .. و لعل أصعب الحالات تكون عندما تريد التعبير عن فقد عزيز عليك جدا .. و قد عانيت من ذلك عند وفاة بعض الأعزاء جدا من الأقرباء و الأصحاب الذين لم أستطع حتى الآن أن أرثيهم .

كيف تقرأ فلسفة السواد والبياض في لغة الأستاذ ؟

لأن المنطقة الرمادية منطقة معدومة عندي .. أجدني واضح الرؤية فيهما ..
و سأضرب لك مثلا ربما يجيب على سؤالك و هو حقيقي في سلوكي : أحب السفر الآن بالسيارة كثيرا بعد أن أصبحت علاقتي بالطائرة شبه معدومة إلا مضطرا ، و لكن لا يمكن أن أسير بها عند ولوج الجديدين في بعضهما حتى ينسلخ أحدهما عن الآخر تماما .. عندها يمكنني السير ، و يتساوى عندي السير ليلا بالنهار .

وكيف تقرؤنا فلسفة البحر بحروفك المرجانية ؟

البحر علاقتي به قوية جدا ، و ذكرياتي معه لا تنتهي ، و فلسفته لا أستطيع أن أتداركها أو أحيط بها ، ذلك أنه دائم التجدد ، و الغريب أن التجديد لا يأتيه من الخارج بل هو من داخله ، من أعماقه ، و في ذلك ما يعطي دلالة على أن تغير الإنسان من داخله و ليس من خارجه ، و كل حركة فيه من مد وجزر ، و هياج و سكون ، و صفاء و تعكُّر ، هي ذاتها تقلبات النفس البشرية ، لذلك فإن الحوار مع البحر هو من أروع الحوارات التي يتعاطها المرء في حياته .
و لعل قصيدة أمنيات قلب كسير التي نشرت في الساخر لي تنم عن تجربة حقيقة مع البحر إذ استعصى علي بيت لم أستطع إكماله إلا امام البحر و هو فعلا صورة من صوره ، إطلقت بعده القصيدة لتكتمل كما هي عليه صورتها و لو أنها لن تنتهِ كما نوهت في مقدمة القصيدة .

هل تحادث الحزن بصوت عال عندما يداعبك ؟

كثيرا .. و أعلى مرحل الصوت عندي هي الدموع .

هل الصمت من أصدقاءك؟

بطبعي إجتماعي ، و أتكلم كثيرا ، و لكن عندما يجتاحني الصمت لا أجد مفرا من الحرج غير الهروب إلى ركن بعيد حيث الحديث من طرف واحد لا تشاركه فيه غير الأذن ، و تكون المتحدثة ( فيروز ) على الغالب من الأحيان .

ومتى يكون ذلك في نفس الأستاذ كاتبا إنسانا ؟

لعلي لم أستوعب سؤالك هذا .. و لا أريد أن اجيب دون تحديد النقطة التي أنطلق منها . عذرا لسيدتي هل من توضيح ، و سأنتظره . و إن كان ظاهر السؤال يعني دلالة إجابتها : أن الصمت لا وجود له داخل نفسي أبدا ، إذ لا أستطيع أن أعيش بلا حوار ، و لا يمكن أن أمضي الوقت دون حوار مع النفس أو الأشياء حولي ، إذ لا أشعر أن هناك أشياء جامدة في هذه الحياة أبدا حتى لو غرس في داخلنا معلمي العلوم أن هناك صنف من المخلوقات يسمى الجماد

لقد أكثرت عليك ولكني أطلب من جواد كريم

لو سقانا بحرفه لروانا


لا ياسيدتي .. بل لقد عشت مع أسئلتك حالة من المتعة .. و رحلة عدت منها غانما .
لقد كنت أنت من سقتنا من عذب حرفا ما روانا

أمنياتي لكم بسعادة الدارين

جزاك الله خيرا على هذه الدعوة في هذا الشهر الكريم و كل عام و أنتم بخير

أخوكم / أستاذ

موسى الأمير
05-11-2004, 06:00 PM
سلام عليك أستاذي ..

أعتذر إليك تأخري لسفري .. وكم شاقني حوارك وروحك النشوى ولو حزناً مؤتلقاً ..!!

هذه بعض سؤالات بين يديك :
1.
الصمت - القلم - الورق - العزلة .. أربع خدائن ..

هبْ أنك أُجبرتَ على طلاق إحداها .. من ستختار ؟
2.
أفيــاء ؛ بيتك الآخر ..

إقداماً إلى التطوير ونشداناً للرقي .. أجب بصراحة أكثر ..

1. أفياء حين تسجيلك والآن .. أين يقع ؟ من حيث موقعه من ذاتك ، ومن حيث تطوره أعضاءً وإبداعاً ..
2 . " مشرفو أفياء " :
سلبياتهم - إيجابياتهم - تأثيرهم أو تعثيرهم - وعذراً على التعثير - :D:

أكرر .. أجب بصراحة أكثر ..

3. خمسة أقلام جذبتك حتى اغتسلت روحك بها .. من هم ؟ وما الأسباب ؟

4. اقتراحات تحاول الهروب من ذهنك إلى أفياء .. هل لك أن توردها ؟


بعد أن توردها .. استودعك الله ..

هذا ما عنّ في خاطري .. فاصفح عثرة الخاطر ..

لك إكباري .. :)

عبـ A ـدالله
06-11-2004, 04:24 AM
أما الشعراء فلم أترك شاعرا وقع بين يدي له نتاج إلا قرأته , و كان أولهم إليا أبو ماضي ، و عمر أبو ريشة و الجواهري ، و محمود حسن إسماعيل ، حافظ و شوقي ، وإسماعيل صبري باشا ، و بابا طاهر زمخشري الذي لاحظ أن في شعري لمحة من روح إليا أبو ماضي من خلال ما سمع من شعري ، و هو محق في ذلك . بالإضافة إلى مظفر النواب و نزار قباني .
أحب هؤلاء جميعا بالإضافة طبعا إلى كل شعراء العصور المتقدمة من الجاهلية و حتى العهد الأندلسي ، كلهم أقرأه و أتأثر به لأن الهضم مهم للاستيعاب و من ثم الإنتاج .
الأثير عندي بين هؤلاء هو عمر أبو ريشة ، طاهر زمخشري وأستاذهم و أستاذي هو ابن الرومي . فنحن جميعا نشترك في حب هذا الشاعر كما سمعت منهما يرحمها الله ، و لدي بالمناسبة مشروع كتيب عن ذكريات مع هذين الشاعرين قد يرى النور قريبا بإذن الله .



أستـاذ




كنتُ أقرأ هنا مستمتعاً بردودك على الأسئلة مستفيداً منها

إلى أن مررتُ بما أبرزتُه أعلاه ، فوجدتُ أني أنساقُ لا شعورياً للمشاركة هنا

:

إيليا أبو ماضي .. شاعرٌ انفردَ عندي بخصوصيةٍ عجيبة .. عشتُ بين أحضان شعره لحظاتٍ لا أذكرُ أني عشتها مع غيرهِ من الشعراء المتأخرين ..

وسؤالي الأول هو:

هل ارتطبتْ روح شعر إيليا لديكَ بفلسفته أو بطريقة خَلْقِه للفكرة التي يقدم بها النص؟

أم أن سباحته عكس موجة الحزن في اتجاه التفاؤل هي ما منحته ذلك التميز لديك ؟

وإن كان الأمرُ خليطاً من كل ذاك فهل يمكنك ترتيب تلك العوامل حسب الأقوى لديك ؟

:

عمر أبو ريشة .. قرأتُ له وأعجبني عددٌ من قصائده .. ولعل قصيدته ( قالت مللتكَ ) والتي قمتَ بتشطيرها في مقدمة ذلك العدد .. لكن .. أشعرُ أني اضطر لانتخابِ قصائد معينة حين أقرأ له .. بينما أتخطَّى أخريات كثيرات .. على العكس تماماً من إيليا الذي لا أملُّ من قراءة مجمل قصائده ..

وسؤالي الثاني هو :

لماذا عمر أبو ريشة أثيرٌ لديك .. أهو شعره أم ذكرياته ؟ وإن كان هذا وذاك .. فأيهما أكبر أثراً ؟


تحية تتطاول لتعانقَ أدبك

كل الود

آية95
06-11-2004, 10:19 AM
يا ســـــــاقي القـــــــوم أترعــــت الفناجينا !

احترامي وتقديري

وكل الشكر أخي الأستاذ أقدمه بين يديك

أستاذ
06-11-2004, 01:45 PM
لا ادري هل ..يكفي ان احضر هذا اللقاء ..واستمتع بحوار الادباء...
فانا ارى مشاركتي بالقراءة أحرى ..وأولى
الأستاذ..الأساتذه..
شامخ في عليائه...
فتكبدوا عناء و مشقة الإرتقاء...
فهو جدير بذلك ..وانتم قادرون....

همسة شكر..

أعجبتني هذه العبارة في ردك على صغيرة..
مادمت في الصفوف الأولى التي تتساوى عنده مع المتأخرة
سعدت بغرة وجهك الايام...
ودمت متألقاً ..
حاضراً في الساخر..

سيدتي / نت
كل عام و انت بخير
و الله ما أدري ماذا أقول لكي أجاريكِ فيما دبَّجْتِ من كلمات ؟

هل يكفي أن اقول شكرا ..
أحسب أنها تعبير العاجز .. و آمل أن تعذرني سيدتي على تقاصر الرد عن المبتدأ .

السعد فالك دائما أبدا
تقبلي كل التقدير و الإحترام .

أخوكم / أستاذ

أستاذ
06-11-2004, 02:04 PM
أيها العذب :

صوتك دافيءٌ جميل
ووفاؤك نادرٌ قليل
وعدت...ووفيت...

و هل الحر إلا وعد و وفاء ؟!
هكذا علمتنا الأيام سيدي / النورس

رن جرس الهاتف يوماً...كان المنفى كعادته كئيباً...يومه كأمسه كغده...تلفه الوحدة...وبعض جراحٍ طرية تعتمل في القلب...تذكره بماضي الجراح...وتزيد في يقينه بأن آتيه لن يختلف عن ما سبق...
نهار رمضاني حزين يكاد يبكي ويُبكي...ما أشد حزن هذا الشهر في الغربة...وما أعمق حزن القلب فيه...
في هذا الجو...رن جرس الهاتف...
وجاء ذلك الصوت العميق الحنون عن بعد آلاف الكيلو مترات يقول : أنا الأستاذ...
أي والله إنك الأستاذ...قلت في نفسي...وحين أردت أن أنبي المتكلم بسعادتي بسماع صوته تلعثمت كعادتي...إلا أن الكلمات التي قيلت كانت ببساطتها...وعفويتها...كافية لتعبر للأستاذ عن ذلك الحب في ذلك القلب لهذا الرجل...
أستاذ الرومانسية
أستاذ الوفاء
أستاذ الأخوة والصداقة

كان ذلك وفاءً لما منحتني إياه و بقية الزملاء من عطاء أقله أن نقول لكم شكراً ..
أحييك
وأحيي الحنين وروحان...والساخر الذي عودنا أن يكرِّم أهل الإبداع أمثالك...
أحييكم جميعاً لهذه اللفتة المباركة الطيبة...يستحقها أستاذنا...ويستحقُ الساخر أن ينال شرفَ إكرام من أكرمه وأعطاه على مدار حقبة من الزمن طبعت هذا الأسم في قلوب محبيه...وأشهد الله أنني منهم.

و يعلم الله أن لك في القلب مكانة توجب علينا التواصل الدايم معكم في غربتكم لكي نطمئن فقط لا غير.

أخي أستاذ :
لن أسألك...فأنا أعرفك
أتيت أشارك في الإحتفاء بك لا أكثر.
دم طيباً
وسعيداً
وأخاً نعتز به

و أنا سعيد و ممتن لهذه الزيارة و هذا الحضور .. لا عدمتك أخا و صديقا و محبا .

خالص الود وأطيب التمنيات بالتوفيق والسعادة
وكل عام وأنت بخير أيها الحبيب

و أنت بألف بخير و الأبناء الأعزاء جميعا ، رد الله غربتكم إلى أحضان أم رؤم ، و وطن عربي كبير يضمنا جميعا بإذن الله .
أخوك
عماد صالح نجم
النورس /طائر المنافي
ر.ا.ح

أخوك / أستاذ

أستاذ
06-11-2004, 02:42 PM
الأمانـي
"يفرح الأدب حين يشقى الأديب"

مدخل رائع لما بعده من حديث سيدتي / الأماني

ياعذوبة معينك الذي تتوشحه ردودك ..
هلا بك أستاذ / في "دائرة الضوء"
كلمات أعلقها وساما على صدري
أخي ..
ـ رائعتك
"أدر مهجة الصبح يا سيدي"

صورة خيالية رمت بظلالها عليك / أم ـ حدث
أولد هذه الرائعة ..؟

هو حدث خاص جدا ، تمخضت عنه هذه القصيدة التي قدمتُ لها بما يرتق عيب تقاصرها أمام هامة الشاعر الكبير / محمد الثبيتي ، رغم مكانتها عندي ، و أنا أحسَبًُ أن الشعر و غيره من ضروب الأدب مما يُعَبَّرُ به لا يكتمل و يصدق و يؤثر بدون محرك يشعل فتيله ليضيء بين الجوانح .

ـ المحرك لإبداعك الألم / أم الأُنثى ..؟؟

كلاهما ، و هما من المؤثرات الإساسية للإبداع أيا كان نوعه ، بل قد أبالغ فأقول من ضرورياته أحيانا .


ـ هل توافقني أن التأقلم .. هو
التلون / الكذب / الزيف / التكلف ..؟؟

أسمحي لي أن أوافقك و أخالفك في ذات الوقت ، أوافقك بأن التأقلم لا بد و أن يخالف هواً في النفس أحيانا ، أو يبدل عادة ، أو يكسر قاعدة سار عليها المتأقلم عمرا ، و لكن ما أخافك فيه هو أن يكون التأقلم هو ماذكرت من مثالب تخالف العرف ، و لا يقرها الدين ، و تنفر منها النفس البشرية السليمة.

أخيراً,

ـ هل نحن عابثون ..؟! وما وجودنا هنا سوى تسلية الكترونيه..؟!

لايكون العبث في المشاعر أبدا .. و لا أرى هنا غير مشاعر صادقة جياشة ، و لا ينفي هذا أن لكل قاعدة شواذ .

تحيـاتي وتقديري,
:
الشكر الجزيل للأخ /روحان حلا جسدا على المقدمة الرائعه والمميزة ,,
:)

و لك أنت كل التقدير و الاحترام .

أخوكم / أستاذ

أستاذ
06-11-2004, 03:04 PM
الفاهم..غلط :) <-------- متابع للقاء بابتسامة عميقة

مرحبا بك أستاذ ..

مرحبا بك اخي الكريم
كل عام وأنت بخير ..
و أنت بالف خير و صحة دائمة . ربما يكون عبوري سريعا هذه المرة ، ولكن اسمح لي بهذا السؤال :

على افتراض أن الكتابة نصف الحياة ، فماذا تتوقع أن يكون نصفها الآخر ؟

بالتأكيد ستكون القراءة .. و لكن هذا الجامع يدخل تحته ألف بند و بند .. فلا تعني القراءة الكتب ، بل هناك ما هو أهم .. إنها الحياة . و كلاهما الكتابة و القراءةيعنيان عندي الأخذ و العطاء لتتوازن الحياة .

( روّق ) وجاوب على راحتك ..وهذا لك .. :g: أحلى كوب شاي بالميرامية ;)

شكرا على كوب الشاي بالمرامية لأن القولون ( عامل عمايله معاي ).

كل عام و أنت بخير أخي الحبيب .

لك من الود أصدقه .

ورق ..
06-11-2004, 05:23 PM
لم يطل بي المقام هنا ولا أعلم هل يحق لي السؤال :)



هل الشعر رسول مشاعر الشاعر أم أنه تعبير الشاعر بالنيابة عن ما يشعر به الآخر ؟

وشكرا على سعة صدرك :)

أستاذ
07-11-2004, 03:18 PM
أعتذر من أستاذنا الكبير
أستاذ
لحضوري متأخراً
ولكن
عزائي
أنني لم أكن ممن يقدمون الثلج لهم
أو
يتفننون في تشكيل مزتهم

ولكن


الى متــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ى ؟!؟!؟

دمت لنا بخير

شكرا لك اخي العزيز / أسير فلسطين ( الأسيرة )
كل عام و أنت بخير
أسعدتني هذه الزيارة جدا ..
و أشكر لك حضورك أكنت متأخرا أو متقدما .

سؤالك صعب جدا ماداموا على صدورنا جاثمون ، و على رقابنا يحكمون .

تقبل تحياتي
أخوكم / أستاذ

أستاذ
07-11-2004, 03:48 PM
تحيه عبقه تليق بصاحب هذا اللقاء
اليك ياسيد الحرف اسئتي المتلهفة للأجابه

و لك أحسن منها و كل عام و أنت بخير أيتها العزيزة / إحساس و يسعدني أن تكوني هنا و يسعدني أكثر أن أجيب على أسئلتك .

سؤالي الاول هو :
هل تعتقد أن الكتابه قادرة على وصف كل ما يجيش فى خاطرك ؟؟

هي نعمة أنعم الله عليَّ بها ؛ لتعبر عن بعض ما يخالج النفس ؛ و يجتاح الخاطر مما لو بقي داخلها لأعقب لها مالا تحب .

متى داعبتك الأفكار فسكبتها لأول مره على الورق ؟؟

تاريخ طويل قد لا أتبين ملامحه بشكل دقيق و لكني أتذكر أول أبيات قلتها ، و كنت في المرحلة الإبتدائية ربما الصف الخامس أو السادس لا أتذكر و كانت من الشعر العامي المسمى الموال : و كانت تناجي والدتي الحبيبة التي حرمت منها و أبعدت عنها قسرا إلى مكان قصي ، حيث زوجة الأب ، و في ذلك ما يكفي عن شرح يطول .

ماهي تلك البقعة من الأرض التي شهدت أولى ضحكاتك و يوم ميلادك ؟

كانت في شمال الوطن ( سكاكا الجوف ) و لا أعلم إن كنت ضحكت هناك أم بكيت .. فقد كان يوم الفراق و تباعد الأحبة و شقاء النتاج .

دعني اخبرك شيئا
حينما اشتاق لقراءه موضوع ينبض بالعاطفه ألجاء لقراءه موضوعك هذا
http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=79232
السؤال هنا:
اذكر لنا ظروف ولادة تلك الحروف

سلمت لي سيدتي و لا حرمت من قارئ مثلك يؤثر لي موضوعا على غيره .. فأكون في الذاكرة بدل النسيان ..

كل حرف فيها واقع حدث ، و شخوصها حقيقيون .. كل الدور الذي قمت به تفريغ للأحداث و تنسيق لها و ترتيب .. الظروف كانت مكالمة هاتفية من عزيز نقضت جرحا لم يلتأم بعدُ .. فتوالت الاحداث في الذاكرة و سلطتها على القلم كما جاءت في تلك الحروف .

في هذه المساحة إن أردت إهداء كلمة شكر ،، عتاب ،، اعتذار ،، محبة .. لأعضاء أثروا فيك و عليك .. فلمن تهدي هذه المعاني ؟؟

إحذفي العتاب و أبقِ المحبة و الشكر و الإعتذار و بعثي بها إلى جميع الأحبة في المنتدى .. و الإعتذار بالذات لكل من قصرت في حقه أو أغفلت واجب تهنئة أو مواساءة ، أما الشكر و المحبة فلساني يلهج بهما دائما لكل أحبتي في المنتدى ـ و أنتِ منهم بالطبع ـ على الدعم و التشجيع الذي لقيته منهم جميعا .
لاتفرح كثيراً
فحتماً لي عوده :z:
على الرحب و السعة سيدتي العزيزة

أخوكم / أستاذ

أستاذ
08-11-2004, 02:39 AM
نسيت أن أذكر أن هذه المداخلة كانت من الأستاذة الكريمة / الحنين
و إنني لأعتذر لها أِشد الإعتذار على نسياني اسمها


هامة كهامتك أستاذى نحـن لنـا الفخر باستضافتهـا..
العفو يا سيدتي .. الفضل لكم في هذا المنتدى العزيز على نفسي جدا
لتعطر أجواء الرصيف بعدمـا ما عطرت وتعطِر الأفيـاء بين الفينة والأخرى...

معطر بأهله و ما نحن إلا ضيوف تنتهي فترة ضيافتنا ( ثلاثة أيام ) و نعود إلى أفيائنا بإذن الله سالمين غانمين .

ونستقي منهـا نسمات الألق، وهبوب الحرف الجارف.

أنتم ألق المنتدى ، و ريحه الطيبة التي تعطر أجوائه .
&&&&&&&&&&&&

ونبدأ بالأسئـلة..

أستعنا بالله ..

رجعـت ذات مساء مرهقـا متعبـا لا تريدمحادثة أقرب الناس إليك،، دخلت الى مكتبتك ،استلقيت على كرسيك بامتعاض،،فتسـارع لقتل ضيقك بقراءة كتاب ...ما هو الكتاب (شعر أو رواية أو مذكرات) الذى تلتقطه أصابعك سريعا؟؟

كتاب حياتي يا عين ..

بالتأكيد ستكون ديوان شعر للأستاذ الشاعر الكبير عمر أبو ريشة الذي لا يفارق سطح المكتب في المكتبة و ينتقل معي إلى حجرة نومي أقلبه قبل النوم .

للامنيات حيز كبير في حياتنا فلطالما تمتمنا بها في اعماقنا..
فما هي أمنياتك التى لم تحققها وانت تتكئ على عصا مرحلة الاربعين؟

الأمنيات جحافل نادمتها *** زمن الصبا ما فارقت أحداقي

تلك هي الأمنيات .. و ذاك حالي معها .. و قد تعودت على حالها معي لدرجت أنني ما عدت أشغل بالي بها و هذه حقيقة من قناعة ؛ لقناعة تعودت عليها طوال حياتي .

بين السحاب وفوق الغمام تطوي بك الطائرة مسافات ومسافات لكنك شارد الفكر ..
ساهم النظرات..بماذا كنت تفكر؟


بوقت الهبوط .. فقد كنت أحب الطيران بشكل رهيب لدرجة أنه لا يمر شهر علي دون سفر ، و لحادث ما أصبحت لا أحب السفر بالطائرة ، و أركبها مضطرا .
و ربما تكون هناك مضيفة مليحة تجعلني أسرح في نظم قصيدة فيها ، فيمضي الوقت و أنا سارح ، و لا أفيق إلا على صوت الإعلان عن الهبوط . و ربما أكون قد فارقت للتو حبيبا ودعني :

و أدمعي مستهلات و أدمعه


تنهي التزاماتك وواجباتك ويتبقى متسع من الوقت ..فاين تهدر هذا الوقت الثمين؟

و هل يهدر الوقت الثمين ؟
و لكن قد أجد بجواري كتاب أمضي معه الوقت .
كيف يبدأ من هو عاشق للحرف أن يخطو خطواته الأولى نحوالشِعر الصحيح؟


أنصحه بأن يصنع كما صنع أبو نواس بناءً على توجيه خلف الأحمر ..
أن يحفظ الشعر ثم ينساه ثم يقول الشعر .

لديك صورتان كيف ترسمهـا حرفيا؟؟
صورة طفـل بائس يتيم محروم جائع يبحث عن قطعة خبز، وبعد أن وجدهـا وقعت من يده فطالهـا جوع قط متشرد .

أيها الجائع ..
يامن عضه الجوع ..
أما ترحم طفلا في برده البالي ..
يقاسي الخواء ..
فهلا قاسمته اللقمةَ ..
فنحن في الجوع سواء .


صورة طفل مدلل مرفه كسول يرمي أطباق من الطعام فى وجـه خادمته(أو أمه) فسقا فى نعمة

لم أرَ هذا المنظر من قبل ..
و ثقي بأني سأضيف هذه الصورة إلى غيرها من الصور متى رأيتها




مع كل الود أستاذنـا الكريم



لك أنت كل التقدير

أخوكم / أستاذ

أستاذ
08-11-2004, 03:02 AM
أخي الكريم المبدع أستاذ
تحية عطرة أرسلها لك عبر أثير الأنترنت

لك كل التقدير أخي بياع البرتقال على زيارتك الكريمة

لدي سؤالان وآمل منك التفضّل بالإجابة عليهما

حاضر ياسيدي على الرحب و السعة

السؤال الأول
يتعرّض معظمنا من وقتٍ لآخر ( للنقد ) وهو أسلوب يستخدم للبناء والتقويم وإظهار مكامن الخلل
وكذا يمكن أن يكون أسلوباً لوأد وهدم الإبداع والإنجازات في بكورها
فما رأيك بالإنسان الذي يتلاشى هذا الأسلوب ويكره أن يكون تحت المجهر ؟

هل تقصد يتحاشى ؟ إن كان كذلك فأحسب أن النقد الهادف البناء هو الوسيلة الأجدى لتطوير الذات و تطوير أدوات الكاتب ، و كاتب لا يقبل النقد و يتحاشاه هو كمن يراوح في مكانه .
السؤال الثاني
أأجد عندك علاجاً للقلب الكسير المجروح ؟
لا تقل لي إرجع إلى ربك وتزّوج وانسَ ما أنت فيه

سأحيلك إلى رواية الأصمعي عن الفتى العاشق و أحسبك تعرفها جيدا ، و التي من أبياتها قول الفتى :

أيا معشر العشاق بالله خبروا *** إذا حل عشق في الفتى كيف يصنع

و التي كان الرد عليه من الأصمعي :

يداري هواه ثم يكتم حبه *** و يصبر في كل الأمور و يقنع

و القصة مشهورة جدا أيها العاشق ذو القلب الكسير

هذا وأشكر الأخ الكريم على هذه المقدّمة الجميلة ولا يفوتني أن أشكر المشرفة الرائعة الحنين
في استقطابها فطاحلة الإبداع والاستفادة منهم

أخوك المحب بياع البرتقال

و لك أنت كل الشكر على مداخلتيك الرائعتين ، سعيد بك جدا أخي العزيز .

أخوكم / أستاذ

أستاذ
08-11-2004, 03:10 AM
مررت فقط لأستمتع بالحوار مع أستاذ الكلمة
وكل عام وأنت بخير
ولن أثقل عليك
واتركك لترد على مشاركات الاخوة والاخوات
ولكم تحياتي

حياك الله أخي العزيز / samiawad3
و كل عام و أنت بخير

أشكر لك هذه المداخلة و زيارتكم التي تسعدني كثيرا

تقبل خالص التقدير و الاحترام

أخوكم / أستاذ

المجهوووول
08-11-2004, 03:10 AM
سيدي أستاذ

مليوووووون هلابك ومرحبا بك الف

سيدي

1- أذكر لي أسم شاعرك المفضل من شعراء التاريخ القديم والمعاصر.......؟
2- ما أخر كتاب قرأته...؟
3- لماذا يعاني الشاعر أحياناً من (العجز الذهني) أن جاز التعبير ... هل هذا الأمر منوط في غياب الحدث مع أن أجمل الشعر أكذبه واللذي يسمو بنا لعالم الخيال الفكري الجميل ..؟ أم أنها غطرسة الحروف وتمنعها على راسمها وناظمها.....؟

4- هل لي بسبب أختيارك لهذا اليوزر........؟

5- هل القصيدة حدث أم خيال أم هذيان أم هي بوح .....(أو كل ماذكر سابقاً)....؟

6-حكمة تؤمن بها..........؟

7- هل الجمال في الشعر أعلاه وأعذبه ماقد تعدى الخطوط الحمراء ....؟ أم أن الجمال ليس بحاجة للممارسة القفز على الخطوط الحمراء.........؟

8- الحب هل هو من أساسيات روح الشاعر حيث أنك لا تجد شاعراً لم يكتب به أو له .......؟

9- هل اللهجة العامية تضعف القصيدة ..........؟

10- هل للشاعر عين قد حرم منها الأخر .......؟

11- هل تميل للترميز في قصائدك ...........؟

12- هل توافقني الرأي أن هناك قصائد تفوق المعلقات ولكن حرمت من السبق.......؟

الحنين
08-11-2004, 02:33 PM
نسيت أن أذكر أن هذه المداخلة كانت من الأستاذة الكريمة / الحنين
و إنني لأعتذر لها أِشد الإعتذار على نسياني اسمها


تنسانا :n: ونحن من نقدم لكم الشاي بالمرمية(على حساب الفاهم غلط) بدل القهوة؟؟ :g:
لو لم تذكرهـا لما انتبه لهـا أحد..
ولكن لاعترافك بالجرم المشهود وعلنيا، ممـا يؤكد حسن نيتكم وعدم نسيانه متعمدا مع السبق والترصد فعقوبتك مع الرأف بحالكم نشر(6) قصائد بعدد أسئلتى!! :D: (أمزح)

مع ودى وتقديرى :nn

أستاذ
08-11-2004, 03:06 PM
من بين ساعات انشغالاتي الكثيرة
يطيب لي هنا أن أقف متلذذة بقراءة أستاذنا الحبيب من خلال عيون الأخرين ..
وأن أقتطف ساعة فراغ أملأ فيها قلبي من دفء هذا الحوار ...

سيدتي / ديدمونة
كل عام و انت بخير
اي شرف هذا الذي منحتني إياه بتشريفك ..!

أقول ربما أعجزني اعتصار الذاكرة المهترئة عن كتابة شعوري الأول بأي شخص التقيته هنا ، لكن تبقى هذه الذاكرة ناصعة البياض حين يكون الحديث عن أستاذ !!
ربما لأنه أول من التقيته في هذا المنتدى الرائع ، هذا بالإضافة إلى تعلمي على يديه معنى الكتابة الحقيقية التي أشك كثيرا في أن يبلغها قلمي ..

لا تبالغي سيدتي فما نقرأه لكم من شعر لا يدانيه شعر و لا تصله بلاغة شاعر ، إلا أن يكون من العيار الثقيل كما يقولون .. و قد لا أكون مبالغا بدوري عندما أقول أني تعلمت فعلا من شعرك و خواطرك الكثير ، و تأثرت ببعضها و كانت منطلقا لبعض القصائد التي نشرتها المنتدى .

فما يبهرني في أستاذ هو قاموسه اللغوي الثري الذي جعلني أشك في لحظة من الزمن أنه ربما كان أبو تراب الظاهري عاد متخفيا في ثياب أستاذ .. :rolleyes:

ياليتنا نكون نقطة في قاموس ذلك الشيخ الجليل و العلامة القدير

ولاأخفيكم أيضا مدى دهشتي لشاعريته المتدفقة حين كنت أسأله فيجيبني شعرا عن كل سؤال، ما جعلتني أؤمن كثيرا بنظرية الإلهام الشعري .

و هذا يؤكد ما قلته سابقا عن الأثر و التأثير

لا أسئلة يا أستاذ .. فمعرفتي بك قد تجاوزت أسئلة التعريف ، وما يتبقى بعد ذلك هو "ثقافة الأسئلة" ..

فتقبل خالص شكري وتقديري ولحنين الشكر كونها أتاحت لنا هذه الفرصة الطيبة ..

تحياتي ،، *b
الشكر لك و الفضل سيدتي أن منحتني هذه الفرصة لأقدم لك شكري و تقديري .. أسعدتني زيارتك .

أخوكم / أستاذ

أستاذ
08-11-2004, 03:45 PM
سيدي الأنصع الأروع .

سلام الله على روحك ، ولك العتبى إن لحقت في ذيل القائمة .

و عليك السلام سيدي العزيز .. و كل عام و انتم بخير ..
لا قائمة هنا لكي يكون لها ذيل أو رأس .. هي محبة لا تفرق بين الأول و الأخير .

قرأتك هنا يا عبدالله ، فلم أجدك إلا البحر من أي النواحي أتيته ...

سيدي لقد أغرقتنا في فيض كرمك .

بأمانة ، لم أزل أضمر في نفسي شيئاً غرسه قلمك من حيث تدري ولا تدري ، وظننت أنني الموجوع الوحيد مما تنشره كلماتك النافذة البارعة من معانٍ عميقة ، غير أني أجدني في سواد أعظم في هذا اللقاء كله يشهد لك بالأستاذية والعالي ، فليهنك البيان سيدي .

للكلماتك هذه ما يجعل الرشح ينضح مني رغم برودة المكان الذي أنا فيه .. و أحسب أنها نعمة من الله علينا بها جميعا أن منحنا أداة تعبير لتوصيل المشاعر ، و بث ما يحدث الناس به أنفسهم ، و الحديث بلسان حالهم . أما الاستاذية ففوق كل أستاذ أستاذ يتعلم منه و مثلكم يا سيدي أستاذ أساتذة .

سأشخمط :p هنا ببعض أسئلة ، وبي طمع أن أضيء بها زوايا من أستاذ الانسان ، وأستاذ الأديب .


كلي عيون تقرأ

1- في قاموس الأستاذ .. من هي الفتاة ؟

كائن خلق ـ بعد عبادة الله ـ لكي نهيم به و ننسج حوله الأساطير و نتعذب بهجره و نُسَرُّ بوصله ، و نمنحه الدنيا مقابل ساعة رضا . كلما سمت علاقتنا به كلما منحنا من نفسه أكثر و ضحى من أجلنا أكثر .
هذا باختصار و إلا فالحديث يطول .

2-ما هي رسالة القلم الشاعر أو القلم القاص ؟

كلاهما يتحمل رسالة التنوير ، و التنوير ضعها في معامل تحليل العقل لتخرج بما لا يحتمله حيز المنتدى . و لاحظ أنك قلت رسالة و لم تقل كلمة أخرى .

3- في مجتمعنا الخليجي ، والسعودي تحديدا ً .. هل توافق أحمد مطر في قوله :

زمان الشعر لا يجتازه زمن .
وسر الشعر ليس يحيطه سر .

و لِمَ الخليجي فقط ؟ و العالم كله يقول الشعر ، و الشعر نتاج عالمي تختلف مفرداته من لغة إلى لغة و تتشكل موضوعاته من شعب إلى آخر حسب أعرافه و عاداته و تقاليده . الشعر يا سيدي أداة توصيل ، و ليس هدفا بحد ذاته . و هذا بحد ذاته يجعله في موقع ما قاله الشاعر أحمد مطر .

4- هل من توجيه أبوي ، للمستجدين في عالم الكتابة بأنواعها .

أقول كما قال لي شاعرنا الكبير / بابا طاهر زمخشري : أقرأ و اهضم و لا تستعجل النشر ، و ما قرأته لأستاذنا توفيق الحكيم في رده على أحد سائليه : إقرأ ثم أقرأ و متى شعرت أنك مستعد للكتابة أخر ذلك عشر سنين ، و إن كنت أختلف مع أستاذنا ـ و ليس لي حق الاختلاف ـ في عدد السنين و ربما قالها للمبالغة .

5- من أحب الناس إلى قلبك ؟

كل إنسان في هذه الدنيا حبيب إلى قلبي مادام يحب الخير لأخيه الإنسان .. و لكن في الدائرة المحيطة بي طبعا كل أهلي و أصحابي ، و أفعل التفضيل هي من أصعب الخيارات التي يضعها الإنسان أمام الأخرين .

6- هل تجد الانترنت مساحة مثالية للنشر وايصال الكلمة تتفوق على الصحافة والمساحات الإعلامية الملموسة ؟

في الزمن الإلكتروني الذي نعيشه أحسب أنها ربما تكون كذلك ، و لكن الإعلانات لا أعتقد .

ولك التحية اللائقة بك :)
لك أنت كل التقدير و الاحترام .

أخوك / أستاذ

أستاذ
08-11-2004, 04:06 PM
سلام عليك أستاذي ..

و عليكم السلام أخي العزيز ، و كل عام و أنت بخير

أعتذر إليك تأخري لسفري .. وكم شاقني حوارك وروحك النشوى ولو حزناً مؤتلقاً ..!!

الحمد لله على السلامة و عودا حميدا .و شكرا على هذا الإطراء .

هذه بعض سؤالات بين يديك :
1.
الصمت - القلم - الورق - العزلة .. أربع خدائن ..

هبْ أنك أُجبرتَ على طلاق إحداها .. من ستختار ؟

العزلة هي ما سأختاره بينها كلها ، فلا استغناء عن الورق و القلم و الصمت . و لكن الجنة بلا ناس ما تنداس كما يقول المثل الشعبي .
2.
أفيــاء ؛ بيتك الآخر ..

إقداماً إلى التطوير ونشداناً للرقي .. أجب بصراحة أكثر ..

1. أفياء حين تسجيلك والآن .. أين يقع ؟ من حيث موقعه من ذاتك ، ومن حيث تطوره أعضاءً وإبداعاً ..

و هل أستطيع أن أقيم هذا الصرح الشامخ ؟ و الذي هو بحق أصبح من أهم المواقع الإلكترونية على الإطلاق ، و يكفي أن أقول أن هذا التطور الذي يشهده المنتدى لم أره في أي منتدى آخر في بابه ..من حيث طرحه البعيد عن الإسفاف و المهاترات والشتائم و التعصب الديني و المذهبي . له مكانة كبيرة في نفسي ، أعضاؤه كل يوم في تطور مستمر ، و ذالك واضح من خلال المشاركات و الردود و أشعر أن هذا المنتدى ربما يقترب من النخبوية دون مبالغة أو ربما هي عين الرضا .2 .
" مشرفو أفياء " :
سلبياتهم - إيجابياتهم - تأثيرهم أو تعثيرهم - وعذراً على التعثير - :D:
أكرر .. أجب بصراحة أكثر ..



هم يبذلون ما يستطيعون و جهدهم مشكور لم أجد لهم سلبيات الآن ، و ربما كان سابقا و تم تلافيه ، إيجابياتهم تلمسها في التطور الذي وصله المنتدى .


3. خمسة أقلام جذبتك حتى اغتسلت روحك بها .. من هم ؟ وما الأسباب ؟

كثيرة تتجاوز الخمسة و لكن لا تفضيل عندي بينهم ..

4. اقتراحات تحاول الهروب من ذهنك إلى أفياء .. هل لك أن توردها ؟

في المشرفين كل الخير و البركة و أرى أنهم يسبقون أفكار الأعضاء في التطوير ، و لي ملاحظة و آحدة ربما تكون موجودة لم أصل لها و هي إضافة برنامج تنسيق القصائد الشعرية لكي يتم تنسيق القصائد العامودية بشكل جيد .
موفقون دائما للخير

بعد أن توردها .. استودعك الله ..

هذا ما عنّ في خاطري .. فاصفح عثرة الخاطر ..

لك إكباري .. :)
و لك كل التقدير سيدي و تقبل خالص المودة من أخيكم / أستاذ

أستاذ
09-11-2004, 09:46 AM
أستـاذ


كنتُ أقرأ هنا مستمتعاً بردودك على الأسئلة مستفيداً منها

حياك الله أخي / عبـAــد الله
و كل عام و أنت بخير .
أسعدتني زيارتك و استمتاعك بما قرأته ..


إلى أن مررتُ بما أبرزتُه أعلاه ، فوجدتُ أني أنساقُ لا شعورياً للمشاركة هنا

حياك .. و أهلا بمشاركتك أخي العزيز .


:

إيليا أبو ماضي .. شاعرٌ انفردَ عندي بخصوصيةٍ عجيبة .. عشتُ بين أحضان شعره لحظاتٍ لا أذكرُ أني عشتها مع غيرهِ من الشعراء المتأخرين ..

جميل أن نتفق على هذا الشاعر الفذ .. فهو شاعر فطحل بلا شك ..


وسؤالي الأول هو:

هل ارتطبتْ روح شعر إيليا لديكَ بفلسفته أو بطريقة خَلْقِه للفكرة التي يقدم بها النص؟

فلسفته كشاعر تجتذبني بشكل لا أستطيع مقاومته .. أما خلقه للحوار الذي يحتوي الفكرة التي تعرضها قصائده فهي عبقرية لا يدانيه فيها إلا القلة من الشعراء .


أم أن سباحته عكس موجة الحزن في اتجاه التفاؤل هي ما منحته ذلك التميز لديك ؟

أتذكر أن قصيدته التي عنونها بقوله ( لم تشتكي ) هي أول ما صافحته من شعره ، و هي كما تعرف قصيدة متفائلة بهيجة الصور ، و كانت المدخل لشعره الذي استمر معي حتى يومنا هذا .. أقرأ بعض قصائده بتكرار ، و في كل مرة أكتشف فيها شيئا جديدا يجعلني أعيد القراءة مرة أخرى .


وإن كان الأمرُ خليطاً من كل ذاك فهل يمكنك ترتيب تلك العوامل حسب الأقوى لديك ؟

و لو لم يكن متميزا في هذا كله ، لما اتضح أثره على كل شاعر قرأه و هضم شعره و تداخل معه . و الترتيب ليس بذي أهمية في حالة شاعر كأبي ماضي .. ذلك أنها واضحة الملامح في شعره .



:

عمر أبو ريشة .. قرأتُ له وأعجبني عددٌ من قصائده .. ولعل قصيدته ( قالت مللتكَ ) والتي قمتَ بتشطيرها في مقدمة ذلك العدد .. لكن .. أشعرُ أني اضطر لانتخابِ قصائد معينة حين أقرأ له .. بينما أتخطَّى أخريات كثيرات .. على العكس تماماً من إيليا الذي لا أملُّ من قراءة مجمل قصائده ..

هي وجهة نظر خاصة بك ربما يوافقك فيها البعض ، أما أنا فأرى أن قصائده كلها جميلة ، ( و عين الرضا ) .

وسؤالي الثاني هو :



لماذا عمر أبو ريشة أثيرٌ لديك .. أهو شعره أم ذكرياته ؟ وإن كان هذا وذاك .. فأيهما أكبر أثراً ؟


كلاهما .. و بالتأكيد الشعر هو أكبر أثرا ذلك أنه مازال في متناول القراء ، أما الذكريات فإنها أصبحت ماضِ خاص بالقارئ قد تطوى ذات يوم في سجل النسيان .



تحية تتطاول لتعانقَ أدبك

شكرا لك أخي العزيز .. شرف لي أن تكون بين الزائرين .

كل الود
و كل التقدير

أخوكم

أستاذ
09-11-2004, 09:47 AM
أستـاذ


كنتُ أقرأ هنا مستمتعاً بردودك على الأسئلة مستفيداً منها

حياك الله أخي / عبـAــد الله
و كل عام و أنت بخير .
أسعدتني زيارتك و استمتاعك بما قرأته ..


إلى أن مررتُ بما أبرزتُه أعلاه ، فوجدتُ أني أنساقُ لا شعورياً للمشاركة هنا

حياك .. و أهلا بمشاركتك أخي العزيز .


:

إيليا أبو ماضي .. شاعرٌ انفردَ عندي بخصوصيةٍ عجيبة .. عشتُ بين أحضان شعره لحظاتٍ لا أذكرُ أني عشتها مع غيرهِ من الشعراء المتأخرين ..

جميل أن نتفق على هذا الشاعر الفذ .. فهو شاعر فطحل بلا شك ..


وسؤالي الأول هو:

هل ارتطبتْ روح شعر إيليا لديكَ بفلسفته أو بطريقة خَلْقِه للفكرة التي يقدم بها النص؟

فلسفته كشاعر تجتذبني بشكل لا أستطيع مقاومته .. أما خلقه للحوار الذي يحتوي الفكرة التي تعرضها قصائده فهي عبقرية لا يدانيه فيها إلا القلة من الشعراء .


أم أن سباحته عكس موجة الحزن في اتجاه التفاؤل هي ما منحته ذلك التميز لديك ؟

أتذكر أن قصيدته التي عنونها بقوله ( لم تشتكي ) هي أول ما صافحته من شعره ، و هي كما تعرف قصيدة متفائلة بهيجة الصور ، و كانت المدخل لشعره الذي استمر معي حتى يومنا هذا .. أقرأ بعض قصائده بتكرار ، و في كل مرة أكتشف فيها شيئا جديدا يجعلني أعيد القراءة مرة أخرى .


وإن كان الأمرُ خليطاً من كل ذاك فهل يمكنك ترتيب تلك العوامل حسب الأقوى لديك ؟

و لو لم يكن متميزا في هذا كله ، لما اتضح أثره على كل شاعر قرأه و هضم شعره و تداخل معه . و الترتيب ليس بذي أهمية في حالة شاعر كأبي ماضي .. ذلك أنها واضحة الملامح في شعره .



:

عمر أبو ريشة .. قرأتُ له وأعجبني عددٌ من قصائده .. ولعل قصيدته ( قالت مللتكَ ) والتي قمتَ بتشطيرها في مقدمة ذلك العدد .. لكن .. أشعرُ أني اضطر لانتخابِ قصائد معينة حين أقرأ له .. بينما أتخطَّى أخريات كثيرات .. على العكس تماماً من إيليا الذي لا أملُّ من قراءة مجمل قصائده ..

هي وجهة نظر خاصة بك ربما يوافقك فيها البعض ، أما أنا فأرى أن قصائده كلها جميلة ، ( و عين الرضا ) .

وسؤالي الثاني هو :



لماذا عمر أبو ريشة أثيرٌ لديك .. أهو شعره أم ذكرياته ؟ وإن كان هذا وذاك .. فأيهما أكبر أثراً ؟


كلاهما .. و بالتأكيد الشعر هو أكبر أثرا ذلك أنه مازال في متناول القراء ، أما الذكريات فإنها أصبحت ماضِ خاص بالقارئ قد تطوى ذات يوم في سجل النسيان .



تحية تتطاول لتعانقَ أدبك

شكرا لك أخي العزيز .. شرف لي أن تكون بين الزائرين .

كل الود
و كل التقدير

أخوكم / أستاذ

أستاذ
09-11-2004, 09:52 AM
يا ســـــــاقي القـــــــوم أترعــــت الفناجينا !

احترامي وتقديري

وكل الشكر أخي الأستاذ أقدمه بين يديك

أيتها الشاعرة الرائعة

لك أنت كل الشكر على عودتك .. و شكرا على هذا الشطر الجميل الذي أوردته هنا ..


تقبلي تقديري و احترامي

أخوكم / أستاذ

أستاذ
09-11-2004, 10:00 AM
لم يطل بي المقام هنا ولا أعلم هل يحق لي السؤال :)



هل الشعر رسول مشاعر الشاعر أم أنه تعبير الشاعر بالنيابة عن ما يشعر به الآخر ؟

وشكرا على سعة صدرك :)


بل يحق لك .. و على الرحب و السعة / ورق
و كل عام و أنتم بخير

بل هو كلاهما معا يبدأ بأولهما و ينتهي بآخرهما ..

تحياتي لزيارتكم ..

مع التقدير و الإحترام

أخوكم / أستاذ

إنسانة
09-11-2004, 11:01 AM
أستاذي الفاضل ،،
أتيت متأخرة ،، أعرف ذلك كما أنني لم أقرأ اللقاء بعد ،، ربما لأنني ما زلت تلميذة فاشلة ,,

سوف ألقي بضع أسئلة مبعثرة هنا ،، وأرحل ولا أدري متى سيكون الرجوع

1- تبعثرنا الحياة حيناً ،، وتلملمنا حيناً آخر ،، ما بين الحالتين كيف نتماسك ؟؟
2-في لحظة يأس قاتل ،، يقع خطأ ما لا ينفع معه اعتذار ،، كيف يعتذر من لا يفيد اعتذاره بشئ ؟؟ هل هناك مساحة بيضاء خفية للصفح ؟؟
3-هل هناك من يكتب ما لا يشعر به ولو قليلاً ؟؟
4-هل تعرف (انسانة) ؟؟


هناك المزيد ولكن !
يكفي

لك الشكر أيها الأستاذ

تلميذتك الفاشلة :(