PDA

View Full Version : آخر الغيمات



أحمد حسين أحمد
31-10-2004, 02:11 PM
آخر الغيمات
أحمد حسين أحمد

لـمّـــا حوصرت رئتي بعطرِ الدار
شــدَّ رحالهُ وجدي وبانَ العظم
حَــــطّتْ فـي هزيم ِالرعِدِ أفكاري
وخـــدّشَ جرحيَ العصفورُ أبعادَ المدينةِ
وابتنى بدني مكاناً
عند بواباتها عشتار
ما بيــنَ حقل القمحِ والأنهار
علّــقَ كبريائي
واســـتباحَ الضيمُ نسغي
واحتوى الأزهار

تنــــــأى دمائي عن جيوبِ القلبِ
قربي حاوياتُ الماءِ والفمُ يصطلي بالنار
يا أيها الإعصار
بيتي آخر الغيمات
فانصب في جروحي شاردات البرقِ
عندي موعدٌ مع وابل الأمطار

ما أن يبتدي أجلي يعود العشق
يخطفني مع الظلماء
ترّتــجُّ الزوايا في حدود النفس
تصرخُ داخلي الأشعار
هذا مذبحُ الآهات منصوبٌ
وحولي حاجز الأسوار
أسترخي
فتنتشرُ المنايا في فراغ القلبِ
والبـــاقي خرابٌ ينحني
لقــوامها البتّـار
شئٌ في الحشا يصحو
كعفريت الحكايا يمتطي الأفكار
سارع بالنهوض اجتاحنا الطوفان
والطاغوتُ أنــشــبَ ظفرهُ بعروسةِ الأوطان

jonur_pen
31-10-2004, 02:32 PM
الرائع احمد اخي الكريم تحيه عطره تحمل من نفحات الشهر الكريم شذي وود
وعلي قدر جمال كلماتك دمت رائع اخوك
القلم الصغير

أبجدية وسنى
31-10-2004, 04:35 PM
الأستــاذ / أحمد حسين أحمد


حينما تحاصرنا الغيمـات .. وتبعث فينا دخانها المتصائد من الأفئدة وإليهـا

تكاد تسكرنـا .. بشيء من تراتيل المسـاء الكئيب

تجبرنـا على الرحيل منها وإليهـا .. غير آبهة بالزمن الغارب .. أو المكـان المـنحدر .!!





الشاعر الأستـاذ /

أدخل صفحـتك .. واراني منشرحـة الصدر لما سأجده .. جنان عدن من الأحرف ها هنـا

تتلاطم أمواجها فتسقينا غوايـة الحيـاة ! ..



دمت َ كـأنت .. !





أبجدية وسنى

موسى الأمير
31-10-2004, 09:13 PM
أيهذا الرائع ..

يا أحمد .. حرفك الرصين المزدحم بالشعور والصور .. يغرقي روحي حدّ الصمت .

فلتغرق روحي ..!!؟

هشام السامعي
01-11-2004, 02:21 AM
احمد حسين احمد ....ستظهر في القريب عشتار اخرى ....سنزيد من صمتنا اكثر كي يسمعنا الجميع في لحظة الدهشة ...تراص حروفي لايساويه سوى رؤية حرفك في ذكريات كتاباتي ....سننطلق نحو عالم اخر يحوي بين جنباته اشياء لازالت خافية عن الرؤى ....غدا ياصديقي انتظر

الغيم الأشقر
01-11-2004, 06:58 AM
أيهذا الرائع ..

يا أحمد .. حرفك الرصين المزدحم بالشعور والصور .. يغرقي روحي حدّ الصمت .

فلتغرق روحي ..!!؟

__________________________________________________ ________

f*

أحمد حسين أحمد
02-11-2004, 01:12 AM
الرائع احمد اخي الكريم تحيه عطره تحمل من نفحات الشهر الكريم شذي وود
وعلي قدر جمال كلماتك دمت رائع اخوك
القلم الصغير
jonur_pen
وتحية مني مع باقة ورد عطرة
ورمضانك كريم مبارك أيها الغالي
مع شكري وتقديري لهذا المرور العبق

ديدمونة
04-11-2004, 10:55 AM
لـمّـــا حوصرت رئتي بعطرِ الدار
بداية قوية ...........

بيتي آخر الغيمات
فانصب في جروحي شاردات البرقِ

وصورة وتركيب جاءا في غاية الجمال ...

ما أن يبتدي أجلي يعود العشق

وهنا أيضا .. يطول تأملي فلا أدري هل السر في التركيب أم الصورة ؟ أم فيهما معا ؟


كعفريت الحكايا يمتطي الأفكار

وهنا أجد صورة تنبيء عن مخيلة شاعرية نادرة ..

بارك الله فيك *b

أحمد حسين أحمد
16-01-2005, 11:10 PM
الأستــاذ / أحمد حسين أحمد


حينما تحاصرنا الغيمـات .. وتبعث فينا دخانها المتصائد من الأفئدة وإليهـا

تكاد تسكرنـا .. بشيء من تراتيل المسـاء الكئيب

تجبرنـا على الرحيل منها وإليهـا .. غير آبهة بالزمن الغارب .. أو المكـان المـنحدر .!!





الشاعر الأستـاذ /

أدخل صفحـتك .. واراني منشرحـة الصدر لما سأجده .. جنان عدن من الأحرف ها هنـا

تتلاطم أمواجها فتسقينا غوايـة الحيـاة ! ..



دمت َ كـأنت .. !





أبجدية وسنى

الفاضلة المبدعة أبجدية وسنى

دوما أراك بالقرب تتأملين وترصين رقيق الكلمات
أشكرك جدا على طيب المشاعر
ويتجدد العطاء

أحمد حسين أحمد
16-01-2005, 11:13 PM
أيهذا الرائع ..

يا أحمد .. حرفك الرصين المزدحم بالشعور والصور .. يغرقي روحي حدّ الصمت .

فلتغرق روحي ..!!؟

روحان حلا بجسد
تمنحنا الثقة وتزرع في نفوسنا الأمل أيها العزيز
كم تسرني كتاباتك وتبعث في نفسي البهجة
كل التقدير والاحترام

أحمد حسين أحمد
16-01-2005, 11:15 PM
احمد حسين احمد ....ستظهر في القريب عشتار اخرى ....سنزيد من صمتنا اكثر كي يسمعنا الجميع في لحظة الدهشة ...تراص حروفي لايساويه سوى رؤية حرفك في ذكريات كتاباتي ....سننطلق نحو عالم اخر يحوي بين جنباته اشياء لازالت خافية عن الرؤى ....غدا ياصديقي انتظر
الفاضل هشام السامعي
وما الغد بالبعيد
ونحن بانتظاره
دم عزيزا كريما
مع خالص احترامي وتقديري

أحمد حسين أحمد
16-01-2005, 11:19 PM
لـمّـــا حوصرت رئتي بعطرِ الدار
بداية قوية ...........

بيتي آخر الغيمات
فانصب في جروحي شاردات البرقِ

وصورة وتركيب جاءا في غاية الجمال ...

ما أن يبتدي أجلي يعود العشق

وهنا أيضا .. يطول تأملي فلا أدري هل السر في التركيب أم الصورة ؟ أم فيهما معا ؟


كعفريت الحكايا يمتطي الأفكار

وهنا أجد صورة تنبيء عن مخيلة شاعرية نادرة ..

بارك الله فيك *b


وصلاةُ في دجــى الليلِ نثرناها احتراسا
أمـطرت في غرةِ الفجرِ ظلاما ويباسا
مـــــترعُ بالقحطِ نهري
وأنــا أنصبُ في القحطِ أساسا

ديدمونة
أنت من جديد وتحليل بديع مختصر
خالص شكري وتقديري أيتها الفاضلة