PDA

View Full Version : حَــدِيثُ العِيْـد ،،



فلاح الغريب
01-11-2004, 01:26 AM
.




حَــدِيثُ العِيْـد ،،


http://al-farha.com/articles/images/articles/Eid.jpg


يا للّه ، ما أجمل طيف الخيال الحالم ، وما أبهى ليل الشتاء الساجي ، يوم أن يجترَّ الفؤاد حديثاً من الذكرى ، أو حنيناً من الماضي ، ويزداد الفؤاد الصادق ولوعاً بحديث الأشواق ، يوم تحلو مؤانسة الأحباء ، ولقاء البعداء القرباء ، بعد نأي وفراق ، وبكاء واحتراق ، اكتوى بلهبه القلب ، وحكى عن حبّه الحب .

كيف لا ؟ والأعياد قد أشرعت أبوابها ، والقلوب قد سامرت أحبابها ، عندئذٍ قفز الى خاطري المكدود ، ما سطره مالئ الدنيا و شاغل الناس ( أبو الطيب المتنبي ) يوم أن قال ، وأغنى عن كلّ مقالٍ ما قال :


عيدٌ بأيّة حالٍ عدتَ يا عيـدُ ؟
بما مضى أم بأمرٍ فيك تجديدُ ؟

أما الأحبـة فالبيـداءُ دونهـم
فليت دونك بِيْداً دونها بيِْدُ !!


إنها مشاعر الوجد المحرقة ، وحروف الوفاء المعبر ، وتباريح الرحيل الأليم ، وعبرة البكاء الخانقة .


http://www.alwafi.net/gallery/data/media/1/nn20.jpg


عجباً لك أيها العيد ،
نقف أمامك بشموخ ، ونحن نشعر بذل خانق ، ونملأ وقتك بالإبتسامات ، لكنها لا تخلو من مرارة ، وتعلو ضحكات جميلات ، من قلوب تطفح بالحزن والأسى .


أيها العيد ،
بساط السنوات الممتد نقطعه في لحظات ، وحبل الذكريات الحافل يصرم بدمعات ، ورنة وفاء قد يهمس بها الفؤاد الى اللسان ، فتموت على شفاهنا ولمّا ننل منها المراد .


أيها العيد ،
هل أحدثك حديث السعداء ، وبهاء الأغنياء ؟
أم أحكي لك دمعةً من عينِ فقيرٍ جَرَتْ ، أو من مقلةِ يتيمٍ ترقرقتْ ؟
أو أحدّثك عن نسمةٍ جرّتْ من ذكرى راحلٍ أريجاً ، ومن حديثِ مُسِنٍّ عبيراً ؟


أيها العيد السعيد ،
منْ سعيد ، منْ تريد ، ما الجديد ؟ !!
منْ يا ترى ، هل يا ترى ، كم يا ترى ؟ !!


أيها العيد ،
من لغة العشاق عرفنا كلمة الحب ، ومع حديث الذكرى تاهت بنا الأطياف ، ومن زهور الوداع جنينا رحيق اللقاء . فماذا عنك أيها العيد ؟ والله لا أدري بما ستعود .


أيها العيد ،
هذه حروف عزفت من فؤاد واله حزين .. يعشق الحب .. ويحب العشق .. له في الترحال باع .. ومع الأشواق صراع .. إن نأى حنّّ .. وان استقر جنّ ..


أيها العيد ،
بيني وبينك عهد ود لا ينقطع ، وسيل عتاب لا ينتهي ، ولكن عذرا ، لئن كنت بهجة ، فذاك إليك ، شرفك الله وأعطاك ، ورزقك وأعلاك .


http://www.maknoon.com/mon/userfiles/users_signatures/1076743147.jpg


أيها العيد السعيد البعيد ،
قفزت إلى خاطري بغداد ، فتوقف المداد ، وتذكرت فلسطين ، فاستيقظ الجرح الدفين ، وها أنا ذا أستنشق غبار المآذن المتراكمة ، والمساجد المتهاوية ، وأقف على طلل من المجد ، وأرض حماها الأبُ والجدّ ، وقد كبلت أسودها ، واستأسد قرودها ، ويا لنا من أمّة ، ما أكثر جراحها .. !!

هيه يا بغداد ، يا ذات المجد ، ويا أرض الخلافة ، ويا دار السلام ، ويا جنّة الدنيا ، ويا مهد الحضارة ، ويا موطن الخلفاء ، ويا موئل العلماء ، ويا تاج الديار ، ويا رمز الفخار ، ويا بلد الإسلام ، ويا أرض الفاتحين الكرام .


مدّي يداً للواله المشتاقِ
واحكي له عن قصّة الأشواقِ

وقفي بباب الذكريات لعلها
تطفي لهيب فؤاده الخفّاقِ

وتلفّعي ثوب العفاف فإنما
تسمو الحياة بعفّة العشّاقِ


إلى هنا ، ويغص الفؤاد بحرقته ، والقلب بلوعته ، وتتقاذفني السنون إلى السنون ، وينكشف لي من التاريخ درس الإباء المكين ، ومعالم العزّ الآفلة ، وفضاء الأمجاد الفسيح ، وقصّة الصمود العجيبة ، وحروف الوفاء الأصيلة .


( بغدادُ ) واصطفّتْ حروفٌ خمسةٌ
وازدادتْ الزّفراتُ من أعماقي

وتراكضت خيلُ الوفاءِ أصيلةً
حول الرّصافة منبر الأشواقِ

يا غادة الحسن الأصيل وتاجَهُ
وربيبةَ المجد التليد الرّاقي

وبهاء أغنية الجمال ولحنها الـ
مُنسابَ في شهدٍ من الأذواقِ

يا كم شدا الغرّيد لحنَ مودةٍ
في ساحتيك على سنا الإشراقِ

وتطلّعت تلك المشاعر ترتوي
من رافديك وفيضك الدّفّاقِ


هذه الأبيات من تأليفي ، وهي مهداة لكل من يحب بلاد الرافدين المسلمة ، وجراحنـا النازفة ، ودموعنا الساخنـة ، ورنة الحزن لكلِّ نفثـةِ مصدورٍ ، أو زفرةِ مقهـورٍ ..


http://www.thekra.org/photos/110s.jpg


أيها العيد ،
عذراً ، ثمّ عذراً ، على جفوة العاشقين ، وأنين المكلومين ، ودموع المفجوعين .

فلما هلّ الهلال ، وتاه الجمال ، سامرني هلالك ، وخاطبني جمالك :
مهلاً يا أسير الأحزان ،
فما أنا إلا بسمة مرسومة على شفتيك ، تبعث الأمل ، وتشحذ الهمم ، وتحكي الثبات ، لتستنشق عبير التفاؤل الفواح عند الصباح ، فاشدد عزيمتك ، وقوِّ شكيمتك ، فالكل ينظر إليك ، ويتباهى لناظريك .

عندئذ ، وقف اليراع عن المسير ، معارضاً رغبة الأمير ، ذلك الفؤاد الأسير ، فعجبا لتقلّب الأيام ، وتفاوت الآلآم ، ولم العجب ؟ والبدر قد غاب ، وأصبح كالسراب ، وعادت المواجع ، سائرة جيوشها ، فازّينَتْ عروشها ، وانقضى الحلم الجميل ، مع بزوغ شمس الأصيل ، عازفاً لحن الوفاء ، راسماً معنى البهاء .


وكلّ عيد ، وأنتم وأنا وبلاد المسلمين ،،
بخير ومنعة ، بإذن الله الكريم ..

دمتم بحفظ الله





.

عبـ A ـدالله
01-11-2004, 01:36 AM
فلاح الغريب




استمتعتُ بهذا القول العذب

جميلٌ هو تمازجُ المشاعر رغم تباينها


شكراً على هذه الرحلة مع حروف العيد




تحيتي وتقديري

آية95
01-11-2004, 01:41 AM
أهديت فأجملت

إعجاب كبير بين يدي نصك

سردا وشعرا

أسأل الله أن يمن علينا بعيد تعزَفيه نفوسنا
وتشفى به سقامنا وتطهر فيه أرضنا من دنس أصابها
ونصرا من عنده

احترامي وتقديري

نبض حرف
01-11-2004, 08:37 AM
الجميل فلاح الغريب ..

وقفت بي مراكبي على هذا الساحل من الابداع .. فمكثت هنا تتقاذفني مياهه .. حتى خشيت على نفسي الغرق ..

تركيبة فريدة .. ومشاعر محكمة بحكمة مبدعها .. هنا من يسبك الكلم كمن يسبك الذهب ..

سيدي ..
عاجز عن الكتابة أمام هذا الشموخ .. سامحني لا يوجد لدي كلام منصف ..

دم بعيد كما تحب ..

مع خالص الود
نبض حرف ،،،

فلاح الغريب
02-11-2004, 01:19 AM
.



عبـ A ـدالله

سلام الله عليك ،، أشكر لك استمتاعك أيها الكريم ،،

آمل ان تكون قد عدت من رحلتك سالماً .. :)

إلى لقـاء ، بإذن الله ..




.

فلاح الغريب
03-11-2004, 09:15 AM
.




آية 95 ،،

مررت فأجزلت ، ووفّيت .. :)

أسأل الله ان يستجيب دعائك وابتهالك ،

اللهم آمين ،

تحية تليق بك ..




.

فلاح الغريب
04-11-2004, 12:42 PM
.



نبض حرف ،،

كم هو جميل نبض حرفك ، وقد قصمت ظهر أخيك بثناءك الذي لا أستحقه بلا شك ..

ولكنه حسن ظنّ منك ،،

مرور كريم ، وشذى فوّاح ،

تحياتي الصادقة ..





.

عدرس
04-11-2004, 11:09 PM
فلاح الغريب .. ( وأبو الطيب المتنبي ) . // وثالثكما ( وجهُ العيد ) الذي يتكرر دائماً بين يدي مجتمعاتنا المسلمة :) إذا كان هذا العيد هو من جعلني أشعرُ بروعة الحديث فوالله قد أحزنني أيضاً لأنّ هناك ( أطفالٌ) لا تعرف معنى العيد .. وأراملُ لاتشعر بالعيد .. وأيتام و،و، ..........!!

ستقول لايكلف الله نفساً إلا وسعها .. .!
ولايسعني أن أتكلف ماأحزنني ...( أيضاً ) لكن وقوفاً بقبر الرفقة لاغير .........!!

كل عام وأنت بخير .. وعزائي لمن لا عامَ له ../ على أمل عيدٍ قادم / نقول فيه ( قد عدت ياعيد / ووجوهنا مبتسمة ) :)


نصٌ أنيق .. جعلني أتحنث ..!

كن بخير
وكفى / بالخير هدية.....!

فلاح الغريب
06-11-2004, 11:01 PM
.



سلام الله يا عدرس :)

مرور حافل ، تلمحت فيه طيف الأسف والهمّ المقيم ،،

تحية تليق بحروفك الوثابة ، وطرحك الجميل ..

نقيـة نبقاء هذه الحروف ،

فقد تعطرت صفحتي بمرورك ..




.

فلاح الغريب
09-11-2004, 02:37 PM
.


http://pcs.fares.net/images3/eida007.gif


.

فلاح الغريب
13-11-2004, 02:06 PM
.


http://www.rassid.com/newsite/mimages/1100118469.gif



.