PDA

View Full Version : مَا مَضَى لايَعُود



عيسى جرابا
05-11-2004, 08:41 PM
مَا مَضَى لايَعُود
شعر/ عيسى جرابا
22/9/1425هـ

تذكرتُ بعضَ من رحلوا عن دنيانا من الأحبة
ممن تلازمُني ذكراهم عليهم رحمة الله
فكانت هذه الأبيات التي أضعها بين أيديكم أيها الأحبة
وهي ماتزال في لفافة الميلاد تقطرُ دماً...

مَنْ أَنَا؟ مَنْ يُجِيْبُ؟ كَيْفَ العَزَاءُ؟
وَمْضَةُ البَدْءِ لِلحَيَاةِ انْتِهَاءُ

أَتَقَرَّى طُيُوْفَ مَنْ لَسْتُ أَنْسَا
هُمْ فَيَذْوِي فِي مُقْلَتَيَّ الرَّجَاءُ

وَيَكَادُ الفُؤَادُ يَهْتِفُ مُرْتَا
بَاً لِمَاذَا النَّوَى؟ وَأَيْنَ الوَفَاءُ؟

أَأَنَا الحَيُّ أَمْ هُمُ؟ وَمَنِ المَيْـ
ـتُ لَعَمْرِي؟ وَكَيْفَ جِئْنَا وَجَاؤُوا؟

رِحْلَةٌ قَدْ تَطُوْلُ أَوْ لا... وَلكِنْ
تُذْعِنُ الأَرْضُ إِنْ دَعَتْهَا السَّمَاءُ

مَنْ أَنَا؟ وَالسُّؤَالُ يُشْعِلُهُ صَيْـ
ـفٌ كَمَا أَطْفَأَ الجَوَابَ شِتَاءُ

وَالوُجُوْدُ الجَدِيْبُ يُغْرِي وَقدْ فَـ
ـرَّخَ فِي حِضْنِهِ الشَّهِيِّ الشَّقَاءُ

أُرْسِلُ الطَّرْفَ فِي مَدَاهُ فَيَرْتَـ
ـدُّ حِسِيْراً وَلِلقَضَاءِ مَضَاءُ

مِنْ فَنَاءٍ صِيْغَ الوُجُوْدُ وَكَمْ هَـ
ـامَ البَرَايَا بِمَا يَصُوْغُ الفَنَاءُ!

وَاحْتِرَاقُ الحَيَاةِ يَجْذِبُهُمْ ضَـ
ـوْءاً كَمَا يَجْذِبُ الفَرَاشَ الضِّيَاءُ

مَنْ أَنَا؟ زَفْرَةٌ تُبَعْثِرُهَا رِيْـ
ـحُ القَوَافِي وَيَحْتَسِيْهَا الفَضَاءُ

لا تَلُمْنِي إِذَا بَكَيْتُ فَمِثْلِي
لَيْسَ يَرْوِي صَدَاهُ إِلاَّ البُكَاءُ

أَسْكُبُ الدَّمْعَ فَاسْتَحَالَ غِنَاءً
تَاهَ عَنْ مُهْجَةِ الخَلِيِّ الغِنَاءُ

أَزْرَعُ الحُلْمَ فِي حُقُوْلِ اللَّيَالِي
فَإِذَا طَلْعُهُ المُرَجَّى غُثَاءُ

أَتَهَاوَى عَلَى فِرَاشِ المَآسِي
جَسَداً مِنْ أَسَاهُ قُدَّ المَسَاءُ

يَا أَنَا يَا هَوَىً تَعَلَّقَ بِالذِّكْـ
ـرَى رُوَيْداً فَالذِّكْرََيَاتُ هَبَاءُ

مَا مَضَى لا يَعُوْدُ فَابْكِ كَمَا شِئْـ
ـتَ أَوِ اضْحَكْ كَمَا الحَيَاةُ تَشَاءُ

المهاجره
05-11-2004, 11:35 PM
الله00

والله أنك مدرسة , أتعلم منها00

دُمتَ شُعلة تُضيء دروبنا

إحترامي,,

نبض حرف
06-11-2004, 04:37 AM
سيدي ..

أقف بداية لأترحم على من رحلوا وأشكرهم أن كانوا سبب هذه الحياة ها هنا ..

ثم وقفة إجلال لك ولحرفك الراقي المضمخ بالحس الصادق الذي قلَّ من يتقن تصويره في زمان غثاء الأقلام ..

ثم أشكر لحظتي التي جمعتني بهذا الجمال .. لأسكبه بأكمله في روحي ساعة لم يشعر بي إلا أنا وحرفك ..

دم جميلا .. تأتينا بالجمال لنسعد به وبك سيدي ..

مع خالص الود
نبض حرف ،،،

ابو طيف
06-11-2004, 05:29 AM
مَا مَضَى لا يَعُوْدُ فَابْكِ كَمَا شِئْـ
ـتَ أَوِ اضْحَكْ كَمَا الحَيَاةُ تَشَاءُ

اهلا بالمبدع

سلمت يداك

تحياتي

=

أثل الدوادمي
06-11-2004, 09:25 PM
عيسى جرابا
مَا مَضَى لا يَعُوْدُ فَابْكِ كَمَا شِئْـ
ـتَ أَوِ اضْحَكْ كَمَا الحَيَاةُ تَشَاءُ
نعم
لاشيء يعود
إلا العمل الصالح

سلمت ودمت

عيسى جرابا
08-11-2004, 04:03 PM
الله00

والله أنك مدرسة , أتعلم منها00

دُمتَ شُعلة تُضيء دروبنا

إحترامي,,


الأخت المهاجرة

أشكرك على مرورك الكريم

وحسن ظنك الذي أعتز به...

وفقك الله

تحياتي

عبـ A ـدالله
09-11-2004, 03:06 AM
بل يعودُ يا عيسى .. بل يعود

وما مقطوعتكَ هذه إلا ضربٌ من ضروب تلك العودة

ما مضى يعود ذكراً ويعودُ ذكرى



عيسى جرابا



تسكبُ رائعتكَ في الروح ما يُطيلُ ليلَ وجومها

ويزيدُ من حبالِ أفكارها



أيها الكبير شعراً وأدبا

قرأتكَ في الصحفِ والمجلات واليوم أقرأ لك في الأفياء

دمتَ حرفاً لا يُنظرُ إليه إلا بعين الإكبار



تقديري

عبدالله

مســـــافر
09-11-2004, 06:55 PM
مَا مَضَى لا يَعُوْدُ فَابْكِ كَمَا شِئْـ
ـتَ أَوِ اضْحَكْ كَمَا الحَيَاةُ تَشَاءُ

حقاً قد لايعود أخي الفاضل ..

ولـــــكن ..

حينما نعيش هذه الحياة بحلوها ومرها ..

تهون علينا المصائب ..

لك مني كل التقدير ..
مســــافر ..

ديدمونة
10-11-2004, 12:07 AM
أستاذ عيسى ..

لو كلفوني بتصنيف شعراء الساخر وفق التصنيف الشعري القديم لفحولة الشعراء لأفردتك في طبقة وحدك وجعلتها الأولى ..
كيف لا وكل هذا الدفق الشعري ينسكب بين يديك كما لو كان ماء ؟

اعذرني على هذا الإنفعال فقصيدتك تستحق وأكثر ..

دمت سيدي وطبت

عيسى جرابا
10-11-2004, 02:28 AM
سيدي ..

أقف بداية لأترحم على من رحلوا وأشكرهم أن كانوا سبب هذه الحياة ها هنا ..

ثم وقفة إجلال لك ولحرفك الراقي المضمخ بالحس الصادق الذي قلَّ من يتقن تصويره في زمان غثاء الأقلام ..

ثم أشكر لحظتي التي جمعتني بهذا الجمال .. لأسكبه بأكمله في روحي ساعة لم يشعر بي إلا أنا وحرفك ..

دم جميلا .. تأتينا بالجمال لنسعد به وبك سيدي ..

مع خالص الود
نبض حرف ،،،
نبض حرف

اخضرت قصيدتي وكم كانت يبابا

وما ذاك إلا لأنك مررت مرور كريم

همت سحائبه...

فلك الشكر كل الشكر أيها الحبيب

وفقك الله

تحياتي

ومضة أمل
10-11-2004, 05:11 AM
الوفاء... أن تبقى والذكرى في تلاحم، تنصهر بما تلقيه عليك من طيوف مامضى..
وتئن الروح أن لا نسيان..!
يا لهذا الوفاء المرهِق..!

شاعرنا..

ها أنا ذا أنزوي متسائلة: أأنا الحيُ أم همُ؟...

لحرفك جُلَّ متابعتي..
ومضة

فينيسيا
10-11-2004, 01:54 PM
لا تَلُمْنِي إِذَا بَكَيْتُ فَمِثْلِي
لَيْسَ يَرْوِي صَدَاهُ إِلاَّ البُكَاءُ
:
:
:


شاعرنا القدير عيسى
امام هذا السحر لا يسعني الا الصمت ...



احترامي وتقديري لك

بقايا حُلُم
10-11-2004, 02:32 PM
أخلايَ لو غير الحمام أصابكم ... عتبتُ و لكن ما على الموت معتبُ !




.

.




عيسى جراباً ..




هذه الفسيفساء المنبثقة من إهاب الموت ، لـ هي أوجعُ ما أبدعه يراعك حتى الساعة !




صمتي أمام مقام حرفك .. أجدى من إعجابٍ يبديه حرفي العاجز ’




دُم شاعراً .. لا يجابَه ’

الحذيفي
11-11-2004, 10:46 AM
رحمة الله على الأحياء والأموات

إننا نبكي أنفسنا حين نبكي الآخرين

وكفى بالموت واعظا

القلب الكبير
11-11-2004, 10:40 PM
إن هذا النزف لا يمكن أن يكون إلا بديعا "عيسويا"!!
وقفت هنا كثيراً..
تحياتي .. و أسعد الله قلبك.

عيسى جرابا
12-11-2004, 04:25 PM
أبو طيف

أيها الجميل

ما تفتأ تتواصل...

وما أفتأ أقصر...

فلك الشكر ومنك الصفح

وفقك الله أيها الحبيب

تحياتي

عيسى جرابا
12-11-2004, 04:33 PM
أثل الدوادمي

أيها الحبيب

نعم لا يعود إلا العمل الصالح

ولعل الكلمة السامية الهادفة تكون من قبيله...

أشكر لك هذا المرور المبهج

وفقك الله

تحياتي

عيسى جرابا
12-11-2004, 05:10 PM
عبد الله

أيها الحبيب

تسمع بالمعيدي خير من أن تراه

وأخشى أن تكون ممن يستسمن الورم...

نعم يعود ما مضى ولكن في الخيال

وشتان بينه وبين الواقع...

أشكرك أيها الحبيب على حضورك القشيب

وعلى حسن ظن لا أستحقه...

وفقك الله

تحياتي

shaer53
13-11-2004, 11:03 AM
الأخ الأستاذ عيسى جرابا المحترم
أعدتني بعد أن خرجت إلى غير رجعة كما كنت أعتقد:
ما مضى لا يعود
نعم 000 ولكن ما الذي يطفئ نار اللوعة وما الذي
يهون وقع الفراق
كانوا ملء السمع والأبصار ثم وفي غمضة عين
أصبحوا " كانوا"
الحياة تستمر 000 ولا نقول إلا ما يرضي ربنا
ونبذل جهدنا في مدارج الصبر كما أمرنا
ولكن يخشع القلب وتذرف العيون ونشكو
بثنا للحليم الغفور سبحانه وتعالى
أخي الأستاذ عيسى :
هل تعتقد مثلي أن الشعراء يدللون أحزانهم
ورغم إيمانهم بقضاء الله وقدره إلا أنهم
يحزنون إذا خبا حزنهم أو اضمحل0
أيها الشاعر الفحل مطوع الكلمة : ستكون ممن آسف
على فراقهم بمغادرة المنتدى
رحم الله أحباءك ، وأطال بقاءك ، ورفع مع الشعراء الأبرار لواءك
لا مع الذين في كل واد يهيمون
واسلم لأخيك:

عيسى جرابا
14-11-2004, 05:40 PM
مسافر

أيها الحبيب

سنعيش هذه الحياة

بحلوها وبمرها شئنا أم أبينا

إلى أجل مسمى...

أشكرك على هذا المرور الكريم

وفقك الله

تحياتي

أحمد المنعي
17-11-2004, 01:49 AM
أيها المدْرسة .

حزنك هنا ، يشبه حزن الأمير الآخر .

تشابهت الأحزان والشعر واحد :) .

نسخة يا سيدي ،، للنجوم .


أَزْرَعُ الحُلْمَ فِي حُقُوْلِ اللَّيَالِي
فَإِذَا طَلْعُهُ المُرَجَّى غُثَاءُ

ما أرقك !!

محب الفأل
17-11-2004, 05:17 PM
أما مامضى فهو لن يعود وهذه سنة كونيه
وحكمة إلاهيه ......
أما الجمال والحكمة والقول الأثير
فيبقى أثره ووقعه وذكره
(الخط يبقى زمان بعد كاتبه
....................وكتب الخط تحت الأرض مدفون)
وهو ما أردت ان أقوله عن جميل ماتقول وتتحفنا به
من خلال صفحات هذا المنتدى
لك تحيتي وتبريكاتي
وكل عام وانت بخير

عيسى جرابا
18-11-2004, 12:49 AM
أستاذ عيسى ..

لو كلفوني بتصنيف شعراء الساخر وفق التصنيف الشعري القديم لفحولة الشعراء لأفردتك في طبقة وحدك وجعلتها الأولى ..
كيف لا وكل هذا الدفق الشعري ينسكب بين يديك كما لو كان ماء ؟

اعذرني على هذا الإنفعال فقصيدتك تستحق وأكثر ..

دمت سيدي وطبت
ديدمونة

سامحك الله وغفر لك

لقد جعلتني أتأرجح بين حالين:

أطرقت في الأولى خجلا ,

وما لبثت أن ضاقت علي ثيابي في الأخرى عجْبا...

أشكرك من الأعماق على هذا الترياق

كوني بالجوار

وفقك الله

تحياتي

بنت بجيلة
03-03-2005, 02:23 PM
مامضى لن يعود الحياة شمعة ذائبة وكلما ازدادت اشتعالا ذهب نورها مع احتراقها واصبحت من الماضي الذي لن يعود وكلما تقدمنا خطوة رصد الزمان عددها وذهبت من حيث لاتعود لانعلم من يبكينا الزمن ام نحن ؟؟

بنت بجيلة
03-03-2005, 02:29 PM
مامضى لن يعود الحياة شمعة ذائبة وكلما ازدادت اشتعالا ذهب نورها مع احتراقها واصبحت من الماضي الذي لن يعود وكلما تقدمنا خطوة رصد الزمان عددها وذهبت من حيث لاتعود لانعلم من يبكينا الزمن ام نحن ؟؟

النوف
30-04-2009, 03:32 AM
يَا أَنَا يَا هَوَىً تَعَلَّقَ بِالذِّكْـ
ـرَى رُوَيْداً فَالذِّكْرََيَاتُ هَبَاءُ

مَا مَضَى لا يَعُوْدُ فَابْكِ كَمَا شِئْـ
ـتَ أَوِ اضْحَكْ كَمَا الحَيَاةُ تَشَاءُ




صحيح .. مامضى لايعود
لاذكريات ولا مكانها ولا الزمان



تحياتي

مكاوي يبكي
22-05-2009, 08:41 AM
مَا مَضَى لا يَعُوْدُ فَابْكِ كَمَا شِئْـ
ـتَ أَوِ اضْحَكْ كَمَا الحَيَاةُ تَشَاءُ


عيسى جربا

أيها الشاعر المبدع بحق

نتسلى فقط بكلمات نرثي بها أحباب ونتمنى أن ننسى من خلالها وهيهات أن ننسى

ونرجوا ألا نُنسى بعد أن نغيب

التساؤل الذي ورد في صدر القصيدة وتكرر خلالها كان لي فيه جواب

قد لا يروق لك بعد أن قرأت ما كتبه الشعبي عنك في "بقايا لسامري"

وقد لا تقبل أن تكون في متصفحك قصيدة من هذا النوع

ولكنني أستغل المكانة والمكان لأسوق لشعري



أنا من أنا ؟ !

يا أيها المغرور
تسأل من أنا؟ !
ماذا أكون ؟
ومن أكون أنا هنا ؟

أنا من أنا ؟

أنا جلدة
كست العظام المعدنا
أنا مضغة
علقت بجوف ضمنا
أنا نطفة
والطين يومًا لمنا
ماءٍ مهين لشهوة
جئت أنا

أنا من أنا ؟ !

أنا مهجة جمعت شتات الحب
ألوان المنى
أنا مضغة عاثت بها
كل الدنى
أنا زهرة فواحة ثار العبير
بها هنا
أنا روضة غناء
غطاها السنا

أنا من أنا ؟

أنا فارس
في الحب أضناه العنا
أنا حارس
للعشق. . . تقتله المنى
أنا شاعر
قال القصيد مودة ثم أنثنى
أنا ثائر
حتى على نفسي أنا

أنا من أنا ؟



كل الود لكم سيدي


سلام

مُرررة
16-06-2009, 01:09 PM
وَاحْتِرَاقُ الحَيَاةِ يَجْذِبُهُمْ ضَـ
ـوْءاً كَمَا يَجْذِبُ الفَرَاشَ الضِّيَاءُ

" مامضى لايعود "
مراكب غادرت المراعي ..
أمواج ركبت همجية الفناء ..
فراش ترتعش على صدره ألوانا من رحيل وذكرى في دفتر مطوي
..
.
رااائعة إلى لا نهاية ..
..
سلامي .. لك
..
.

أمين الربيع
26-07-2009, 08:17 PM
الأخ عيسى الجربا دمت شاعراً مضمخاً بالألق
أعجبتني قصيدتك كثيراً وسعدت وأنا أقرأ ابياتها الصادقة الرقيقة
... تكونت من خلال قراءتي بعض الملاحظات على القصيدة
ولا أعرف طبعك فربما أنك لا تحب الملاحظات فإذا كنت تحب النقد ولا يزعجك
فيمكنني في الزيارة القادمة أن أذكرها لك .. وعلى كل الأحوال دمت مبدعاً.

ندى الفجر
01-08-2009, 01:20 AM
لا أدري ان كان هذا من سوء حظنا أو من سوء حظ هذه الدنيا
تاخذ من نحبهم وتترك من يعادينا

كلمات جميلة وأسلوب رائع

لك مني الف شكر

هادي العراقي
04-10-2009, 04:51 PM
ربما حان اجلهم وان اوان مسوليتنا
ربما كنا غير مستحقي رويتهم
والروي من منهل معرفتهم
المهم ان لانتركهم فهم في القلوب معنا
يضيئيون لنا الدرب

سليم الناصري
04-01-2010, 03:30 PM
شكرا على هذا الاحساس بالكلمات المعبرة رغم الاكثار من البكاء

إنســـــآن
01-10-2010, 12:29 AM
عندما قرأتها ...قلـــتُ ..


أهذا شــــآعر ...!!



لا تحرمنا من الم حروفــك