PDA

View Full Version : (( زيدٌ هـنــدٌ ضاربها هو !! ))



إبراهيم عادل
17-11-2004, 10:20 AM
مـرت عليها أيامٌ وشهورٌ وسنواتٍ عديدة ، أحست برغبة عـارمةٍ في الارتباط ، بآخـر ، كان ذلك بعد مرور عقدين من عمرها المديد ، الذي عاشت فيه غير آبهة بشيء ، تشعر بالكثير من التكامل بمفردهـا ، أو هي لم تشعر إلى تلك الحـاجة ، التي غدت مُلـحـة بعد لأيٍ من الزمـان ..... كانت تسير مزدهية بنفسها ، وبجمالها ، تعجبها صورتـها في كلمات الشعراء ، والمتغزلين ، تدرك تمامًا أنـهم لولاهـا لمـا كانوا ، هي الأصـل الراسخ الذي يعتمد عليه كل مبدع ، مهما تناءت به البلاد فإنه لا يستغني عن جمالها ، وروعتها ،وسحـرها ، لكي ينظم بها مـا شاء الله له أن ينظم .... لم يكن يغيظـها أن يُنسب الفـضل إليه ، لا إليـها !
ولكن الأيام مـرت ، والشهور ، والسنين ، وأحست بالفعـل إلى الاحتياج ذلك الآخـر ، الذي يبدو أنه يجعلها أكثر رسوخـًا ، ويجعل من جمالها أكثر بهاءً ونـضـارة ......... وخـاصة بعد أن غصت المدن بكثيرٍ منهن ، هي كانت واثقة أنها الأصـل ، ولكن ذلك لم يمنعها من اللجـوء إلى آخـر ، علها تـجد عنده ذلك " البرواز" الذي لا يضيف لـجمـال اللوحـة بقدر مـا يحميها .....
ولكنها رأتـها قوية ، شامخـة صلبة عنيدة ، حملها إليها أفرادٌ منهم ... تاهت بها عجبًا ، أحست أنها هي التي ستكملها ، وتحميها من غدر الأيـام ، كانت على يقينٍ أن ذلك سيغيظ الكثيرين ، وأن البعض قد يتعجـب من تلك العلاقة بينهما أصلا ، ولكنـها لم تـعر لذلك كله اهتمامًا ، لقد ظلت سنينًا ، وأعوامـًا تمنحهم بدون مـقـابل ، أفلم يحـن الوقت لكـي تحصل على مـا يضمن لها البقاء ، ويحميها من الوافدات الجدد .. لم يهتز يقينها في مكانتها لحـظـة ، ولكنها شعرت بالاحتياج الـمـاس إليها .....
وفعلاً .. تلاقيا ، وأنست كل واحدة منهما بالأخـرى كل الأنـس ، الأخرى لم تكن شيئًا أصلاً في غيابها ، ولعل ذلك ما زادها بها تعلقًا ، هم الذين وضعوها في طريقها ، هي تعلم ذلك تماماً ، ولكنها استراحت إليها ، علمت أن عيونهم ستأكلهم غيظـًا ، وحقدًا على ارتباطـها بها ...... ولكـنها لم تتخذ عن رفيقتها بديلاً ....
سارا معاً على الطريق الطويل صديقتين لا تستغني واحدة منهن عن الأخـرى ، أثار ذلك فضولهم ، أخذوا يوقعون بينهما ، لكن ذلك لم يـجد شيئٍا .. وأيان يجـدي و( القافلة تسير والكلاب تنبح) ....
إلا أن الزمـان اختلف ، دارت دورات الليل والنهار ، وتعاقبت فصول الربيع ، والخريف ، حتى برزت الأخـرى على الأولى .... حتى غـدت تذكر قبلها في المـجـالس !! .... كان يشعرها ذلك بشيء من الضيق في البداية ، ولكن شيئًا فشيئًا أدركت أنه يبدو أنه لولاهـا لمـا ذكرها أحـدٌ اليوم أصلاً !! ....... شعرت ، مع كل ما في صدرها من ضيق ، بالامتنان إلـيها .
ازدادت العلاقة بينهما توترًا ، البعض يبدون ضيقهم الشديد منها ، بسبب ارتباطها بالأخرى ، ولكنها تيقنت أن الأخرى قدرها الذي لا مفر لها منه ، وآخـرون يتيهون بها عجبًا لارتباطها بالأخرى ، ذلك أنهم يهتمون بالإطار ويتناسون اللوحـة !!
وعادت إلى الشعراء ، والمتغزلين ، تطلب منهم أن يواصلوا التغزل بجمالها ، ويتفننون ، ويتسابقون لخطب ودهـا ، أعجبها ألم يضايقهم ارتباطـها بها ، وشعرت أنهم الوحيدون القادرون على الاحـتفاظ بما بينهما من صلات الحب ، والمودة .....
كانت توهم نفسها أن الأخـرى تنفصل عنها ، لم تدرك في البداية أنهما أصبحا توأمين ، كالروح للجـسد ، ............... أزعجها اهتمام طـائفةٍ منهم بالأخـرى ، يبالغون في وصفها ، ورصفها ، ويزايدون على أهميتها ، والاهتمام بها..
ذات ليلةٍ خلت فيها بصاحبتها ، واكتشفت أن " الأخرى" أيضًا قد ضاق صدرها بما يحملونه عليها من أعبـاء ، ومسؤوليات ، خشيت أن تكون سببًا في تشويه صورة صاحبتها ، الأصل ..... الأساس ..
أسعدهـا كثيرًا ذلك الاعتراف .... احتضنتها طويلاً ...قائلةً :
عزيزتي.: لا عليكِ ، لن تتخلى واحـدة منا عن الأخـرى .... أبدًا ...أبدًا

ــــــــــــــــــــــــــ

(تمت)
أرجو ألا ( يفقع ) .. مــرارة أحــد ... والله المــســـتعان :ab:

المهاجره
17-11-2004, 11:18 PM
جميل يا حالم00

أجزم على تفوقك كَسَباح ماهر في بحور الحُلم 00
أجزم على تَميزُك في فن التعبير والتصوير00

دُمتَ بهذا الألق00

إحترامي,,

jawharati
28-11-2004, 07:07 AM
أخي حالم
ما رايك ان تطوف بكل كتاباتك بالساخر واحدة تلو الاخرى وتنشرها في كتاب
لكن ابعث الي نسختي مجانا
هههههههههه
والله رائع

إبراهيم عادل
01-04-2005, 12:34 AM
أخي حالم
ما رايك ان تطوف بكل كتاباتك بالساخر واحدة تلو الاخرى وتنشرها في كتاب
لكن ابعث الي نسختي مجانا
هههههههههه
والله رائع

الحبيب (محمد) ..هلا أخبرتك بخبر ، يحل عليك كالــ/ صا ... / مفاجأة ...

بين يدي الآن ( الخبز الحااااااافي ) فعلاً .....

لا تطلب مني شيئًا ..مـرة أخرى :g: :n:

إبراهيم عادل
13-08-2005, 02:43 AM
جميل يا حالم00

أجزم على تفوقك كَسَباح ماهر في بحور الحُلم 00
أجزم على تَميزُك في فن التعبير والتصوير00

دُمتَ بهذا الألق00

إحترامي,,

المهاجـرة . . . أتمنى أن تكون رسالتي قد وصلتكِ .... فعلاً :)

(نجاة)
13-08-2005, 07:10 AM
غريب أنه لا زال ينبض..!

أنا لم أفهم... طبعا... :(

لكني سأقرأ أخرى..

شكرا لك...

ابن الارض
13-08-2005, 04:07 PM
أسعدهـا كثيرًا ذلك الاعتراف .... احتضنتها طويلاً ...قائلةً :
عزيزتي.: لا عليكِ ، لن تتخلى واحـدة منا عن الأخـرى .... أبدًا ...أبدًا


أنا برضه كنت شامم ريحة شياط بين ثنايا السطور...:j:
كنت بقرا سطر، وأقول اللهم اخزيك يا شوشو في السطر اللي وراه

ليه بس كدا يا ابني... ليه طفيت النور!
بس تعرف... برضه أنت ابني...k*
وح أفضل اعزك...
منه لله محمد شكري اللي عمل فيك كدا!
بس يارب ما حدش ياخد باله...

أخوك
ابن الأرض

عاشق الخيل
14-08-2005, 12:02 AM
وهنا تعمد الكاتب ان يترك القاريء يسبح في بحور احلامه

وللخيال هنا الف باب وباب


اخي الحالم بل دعني اقول اخي المبدع في حروف الأحلام اشكرك
على ماجدت به علينا ...فلا تبخل بالمزيد


وفقك الله

الى اللقاء

إبراهيم عادل
14-08-2005, 01:20 AM
غريب أنه لا زال ينبض..!

أنا لم أفهم... طبعا... :(

لكني سأقرأ أخرى..

شكرا لك...
عزيزتي فتـاة الأقصـى للنص عدة تـأويلات ... خذي منها مـا يروقك :)

يسـعدنيب مرورك دائمًا ... دمتِ بألف خـيـر :)

نت
14-08-2005, 07:28 AM
..
خشيت الغرق .. فقدراتي في العوم متواضعة ..
\
أبحرت في نصك..ولجأت إلى أقرب مرسى..

علها تـجد عنده ذلك " البرواز" الذي لا يضيف لـجمـال اللوحـة بقدر مـا يحميها .....

ليتها فعلت..
فلا يقوم أحدهما مقام الأخر..وإن حسبت..
..
تحياتي أيها الحالم..:nn
وكلي ود..

عطرالنَّدى
14-08-2005, 08:04 AM
طالما أن نت هنا
إذن الص يستحق التقدير
سأعود

متأمل صامت
14-08-2005, 10:37 AM
أخي حالم :
حقاً أبدعت في نسج ألف قصة وقصة من قصة واحدة ..
خيالك الرحب الخصب يأخذنا لأبعد من حدود الكون الضيق ، نتنفس وننفس عن الواقع المرير .. نرى العيوب واضحة فنسخر ثم نتذكر انها نحن ونحن هي فنبتسم خجلاً .. وقد تكسب فينا ثواب الاصلاح .
بارك الله فيك
متأمل صامت

nour
14-08-2005, 12:02 PM
أحلى حالم!

إبراهيم عادل
16-08-2005, 07:16 AM
وهنا تعمد الكاتب ان يترك القاريء يسبح في بحور احلامه

وللخيال هنا الف باب وباب


اخي الحالم بل دعني اقول اخي المبدع في حروف الأحلام اشكرك
على ماجدت به علينا ...فلا تبخل بالمزيد


وفقك الله

الى اللقاء

عـاشق الخـيال :) . . . هل راقك النـص فعلاً . . . . ;)


شكـــرًا لمرور قلبك من هنــــا


كل التحيـة

نت
16-08-2005, 06:10 PM
...


طالما أن نت هنا

إذن الص يستحق التقدير

سأعود

أيتها النَّدى العاطرة ..أيتها الصديقة البهية...والله إنني لست كما تظنّين..

فمابالك تغرين بي أرباب البيان..:f:

وتضعينني في مقام أخشى أن أحاوله فأنكفئ على وجهي ويستقر أنف " معرّفي " ـ الشامخ..:p ـ في التراب ..

النص رؤية شفافة رموزه متداخلة وإيحاءاته متعددة ...وهو مثير بي وبدوني ..

وليس لي على التقيم جلد..

أنا مجرد عابرة سبيل ..على أرض خصبة ..كرام أهلها..alhilal

.

\

فلك أيتها الغائبة الحاضرة "في القلب "..ولصاحب الصفحة خالص ودي ..



http://www.eyelash.ps/files/mobile/pic/2/11gif/aa1ssdh81.gif

عيون عسلية
16-08-2005, 07:32 PM
حالم...
حتى اسمك يستحق الوقوف عليه ..ولكني اذا ابحرت في متاهات اسمك فلن أعود لذا سأكتفي بالتأمل من مكاني..


رائعة لوحتك التجريدية هذه..تذكرني بمربع يحتوي على خمسة أضلاع بدلا من أربعة ...انها تضاعف مساحة الخيال لعالم مواز آخر ...

رحلة حزينة رائعة ...شكرا يا ريس!

أختك :هناء..

إبراهيم عادل
16-08-2005, 11:52 PM
...

أيتها النَّدى العاطرة ..أيتها الصديقة البهية...والله إنني لست كما تظنّين..
فمابالك تغرين بي أرباب البيان..:f:
وتضعينني في مقام أخشى أن أحاوله فأنكفئ على وجهي ويستقر أنف " معرّفي " ـ الشامخ..:p ـ في التراب ..
النص رؤية شفافة رموزه متداخلة وإيحاءاته متعددة ...وهو مثير بي وبدوني ..
وليس لي على التقيم جلد..
أنا مجرد عابرة سبيل ..على أرض خصبة ..كرام أهلها..alhilal
.
\
فلك أيتها الغائبة الحاضرة "في القلب "..ولصاحب الصفحة خالص ودي ..



http://www.eyelash.ps/files/mobile/pic/2/11gif/aa1ssdh81.gif
صدقيني .. يا صديقتي ... لقد سعدت بكلماتها .... وكلماتك . . .


يكفيني أنها أعادتك هنـــا ثانيًا :) . . .


لكِ ولها كل التحيــــة . . . بـقـدر الود

أريج نجد
18-08-2005, 01:02 AM
أحسنت

:)

.

.

لكَ التحيةُ .. بقدرِ ما تريد

إبراهيم عادل
18-08-2005, 10:58 PM
أخي حالم :
حقاً أبدعت في نسج ألف قصة وقصة من قصة واحدة ..
خيالك الرحب الخصب يأخذنا لأبعد من حدود الكون الضيق ، نتنفس وننفس عن الواقع المرير .. نرى العيوب واضحة فنسخر ثم نتذكر انها نحن ونحن هي فنبتسم خجلاً .. وقد تكسب فينا ثواب الاصلاح .
بارك الله فيك
متأمل صامت
لا . . . . عزيزي


اسمح لي أن أسـألك في وااااقعـيـة ... ماذا أدركت من هـذه القصـة :cd:

لم أبدع ألف قصـة ، وقصـة :nn لك التحيـة بقدر إشراقاتك التي تضيء :g:

في انتظاااااااااااااار ردك ;)

إبراهيم عادل
20-08-2005, 11:53 PM
حالم...
حتى اسمك يستحق الوقوف عليه ..ولكني اذا ابحرت في متاهات اسمك فلن أعود لذا سأكتفي بالتأمل من مكاني..


رائعة لوحتك التجريدية هذه..تذكرني بمربع يحتوي على خمسة أضلاع بدلا من أربعة ...انها تضاعف مساحة الخيال لعالم مواز آخر ...

رحلة حزينة رائعة ...شكرا يا ريس!

أختك :هناء..

أمــا اسمي ، فقد كشفت لكِ عن سـره / حقيقتـه . . .
أمـا اللوحـة التجريديـة فبحااااااجة لأن تكشفي لي خباياها :)


حلوة ( ريـس ) دي

ورودك ورد :)

عيون عسلية
21-08-2005, 12:39 AM
أخي الحالم((سر)):

أعتز بأنني عرفت سر اسمك ...سر جميل ..

أما عن أسرار اللوحة ..فهل يحاتج الرسام من معجب أن يكشف له خبايا لوحته هو؟!....

دمت رساماً...(ياريس ..ما دام راق لك الوصف)...

أبحر بنا مرة أخرى..فاننا نتظر الرحلة الأخرى في القريب العاجل ..

أختك المسافرة:هناء..

إبراهيم عادل
21-08-2005, 10:54 PM
أحسنت
:)
.
.
لكَ التحيةُ .. بقدرِ ما تريد


:h: أشكركِ .... بعنف .. :p