PDA

View Full Version : لقد رأيتهم يغتصبونك ...



وزيرالرقعة
18-11-2004, 11:56 PM
لقد رأيتهم يغتصبونك .!!!.








- أعتذر منك يا حبيبتي


أعتذر من كبريائي ورجولتي


أعتذر من شموخي وعنتريتي


أعتذر من حاضري وتاريخي


أعتذر منك يا حبيبتي


فقد رأيتهم يغتصبونك .!!!.





****


نعم رأيتهم يغتصبونك


وجلست حائراً هل أبكي


أم أنعي أم أشجب .!!!.


فقد رأيتهم يغتصبونك


وسمعت صوت تمزق بكارتك


وشممت للدم رائحة ولطهارتك


أعتذر منك يا حبيبتي


فقد رأيتهم يغتصبونك .!!!.





****


لا أذكر أين كنت حين دنسوك


في حضن مومس ربما


ولكن هل آلموك ..؟؟؟.


وراء شاشة وفمي على مصراعيه


أشاهد ساقا ً.. نهداً .. وفحولتي تلهث


أذكر حينها أني سمعت صراخك


فهل يا حبيبتي عذبوك ..؟؟؟.





****


حبيبتي كتب التاريخ عليها أن تشقى


فاغتصبت مرة


وجلدت مرة


وسلخت مرة


وماتت مرات وأبت إلا أن تبقى





****


أعتذر منك يا حبيبتي ..


فقد أذنت لهم أن يغتصبونك


وشجبت عليك صوتك


صمتاً حبيبتي


كي لا يفضحوك .!!!.


وجلست أحتسي قهوة إيطالية


وأتلذذ كيف من ثيابك عروك


حتى أني أكتب كلماتي هذه


وهم جاثمين عليك


يتقامرون عليك


والرابح منهم يفوز فيك





****


أعتذر منك يا حبيبتي


فزنديقاً كنت أنا


جباناً كنت أنا


تافهاً قذرا ً نكرة


كنت أنا


وسجلت للذكرى كل المشاهد


وكيف بالعار وصومك





****


بغداد ..


يا مدينة الرشيد


أعتذر منك يا حبيبتي


فبصمتي اغتصبتك كما اغتصبوك





****


بغداد يا سحر الشرق ..


يا عبق الأمس


يا عرين الملوك


بحذاء جندي أمريكي دُنس ترابك


والعار بعرفنا يا حبيبتي يغسله الدم


انتظري


فدماء شتى سوف ترويك





****


بغداد...


يا واحة على شط دجلة


أرى جندي أجنبي فاجر


يفتش امرأة مسلمة بنظرة ماكر


فيبحث عن إرهابي تحت نهدها


وعن أسحلة دمار شامل


في سروالها


وعن بقايا رجولة


داخل رحمها


فتصرخ مستنجدة واه معتصما


أختي وهل في زماننا المعتصم حاضر .!!!.


واه عرباه


عربنا في العربدة منغمسين والمقامر .!!!.


واه إسلاماه


أين نحن يا سيدتي


من صلاح وخالد .. ومن ابن عامر..!!!.


أعتذر منك يا أختي


فاستري عارك بأن حولك رجال أشبه بالمقابر





****


أعتذر منك يا بغداد


يا مدينة الكتب والمحابر


يا مدينة دجلة والفرات


وعاصمة العز والإباء بزمن غابر


أعتذر منك يا حبيبتي


فهل يسأل الأموات إن استبيحت المقابر.؟؟؟.





****


أعتذر منك يا حبيبتي


يا بغداد يا أخت القدس والناصرة


يا توأم حيفا وشبيهة القاهرة


يا من كنت برجالك أمس


من المدن العامرة


أعتذر منك يا بغداد


فمن سميناهم عرب


في عداد الأموات


ومن ورثوا الإسلام جهلاً


في عداد الأموات


ومن فتحوا الأندلس عزاً


في عداد الأموات


هل تعلمين أن من يقرأني الآن


في عداد الأموات .!!!.





****


أعتذر منك يا حبيبتي


فمياه دجلة والفرات ستطهرك


ودماء غلت في عروق الشرفاء سترويك


ودموع بكت بكارتك ستغمرك


بعفة ...


وهل أصل العفة إلا من مكامنك .!!!.





****


أعتذر منك يا حبيبتي


فاقبلي اعتذاري واصبري


فالفجر يولد من رحم الأيام


ومخاضه مقرون بالآلام


وسيأت يومٌ الفجر فيه قد بان





****


أعتذر منك يا بغدادي


فقد رأيتهم يغتصبونك


وبصمتي اغتصبتك كما اغتصبوك


وبصمتهم اغتصبوك كما اغتصبوك..!!.







صامت...ياسر

16_ 11 _ 2004

محب الفأل
19-11-2004, 01:08 AM
كلنا رأيناها وسمعنا تأوّهاتها
وصرخاتها وأنينها
كلنا يرى المغتصب يجري ويتجول بين أظهرنا
ولانعير سمعنا او نصغي لندئها
لك الله يابغداد وياجميع ارض العراق..
ولك أخي تحية صادقه وشكر مجزل
ودعاء صادق
عسى فرج يأتي به الله انه
...................له كل يوم في خليقته أمر

شـــادن
19-11-2004, 10:29 AM
أخي الكريم ،، وزير الرقعة ..



نعم ،، رأيناهم .. وشهدنا على ذلك .. ولكن ،،

ما كان منا غير صمت مريب .. و .. غصة في الحلق ..

رحم الله أيام مجد وعز قد مضوا ،، أخال الورق ليستحي أن يُكْتب عليه بطولات عرب زائفة ..

ماذا يا ترى نترقب ،، غير احتضار بطيء مرير لواقع أمة .. !



أخي .. أدام الله فيكَ هذا الشعور .. دمتَ بطيب ..

الأمانـي
19-11-2004, 12:34 PM
..
فهل يا حبيبتي عذبوك..؟؟؟

وكيف يكون عذاب إن لم تكن هي ..؟!! :(
أترانا بتنا نستلذ صراخاتنا / ولم نسمع صراخها ..؟!


تقديري لك ,,

"^خوليــــوْ"
19-11-2004, 03:56 PM
يا سيّدي ..

لم يغتصبوها وحدها ..

اغتصبوني .. واغتصبوك ..


لكننا لن نشعر بالألم .. حتى اشعار آخر ..




لم أبكي عندما مات عرفات ..

لكنني شعرت أنّه عليّ أن أبكي ..


عندما منعوه من أن يدفن في أرضنا ... القدس ..


تحيّتي لمن سبقني ..


وسلام .. !!


متكلّم .. "حتى اشعار آخر"

وزيرالرقعة
19-11-2004, 11:53 PM
أسعدتني ردودكم وللحظة كنت أخاف من الطي بين أسطر النسيان ..

روتني حروفكم .. وغرقت في اصغائكم لنزفي ...

شكراً أعزائي .... فقد رويتم فضولي ...
وليس أول الغيث إلا قطرة ....

لي عودة .....
لكم مني فائق الاحترام ..
ياسر...

خولة
20-11-2004, 12:39 AM
في ما كتبت ..
لا مكان للمدح ..
فيما كتبت ..نجلس كلنا نحتسي كاس المرارة...
فشكرا ..لك ..يا اخي ..اتقنت ...
تعتيق المرارة...
اختك ..ليلك..

وزيرالرقعة
21-11-2004, 02:00 PM
محب الفأل ....



يا بغداد ....
لك صمت الصامتين
ودعاء السكارى
وبكاء الثكالى

يا بغداد ....
لك بعض من دين
لك دماء الشرفاء
لك صوت الأحرار والعقلاء
لك تكبيرة الجهاد تصدح في الأجواء
لك الله يا بغداد



صديقي ..... مني لصدقك أجمل تحية
ولدعائك أقول أمين ...


مع فائق الاحترام ..
ياسر...

وزيرالرقعة
21-11-2004, 02:06 PM
شادن


صديقي يا من تقيم في الحجرة الرابعة
سنزيد للمستحيلات اضافة رابعة
وننسى التغني بأمجاد كانت رائعة
وننتظر ولادة فجر شمس ساطعة
فلا تبزغ الشمس إلا من عتمة الليل الكالحة ....

ولكن يا صديقي هل ذكرت أمة....؟.؟.؟.
وهل يلعب الشطرنج بدون حجار
وهل تكون الأمة بدون رجال ......!!.
عندما نكون رجال ....... ستكون الأمة ...


شكراً من القلب لكلام خطه القلب
لك مني فائق الاحترام ..
ياسر ....

وزيرالرقعة
21-11-2004, 02:10 PM
الأماني



وهل الأموات يسمعون
وهل الأموات يسألون
وهل الأموات يفقهون ....؟.؟.
انهم لا يتكلمون ولا يصرخون
لايدركون سوى أنهم بموتهم غير مبالون ....!.



تقديرك موضع اعتزاز
مع فائق الاحترام .
ياسر...

وزيرالرقعة
21-11-2004, 02:28 PM
خوووووووووووووليو .....!.



صديقي العزيز ...

يا سيد خوليو
وعم قول ليش عم حس بدوخة ووجع بطن ...؟. طلعت كمان أنا اغتصبوني .....!!!.
طيب ممكن اتوحم ... رح اتوحم على مناضل صغير يولد وبيده بندقية ...
ولا تعلم ..... رب ضارة نافعة ..!!!.


شكراً لبكائك ..
ورحم الله المذكورين ...


مع فائق الاحترام ...
ياسر ...

وزيرالرقعة
21-11-2004, 02:38 PM
ليلك ...




احتسي بروية

انتعشي بروية

وتألمي بروية

فالأمر يستحق منا كل الروية ...

ويستحق أن نشرب الكأس ألاف المرات ....

بصحتك .... كاسك أخت ليلك ....!!!.



مع فائق الاحترام ..
ياسر ...

خولة
22-11-2004, 12:13 AM
ليلك ...




احتسي بروية

انتعشي بروية

وتألمي بروية

فالأمر يستحق منا كل الروية ...

ويستحق أن نشرب الكأس ألاف المرات ....

بصحتك .... كاسك أخت ليلك ....!!!.



مع فائق الاحترام ..
ياسر ...





يا صاحبي ...تلونت المرارة بلون الدم ...
و سرت في العروق ...و انتفضت مع نبضات القلب
فالى متى ....يا صاحبي
الى متى....

وزيرالرقعة
22-11-2004, 08:06 PM
الى يأتي مثل الغزالي .... ليمهد الطريق لصلاح الدين ...

حينها فقط يا سيدتي سيغسل العار ..
وتتوج رؤوس الشرفاء بالغار ..
اااااااااااااااااااااااااه .... رحم الله الثلاثة ..
الامام الغزالي ... وصلاح الدين ... والشرفاء ... !!!.




لك مني فائق الاحترام ..
ياسر ...

مها السليماني
29-11-2004, 09:44 PM
وزير الرقعة
تم اغتصاب كل شيء.. ونحن ما زلنا نغرق في صمت الشياطين
كلماتك..
لا استطيع التعليق عليها................
دمت ودام قلمك

وزيرالرقعة
01-12-2004, 01:48 PM
زورينا ....



صمت الشياطين ... بلاهة الحملان ... حمق المجانين ..
المهم أننا صامتين ...

شكرا صديقتي لك مني كل احترام ..
ابقي زورينا باستمرار ...
ياسر ...

مها السليماني
01-12-2004, 09:54 PM
سعادة الوزير
نحيطكم علما ان اسمنا هو.....زوينا
من زينه... اي ..زين

وزيرالرقعة
01-12-2004, 10:30 PM
زوينا..........

للأسماء نصيب من أصحابها ..... ولكل منا نصيب من اسمه ..
قد يكون بريق ما قرأت أفقدني التركيز ...
أعتذر ..
لكن زينة أم زين ..؟.؟.؟.؟.؟..:y:

وزيرالرقعة
24-12-2004, 01:40 PM
زوينا .....


فهمت الأن معنى اسمك .......
ياسر ...