PDA

View Full Version : ضرس جدتي



حادي العير
19-11-2004, 08:08 PM
...يوم الخميس ذهبت إلى جدتي زائراً ومسلماً، ولكنني اكتشفت ولأول مرة مدى صحة تلك العبارة
التي لطالما سمعناها "الكبر شين"؛ نعم..فقد لاحظت أن هناك ضرساً قد تململ من مكانه فأخذ بالترنح
للأمام ... للخلف ... للأمام ..وهكذا كان طوال الجلسة ، مع كل نَفَس مع كل حرف تنطقه حبيبتي
كان يتحرك فتسائلت في نفسي أسيأكله القط كما كانت تقول جدتي عندما كنت صغيراً ، أم ان الضرس
يقصد شيئاً بحركاته تلك: تُرى أكانت حركته تأكيد لما تقوله تلك الأم الحانية فيقول: نعم،صدقوها فأنا
كنت شاهداً .ام كان يحاول ان يرينا انه الفارس الذي إذا ترجل لا يحل مكانه أحد .قد لا يكون هذا
ولا ذاك..ربما كان ينحني بخضوع لجبروت المشيب ؛ فبعد أن كان في ابتسامة أجمل فتاة في القرية
تلك التي دللها أبوها كل الدلال فكانت وحدها لا يشاركها في أبيها أحد من العالمين ، بعد أن كان هناك
صار في فك تلك الجدة التي يلتف حولها أحفادها المحبين منهم الذي قد صار أباً..أماً..وبعضهم لا زال
طفلاً في المهاد .فتحدثهم بما فعلت أيام الصِبا وتحدثهم كيف تزوجت جدهم وتحدثهم...وتحدثهم...والكل
مصغي مستمتعاً بما يسمع.
... إني لازلت أذكر كيف كنت أنكمش خلف ظهرها حين أخطيء أو-أجيب العيد-:f: وأنا أعلم تمام العلم انني إن وصلت إليها فقد سلمت-زابن عليها-)k فهي لها مع الضعف قوة .مع ذاك الجسد الواهي الذي برته السنون لها كلمة تُسمع وأمر يُنفذ في الكبير والصغير .فكيف أنسى ذلك.

....حين تغضب جدتي أعلم مباشرةً أن هناك مصيبة أو أمر جلل فأغضب وأحزن لغضبها وإن لم أعلم
سببه، وحين تكون -رايقة-ودائماً هي كذلك تكون كالماء السلسبيل.
فما أحلى جدتي حين تتورد وجنتاها خجلاً من مزاحي-الثقيل نوعاً ما-وما أحلاها حين تنصحني، وما
أجملها حين توقظني لصلاة الفجر فتواصل النداء حتى أكاد أجن*c فأقوم مُرغماً عالِماً أنها لن تكف عن
ذلك حتى أقف على قَدَمَي.
....حين تأتينا أرجع ذاك الصبي الصغير؛ فأجيؤها حاملاً مخدتي ودثاري على رأسي وأصيح بكل
حمق وبلاهة: جدة..بنام عندك الليلة!:u: فتجيبني ب: يا لبى كبدك، حط الفراش هنيا ووخر من المكيف.
فأتمدد على الأرض مكتفياً بالمخدة، وتصيح بي حانية : الأرض قاسية ضع تحتك شيئاً لئلا تؤلمك.
فأداعبها :جدة..منها خٌلقنا وإليها نعود. فتطرق برأسها متمتمة:( يالله الخيرة ) وبعدها يرتفع صوت
الشيخ السديس من مذياعها البني فأنام على ذكر الله بسببها وأصحى على صوتها .
جدتي إن غبت عنها سألت وإن جئتها فرحت ؛ لاتبخل علي بدعاء ولا نصيحة...
فنعم الجدة..يا جدتي
أسأل الله ان يطيل عمرها ويعينني على برها ويعطيها من الدنيا خيرها ويكفيها شرها
اللهم آمين..اللهم آمين.

خولة
20-11-2004, 12:30 AM
اللهم امين
الله يخليك ... جدتك ...
و قد اثرت غيرتي ...منك و من جدتك ..
فتمنيت لو كاان عندي جده
على كل حال ....كم انت رائع بحبك لجدتك ..و برك بها
ادام الله عليك ...و جزاك به كل خير
و مرة اخرى ...الله يخليلك جدتك
و السلام
اختك ليلك

حادي العير
20-11-2004, 09:36 PM
الاخت ليلك...
أشكر لك تفاعلك مع الموضوع..
دمت بخير..:)
اخوك.. (حادي)

ABBAS
22-11-2004, 06:51 AM
واثرت غيرتي ......واثرت اشتياقي .....وحزني .........ايضا

فقد كان عن جدة....