PDA

View Full Version : بيروت والحب لايموت ..!



ماجد العُمري
24-11-2004, 08:37 AM
أيا ثائره
أقسم لكِ
أنكِ لستِ عابره!
فمثلكِ في صيفِ أوروبا تكونُ
وحينما يهطلُ العَودُ سكونُ!
أنتِ أنتِ
ساكنة ، مستوطنة
في فؤادي زاخره
هديةٌ فاخره
حطّت من على ظهر الباخره
أنتِ أنتِ
حبٌ جديدٌ عاصفٌ
كحبِ الأولي!
كحضارةٍ من أرض البابلي
فهـيّا إلى قلبي أدخلي
أو لاتدخلي!
حتماً أنا لا أسمحُ
أن ترحلي !
شمعةٌ أنتِ
أوقدتها في خاطري
لاتنطفي
أميرةٌ أنتِ
في رواياتٍ قديمه
كتبتها ولم تنكتب
لأنها ماطره
وربما سراب
لكنها حتماً ستنسيني العذاب
وتكتبني على شرفةٍ من كتاب
على مقاهي مدينةٍ أحببتها ، كتبتها
بيروتُ والحبُ لايموتُ
وينكتب!
على خدي ، على جدران البيوت
على البحار على اليخوت
كأنكِ رباناً أو سفينة
وأنا المرساةُ في يديكِ
تغرقيني / تغدقيني
ترسميني/ تجرحيني
وأنكتب!
قصيدةً منقوشةً على طاولات المقاهي
على الكراسي
أرجوحةً للأطفالِ في يديكِ
تهزهزُ كماقلبي ترفرف
كالحمائم في الأقاصي
في الفيافي ، في القفار
عصفورةٌ طائره
بين الغصونِ والأزهار
أو ربما فراشة
وربما غمامه
أو ربما حمامه!
لكنني رغم إني
شاعرٌ حزين
ولكني سعيدُ
في قدومكِ في بلادك!
وهي تحفلُ
في عيد إستقلالها تستذكرُ
ماكان منها من بطولاتٍ وحكايا
رغمَ إنكِ لاتحفلي!
بعيدٍ ماتَ من أجلهِ أبيكِ
وكلهم يحفلون
ويهتفون باسم عون!
ثائرون ، صاخبون
وأنا وأنتِ ساهرون!
عظيمةٌ أنتِ ؟ أم بلادك ؟
وربما كلكم عظام
حيثُ تاهَ فيكِ الشعرُ والكلام!
وأصبحتُ غارقٌ
في بحركِ والغرام
لا أرجو لكِ سوى السلام
مني ومن غيري
وليس سوى السلام
قد ضاعَ في وصفكِ
كلُ الشعر والكلام!!


بيروت 22 / 11 / 2004 م

ماجد العُمري
02-12-2004, 08:31 AM
:confused:

أنين
06-12-2004, 04:47 PM
اخي ماجد ...
هنا اجد جمال مختلف عن هناك ..
اقصد التاسع ..
ولكن في كل الوانك رائع
دمت اخي ماجد

ماجد العُمري
07-12-2004, 02:00 AM
لايرى النورَ إلا من كانَ مبصراً

ولايعرف رائحة الورد ، إلا من اشتم الزهور

وربما أسقاها

لكِ تحياتي


الف شكر

درهم جباري
07-12-2004, 02:32 AM
العزيز / ماجد العمري ..

جميل هو نبضك وعشقك لبيروت ..

دمت أنيقا ..

ولك الود .

ماجد العُمري
12-12-2004, 05:41 AM
العجيب في الأمر أن أغلب من قرأ هذا النص
يظنه عشقاً ببيروت ولوحدها
رغمَ أنها جزء ثانوي داخل النص
وهنالك الكثير وربما الأهم

لك تحياتي

الف شكر