PDA

View Full Version : سهـرة حمــراء جــدا ....!!!



nozoo
27-11-2004, 08:02 PM
!

- عندما يأتي المساء ، يجلس المواطن العربي أمام شاشة التلفزيون ليتابع أخبار العالم . وطبعا ، الأخبار مستهلة دائما بما فعل الزعماء في كل بلد عربي وإنجازاتهم اليومية التي غمروا بها حياة هذا المواطن العربي حتى ذقنه ولا يعرف كيف يشكرهم عليها.
وبعد فقرة استقبل وودع وبرقيات التهنئة ، يشاهد : هذا أمير يناشد أميركا التدخل الفعال لحل الأزمة .. وذاك رئيس يكرر الأسطوانة ذاتها .. وثالث يلقي باللوم على الدور الأوروبي المستكين ! ورابع يحلم بنفخ الروح من جديد في الدب الروسي الذي غط في نوم عميق في أدراج صندوق النقد الدولي ، وخامس يمسح مصباح علاء الدين ليستفيق المارد الصيني لنجدة العرب ، وملك عربي لا يعنيه كل ما يحدث رغم أنه رئيس لجنة القدس ! وآخر يطالب اليابان بأن تزج بثقلها الاقتصادي في أرض المعركة ( أي معركة !!).وريس عربي يرجو شارون لوقف شلال الدم الفلسطيني
فيسهر المواطن العربي على فيلم عربي طويل من الاستجداء السياسي .
وتدخل عليه زوجته ( الحالمة المسكينة ) بلباس مثير وببعض الشراب و .. ( المازة ) ، فيهب في وجهها وكأن الشيطان ظهر له فجأة : كيف تفكرين بمثل هذه الأمور التافهة والأمة تمر بأزمة حالكة ، والزعماء العرب يتسابقون لطلب العون من زوايا الأرض الأربع ؟؟ ألا تخجلين من نفسك ؟ أين الأنا التي تذوب في محلول الكل ؟!.
الزوجة المسكينة ، لا تدري سبب انفعال زوجها ، بعد أن قضت نهارها في متابعة مسلسل مكسيكي وأخبار جارتها التي نفخت جسدها بالسيليكون ، ولكنها تتوقف في ذهنها عند كلمة ( محلول ) لتحلل لنفسها :
إن من يتابع الأخبار العربية منذ عشرين عاما لا بد وأن يصبح محلولا !! وقد اعتادت بعد ذلك ، كي تعرف أخبار أي من صديقاتها مع زوجها ، فتسألها فقط : هل يتابع زوجك نشرات الأخبار ، وبناءا على الجواب ، تعرف مدى فحولة ذلك الزوج !.
وقبل أن يستمر الزوج في الانفعال ( الوطني ) تمسك بجهاز ( الساتلايت ) وتديره على إحدى المحطات الفضائية هربا من الأخبار ولتغيير الجو ! فيطلع عليهما شيخ بلحية كادت تتدلى من شاشة التلفزيون ، يصيح ويقول : لقد أزفت الساعة : النساء يخرجن متبرجات والعياذ بالله وقد استبدلن جمال الخالق بالماكياج ، ألا ترون أميركا انحلت وانهارت !! بسبب الفسق المستشري فيها ، وكذلك بريطانيا وفرنسا وألمانيا واليابان! .. لقد أصبحوا من أراذل القوم بسبب خروج النساء سافرات عندهم ، سيعلقن من شعورهن سـ سـ سـ .. وبلمح البصر تدير الزوجة جهاز التلفزيون إلى فضائية عربية أخرى وهي تقول : ناقصنا .
ويبادرها الزوج بسؤال كمن يحدث نفسه : كيف يكون مجتمع ما منحلا أخلاقيا وجنسيا واجتماعيا ، ولكنه يسيطر على الأرض والفضاء ؟!! ويغير كراسي الحكم في العالم على كيفه ويهدد ويتوعد ، بينما يصفه رجال الدين بأنه مجتمع منحل ، لا بد وأن هناك سرا ما ؟ فتجيبه الزوجة على بساطتها : أنا مثلا ، لا أستطيع أن أقوم بشؤون المنزل والاهتمام بالأولاد إلا إذا كنت أنت جيدا معي ! فيعود الزوج إلى عصبيته وكأنه لم يفهم قصد زوجته ، وقبل أن ينهال عليها بالكلام ، تعود لتوضح له : يعني قصدي .. أن تكون جيدا لوحدك دون أن تكون محلولا !. أقصد دون أن تذوب في محلول الكل !!.
وهنا يتابع الزوج وكأنه لم يسمع ما قالت زوجته : لماذا يصور لنا بعض ذوي اللحى بأن الغرب خال من الأخلاق وأن مجتمعه منحل بينما يصورون لنا مجتمعاتنا المليئة بالأخلاق والعادات والتقاليد بأنها خير المجتمعات ، فيما أرى مجتمعات الغرب تتعامل بصدق ومتفانية في عملها وحتى التجار عندهم لا يتهربون من الضرائب .. أما عندنا : فأنت تعرفين البير وغطاه : الغش على أبو موزة والشرف لزوم ما لا يلزم ، والأخلاق مجرد كلام ، والنفاق طابع الحياة حتى ليعيش الواحد فينا بألف قناع وتتحول حياته إلى حفلة تنكرية ! وإنجازاتنا عبارة عن خطب ومحاضرات .. لذلك سمعت أحدهم يقول : نحن ظاهرة صوتية !.
وتلتفت الزوجة إلى التلفزيون حتى تضيع الموضوع وتخرج زوجها من السياسة لتدخله في ( الجو ) وإذ بأغنية لأم كلثوم ، فتتنهد وتقول : الحمد لله في شي عن الحب والرومانسية ، ولكن الزوج بعد أن شاهد قليلا من الأغنية ، يهب في وجه زوجه ويقول لها : انظري في كل الصالة .. كيف كان الرجال والنساء يذهبون لحضور أغنية .. يجلسون جنبا إلى جنب .. لقد اختفت هذه المظاهر .. وصلنا إلى حالة تصحر عاطفي وتيبس في المشاعر !!! والناس تعودت على السرقة .. حتى في الحب !! نحن نسرق كل شيء سرقة ولا نعرف الحياة الصحية والحرية!!!.. انظري كيف كانت الناس تحترم الفن .. إننا شعب منحط نسينا مجدنا ونمشي إلى الوراء .. نانسي عجرم وتلك الممسوخة التي نفخت صدرها وشفاتيرها ومو ناقص إلا ينفخوا****** كل شي صار مصطنع ومزيف .. يا لطيف.
وهنا تأخذ الزوجة بالتأفف وتقول : ما خلصنا ، وتدير الجهاز إلى قناة أخرى ..
وعلى القناة التي هربت إليها الزوجة يطلع عليهم برنامج بحلبة مصارعة للثيران فيها أمير وملك ورئيس وولي عهد وأخ قائد ، وقد أثاروا ضجة من أجل إيواء بعض المقاومين الفلسطينيين في بلدانهم بعد أن أبعدتهم إسرائيل ، وهنا يفلت الزوج من كل عقال : 22 بلد عربي ، الله لا يكثرهم ، ليس بمقدورهم إيواء بعض الأشخاص المناضلين الشرفاء من بني أمتنا ، هل ضاقت بلادنا بنا إلى هذا الحد ؟؟.
وهنا ترد عليه الزوجة ببيت من الشعر لم يعلق بذاكرتها غيره من أيام الدراسة :
لعمري ما ضاقت بلاد بأهلها .. ولكن أخلاق الرجال تضيق
آه . يقول الزوج : أنت وضعت إصبعك على الجرح يا حبيبتي . ما رأيك إذن ، لو جلسنا لنحلل الأمور بموضوعية أكثر .
وهنا تأخذ الزوجة بالتثاؤب ( المصطنع طبعا ) لأنها أيقنت أن سهرتها طلعت (فاشوش ) على حد تعبير إخوتنا المصريين ، وزوجها قلب السهرة سياسة وجد ، متأثرا بحملة ( المئة عام وعام للاستجداء ) التي يقودها الزعماء العرب لمناشدة أوروبا وأميركا التدخل للضغط على إسرائيل لاحترام حقوقنا و( حلحلة ) الوضع ولحل الأزمة ..
شي بيحل ,, فعلا !.


تحيـاتي

noha
27-11-2004, 09:15 PM
رووووووووووعة والله لو انا بخلعه هالزوج اوف هههههههه موضوع رائع التصوير للمشهد حلو

عبدالرحمن الخلف
28-11-2004, 05:58 AM
أخي NOZOO

قصة جميلة ..

إلى أفياء ..

مها السليماني
28-11-2004, 11:52 PM
يعطيك العافية.. هذه حالنا كلنا

آية95
29-11-2004, 01:42 AM
أسجل إعجابي
أسلوب قصصي ساخر

خالص التقدير

nozoo
21-04-2005, 06:09 AM
رووووووووووعة والله لو انا بخلعه هالزوج اوف هههههههه موضوع رائع التصوير للمشهد حلو

كل الروعة في مروركم بالموضوع


تحياتي

nozoo
21-04-2005, 06:10 AM
أخي NOZOO

قصة جميلة ..

إلى أفياء ..

ومروركم اجمل

تحياتي

nozoo
21-04-2005, 06:11 AM
يعطيك العافية.. هذه حالنا كلنا

لا يغير الله حالنا الا اذا غيرنا انفسنا

الله المستعان

تحياتي

nozoo
21-04-2005, 06:11 AM
أسجل إعجابي
أسلوب قصصي ساخر

خالص التقدير

واسجل اعجابي بزيارتكم الموضوع

لكم تحياتي

راعي الهدبا
21-04-2005, 02:20 PM
خوش سهرة

شكرا لمروري

إضحك! أناعربي
21-04-2005, 02:50 PM
إبداع . رائع
لن أجاري حرفك وفكرك
ليس بوسعي سوى أن أقول راااائع وإلى الأمام,,,,,,,,,





المخلص
سيد. عربي

nozoo
22-04-2005, 08:19 AM
خوش سهرة

شكرا لمروري

وياما سهرات انقلبت على رؤوس اصحابها

تحياتي

nozoo
22-04-2005, 08:20 AM
إبداع . رائع
لن أجاري حرفك وفكرك
ليس بوسعي سوى أن أقول راااائع وإلى الأمام,,,,,,,,,





المخلص
سيد. عربي

كل الروعة والجمال في اطلالتكم من هنا

لكم تحياتي