PDA

View Full Version : سـتار منســـدل



آية95
01-12-2004, 10:48 AM
خلف الستار مسارين متعاكسين

البدء من نقطة واحدة !
0
0
0
< مســـار من أنين >

تخيَر معطفاً صوفياً في رمضاء الليالي
ومدَ يده ليرفع راية الفحولة البلهاء !
0
وقميصاً رقيقاً يشفَ عن أطلس أيام شتوية
غاصت قدميه في وحل حماقاتها !
0
ـ غصن المعالي هناك تعال نصعده من أجلــ(ي)ــك
ـ أول ما يغتالني ال(أنا) لاتذكريه !!!
ـ تعال نصعده من أجلـــ(ك)ــي !
عندها صفعتني كفَ الرجولة التي لاتعنيه !

ركبت البحر مرَات لأبحث عن أرضٍ جديدة فيك
فأصابني نصب من تطوَح به الأقدار
00
< انكســــــــار>

في الحضن ملاك(صغيرة) كففت دمعي عن خدي
فتساقط من فروج أصابعي كأنَه عدد أيام الشقاء !
طعمه مرَ معتَق في دنَ الفؤاد !

وكأنَ غليان صدري يهدهد عليها!
فأحسَت بالدفء ونامت لتنعم بلذة أحلامها!
وابتسامة تعلو محياها00

فليس أهنأ من ليل طفل نائم !
وليس أشقى من ليل طفل ضائع !
00
0

00
< مســــار من حنين >

أيها القاصـــ(الداني)ــي !

مشيت الحبَ إليك متساندة إلى صدر الرحمة
لهفي علـــــــ(ي)ـك !
نظرة من قلبي ضارعة إليك000

أجابني قلبه :

بشـــــــراك حبيبتي !
موعدنا فىء شجرة الصبر !
0
سأرويك بنار الشوق إلى حين اللقاء !
0
تماسكت ونظرت من حولي !
0
باب الألم00باب الخوف 00 باب الحب

اشتملت برداء الرجاء
ودلفت باب الحبَ
0
فوجدت النار في الآخرة

ـ لكن أرواحها تلبست البشرـ

لتسوق أرواحهم إليها
0
0
فسألت الله لطفــــــــــــاً !!!

محب الفأل
01-12-2004, 11:33 AM
آيه....
لك بصمة مميزة في الخواطر احب قراءتها
ولك اسلوب رقيق وحالم
وتنطلقين من قاعدة إيمانية متأصله
وتجيدين الربط بين احلام الكاتب وحديث العقل
هذا ما أراه ولمسته وانا لست بناقد أو عارف لهذا الفن الجميل
وجهة نظري أحببت أن أسجلها
لك تحيتي ودعائي

طارق المصرى
01-12-2004, 12:24 PM
لطفك ياالله ..

آية ...
أكثر ما يميزك فكرك المتجدد .. الهادف
الياء ... كانت لفته طيبة منك
النقيضان ... كان سياقهم لنا جميل .. ولو أنى أرى الآخر أمام الستار

سؤال آية .... من كنتى تخاطبين
.....

تحياتى لأختى العزيزة

بياع البرتقال
01-12-2004, 12:34 PM
لقد تفوّقتِ على أحلام مستغانمي على ما لها من فضلٍ وصِيْتِ

تحياتي وتقديري آية 95

وزيرالرقعة
01-12-2004, 02:04 PM
آية 95



هل أكتب عن ما قرأت ....؟.
أم أكتب عن ما أحسست ....؟.
أم أكتب عن ما فقهت ....؟.
أم أترك الموضوع ... وأتكلم عن توقيعك ..؟.؟.
يا من وقعت بكلام ابن عطاء الله والذي ان جاز الصلاة بغير القرآن لكان فيه ..
بصدق ..... لا يسعني الا أن أقول .. سبحان الله .. فالكلمة لا تحصي أوقاتاً شعوراً خلفته كلمة ..!!!.

لك مني فائق الاحترام ...
ياسر ...

اسير فلسطين
01-12-2004, 02:44 PM
لا يسعني الا ان اقول
أجدت وصفــــ ( نا ) ـــــك


شكراً لك ...................

عبـ A ـدالله
01-12-2004, 10:57 PM
فليس أهنأ من ليل طفل نائم !

وليس أشقى من ليل طفل ضائع !

--

آيـة

ليسَ أهنأ من قراءةِ فلسفةٍ مَسكوبةِ الحرف مسبوكةِ الفكرة !

وليسَ أشقى من البحث عن تلكَ الفلسفة إلا صياغتها !

:

آيـة

شكراً على نصٍ ذكَّرني أني ما زلتُ أحملُ شيئاً من عقلٍ يمكنهُ محاولة التفكير

شكراً على نصٍ ذكَّرني أني ما زلتُ أحملُ شيئاً من حسٍّ يمكنهُ محاولة الشعور

شكراً على نصٍ جعلني أفكِّرُ في .. لماذا لا أفكِّر؟

شكراً على نصٍ جعلني أفكِّرُ في .. لماذا يحجبنا المنظورُ عن اللامنظور؟

شكراً على نصٍ جعلني أفكِّرُ في .. لماذا تكونُ الحُجُبُ المرئيةُ أقوى فعالية في حجبها لأفكارنا من تلك اللامرئية؟

:

آيـة

شكراً لهذا الحضور الذي يحترمُ عقولَ ومشاعرَ القرَّاء

تحيتي وتقديري

الغفـوري
02-12-2004, 12:47 AM
يا آية .. لكل امرئٍ من اسمه نصيب .

محمد حبيب ال
02-12-2004, 02:00 AM
آية الغالية ....

كنت كلما قرأتك بين ثنايا الحروف أجدك تشمخين وتسمين ...

واليوم أجدك بنكهة فريدة ومتميزة كثيرا ...
أسأل ربي أن يملأ قلبك عرفانا ونورا ...
كل احترامي وتقديري لك

آية95
03-12-2004, 12:50 AM
آيه....
لك بصمة مميزة في الخواطر احب قراءتها
ولك اسلوب رقيق وحالم
وتنطلقين من قاعدة إيمانية متأصله
وتجيدين الربط بين احلام الكاتب وحديث العقل
هذا ما أراه ولمسته وانا لست بناقد أو عارف لهذا الفن الجميل
وجهة نظري أحببت أن أسجلها
لك تحيتي ودعائي


أخي الكريم محب الفأل

تسعدني متابعتك لما أحاول أن أنقله إليكم من خلجات نفسي

أرجو من الله أن يجعلني كما وصفت !

سجل ماتود أن توجه به أختك نحو الأفضل فأنت ناصح وشاعر

أعتزَ بمقدمه الكبير في صفحتي 00

آية95
03-12-2004, 01:16 AM
لطفك ياالله ..

آية ...
أكثر ما يميزك فكرك المتجدد .. الهادف
الياء ... كانت لفته طيبة منك
النقيضان ... كان سياقهم لنا جميل .. ولو أنى أرى الآخر أمام الستار

سؤال آية .... من كنتى تخاطبين
.....

تحياتى لأختى العزيزة


مرحباً بك أخي طارق

سعدت بقراءتك العميقة 00

أما عن محاولة استشفاف ما قد يكون خفي عن خاطرك !

يمكنني أن أقول لك بأن :

المخاطَب في المسار الأول ليس هو ذات المخاطَب في المسار الأخير

أحياك الله حياة طيبة

جميله.
03-12-2004, 05:41 AM
كما أنت رائعة دوماً يا آية ، وأنا دوماً سعيدة بك

شكراً من أعماق القلب لهذا الألق

لحظـات
03-12-2004, 11:40 AM
حروف تلألأ جمال يا آية :)



مودتي

آية95
03-12-2004, 03:28 PM
لقد تفوّقتِ على أحلام مستغانمي على ما لها من فضلٍ وصِيْتِ

تحياتي وتقديري آية 95



بَياع البرتقال

أخاف أن أصدق ما تفضلت به !!!

كان مرورك فيَاضاً بالود والإحسان كما أنت

حفظك الله أخاً كريماً

ومتابعاً نبيلاً

آية95
04-12-2004, 03:12 PM
آية 95



هل أكتب عن ما قرأت ....؟.
أم أكتب عن ما أحسست ....؟.
أم أكتب عن ما فقهت ....؟.
أم أترك الموضوع ... وأتكلم عن توقيعك ..؟.؟.
يا من وقعت بكلام ابن عطاء الله والذي ان جاز الصلاة بغير القرآن لكان فيه ..
بصدق ..... لا يسعني الا أن أقول .. سبحان الله .. فالكلمة لا تحصي أوقاتاً شعوراً خلفته كلمة ..!!!.

لك مني فائق الاحترام ...
ياسر ...



أخي ياسر

كان مرورك سقيا كريم !

هب أن ماكتبت روح من غير صورة

شكراً لأنك رأيتها !

وبذا تفوقتَ على ما كتبت أنا!

ممتنة لفضلك ونفعني الله بقراءتك

آية95
05-12-2004, 07:29 PM
لا يسعني الا ان اقول
أجدت وصفــــ ( نا ) ـــــك


شكراً لك ...................


مرحباً بأسير الحبيبة فلسطين

وكنا أسرى أنينها !

دم بالجوار أخي

أطيب المنى وأصدق الدعاء

طيف المها
06-12-2004, 02:17 PM
حياك أختي آية....

كم أستشعر حروفك...وكم أعيشها...وكم تلذ لي...
قرأتها ثلاث مرا ت..ووجدتني هنا معك
مســــار من حنين >

أيها القاصـــ(الداني)ــي !

مشيت الحبَ إليك متساندة إلى صدر الرحمة
لهفي علـــــــ(ي)ـك !
نظرة من قلبي ضارعة إليك000

أجابني قلبه :

بشـــــــراك حبيبتي !
موعدنا فىء شجرة الصبر !
0
سأرويك بنار الشوق إلى حين اللقاء !
0
تماسكت ونظرت من حولي !
0
باب الألم00باب الخوف 00 باب الحب

اشتملت برداء الرجاء
ودلفت باب الحبَ
0
فوجدت النار في الآخرة

ـ لكن أرواحها تلبست البشرـ

لتسوق أرواحهم إليها
0
0
فسألت الله لطفــــــــــــاً !!!


دمت بكل حروفك الأجمل..

تقبلي خالص الود والتقدير

طيف المها
06-12-2004, 02:24 PM
حياك أختي آية....

كم أستشعر حروفك...وكم أعيشها...وكم تلذ لي...
قرأتها ثلاث مرا ت..ووجدتني هنا معك
مســــار من حنين >

أيها القاصـــ(الداني)ــي !

مشيت الحبَ إليك متساندة إلى صدر الرحمة
لهفي علـــــــ(ي)ـك !
نظرة من قلبي ضارعة إليك000

أجابني قلبه :

بشـــــــراك حبيبتي !
موعدنا فىء شجرة الصبر !
0
سأرويك بنار الشوق إلى حين اللقاء !
0
تماسكت ونظرت من حولي !
0
باب الألم00باب الخوف 00 باب الحب

اشتملت برداء الرجاء
ودلفت باب الحبَ
0
فوجدت النار في الآخرة

ـ لكن أرواحها تلبست البشرـ

لتسوق أرواحهم إليها
0
0
فسألت الله لطفــــــــــــاً !!!


دمت بكل حروفك الأجمل..

تقبلي خالص الود والتقدير

طيف المها
06-12-2004, 02:32 PM
حياك أختي آية....

كم أستشعر حروفك...وكم أعيشها...وكم تلذ لي...
قرأتها ثلاث مرا ت..ووجدتني هنا معك
مســــار من حنين >

أيها القاصـــ(الداني)ــي !

مشيت الحبَ إليك متساندة إلى صدر الرحمة
لهفي علـــــــ(ي)ـك !
نظرة من قلبي ضارعة إليك000

أجابني قلبه :

بشـــــــراك حبيبتي !
موعدنا فىء شجرة الصبر !
0
سأرويك بنار الشوق إلى حين اللقاء !
0
تماسكت ونظرت من حولي !
0
باب الألم00باب الخوف 00 باب الحب

اشتملت برداء الرجاء
ودلفت باب الحبَ
0
فوجدت النار في الآخرة

ـ لكن أرواحها تلبست البشرـ

لتسوق أرواحهم إليها
0
0
فسألت الله لطفــــــــــــاً !!!


دمت بكل حروفك الأجمل..

تقبلي خالص الود والتقدير

آية95
06-12-2004, 06:53 PM
فليس أهنأ من ليل طفل نائم !

وليس أشقى من ليل طفل ضائع !

--

آيـة

ليسَ أهنأ من قراءةِ فلسفةٍ مَسكوبةِ الحرف مسبوكةِ الفكرة !

وليسَ أشقى من البحث عن تلكَ الفلسفة إلا صياغتها !

:

آيـة

شكراً على نصٍ ذكَّرني أني ما زلتُ أحملُ شيئاً من عقلٍ يمكنهُ محاولة التفكير

شكراً على نصٍ ذكَّرني أني ما زلتُ أحملُ شيئاً من حسٍّ يمكنهُ محاولة الشعور

شكراً على نصٍ جعلني أفكِّرُ في .. لماذا لا أفكِّر؟

شكراً على نصٍ جعلني أفكِّرُ في .. لماذا يحجبنا المنظورُ عن اللامنظور؟

شكراً على نصٍ جعلني أفكِّرُ في .. لماذا تكونُ الحُجُبُ المرئيةُ أقوى فعالية في حجبها لأفكارنا من تلك اللامرئية؟

:

آيـة

شكراً لهذا الحضور الذي يحترمُ عقولَ ومشاعرَ القرَّاء

تحيتي وتقديري


بل شكراً لحضور لا يشبه إلا حضورك في أفياء

سأتعلَم منك كيف نقرأ الآخر وكيف نحسن توجيهه نحو الأسمى

لقد استطعت أن تبلغ خصائص الجمال الكامنة في أفكار النص (وليس فيما كتبت أنا) بدقة ولطافة

فشاعر مثلكم يلامس روح الحسن في الحسَ

لاعدمت عنايتكم ومروركم الثري وجزيت كل خير

آية95
06-12-2004, 06:59 PM
يا آية .. لكل امرئٍ من اسمه نصيب .


مرحبا بصاحب المقام الرفيع في سماء الحرف

أرجو أن أكون عند حسن ظنَكم أستاذ مروان

احترامي وتقديري

آية95
07-12-2004, 07:07 PM
آية الغالية ....

كنت كلما قرأتك بين ثنايا الحروف أجدك تشمخين وتسمين ...

واليوم أجدك بنكهة فريدة ومتميزة كثيرا ...
أسأل ربي أن يملأ قلبك عرفانا ونورا ...
كل احترامي وتقديري لك


أستاذي الكبير مقاماً وحضوراً

هل يمكننا أن نلمس جراحنا القديمة بالقلم دون أن نتألم مرة أخرى ؟ !

ممتنة لحروفك التي تدفعني للأمام

دمت طيب الأثر كـ ( أنت )

آية95
07-12-2004, 07:15 PM
كما أنت رائعة دوماً يا آية ، وأنا دوماً سعيدة بك

شكراً من أعماق القلب لهذا الألق



عزيزتي جميلة

ما دمتِ سعيدة ودوماً بي فأنت جديدة قديمة

مرحبا بك في صفحة القلب مع الأحبة

مودتي واحترامي

آية95
09-12-2004, 11:19 AM
حروف تلألأ جمال يا آية :)



مودتي


لحظات

شكراً للحظات جميلة صافحت حروفك

سقيتِ النص بماء الورد من بستانك

مرحباً بك ودوماً

عيسى جرابا
09-12-2004, 01:40 PM
آية

أيتها الشاعرة نثرا

بحق أنت آية

فأسلوبك مميز

وفكرك راق

وفقك الله لكل خير

وأدام عليك هذه الحلة القشيبة

تحياتي

al nawras
09-12-2004, 04:05 PM
آية :
أنت آية على شيء...أشياء...قررها من جاء قبلي
أستميحك عذراً لقدومي المتأخر...وكلي ظمأ... أجترُ نفسي إلى صفحتك كي أرتوي
أراك ترقين سلمَ الإبداع باطراد
بتنا ننظر يمنة ويسرة فلا نراكِ
ونرفع أعيننا فنجدك هناك

أيتها الأخت العزيزة :
لك عند أخيك النورس أصدق ما يحمله القلب من ود
وبك كل الفخر

دمت كما انت

النورس
راح

آية95
11-12-2004, 11:32 AM
حياك أختي آية....

كم أستشعر حروفك...وكم أعيشها...وكم تلذ لي...
قرأتها ثلاث مرا ت..ووجدتني هنا معك
مســــار من حنين >

أيها القاصـــ(الداني)ــي !

مشيت الحبَ إليك متساندة إلى صدر الرحمة
لهفي علـــــــ(ي)ـك !
نظرة من قلبي ضارعة إليك000

أجابني قلبه :

بشـــــــراك حبيبتي !
موعدنا فىء شجرة الصبر !
0
سأرويك بنار الشوق إلى حين اللقاء !
0
تماسكت ونظرت من حولي !
0
باب الألم00باب الخوف 00 باب الحب

اشتملت برداء الرجاء
ودلفت باب الحبَ
0
فوجدت النار في الآخرة

ـ لكن أرواحها تلبست البشرـ

لتسوق أرواحهم إليها
0
0
فسألت الله لطفــــــــــــاً !!!


دمت بكل حروفك الأجمل..

تقبلي خالص الود والتقدير


بتَ أهذي مذ تلوت بتَ أهذي

قرأت ردك بعدد ورودك على قلبي

عزيزتي عودي في ركب من عادوا

وعديني بذلك

عودي يا عطر المساء 00