PDA

View Full Version : هنّا وهانت أنفسٌ ودماء



محب الفأل
08-12-2004, 08:49 PM
الصوره....
لأحد مساجد العراق وقد اتخذه الجنود الأمريكان
مكانا للراحه وهم يحملون اسلحتهم وعتادهم
وقد ظهر المسجد مهدما
التعليق....
هذه البيات ..
هنّا وهانت أنفسٌ ودماء
.................والمسجد المعمور بات خواء
داست بهاقدام من قد غيروا
.................دين المسيح وساقهم بغضاء
من بعد ان كان الآذان مجلجلٌ
....................للذكر في جنباته أصداء
والمسلمون بساحه أفواههم
...................تتلو الكتاب دموعهم سحّاء
ووجوههم في الأرض خاشعةإذا
......................سجدوا لهم ترنيمة ودعاء
واليوم داس العلج فوق ترابه
......................في خسة قد شابها خيلاء
وتعطلت فيه الصلاة وأبدلت
...................في جوفه بعد الصلاة غناء
أواه يادار العبادة كيف قد
.....................هنّا واسلمنا العدا ماشاؤا
الأولون بنو لنا أمجادنا
..................من هدي احمد مورد ورواء
عمروا المساجد بالصلاة وكلما
...................فُزِعوا يكون القلعة الشماء
هو فخرنا في كل حي شامخ
.........................يسمو بمئذنة له ونداء
واليوم نشهد حاله في ذله
..................والعجز اقعدنا وغاض الماء(1)
وتساؤل في الرأس ظل معلق
................هل ما بنا ضعف أو استمراء
أو أنه وهن الهوان أصابنا
.......................بتبلدٍ والكل فيه سواء
أم أننا تهنا عن الهدي اللذي
..................رسم الرسول وغُمّت الأجواء
لم نشتكي من قلةٍ يوماً ولم
....................تغتالنا الوعثاء والرمضاء
لكننا مثل الغثاء إذا طفا
....................او كالقطيع تهمهماً وثغاء
سعد
25/10/1425هـ

بياع البرتقال
08-12-2004, 10:26 PM
تحياتي وتقديري

عبـ A ـدالله
08-12-2004, 11:17 PM
محب الفأل


كم أنتَ رائع ..

وكم أنتَ أصيلُ الحرف

كعادتكَ تسكبُ الشعرَ متى شئتَ

كم أشعرُ بالخجل والعجز وأنا بين يدي حروفكَ ..

فكم صورة شاهدتُ وكم نشرة سمعتُ ولكني عجزتُ عن الإتيان بحرف واحد

يا سعد ..

عزائي لنفسي في مثلك .. فسِرْ لا كبتْ بمثلك القوافي

--

أخي الفاضل

لا خير فيّ إن رايتُ ما أظنُّ أنه خطأ ولم أبينه .. ولا أنتظرُ منك خيراً من ذلك عبر هذه الشاشة

أخي .. بدا لي - وقد أكون على خطأ - أن بعض الكلمات تحتاجُ لتعديل نحوي .. والله أعلم

آمل ألا يكون الوقت قد فات للتعديل فإن كان فلعلّ الأخوة المشرفين يقومون مشكورين مأجورين بتعديلها في النص بعد أن تبينها لهم .

--

أيها الأخ الشاعر

دمتَ شاعراً لا يُجارى

محب الفأل
09-12-2004, 12:28 AM
أخي بياع البرتقال
ولك التحية بمثلها
واقدر مرورك واعتزبهوأخاله وساما اتشح به
فلك تحيتي

محب الفأل
09-12-2004, 12:35 AM
أخي الشاعر النلقد عبد الله......
سعدت بمرورك المنتظر والذي اترقبه على عجل
وقد كنت وانا أضع النص اترقب مداخلتك للإفادة منها قبل فوات الأوان
بل أكثر من ذلك فقد طرا لي ان أبعثها على الخاص لإجازتها قبل ان أضعها للقارئ
ولكنه شيئ من خجل ولئلا يفهم اني لاأرغب النقد العلني ولتأكدي بقربك
فلك التحيه وآمل شاكراً إيضاح ماتراه حيث أنني أجزم بوجود الخلل الذي لاتستسيغه الأذن
ولكن ضعفي في النحو أقعدني وانا غير متخصص في ذلك
أكرر شكري ورجائي ولامانع من نشرها مصححة ولو في المداخلات ان عز علينا ذلك في الأصل
فلك تحية تشادي عبق حضورك الممتع

عيسى جرابا
09-12-2004, 02:50 PM
الصوره....
لأحد مساجد العراق وقد اتخذه الجنود الأمريكان
مكانا للراحه وهم يحملون اسلحتهم وعتادهم
وقد ظهر المسجد مهدما
التعليق....
هذه البيات ..
هنّا وهانت أنفسٌ ودماء
.................والمسجد المعمور بات خواء
داست بهاقدام من قد غيروا
.................دين المسيح وساقهم بغضاء
من بعد ان كان الآذان مجلجلٌ
....................للذكر في جنباته أصداء
والمسلمون بساحه أفواههم
...................تتلو الكتاب دموعهم سحّاء
ووجوههم في الأرض خاشعةإذا
......................سجدوا لهم ترنيمة ودعاء
واليوم داس العلج فوق ترابه
......................في خسة قد شابها خيلاء
وتعطلت فيه الصلاة وأبدلت
...................في جوفه بعد الصلاة غناء
أواه يادار العبادة كيف قد
.....................هنّا واسلمنا العدا ماشاؤا
الأولون بنو لنا أمجادنا
..................من هدي احمد مورد ورواء
عمروا المساجد بالصلاة وكلما
...................فُزِعوا يكون القلعة الشماء
هو فخرنا في كل حي شامخ
.........................يسمو بمئذنة له ونداء
واليوم نشهد حاله في ذله
..................والعجز اقعدنا وغاض الماء(1)
وتساؤل في الرأس ظل معلق
................هل ما بنا ضعف أو استمراء
أو أنه وهن الهوان أصابنا
.......................بتبلدٍ والكل فيه سواء
أم أننا تهنا عن الهدي اللذي
..................رسم الرسول وغُمّت الأجواء
لم نشتكي من قلةٍ يوماً ولم
....................تغتالنا الوعثاء والرمضاء
لكننا مثل الغثاء إذا طفا
....................او كالقطيع تهمهماً وثغاء
سعد
25/10/1425هـ
محب الفأل

يا سعد

أسعد الله جميع أوقاتك بالخير والمسرات

نص فخم كما يليق بالشعر

لكن في نفسي شيء من البيت السادس عشر نحويا

وتطفلت في إعادة صياعته مع اعتذاري ليصبح هكذا:
أم نشتكي من قلة أم أننا *** تغتالنا الوعثاء والرمضاء

أحييك يا محب الفأل واقبل تطفل أخيك

وفقك الله أيها الحبيب

تحياتي

al nawras
09-12-2004, 03:15 PM
يا سعد
أسعدك الله
كلنا سعادة بك
نجد السعد حيث كنت
لذا نسعى اليك دائماً علمت أم لم تعلم
فالقرب منك مغنم
أتركُ النقد للكبار لنتعلم منهم

محب الفأل
كل الحب لك

أخوك
النورس
راح

آية95
09-12-2004, 06:25 PM
عندما نقرأ محب الفأل

نصافح أسمى معاني الفضيلة

وفي أجمل الحلل

دمت طيب الحرف

منال العبدالرحمن
09-12-2004, 06:39 PM
لا فضَّ فوكَ أخي الكريم محبّ الفأل

كلماتٌ تحمل نبضًا حزينًا متألمًا و لا عجب

فيكفي أنّ قلبًا من بيننا نابض



دمتَ بحفظ الله

محب الفأل
10-12-2004, 02:09 AM
QUOTE=محب الفأل]الصوره....
لأحد مساجد العراق وقد اتخذه الجنود الأمريكان
مكانا للراحه وهم يحملون اسلحتهم وعتادهم
وقد ظهر المسجد مهدما
التعليق....
هذه البيات ..
هنّا وهانت أنفسٌ ودماء
.................ومساجدٌ عبثت بها الأعداء
داست بهاقدام من قد غيروا
.................دين المسيح تسوقهم بغضاء
من بعد ان كان الآذان مجلجلٌ
....................للذكر في جنباته أصداء
والمسلمون بساحه أفواههم
...................تتلو الكتاب دموعهم سحّاء
ووجوههم في الأرض خاشعةإذا
......................سجدوا لهم ترنيمة ودعاء
واليوم داس العلج فوق ترابه
......................في خسة ويشوبها الخيلاء
وتعطلت فيه الصلاة وأبدلت
...................آيات ربي والحديث غناء
أواه يادار العبادة كيف قد
.....................هنّا واسلمنا العدا ماشاؤا
الأولون بنو لنا أمجادنا
..................من هدي احمد مورد ورواء
عمروا المساجد بالصلاة وكلما
...................فُزِعوا يكون القلعة الشماء
هو فخرنا في كل حي شامخ
.........................رمزالتقى هو منبرٌ وضّاء
واليوم نشهد حاله في ذله
..................والعجز اقعدنا وغاض الماء(1)
وتساؤل في الرأس ظل معلقاً
................هل ما بنا ضعف أو استمراء
أو أنه وهن الهوان أصابنا
.......................بتبلدٍ والكل فيه سواء
أم أننا تهنا عن الهدي اللذي
..................رسم الرسول وغُمّت الأجواء
أم نشتكي من قلةٍ أم أننا
....................تغتالنا الوعثاء والرمضاء
لكننا مثل الغثاء إذا طفا
....................او كالقطيع تهمهم وثغاء[/COLOR]
(1) المقصود ماء الحياة
ملحوظه /تم التعديل بناء على بعض الملاحظات التي وردتني من الأخ عبدالله والأخ عيسى جرابا
فجزاهم الله خيرا وعسى ان أكون وفقت في التعديل
سعد
25/10/1425هـ[/QUOTE]

ابو طيف
10-12-2004, 03:38 AM
اجدت ياغالي


ودي واحترامي

==

رذاذ
10-12-2004, 08:54 AM
أم نشتكي من قلةٍ أم أننا
....................تغتالنا الوعثاء والرمضاء
لكننا مثل الغثاء إذا طفا
....................او كالقطيع تهمهم وثغاء

وأي غثاء وأي قطيع!!!!!!!
صدقت أخي
دمت بخير

رذاذ

مســـــافر
10-12-2004, 01:45 PM
محب الفأل ..

أخذت الحمية وأنت تشاهد صور الذل لإخواننا ..

فأمطرت أحاسيسنا برائعة جميله ..

كما أنت تبحر بنا في عالم الإبداع ..

لك خالص الود ..

مســـافر ,,

موسى الأمير
10-12-2004, 02:52 PM
الرائع المتجدد ..محب الفأل ..

نص رائع .. يقطر حرقة .. تنبجس منه روحك التي وسمت بها .. روحاً تغرق في الألم ..

تسبح مع الحرف كي تعبر محيط المعاناة ..

لك تقديري .. يا سعد ..

روحان ،،

محب الفأل
10-12-2004, 09:21 PM
أخي الشاعر عيسى جرابا.......
هو حضور كريم من رجل كريم
وتطفل محبب ومرغوب استفدت منه وكنت انتظره من استاذ كريم
وقد قمت بالتعديل بموجبه شاكرا لك حسن استدراكك
تقبل تحيتي وفائق شكري

محب الفأل
10-12-2004, 09:27 PM
الأستاذ المبجل النورس....
قد قلت لك في مداخلات سابقة لنصوص أخرى
ان رؤية اسمك تضفي السعادة الى قلبي وتشعرني بقيمة ما اكتب
ولا ضير ان اكرر ذلك مرات ومرات
فحياك الله واسعد بالك كما اسعدتني
أما النقد فصدري يتسع لكل من يهديني عيباً
ويسعى لرفئ نقيصتي
لك تحية تشادي عبق تواجدك
ولك شكري

المجهوووول
11-12-2004, 05:03 AM
كلمات معبرة

محب الفأل
11-12-2004, 12:28 PM
آيه ........
حضورك الأسمى والأوفى
دمت قريبة من كل نص
ليزهو بجمال تعليقك
لك تحيتي