PDA

View Full Version : ((رسالة..بحرية..))



شوق العيون.
14-12-2004, 04:55 PM
السلام عليكم ورحمة الله



تحية صدق..ومحبه.. للساخر.. وجميع.. رواده ..



مصافحه.. اولى .. معكم.. وشكراً.. لمن..دعاني.. لهذا..المكان.. الجميل..والرائع..



***

((رسالة..بحرية))



http://zizooo.ws/data/media/89/beach283.jpg









سألتني أحداهُن.. قبل.. أيام.. قائلًة :<O:p></O:p>

<O:p> </O:p>


إذا.. ُطُلب.. منِكِ.. أن.. تكُتبي.. رسالًة .. وتضعينها.. في.. قنينة .. <O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


وتلقيَن.. بها.. في.. جوِف.. البحِر .. ماذا.. سوف.. يِِخطُر.. في.. بالكِ..<O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


تلك.. اللحظاتْ.. !!<O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


كانت.. إجابتي.. هي... أن.. الرسالَة .. لن.. تستطيَع.. حمَل.. كل.. ُحروفي.. <O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


الثقيلَة .. الملامِح.. والمتشققِة .. الجوارِح.. <O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


..<O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


سكتُت.... ولكْن.. قلمي.. <O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


قرر.. أن.. يخُط.. تلك.. الرسالُة .. <O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


بعد.. أن. .. غافلني.. ذات.. مساٍء.. <O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


...<O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


شواطئ.. <O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


اندثرَت.. الأرجوحِة.. المعلقِة.. بين.. <O:p></O:p>


تشققاِت..الرماِل..الرطبِة.. لتخبئ..بين..<O:p></O:p>


شقوِقها.. الضئيلة.. (كلمات.).( تمتمات.).<O:p></O:p>


كتُبت.. لك.. وتعلقَت.. حروفها..الطفوليُة ..<O:p></O:p>


بتلك..الأرجوحِة.. لتعبَر..لك.. عن..<O:p></O:p>


الحِب.. النقي.. الذي..نبض..<O:p></O:p>


بأحشاء..الكلماِت..التي..<O:p></O:p>


عرفَت.."الحب" منذ..الصغِر..<O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


<O:p> </O:p>


<O:p> </O:p>


<O:p> </O:p>


أصداف.. <O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


اختارت ..الجانبَ..الشرقي..<O:p></O:p>


لتتجمعَ.. عند.. برجِ..المراقبةِ .. <O:p></O:p>


وترصد..كل..تحركاتي.. سكناتي..<O:p></O:p>


وتعُد..التقارير..اليومية.. لتخبرك..بها..<O:p></O:p>


ولكنها.. كانت.. تغفوا.. عندما.. أبدا..<O:p></O:p>


بالعزف..على..مزماري.. المكسور..<O:p></O:p>


كانكسار.. عواطفي.. عندما..<O:p></O:p>


تركتني..ذات.. مساء.. وأنا..<O:p></O:p>


اجمعُ..لك.الأصداف..الملونة.. <O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


<O:p> </O:p>


<O:p> </O:p>


قارب.. <O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


انتحى .. بعيداً.. عن.. <O:p></O:p>


مملكتي..البحرية .. وهجرت..<O:p></O:p>


رائحته.. المالحة.. مرسى..<O:p></O:p>


شجوني.. انتظرتُهُ.. لأيام.. طويلة .. <O:p></O:p>


ولكنه.. لم.. يعد.. أتراه.. وجد..<O:p></O:p>


مرسى .. جديد..!! <O:p></O:p>


آم.. قرر.. اعتزال.. الولوج..<O:p></O:p>


بين.. أمعاء..البحر.. <O:p></O:p>


..<O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


<O:p> </O:p>


<O:p> </O:p>


شِباك.. <O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


ما..بالها.. فقدت.. تلك..القوة..<O:p></O:p>


وتلك..الِحِنكة.. في.. اصطياد..<O:p></O:p>


هواجسي.. وأفكاري.. المشتتة..<O:p></O:p>


فكانت..ماهرة.. وسريعة..<O:p></O:p>


الالتقاط.لكل..حرفٍ.. كلمةٍ..<O:p></O:p>


تجثمُ..في.. كهفِ.. أفكاري..<O:p></O:p>


ما..بالُها..اليوم.. تنظرُ.. لي..<O:p></O:p>


تلك..النظرة.. الشاحبة ..وكأنها..<O:p></O:p>


قد.. دخلت.. سراديب..الشيخوخة..المبكرة..<O:p></O:p>


بعدما.. تكثفت.. التجاعيد..بين..<O:p></O:p>


عروقها.. المسافرة.. <O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


<O:p> </O:p>


<O:p> </O:p>


<O:p> </O:p>


مرسى .. <O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


لطالما.. استقبل.. هلوستي..<O:p></O:p>


المسائية..المملة.. وأنصت..لي.. <O:p></O:p>


وكان..خيرُ..المنصت.. لطالما..<O:p></O:p>


احتوى.. دموعي.. آهاتي.. حكاياتي..<O:p></O:p>


وحفظها.. عن..ظهرِ..قلب.. وجعلها..<O:p></O:p>


عنواناًٍ.. يزين..به. .. أعمدته..الخشبية..<O:p></O:p>


الساحرة .. ما..الذي.. الم..به..<O:p></O:p>


بعد.. تلك.. السنوات.. أتراه..<O:p></O:p>


قد.. شرِب.. المرارة..المالحة..<O:p></O:p>


من.. حكاياتي..المرة..وتسببت..<O:p></O:p>


في..فقدانه..للنطق.. آم.. تراه..<O:p></O:p>


رحل..في..سبات.. شتوي..<O:p></O:p>


بعد.. أن..مل.. من.. دموعي..<O:p></O:p>


الجليدية..!!!<O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


<O:p> </O:p>


<O:p> </O:p>


بحارٌ. .. <O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


هو.. أنت.. وأسمك.. أنت... <O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


وعنوانك.. أنت .. منذ.. <O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


رحيلك. .. وأنا.. اجهل.. هويتكَ..<O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


واجهل.. المكان..الذي.. دفنتُ...فيه..<O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


ذكرياتي..معك.. واجهل... الكلمات..<O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


التي.. همستُ. بها.. لك.. <O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


بت.. اجهل.. كل.. شي .. عنك..!! <O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


كل.. ما.. اعرفهُ.. الآن.. إنك.. رحلتَ. . <O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


تاركاً.. لي.. شواطئ.. فَقَدت.. براءتها..<O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


منذ..رحيلِ..تلك..الارجوحةِ..<O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


التي.. احتضنت.. لحظاتي..الطفولية ..معك..<O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


..<O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


وبقايا.. أصداف.. نهشتها.. طيور..<O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


الظلام.. ذات.. صباح.. وزاد..نحيبها.. <O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


وتسلل. .. الأرقُ.. إليها.. بعد..<O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


انكسار.. مزماري.. الحزين..<O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


الذي... أهديتهُ.لي..<O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


في..عيد..ميلادي.. <O:p></O:p>


...<O:p></O:p>


حتى..الشباكَ.. قررت.. الانزواءَ..في<O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


ركن.. أُعِد.. خصيصاً.. لكلٍ..من.. <O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


(المنبوذين)<O:p></O:p>


(المنسين )<O:p></O:p>


..<O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


ماذا.. تبقى .. لي.. <O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


لا شيء.. <O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


""أحيطكَ..علماً.. بأنكَ.. إن.. قررت..الرجوعَ.. في.. يوماً.. ما.. <O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


لن.. تجد.. من.. يستقبلكَ.. بالورودِ.. العطرةِ .. ولا.العبارات.ِ.النظرة.ِ.<O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


فقد.. تجمعتَ.. بقايا.. القارب.ِ. الصغير.. مع.. بقايا.. المرسى..القدير.ِ.<O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


وتحولت.. إلى .." حطامٍ.." وغرِقَت.. في.. عُمق..المحيط.. <O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


وغرِقَت.. معها.. كُلَ.. أحاسيسي.. وملامحي.. التي.. <O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


رحلت.. عنها.. ذات.. مساءٍ.. <O:p></O:p>


<O:p> </O:p>


<O:p> </O:p>


<O:p> </O:p>

al nawras
14-12-2004, 05:52 PM
شوقُ العيون :

.

مرحباً بك بيننا

.

مصافحة أولى ذات عذوبة ووقع ستترك لك

عند الذواقة أثر جميل

.

كل إحترامي

.

النورس

راح



.........................

إلى برج المراقبة :

هل قرأت قول شوق العيون :

(( اختارت ..الجانبَ..الشرقي.

لتتجمعَ.. عند.. برجِ..المراقبةِ ))

سأطلب من أختنا شوق العيون أن تدلني على الطريق

إلى الجانب الشرقي كي أطير إليك

.

تحية أيها الغائب الحاضر

.

النورس

راح

<O:p</O:p

شوق العيون.
15-12-2004, 08:12 PM
الكاتب : النورس..



أسعدني..الحضور.. المتالق.. والرقيق..



بين.. رسالتي..البحرية..



تشرفتُ.. بمرورك..العذب..



بالامس..لاحظت..بأن.. هناك.. أسم... برج المراقبه... وهو..مشرف..للقسم..

عندما.. وجدتُ.. ردك .. اتمنى.. [ان. يعود.. لكم.. برجكم.. الذي..

ظننت.. أنه.. في..الجانب..الشرقي..

ذلك..الجانب..الوعر.. الذي..

أصبحت..قلاعهُ..وحصونهُ..المشيده..

آيله..للسقوط..المفاجئ.. في..آي..لحظه..

..

لا..أنصح.. احد..بالاقتراب..من..ذلك..الجانب..

فالخارج.. مفقود.. والداخل.. مفقود ..



لك..بالغ..التحيه..والتقدير ..

$ ر و ا ا ا د $
15-12-2004, 08:38 PM
شوق العيـون

حللـتِ أهــلاً ، ووطئـتِ سهـلاً سـاخـراً ..
مرحبـاً بــك ..

أنهـا إطلالـة بنكهـة البـحـر ، وتسـاؤلاتـه التي لا تنتهـي ..!!
ولكنهـا لا تخـلو من عبـق النسيـم الشـواطئي الفريــد ..

استمـري برسـم الإبـداع
فنحـن نستمـتـع بكـل السـاخـرين ..

دمتي سـالـمــة ..

شوق العيون.
16-12-2004, 09:39 PM
$ ر و ا ا ا د $



"

"

"

جميل.. هو .. عندما .. نجد..من.. يستقبلنا .. بأبتسامة ..حروفك..النقية ..



جميل.. هو .. عندما .. نجد.. من... يشاطرنا .. مشاعرنا ..



والأجمل .. من.. هذا .. وذاك ..



هو ..



مرورك.. المشرق ..



لك.. خالص ..التحية..والاحترام..