PDA

View Full Version : ولادة قيصرية



ذو روح حائرة
18-12-2004, 07:34 PM
هذه أولى مشاركاتي في هذا المنتدى الذي يتعطر بأريج المحبة و المودة في كلماتكم و أرواحكم، في موقع يندر أن يجده الإنسان ليخلد تحت صفاصفة في واحة صحرواية، إليكم أشارككم هذه الكتابة، و أرجو أن أحظى في مودتكم و ترحيبكم و تقبلكم لي هنا، في هذا المكان الذي يدفء برد الهواجس.

:)

--------------------


ولادة قيصرية





تبدأ التنهدات من على ظهر الجبل، تداعب نسمات الهواء، و إخضرار هذا السهل يرسم طريقاً آخر، لا أعرف ما هي الكلمات،،، أهي عن الحب، الوحدة، الفقدان، أم أنه منظر آخر يطل ليرسم طريقاً من طيف قوس قزح؟


أشق هذا الطريق، و أترك ما قد تبقى خلفي من حطام، و تذبل زهرة، و تُولد زهرة أخرى..

تجري الرياح على أشرعتي، تحملني هدبة ربيعية، تتماوج في أفق السماء، و أعلن الحرية، و إنشقاق صدر هذا الجسد الهزيل، و اعتناق انحناءة القمر، غافياً على خده، و نجمة تغفى على كتفي، كأن الأمر أكتفى بإزالة ندوب الغضب و القهر، و هي الروح حائرة، تعتصر رحيقاً من وجنتي حورية تربت على رأسي المتقرح، لطالما أجادو من حولي حفر الجمجمة و إغراقها في سبات فكرتي الإنطوائية.


أشق الطريق، و أترك ما قد تبقى خلفي من حطام، و البحر يغسل الخطايا، و الأرق ما عاد له موطن إلا على بؤبؤة عيناي، أكلما تشهقت زنبقة، زفرت لقاح حزني، أهل يعود الطريق مشمساً؟


فلتأتي الولادة إذن، فلتمتد الحقول على مشرعيها، تضمني جنيناً، وطفلاً أولد رغم الألم، رغم كهولة الطرق، رغم كل شيء لا بد لي أن أرتشف دمعة هذه الليلة...



بقلم صديقكم: هشام

شوق العيون.
19-12-2004, 05:16 PM
زفرت لقاح حزني، أهل يعود الطريق مشمساً؟



ما.. أروع.. هذا ..البوح..



لك.. فائق.. التحية .. والتقدير ..



والله يعطيك.. العافية ..أخي الكريم ..

ذو روح حائرة
19-12-2004, 06:45 PM
زفرت لقاح حزني، أهل يعود الطريق مشمساً؟




ما.. أروع.. هذا ..البوح..



لك.. فائق.. التحية .. والتقدير ..





والله يعطيك.. العافية ..أخي الكريم ..
كدت أخشى أن كلماتي قد تعلثمت كثيراً، و لكنني وجدت ردك فأضأت نبضة في صدري المتثائب، أشكرك صديقي العزيز و الله يعافيك :) ، أشكرك على تعقيبك اللطيف :)

هشام