PDA

View Full Version : حوار .......لايفوتكم



ماتم الفرح
19-12-2004, 08:05 AM
كان يقرأ قصيدة لنزار قباني.....طربا الى حد النشوة
دخل عليه احدهم......ودار هذا الحوار.....
-امن تقرأ؟
-لنزار قباني
-ذلك الكافر؟واضاف
اعوذ بالله منه ...واعوذ بالله ممن يقرا له
-انتظر.....من اعطاك حق التكفير
-مايلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد......الا تعرف
-قرات لنزار؟
-اعوذ بالله ان اقرألكافر مثله
-فانت لم تقرا له اذا؟
-ولن اقرا له ماحييت
_تحب الشعر انت اليس كذلك؟
اومأ براسه موافقا
مرت نصف ساعة تحديدا والحوار بينهم متوقف
رمى من كان يقرا لنزار الديوان النزاري من يدهوذهب لياتي بكتاب اخر
وبخبث مصطنع جعل الكتاب الاخر امام عين من حاوره واخذ ديوان نزار متخفيا
وقال ليعيد الحوار من جديد
- بم انك تحب الشعر والديني منه على حد قولك احببت ان اسمعك هذه الابيات لشاعر زار قبر المصطفى -صلى الله عليه وسلم-
-قل وانا كلي اذان صاغية
-انشده

عز الورود.. وطال فيك أوام
........وأرقت وحدي..والأنـام نـيام
ورد الجميع ومن سناك تزودوا
........وطردت عن نبع السنى وأقاموا
ومنعت حتى أن أحوم..ولم أكد
........وتقطعت نفسي عليك ..وحاموا
قصدوك وامتدحواودوني اغلقت
........أبواب مدحك..فالحـروف عـقام
أدنوا فأذكرما جنيت فأنثني
........خجـلا..تضيـق بحمـلـي الأقـدام
أمن الحضيض أريد لمسا للذرى
........جل المقام.. فلا يطال مـقام
وزري يكبلني..ويخرسني الأسى
........فيموت في طرف اللسان.. كلام
يممت نحوك يا حبيب الـله في
........شـوق..تقض مضاجـعي الآثـام
أرجوالوصول فليل عمري غابة
........أشواكها.. الأوزار.. والآلام
يا من ولدت فأشرقت بربوعنا
........نفحات نورك..وانجلى الإظـلام
أأعود ظمئآنا وغيري يرتوي
........أيرد عن حوض النبي ..هيام
كيف الدخول إلى رحاب المصطفى
........والنفس حيرى والذنوب جسام
أو كلما حاولت إلمام به
........أزف البلاء فيصعـب الإلمام
ماذا أقول وألف ألف قصيدة
........عصماء قبلي.. سطـرت أقلام
مدحوك ما بلغوا برغم ولائهم
........أسوار مجدك فالدنـو لمـام
ودنوت مذهولا.. أسيرا لاأرى
........حيران يلجم شعري الإحجام
وتمزقت نفسـي كطـفل حائر
........قد عاقه عمن يحب ..زحام
حتى وقفت أمام قبرك باكيا
........فتدفق الإحساس ..والإلهام
وتوالت الصور المضيئة كالرؤى
........وطوى الفؤاد سكينة وسلام
يا ملءروحي..وهج حبك في دمي
........قبس يضيء سريرتي..وزمام
أنت الحبيب وأنت من أروى لنا
........حتى أضاء قلوبنا..الإسلام
حوربت لم تخضع ولم تخشى العدى
........من يحمه الرحمن كيف يضام
وملأت هذا الكون نورا فأختفت
........صور الظلام..وقوضت أصنام
الحزن يملأ يا حبيب جوارحي
......فالمسلمون عن الطريق تعاموا
والذل خيم فالنفوس كئيبة
.......وعلى الكبار تطاول الأقزام
الحزن..أصبح خبزنا فمساؤنا
........شجن ..وطعم صباحناأسقام
واليأس ألقى ظله بنفوسنا
........فكأن وجه النيرين.. ظـلام
أنى اتجهت ففي العيون غشاوة
.......وعلىالقلوب من الظلام ركام
الكرب أرقنا وسهد ليلنا
.......من مهده الأشواك كيف ينام
إلى أن يقول في نهايتها..
يا طيبة الخيرات ذل المسلمون
.......ولا مـجـير وضيـعت ..أحـلام
يغضون ان سلب الغريب ديارهم
.....وعلى القريب شذى التراب حرام
باتوا أسارى حيرة..وتمزقا
.......فكأنهم بين الورى..أغنـام
ناموا فنام الذل فوق جفونهم
.......لاغرو..ضاع الحزم والإقدام
يا هادي الثقلين هل من دعوة
.......تدعى..بها يستيقظ النوام

طرب السامع وقال
-نعم هذا الشعر الذي يحمل هدفا ويحمل شعورا ويحمل صدق......واضاف
من هو الشاعر ياترى؟........هل هو العشماوي
-لا بل هو نزار
عقدت لسانه المفاجاة ........وسكت
سؤالي ...........
لمصلحة من نحاكم النوايا؟؟؟؟؟
ودمتم؛؛؛؛؛

محب الفأل
19-12-2004, 09:26 AM
ماتم الفرح......
أسأل الله ان يتم فرحك أبد الدهر ويسعدك بتحقيق أمنياتك العاجلة والآجله
الحوار جميل والمقصد طيب فعلى القارئ ان يقرأ النص ويحاكم النص ومفرداته
ولا شك ان شخصية الكاتب جزء لايتجزأ من نصه
كما ان النفس البشرية تعلو وتهبط وتسمو تارة ثم تنحدر تارة أخرى
ان مما يهمنا النص ومدى تجاوزه للموازين الأدبيه والأخلاقيه
فلو جيئ لنا لنص فاحش لأحد العلماء كان قد سبق له او نقل من هفوة مجلس
هل هذا يعني ان نبجل النص ونعتد به لأن كاتبه فلان
أو هل نسقط كافة أوراق ذلك العالم ونهمشه تماماً
أعتقد ان التوسط والعقلانيه وقراءة النصوص لذاتها أجدى وأجدر
أذا كان القارئ ممن يتمتع بقدرة على التمييز وأخذ الحسن
مجرد وجهة نظر
ولك تحيتي

ماتم الفرح
21-12-2004, 07:29 AM
الاخ العزيز محب الفال........
كل ماقلته صحيح.......
واحب ان اضيف على كلامك مقولة قالها احدهم لا يذكرني اسمه يقول
الحق يتبعه الرجال......لا الرجال يتبعهم الحق
اشكر لك اخي مرورك
ودمت...............

عبـ A ـدالله
22-12-2004, 11:22 PM
مأتم الفرح


قد أطالبُ بإستئناف الحكم .. في محكمة النوايا هذه


أيها الكريم ..

لا يُحاكم النوايا إلا مَن هو عالمٌ بها ، واتفق معك في تلميحك ، فمن أخطائنا أننا نحاكم النوايا عن قصدٍ أو غير قصد ، وأحياناً نفترضُ سوء النية مسبقاً وقلما نفترض العكس.


لكن أحياناً تكون المحاكمة للنص حينَ لا يَدعُ - أي النص - سبيلاً لأن يُحملَ على محملٍ آخر


يقول أدونيس - من قصيدة طويلة - مثلاً ..

" ورأيتُ الله كالشَّحاذ في أرض عليٍّ

وأكلتُ الشمسَ في أرض عليٍّ

وخبزتُ المئذنة ..

إلخ "


فهل يترك النص الصريح كهذا مجالاً لمحاكمة النوايا أو مجالاً لحملِه على محمَلٍ حسن ؟!


تقديري ،،

ماتم الفرح
23-12-2004, 07:09 PM
الاخ العزيز عبدالله
الفطر السليمة ترفض بطبيعتها كل صراحة قبيحة كالتي قالها ادونيس
لانها وان حوت جمالا لغويا الا ان النفس ترفضها........
وهذا ليس فيه شك.....
لكن سؤالي الدائم الذي تعبت ابحث له عن اجابة.......
لماذا عند اللبس نغلب النية السيئة؟؟؟؟؟
هل الاشكال يا استاذي .........فينا نحن
ديننا يرفض تغليب النية السيئة....
"فاحمل اخاك على مائة محمل كلهن حسن......وماشابهها" لماذا نتناساهـ
هل فهم المقصود او التظاهر بفهم المقصود خاصة ان كان سيئا نوع نراه من حسن الفطن.....
هل نحن جبلنا على الشك في كل شي ......
اظن ذلك .......لان الخائف يشك في كل شيء
ونحن خلقنا بخوف .....وعشنا بخوف .....وسنموت بخوف ......
نسال الله الامان يوم خوف الخائفين....
ودمت ......