PDA

View Full Version : بِدْعَةُ الإِبْدَاع



عيسى جرابا
19-12-2004, 08:58 PM
بِدْعَةُ الإِبْدَاع

شعر/ عيسى جرابا

أَفْنَيْتُ فِيْكَ العُمْرَ يَا شِعْرِي
وَسَفَحْتُ ذَوْبَ القَلْبِ هَلْ تَدْرِي؟

لا لَمْ يُخِفْنِي اللَّيْلُ حِيْنَ جَثَا
وَامْتدَّ فِي زَهْوٍ عَلَى الفَجْرِ

حَـتَّى الـخَفَافِيْشُ الَّتِي انْسَرَبَتْ
فِي جَوْفِهِ لَمْ تَلْقَ مَا يُغْرِي

أَنَـا مُسْلِمٌ مَـا تُـهْتُ عَنْ هَدَفِي
وَالشِّعْرُ عِنْدِي لَيْسَ لِلشِّعْرِ

لِي مَنْهَجٌ كَالشَّمْسِ سَاطِعَةً
تَمْـحُو دَيَاجِي البَرِّ وَالبَحْرِ

أَوْ أَنَّهُ كَالغَيْثِ مُنْهَمِراً
تَنْـمُو بِهِ الآمَالُ فِي القَفْرِ

وَسَمَتْ بِهِ الدُّنْيَا وَلَيْسَ لِمَنْ
يَلْوِي الـخُطَى حَيْرَانَ مِنْ عُذْرِ

لا خَـيْرَ فِي أَدَبٍ بِلا أَدَبٍ
وَبِلا شَذَا مَا قِيْمَةُ الزَّهْرِ؟

عَادَتْ بِيَ الذِّكْرَى عَلَى بُسُطٍ
مَنْـقُوْشَـةٍ بِالـمَجْدِ وَالفَخْرِ

فَسَمِعْتُ لَحْناً كُنْتُ مُتَّكِئاً
فَجَلسْتُ أَسْمَعُ وَالسَّنَا يَسْرِي

فَإِذَا بِهِ حَسَّانُ مُمْتَطِياً
خَيْلاً يُثِيْرُ مَكَامِنَ الذُّعْرِ

وَصَهِيْلُهُ يَمْتَدُّ مُنْسَكِباً
مِثْـلَ اللَّـظَى فِي مَسْمَعِ الكُفْرِ

لِلْقُدْسِ رُوْحٌ رَفْرَفَتْ فَنَضَا
مِنْ شِعْرِهِ سَيْفاً بِهِ يَفْرِي

مَازِلْتُ رَغْمَ البُعْدِ أَسْمَعُـهُ
وَأَراهُ يُنْشِدُ بَاسِمَ الثَّغْرِ

مَا أَجْمَلَ الذِّكْرَى لَهَا أَرَجٌ
يَنْسَابُ مِنْ عَصْرٍ إِلَى عَصْرِ

يَا أَيُّـهَا الـمَخْـدُوْعُ مُـلْتَحِفاً
ثَوْبَ الغُرُوْرِ وَبُرْدَةَ الكِبْرِ

أَوَمَا كَفَاكَ الرَّكْضُ فِي طُرُقٍ
تُفْـضِي إِلَى الإِسْـفَافِ وَالـخُسْرِ؟

أَمْ تَحْسَبُ الإِبْدَاعَ فِي صُوَرٍ
مُنْحَلَّةٍ تَنْأَى عَنِ الطُّهْرِ؟

مُنْذُ ابْتَدَا تَارِيْخُنَا وَلَنَا
أَدَبٌ سَمَا فِي الشِّعْرِ وَالنَّثْرِ

ذَابَتْ قُلُوْبُ الصَّادِقِيْنَ بِهِ
وَتَلأْلأَتْ كَالأَنْجُمِ الزُّهْرِ

فَأَتَى إِلَيْنَا رَوْضَةً عَبَقَتْ
بِأَرِيْجِهَا أَوْ جَدْوَلاً يَجْرِي

فَتَرَشَّفَتْ أَنْدَاءَهُ مُهَجٌ
ظَمْأَى لِفَيْضِ مَعِيْنِهِ البِكْرِ

فَإِذَا بِهَا نَشْوَى مُغرِّدَةٌ
قَسَمَاتُهَا بِشْرٌ عَلَى بِشْرِ

يَا أَيُّهَا الـمَخْدُوْعُ فِي زَمَنٍ
أَمْـسَى بُـغَاثُ الطَّـيْرِ فِي الصَّدْرِ

أَحْلامُكَ الشَّوْهَاءُ بَدَّدَهَا
فِي كُلِّ مُعْتَرَكٍ سَنَا الفَجْرِ

طِرْنَا كَأَسْرَابِ الـحَمَامِ وَفِي
وَجْهِ الـهَدِيْلِ بَشَائِرُ النَّصْرِ

إِنْ نُكِّسَتْ رَايَاتُكُمْ فَلَنَا
كَمْ رَايَةٍ مَرْفُوْعَةِ القَدْرِ!

وَإِذَا شَـدَوْنَـا لَمْ يَكُنْ عَبَثاً
بَلْ دَعْوةٌ لِـ "النُّوْرِ" وَ"الفَجْرِ"

عَجباً لِمَنْ يَهْذِي وَيَحْسَبُهُ
شِعْراً وَأَيْنَ قَدَاسَةُ الشِّعْرِ؟

فَاقْرأْ رَوَائِعَ خُلِّدَتْ وَغَدَتْ
وَضَّاءَةَ الإِحْسَاسِ وَالفِكْرِ

يَـفْنَى الفَـتَى وَيَضُـمُّهُ جَدَثٌ
وَيَـظَلُّ مَا أَبْـقَاهُ مِنْ ذِكْرِ

عبـ A ـدالله
19-12-2004, 09:33 PM
عَجباً لِمَنْ يَهْذِي وَيَحْسَبُهُ .... شِعْراً وَأَيْنَ قَدَاسَةُ الشِّعْرِ؟
فَاقْرأْ رَوَائِعَ خُلِّدَتْ وَغَدَتْ.... وضَّاءَةَ الإِحْسَاسِ وَالفِكْرِ



وأيـن قداسـة الشعـر ؟



هو ذا السـؤال .. كنتُ قبل ثوانٍ أقرأ مقالاً منقولاً عن صحيفة الوطن القطرية إليك الأسطر الأولى منه ..



" عفيفي مطر : لغة المتنبي أبعد ما تكون عن الشعر

انتقد الشاعر المصري الكبير محمد عفيفي مطر وبشدة كل المثقفين، مؤكدا انه لم يعد يثق بهم ولا بمواقفهم ولا بكلامهم، بعد سلسلة الصدمات التي تعرض لها من قبل هؤلاء، وأضاف في لقاء له على هامش الاسبوع الثقافي المصري الذي أقيم مؤخرا في دمشق انه شخصيا لا يكتب لقارئ معين، بل لكل الناس، مشددا على أهمية ان يخاطب الشعر جميع الفئات والشرائح، حتى يكتسب جماهيريته ومشروعيته، متهما الشعراء الآن بأنهم لا ينظرون ولا يشمون، ولا يلمسون! وأكد انه يتوجب على الشاعر ان يكون كاشفا ورائيا وملهما وجريئا ومقتحما، حتى يتمكن من لعب دوره موضحا ان معظم دواوين الشعر التي كتبها، رفضت من قبل المؤسسة الثقافية التي كان يرأسها صلاح عبدالصبور في القاهرة! ووصف الجوائز التي تقدم إلى الشعراء والأدباء في المهرجانات، بأنها مجرد لعب سلطات ومجاملات بشر، ومؤكدا ان الجائزة الكبرى التي يحصل عليها أي شاعر، هي مقدار انتشار شعره وحب الناس له، وما عدا ذلك مجرد هراء، ورأى ان الشعر الذي كتبه المتنبي قد غابت عنه اللغة الشعرية، وطغت عليه العقلانية والفلسفة والحكمة، وهي مواصفات وخصائص أبعد ما تكون عن لغة الشعر! كما شدد على ان تكون العلاقة بين الشاعر والسلطة قائمة على الريبة وعدم التجانس لان هناك تناقضا بين الطرفين! .. إلخ "

--

يقول المتنبي ..

وإذا خفيتُ على الغبي فعاذرٌ .... ألا تراني مُقلـةٌ عميـاءُ



عيسـى جـرابـا



شـاعرٌ كبيرٌ أنتَ ، وقصيدتكَ رائعة



تقديري ،،

فضاء قلم
19-12-2004, 09:47 PM
أَنَـا مُسْلِمٌ مَـا تُـهْتُ عَنْ هَدَفِي
وَالشِّعْرُ عِنْدِي لَيْسَ لِلشِّعْرِ

لِي مَنْهَجٌ كَالشَّمْسِ سَاطِعَةً
تَمْـحُو دَيَاجِي البَرِّ وَالبَحْرِ


****

لله درُّك أيها الشاعر الفذّ ...

.

لا فض فوك ..

.

و لا حرمنا الله إبداعك المتألق ...!

shaer53
19-12-2004, 10:38 PM
( قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ *
لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ *) الأنعام 162ـ 163
نعم أخي الحبيب 000 نعم أستاذي الكبير
وَإِذَا شَـدَوْنَـا لَمْ يَكُنْ عَبَثاً
بَلْ دَعْوةٌ لِـ "النُّوْرِ" وَ"الفَجْرِ"

عَجباً لِمَنْ يَهْذِي وَيَحْسَبُهُ
شِعْراً وَأَيْنَ قَدَاسَةُ الشِّعْرِ؟

فَاقْرأْ رَوَائِعَ خُلِّدَتْ وَغَدَتْ
وَضَّاءَةَ الإِحْسَاسِ وَالفِكْرِ

ما شاء الله
لا فض فوك ، ولا عاش شانئوك
فالشعر مسؤولية لأن الكلمة أمانة
وإنني حتى هذا اللحظة كلما مررت بمطلع
بشار أو مر بذاكرتي ذلك المطلع الذي يقول فيه :
عدمنا خيلنا إن لم تروها*** تثير النقع موعدها كداء
تظل جيادنا متمطرات *** تلطمهن بالخمر النساء
يأخذني العجَب والإعجاب ولا أملك إلا أن أدعو له
بالرحمة والرضوان


فللشعر قضية عند المسلم ، يخدم الفكرة ويدافع عن
الأمة ويساهم في بناء النفوس كما يحب الله ورسوله
وكل عمل المسلم في مرضاة الله جل وعز
وإنه وإن كان بريق الشعر قد خبا في زمننا الذي
تراجعت فيه مكانة الجمال والحكمة إلا أن الغيوم
لا تلغي الشمس وإن حجبتها ولا تنال من سناها
ووهجها 0


أسأل الله أن يجعل هذه الرائعة في ميزانك
إن ربي سميع قريب
مع أخلص تحياتي عظيم احترامي

محب الفأل
19-12-2004, 10:38 PM
ألأخ الشاعر عيسى جرابا.....
عندما أدخل الى صفحتك أتهيأ لدخول منتدى أدبي حافل
وملتقى يعج بالفكر والإبداع
تبدؤها بقصيدة مجلجله ويعقب الأخ الأستاذ المتذوق الناقد الشاعر وغير ذلك عبد الله
ثم تتوالى المداخلات والردود بما يشبع النفس ويثري العقل
فلك وللكل اوفى تحيه
ولبدعة الإبداع الغانية المستغنية بجمالها وكمالها عن المحسنات والمديح أقف احتراما وأتمايل طربا
أَنَـا مُسْلِمٌ مَـا تُـهْتُ عَنْ هَدَفِي
وَالشِّعْرُ عِنْدِي لَيْسَ لِلشِّعْرِ

لِي مَنْهَجٌ كَالشَّمْسِ سَاطِعَةً
تَمْـحُو دَيَاجِي البَرِّ وَالبَحْرِ
************************
يَا أَيُّـهَا الـمَخْـدُوْعُ مُـلْتَحِفاً
ثَوْبَ الغُرُوْرِ وَبُرْدَةَ الكِبْرِ

أَوَمَا كَفَاكَ الرَّكْضُ فِي طُرُقٍ
تُفْـضِي إِلَى الإِسْـفَافِ وَالـخُسْرِ؟

أَمْ تَحْسَبُ الإِبْدَاعَ فِي صُوَرٍ
مُنْحَلَّةٍ تَنْأَى عَنِ الطُّهْرِ؟
*******************************
وَإِذَا شَـدَوْنَـا لَمْ يَكُنْ عَبَثاً
بَلْ دَعْوةٌ لِـ "النُّوْرِ" وَ"الفَجْرِ"

عَجباً لِمَنْ يَهْذِي وَيَحْسَبُهُ
شِعْراً وَأَيْنَ قَدَاسَةُ الشِّعْرِ؟

فَاقْرأْ رَوَائِعَ خُلِّدَتْ وَغَدَتْ
وَضَّاءَةَ الإِحْسَاسِ وَالفِكْرِ
***************************
وختاماً
يَـفْنَى الفَـتَى وَيَضُـمُّهُ جَدَثٌ
وَيَـظَلُّ مَا أَبْـقَاهُ مِنْ ذِكْرِ
سؤال .......
ماذا خلد من الشعر ...........؟؟؟؟؟؟؟
أخي تقبل تحيتي وجزيل شكري

al nawras
20-12-2004, 02:04 AM
يقول المتنبي ..

وإذا خفيتُ على الغبي فعاذرٌ .... ألا تراني مُقلـةٌ عميـاءُ


عيسـى جـرابـا


شـاعرٌ كبيرٌ أنتَ ، وقصيدتكَ رائعة


تقديري ،،








وهو القائلُ أيضاً يا عبد الله :



أنامُ ملء جفوني عن شواردها.........ويسهرُ الخلقُ جراها ويختصمُ



وهو القائلُ :



وهبني قلتُ هذا الصبحُ ليلٌ..............أيعمى العالمونَ عن الضياءِ



وهو القائلُ :



وإذا أتتك مذمتي من ناقصٍ.............فهي الشهادة لي بأني كامل



...............



أستاذنا عيسى :



بورك فيك...ولا فُضَ فوك

كأني بها بنت ليلتها يا عيسى

.

أعان الله أهل الحداثة على هذه الحملة منكم أيها العمالقة

وأحمد الله ثانية أنني لستُ منهم

أم

لعلني منهم يا عبد الله ولا أدري...؟

طمئني بالله عليك

:)



لكم كل الود

.

النورس

راح

خالد الحمد
20-12-2004, 04:59 PM
أخي الكريم عيسى جرابا


لحرفك عزف خاص ووشوة خاصة

كما أن له قرعه الخاص

دمتَ أخي عيسى بلسما لكل جرح ونوراً للحائر

عيسى جرابا
20-12-2004, 07:01 PM
عَجباً لِمَنْ يَهْذِي وَيَحْسَبُهُ .... شِعْراً وَأَيْنَ قَدَاسَةُ الشِّعْرِ؟
فَاقْرأْ رَوَائِعَ خُلِّدَتْ وَغَدَتْ.... وضَّاءَةَ الإِحْسَاسِ وَالفِكْرِ



وأيـن قداسـة الشعـر ؟



هو ذا السـؤال .. كنتُ قبل ثوانٍ أقرأ مقالاً منقولاً عن صحيفة الوطن القطرية إليك الأسطر الأولى منه ..



" عفيفي مطر : لغة المتنبي أبعد ما تكون عن الشعر

انتقد الشاعر المصري الكبير محمد عفيفي مطر وبشدة كل المثقفين، مؤكدا انه لم يعد يثق بهم ولا بمواقفهم ولا بكلامهم، بعد سلسلة الصدمات التي تعرض لها من قبل هؤلاء، وأضاف في لقاء له على هامش الاسبوع الثقافي المصري الذي أقيم مؤخرا في دمشق انه شخصيا لا يكتب لقارئ معين، بل لكل الناس، مشددا على أهمية ان يخاطب الشعر جميع الفئات والشرائح، حتى يكتسب جماهيريته ومشروعيته، متهما الشعراء الآن بأنهم لا ينظرون ولا يشمون، ولا يلمسون! وأكد انه يتوجب على الشاعر ان يكون كاشفا ورائيا وملهما وجريئا ومقتحما، حتى يتمكن من لعب دوره موضحا ان معظم دواوين الشعر التي كتبها، رفضت من قبل المؤسسة الثقافية التي كان يرأسها صلاح عبدالصبور في القاهرة! ووصف الجوائز التي تقدم إلى الشعراء والأدباء في المهرجانات، بأنها مجرد لعب سلطات ومجاملات بشر، ومؤكدا ان الجائزة الكبرى التي يحصل عليها أي شاعر، هي مقدار انتشار شعره وحب الناس له، وما عدا ذلك مجرد هراء، ورأى ان الشعر الذي كتبه المتنبي قد غابت عنه اللغة الشعرية، وطغت عليه العقلانية والفلسفة والحكمة، وهي مواصفات وخصائص أبعد ما تكون عن لغة الشعر! كما شدد على ان تكون العلاقة بين الشاعر والسلطة قائمة على الريبة وعدم التجانس لان هناك تناقضا بين الطرفين! .. إلخ "

--

يقول المتنبي ..

وإذا خفيتُ على الغبي فعاذرٌ .... ألا تراني مُقلـةٌ عميـاءُ



عيسـى جـرابـا



شـاعرٌ كبيرٌ أنتَ ، وقصيدتكَ رائعة



تقديري ،،




أخي عبد الله

مرحبا بك

قلتَ نقلا عن عفيفي مطرفي معرض حديثه عن شعر المتنبي: ( وطغت عليه العقلانية والفلسفة والحكمة ) وأنا أُضيف "والمباشرة والخطابية والوضوح..." وبهذا تتم مصادرة الشعر العربي كله قديمه وحديثه سيان فيه المتنبي وغيره...وهذه حجج أوهى من بيت العنكبوت لو كانوا يعلمون , لكنها وجدت دعاة يروجون لها , وجوقة التهبت أيديهم من كثرة التصفيق , مثلهم كمثل ذلك الثعلب الذي دخل بستانا وارفا تدلت فيه عناقيد العنب تسر وتغري الجائعين , فسال لعاب الثعلب المسكين حين رأى العنب متدليا , ومازال يقفز ويقفز للوصول إليه فلم يستطع فلما يئس تولى وهو يقول ما أظنه إلا حامضا...

أخي عبدالله
أشكرك من الأعماق على هكذا مرور
وفقك الله أيها الحبيب
تحياتي

منال العبدالرحمن
20-12-2004, 09:16 PM
قصيدةٌ عن ألفِ أمسية

هنا أيّها الشاعر المبدع يكونُ الصمت أبلغ من المقال


بوركَ القلم و صاحبه

و بوركَ الفكر و الداعي له

درهم جباري
21-12-2004, 01:43 AM
يَـفْنَى الفَـتَى وَيَضُـمُّهُ جَدَثٌ *** وَيَـظَلُّ مَا أَبْـقَاهُ مِنْ ذِكْرِ
صدقت لا فض فوك ولا عاش من يشنوك ..

باقة من الود إلى جنانك الوهاج أيهاالحبيب عيسى .

عيسى جرابا
21-12-2004, 03:01 PM
أَنَـا مُسْلِمٌ مَـا تُـهْتُ عَنْ هَدَفِي
وَالشِّعْرُ عِنْدِي لَيْسَ لِلشِّعْرِ

لِي مَنْهَجٌ كَالشَّمْسِ سَاطِعَةً
تَمْـحُو دَيَاجِي البَرِّ وَالبَحْرِ


****

لله درُّك أيها الشاعر الفذّ ...

.

لا فض فوك ..

.

و لا حرمنا الله إبداعك المتألق ...!






فضاء

لك الشكر كل الشكر

على الثناء والدعاء

وفقك الله

تحياتي

مســـــافر
21-12-2004, 03:13 PM
عيسى جرابا ..

يا ابن الخضراء ..

سكبت هنا عطراً ..

اشتم عبيره من بعيد ..

أَنَـا مُسْلِمٌ مَـا تُـهْتُ عَنْ هَدَفِي
وَالشِّعْرُ عِنْدِي لَيْسَ لِلشِّعْرِ

لِي مَنْهَجٌ كَالشَّمْسِ سَاطِعَةً
تَمْـحُو دَيَاجِي البَرِّ وَالبَحْرِ

لله درك من شاعر ..

لك خالص ودي ..

مســـافر ,,

عيسى جرابا
21-12-2004, 08:54 PM
( قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ *
لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ *) الأنعام 162ـ 163
نعم أخي الحبيب 000 نعم أستاذي الكبير
وَإِذَا شَـدَوْنَـا لَمْ يَكُنْ عَبَثاً
بَلْ دَعْوةٌ لِـ "النُّوْرِ" وَ"الفَجْرِ"

عَجباً لِمَنْ يَهْذِي وَيَحْسَبُهُ
شِعْراً وَأَيْنَ قَدَاسَةُ الشِّعْرِ؟

فَاقْرأْ رَوَائِعَ خُلِّدَتْ وَغَدَتْ
وَضَّاءَةَ الإِحْسَاسِ وَالفِكْرِ

ما شاء الله
لا فض فوك ، ولا عاش شانئوك
فالشعر مسؤولية لأن الكلمة أمانة
وإنني حتى هذا اللحظة كلما مررت بمطلع
بشار أو مر بذاكرتي ذلك المطلع الذي يقول فيه :
عدمنا خيلنا إن لم تروها*** تثير النقع موعدها كداء
تظل جيادنا متمطرات *** تلطمهن بالخمر النساء
يأخذني العجَب والإعجاب ولا أملك إلا أن أدعو له
بالرحمة والرضوان


فللشعر قضية عند المسلم ، يخدم الفكرة ويدافع عن
الأمة ويساهم في بناء النفوس كما يحب الله ورسوله
وكل عمل المسلم في مرضاة الله جل وعز
وإنه وإن كان بريق الشعر قد خبا في زمننا الذي
تراجعت فيه مكانة الجمال والحكمة إلا أن الغيوم
لا تلغي الشمس وإن حجبتها ولا تنال من سناها
ووهجها 0


أسأل الله أن يجعل هذه الرائعة في ميزانك
إن ربي سميع قريب
مع أخلص تحياتي عظيم احترامي
SHAER53
أيها الحبيب

تهمي كالغيث دائما

أشكرك على إضافتك القيمة سيدي

والأدب بفنيه الكبيرين رسالة عظيمة

ضل من يفرغه منها ؛ ليصبح مجوفا نخبا هواء...

أشكرك مرة أخرى

ولا عدمت إطلالاتك المبهجة

وفقك الله أيها الحبيب

تحياتي