PDA

View Full Version : (( ( لم يبقـــى فينا عـــــورة....!! ) ))



أثل الدوادمي
22-12-2004, 04:35 AM
(( ( لم يبقـــى فينا عـــــورة....!! ) ))




بغداد المنصور هزيلة
تبحث عن خبزٍ للأطفال...!
تنبش في جوف الميت
تبحث عن حبة
تأخذ دودة
تسقط منها...!!
يأخذها العصفور الجائع
يهرب للعش المنكوش
يبحث عن آخر أفراخه...!
يهدية الدودة
فيموت الفرخ المسكين
بالغصة
لم يعتد تلك الوجبة
كانت دسمة
وثقيلة
وتهرب منه الدودة

*** *** ***

أطفالٌ تصرخ بالشارع
أجوافٌ ملىءً بالجوع
وذاك الجندي المفجوع
يمسك تلك السيجارة
يسحب أنفاساً سوداء
للجوف الأسود
بالقلب الأسود
والحقد الأسود في صدره
يطلق أمطاراً من نار
سامي يسقط
أحمد يسقط
وعلي يتهاوى مجروح
والأُم تولول وتنوح
والموتى تُدفن في الشارع
والشارع يُدفن في الحي
والحيُ يُدفنُ في الميت
وتبقى تلك المدينة
تبحثُ عن قبرٍ يأويها
والدود يزغرد للوجبة
ما أسعد تلك الدودة

*** *** ***

يجري دجلة ويُزمجر
أمواجٌ تلو الأمواج
يكسوها اللون الأحمر
وتكسو الأرض وروداً حمراء
وعناقيد العنب الأحمر تنضج
وذاك البلح الأصفر يتهاوى
يذوي
والبلح الأحمر يكبر
ينضج
والأطفال الجوعي تستجدي
والدود الملعون يغني
والجندي الأبيض يطرب
و يُنادي الأطفال تُصفق
والفخذ الأسمر للدودة

*** *** ***

والمسجد يهوي صامت
لم يستنجد...
يعلم أن الأُمة نومى...
تهوي للأرض منارة
فتخر وتسجد
والأُمة لازالت ترقص
تشرب نخب الذل
تسكر
تسكر
تسكر
وتعربد
والجار يعزي جاره
وأحلام الأُمة منتوفة
خروفٌ مجزوزٌ صوفه
يثغي
يثغي
يثغي
والدود يغني في جوفة
والجولة تكسبها الدودة

*** *** ***

لماذا تبكي يابغداد...؟!
لن يسمعك المنصور
ولا هارون...!
القدس بكت حتى ملت...
يرقص في ساحتها شارون...
وهذي السودان تُقطع
أوصالٌ
أوصالٌ
أوصالْ
بسكاكينٍ بيضاءٍ تلعُج
صُنعت في البيت الأسود
بأمرٍ من ذاك الفرعون...
صاحب الجسد المُنتن
والقلب المقوب
تأنف منه الدودة

*** *** ***

بغداد...
شُقي جيبُكِ للعالم...
لم يبقى فينا عورة
لاتنتظري خبراً لن يأتي
قد ماتت فينا النخوة
وتهاوت أحلام الثورة...
وتجاوزنا هامات الذل...
ويمين العِزة قد شُل...
ما أجمل زنزانات القُدس...ومقديشو...
وزنازين السودان السوداء
سُجونٌ ليس بها نور
ودمٌ بارد...
لوفار القطب المتجمد
دمُنا أبداً لن يفور
أجسادٌ تمشي فوق الأرض
تحسد أصحاب القبور...
وتتمنى أن تأكلها الدودة
...

( ل عبدالكريم محمد المهنا )

محب الفأل
22-12-2004, 12:10 PM
أخشى ان تكون الدودة معشعشة في أذهاننا وأفكارنا
وتفسيراتنا لواقعنا ومستقبلنا...
ويكون كل ماعندنا خراب في خراب
أخي أثل الدوادمي......
غبت فأطلت وترقبنا حضورك على الجمر أو أحر
ولكنك عدت بوجبة دسمة كعادتك
فطاب المُطعِم والمَطعَم
لك تحيتي وشكري

ابو طيف
22-12-2004, 10:33 PM
اهلا بك


مشاركه قيمه

عوده قويه


كل الود

=